المحل ده له فرع في سوريا، وبالتحديد في اللاذقية في حي الباهلي، العنوان مكتوب بالتفصيل على المنيو، ورقم التليفون كمان، علشان لو حبيت تطلب دليفري لو فرع المعادي قافل ولا حاجة. طبعًا فكرة ذكية للتأكيد على أصالة المكان و"سوريَّته". والاسم خير دليل، «باب الحارة» هو اسم المسلسل السوري الشهير اللي تابعنا أجزاؤه الكام سنة اللي فاتوا. الفرع الوحيد في مصر موجود في المعادي الجديدة في شارع 300 بالقرب من ميدان فلسطين، بالضبط أمام محطة بنزين موبيل وملاصق لكافيه اسمه «سيدي منصور».

المكان من الخارج شكله شيك وهادئ، يافطة مضيئة باللون الأزرق على خلفية سوداء، ومكان مفتوح صغير للجلوس خارج المحل، وعدد 4 ترابيزات مستديرة وكراسي بار في الداخل مناسبة أكثر للساندويتشات والأكلات السريعة. قعدنا في الجزء الخارجي المفتوح رغم البرد الشديد لكن نفعنا أننا كنا مواجهين لجريل الشاورما الضخم فـ تدفأنا بالحرارة اللي طالعة منه، وشعرنا بسرعة بحالة من الألفة مع المكان والعاملين فيه رغم أنها كانت أول زيارة. وبدأنا نستعرض المنيو.

ساندويتشات وأطباق وفتات سورية فقط لا غير، شاورما وكبيبة وشيش طاووق ودجاج جريل وكرسبي وفاهيتا وفلافل بالحمص، نفس الأصناف موجودة في الأطباق والوجبات، ممكن تأخذ عليها إضافات جبنة أو بطاطس، المشهيات هي الفتوش والثومية والزبادي. ده كل اللي في المنيو. طلبنا ساندويتش شاورما لحم باب الحارة الحجم الوسط (14 جنيه) وده بـ يُقدم معاه بطاطس محمرة وقطعة كبيبة، وطلبنا فتة شاورما ميكس بـ يُقدم معاها ثومية وبطاطس محمرة وسمبوسك وخيار مخلل وكل ده بـ 20 جنيه، مع الوضع في الاعتبار أن الطبق كبير مش صغير. الشاورما هنا مختلفة؛ في الفتة بـ تكون مقطعة على شكل شرائح كبيرة سواء لحم أو دجاج وبـ تكون شبه محمرة لأنها بـ تأخذ زي "تشويحة" على الجريل بعد تقطيعها من العامود، لذيذة جدًا ومش شبه أي مكان ثاني، الأرز البسمتي في الفتة كان مفلفل وجميل المشكلة فقط كانت في العيش السوري المحمص كان "مزيت" شوية. الثومية خفيفة لكن معقولة، والخيار المخلل مثالي، والسمبوسك باللحمة كمان. الساندويتش كان حجمه كويس والشاورما فيه بـ تكون مُقطعة أصغر شوية من الأطباق والفتات، ومضاف عليها توابل خطيرة وسماق، المشكلة كانت في البطاطس المحمرة اللي قُدمت لنا ناقصة تسوية ورجعناها علشان تتحط في الزيت شوية كمان.

مع الأكل طلبنا طبق سلاطات مشكل (10 جنيه) بس واضح أن ما كانش عندهم كل الأصناف فـ جاء لنا الطبق فيه عيش مقرمش (زي الفتوش) وثومية بس! بس تغاضينا عن الحركة دي لأن الشاورما نفسها كانت لذيذة وده المهم.

ممكن تطلب طبق شاورما أو شيش طاووق بـ 35 أو 40 جنيه وده بـ يكون لحم صافي بالوزن (4/1 كيلو أو 2/1 كيلو)، وطبق الكبيبة بـ 8 جنيه وطبق "باب الحارة" اللي فيه ورق عنب وكبيبة وسمبوسك وبطاطس بـ 10 جنيه. والساندويتش يبقى كومبو بإضافة 6 جنيه.

عيب المكان المفتوح أن فيه قطط كثير هـ تروشك لأنها هـ تبقى عاوزة تنط على الترابيزة، وفشلنا إحنا وكل العاملين بالمحل أننا نتخلص منهم، لازم تؤكلهم معاك! أو تقعد داخل المحل. الخدمة جيدة والعاملين ودودين، وفيه حمام في المحل رغم أنه صغير وقائم أكثر على التيك آواي. عجبنا الأكل في «باب الحارة السوري» وبـ نتمنى أنه يتفادى بعض المشاكل اللي ذكرناها في الفترة اللي جاية، لأنه يستاهل يكون أفضل من كده.