فندق نوﭭوتيل الزمالك مش من الأماكن اللي عليها رِجل كثير، يمكن علشان مش بـ يبقى فيه أي أحداث ثقافية أو فنية تخلينا نروح، ولا حتى فيه محلات مشهورة أو مغرية. علشان كده أول ما سمعنا عن مطعم «أرجيلة» ما كانش مجرد مكان جديد فتح وعاوزين نشوفه، لكنه كمان داخل في الفندق الغامض بالنسبة لنا.

موجود في الزمالك قريب من كوبري قصر النيل، الفندق نفسه صغير وديكوراته من الداخل بسيطة ورقيقة بـ تفكرنا باللوكاندات الصغيرة بتاعة زمان. والملفت كمان أنهم مش بـ يقدموا مشروبات كحولية.

«أرجيلة» هو الاسم اللبناني للشيشة، موجود في الدور الثاني على الناحية الشمال من مدخل الفندق الرئيسي. معظم مساحة المطعم منطقة خارجية مفتوحة وواخدة مساحة معقولة من الفندق. المطعم يشبه تراس كبير محدد بالجدران الخارجية للفندق. الديكور قطعه قليلة وبسيطة بألوان البني والبيج، والموسيقى وقت زيارتنا كانت هادئة وشغالة بصوت منخفض.

المنيو معمول بطريقة واضحة بـ تسهل علينا مأمورية عمل الطلب. تشكيلة من الأكلات والأطباق اللبنانية الأصيلة بأسماء زي (جوانيه) و(مقانق). اختارنا الحمص (13.5 جنيه) وثومية (12 جنيه) وفتوش (15 جنيه) وسمبوسك بالجبنة (18 جنيه) وعرايس (28 جنيه) اللي هي تقريبًا نفس فكرة الحواوشي. كل ده من قائمة المشهيات. وطلبنا طبق رئيسي واحد هو الشيش طاووق (40 جنيه). كل الحاجات نزلت لنا بعد عصير الليمون بالنعناع المنعش اللي طلبناه في الأول (19 جنيه).

الأكل كله نزل أمامنا مرة واحدة وملأ الترابيزة عن آخرها. الحمص كان ظريف بس كان عاوز شوية مزازة. الثومية ما كانتش حلوة خالص. والفتوش كان فريش ومنعش، السمبوسك بالجبنة الفيتا كانت مقرمشة وغنية بالطعم وآخر طبقين دول خلصناهم في ثواني.

العرايس اللي كنا فاكرينها مقبلات طلعت طبق رئيسي كبير معاه بطاطس محمرة. اللحم داخل العيش كان كثير والعيش نفسه كان مشوي كويس وطعمه رائع لكن كنا نتمنى أنه يكون متماسك أكثر من كده. الطاووق نكهته حلوة، بفلفل مشوي وطماطم على السيخ، وده كمان أكلناه كله. لكن برضه كان فيه بعض قطع من الفراخ كانت جافة قوي من كثر التسوية.

اختارنا طبق حلويات مالوش دعوة بالمطبخ اللبناني، كريب حلو بالنوتيلا (28 جنيه). قطعتين كريب ملفوفتين مع الآيس كريم ومسكرين جدُا. وطبعًا جربنا الشيشة بطعم الخوخ (25 جنيه) وكانت مخدومة كويس، وجربنا نكهة ثانية خاصة بالمكان (أرجيلة) وكان لها نكهة وردية ظريفة، سعرها كان 30 جنيه.

الخدمة محترمة وكل العاملين هـ يحاولوا دائمًا أنهم يكونوا قريبين ويساعدوك، رغم أن المكان ممكن يكون زحمة جدًا في أوقات وعلى طول فيه ناس داخلة وخارجة.

نفتكر أن المكان بـ يبقى أحلى لو زرته بالليل، خصوصًا لو كنت بـ تدور على مكان داخله هادئ تستمتع فيه بالشيشة بتاعتك.