مطعم «شاكر» رغم أنه موجود في شارع رئيسي معروف في مصر الجديدة وهو شارع عبد العزيز فهمي إلا أنه واخد ركن داخلي مش ظاهر لأي حد يمشي على الشارع العمومي، ودي ميزة وعيب، لأن الركن ده مش بـ يخلي الناس توصل له بسهولة لكن الميزة أن المكان هادئ وهـ تحب تأخذ سندويتشات وتقف تأكل أمامه أو تدخل تقعد في صالة الطعام شبه المخصصة للعائلات.

ممكن توصل للمحل من عند مستشفى هليوبوليس لو دخلت الشارع المقابل لها ودخلت بعدها أول يمين هـ تلاقي «شاكر» على الصف اليمين بعد أول تقاطع، والأفضل أنك تسأل أي حد قريب من ميدان هليوبوليس وهو يدلك على طول لأن كبابجي شاكر هناك نار على علم.

المكان مشهور بساندويتشات الكفتة التيك آواي اللي شباب بـ ييجوا مخصوص من كل أنحاء مصر الجديدة علشان يقفوا يأكلوها أمام المحل ويقعدوا على أحواض الأشجار الرخام اللي بالخارج، وأسعار الساندويتشات بـ تبقى 4 و 8 و12 جنيه حسب كمية الكفتة اللي فيه، وفيه الرغيف الجامبو بـ 15 جنيه وممكن تطلب ميكس كباب وكفتة بالسلاطات بـ 16 جنيه. إحنا زينا زي ناس كثير ما كناش بـ نأخذ بالنا خالص أن المطعم فيه صالة طعام داخلية لأننا كنا متعودين نخطف الساندويتشات من كاونتر التيك آواي الخارجي ونقعد نأكلها أمام المحل أو في العربية، لكن دي كانت أول مرة ندخل الصالة واكتشفنا أنها كبيرة فعلاً ومكونة من دورين فيهم ما لا يقل عن 20 ترابيزة، والصالة كلها مبنية بالرخام والترابيزات خشبية أنيقة والجرسونات لابسين ملابس رسمية والديكور كلاسيكي فكرنا بمطاعم الستينيات في الأفلام العربية، لكن عجبنا الاهتمام بالأثاث وحالتها الجيدة مقارنة بأي مطعم كلاسيكي بـ يعتبر أن تهالك الأثاث جزء من أصالته، وده غير مقبول بالنسبة لنا.

مافيش ساندويتشات داخل المحل، أطباق رئيسية وطواجن ومشويات بالوزن فقط، والمنيو مليان تفاصيل على غير عادة مطاعم الكباب والكفتة. أي نوع سلاطات بـ 5 جنيه للطبق، والكيلو المشكل بـ 110 جنيه وكيلو الطرب بـ 100 جنيه، والريش بـ 140 جنيه، ودي غالبًا الأصناف الرئيسية اللي بـ نروح علشان نأكلها عند أي كبابجي. اللي عجبنا هنا أن فيه حمام محشي بالأرز البسمتي وبـ يُقدم كطبق رئيسي فيه جوز حمام بسعر 50 جنيه، الحقيقة السعر عجبنا، وقررنا نجرب الطعم كمان. فيه فتة شاورما بـ 19 جنيه، وموزة بتلو بـ 60 جنيه وطواجن خضار باللحم بـ 10 جنيه، ومشهيات كثير زي ورق العنب والسمبوسك والأرز بالمكسرات والنجرسكو بأسعار من 6 لـ 10 جنيه وشوربات لسان عصفور وحمام من 5 لـ 8 جنيه. الحقيقة أنك ممكن تنوع في الأصناف على ترابيزتك وتعمل وليمة محترمة في «شاكر» تبهر بها ضيوفك لو كنت أنت اللي عازم.

بدأنا بالسلاطات الخضراء والطحينة وكانت لذيذة، لكن المفاجأة كانت التبولة اللي كان طعمها خرافي وفريش جدًا ولا أجدع مطعم لبناني. المشويات المِشكلة كانت نصف نصف، كفتة ممتازة وكباب عادي وريش مش حلوة، التتبيلة حلوة لكن التسوية كان فيها مشاكل، وما حسيناش بطعم ورائحة الفحم قوية كأنها معمولة على الجريل. الحمام المحشي كان ثاني مفاجأة سارة لنا في المكان، سعره وطعمه حلو وتسويته رائعة، وتقريبًا ده هـ يبقى مكاننا المفضل لما نحب نأكل حمام بعد كده. جنب الأكل طلبنا ربع كيلو ممبار (11 جنيه) لكن كان دون المستوى وقررنا مش هـ نعمل في نفسنا كده ثاني.

الخدمة سريعة جدًا، تقريبًا 10 دقائق أو أقل وكل الطلبات كانت أمامنا، العاملين لهم نفس الصفة الموجودة عند كل العاملين في مطاعم الكباب وهي أنهم بـ يحوموا حولك وأنت بـ تأكل، وده مش أفضل ما يمكن، وهـ تحس أنك عاوز تخلص أكل وتمشي بسرعة، وجايز الإحساس ده يكون عندنا إحنا بس.

«شاكر» من أساطير الكباب في مصر الجديدة، لو جربت التيك آواي بتاعه جرب المرة الجاية القعدة بالداخل واستمتع بالمنيو الشامل.