لو كنت من معتادي الأكل والتسكع في شوارع مصر الجديدة يبقى أكيد حفظت كل المطاعم والكافتيريات اللي ممكن تأكل فيها وجبة خفيفة أثناء رحلتك اللي بلا هدف، أو عارف فين ممكن تركن بعربيتك وييجي لك الجرسون تطلب منه ساندويتش أو عصير. علشان كده هـ نفترض أن المكان اللي هـ نتكلم عليه دلوقتي جديد عليك زي ما كان جديد علينا. رغم أن الاسم مألوف لأن له فرع مشهور في المهندسين، لكن كانت مفاجأة سارة بالنسبة لنا لما لاقينا أول فرع لـ «أبو عمار السوري» بـ يفتح في شارع إبراهيم في الكوربة في مصر الجديدة. المحل على نفس الصف اللي فيه «عمو حسني» اللي أمام «ستاربكس - Starbucks» فرع الكوربة.

المطعم له واجهة صغيرة من الخارج ومش ظاهر غير اليافطة العملاقة اللي مكتوب عليها الاسم، وعربية الشاورما المميزة للمطاعم السورية، لكن اكتشفنا أن المطعم فيه مكان للجلوس في مدخل المحل في الدور الأرضي وفيه دور ثاني شبه مخصص للعائلات. طلعنا الدور اللي فوق اللي مساحته كانت صغيرة جدًا ومقسم لـ 4 أركان للجلوس فيها ترابيزات وكراسي وكنبات جلد ضخمة ومريحة، لكن فكرة أن الناس قاعدة قريب قوي من بعض ما كانتش مريحة. بس لحسن الحظ كان فيه تليفزيون وصوته عالي علشان يغلوش على أصواتنا وما حدش يركز مع حد!

المنيو هو العادي لأي مطعم سوري مع زيادات بسيطة زي شوربة وفتة الكوارع المصرية الخالصة، وبعض الأطباق العربية. بدأنا بشوربة كريمة الدجاج والمشروم (9 جنيه) وكانت لذيذة وسميكة ومليانة مكعبات دجاج طازجة، لكن للأسف جاءت لنا باردة وكان لازم نخلصها بسرعة قبل ما تبرد زيادة. أخذنا طبق سلاطات سورية مشكلة (20 جنيه) فيه تبولة وزبادي ومتبل طماطم، والحقيقة الطبق كان كبير ويكفي 3 أو 4 أفراد رغم أن فيه الحجم الأكبر بـ 25 جنيه، وطعم السلاطات كان مؤشر جيد على مستوى الأكل عمومًا. عندنا قاعدة لما نقعد في مكان يكون عامل طبق أو مشروب باسم المحل أننا نطلبها وإحنا مغمضين لأنها أكيد بـ تلخص خبرة المكان ده وبـ يكون فيها المفيد لأن أكيد المكان مش هـ يجازف باسمه على منتج مش قد كده. علشان كده اختارنا من منيو "المطبخ السوري" طبق أبو عمار بالفتة (30 جنيه) وهو عبارة عن شرائح لحم أو دجاج أكبر حجمًا من الشاورما العادية مع أرز بسمتي وسمبوسك وورق عنب وسلاطة خضراء وحمص وثومية. الطبق ده حكاية! ولو كنا نعرف أن هـ يكون فيه كل المشهيات دي (خصوصًا ورق العنب البارد اللي بـ نحبه) ما كناش طلبنا طبق السلاطات اللي نزل لنا في الأول. والشاورما هي الأحلى في مصر الجديدة مؤخرًا، وده بشهادة ناس كثير من مرتادي مطاعم الأكلات السريعة في هليوبوليس، وقطعة الكبيبة كانت ضخمة جدًا ومقرمشة ولونها فاتح وجميل، ومليانة لحم وبرغل طازج، والسمبوسك كمان كبيرة وكانت محشوة بالجبنة.

جربنا أكلات ثانية من «أبو عمار» زي شوربة العدس (7 جنيه) وفتة الشاورما (21 جنيه) والموزة البتلو بالفتة (30 جنيه) والمناقيش بالحلوم والزعتر (10 جنيه) والحقيقة أنه ما خيبش ظننا في أي حاجة طلبناها، والأكل كان أكثر من رائع وأي طبق فتة بـ يكون معاه طبق ثومية كبير. والكميات تعتبر مشبعة.

من المطبخ السوري فيه أكلات زي المقلوبة (25 جنيه) والمسحب (52 جنيه) والشيخ المحشي (كوسة باللحم وزبادي مطبوخ) وفيه فلافل وباذنجان وحمص لو حبيت تأكل بميزانية محدودة. فيه ركن للمشويات بالكيلو والحمام المحشي والشيش طاووق والسكالوب وفيه فطائر ومعجنات قليلة ومكرونة فرن. وبعض الحلويات السورية زي الكنافة النابلسية بالجبنة والمكسرات (10 جنيه) والبسبوسة والأرز باللبن.

الخدمة معقولة لكن ممكن تبقى أحسن من كده، لأن فيها نوع من الارتباك. يعني نقدر نقول أن المساحة الضيقة مؤثرة على كل حاجة في المكان، وهـ تحس أنك عاوز تخلص أكل بسرعة علشان تروح تقعد في مكان ثاني.

«أبو عمار السوري» هو وجهتنا الجديدة في الفترة القادمة للأكلات السريعة والمطبخ السوري، أسعار جيدة وجودة عالية ومكان استراتيجي.