وقعنا في صفحته بالصدفة على الفيسبوك، مطعم اسمه «كزبرة» بس عامل شغل حلو في اللوجو وشكل الصفحة ومكوناتها، المنيو بتاعه مصري وشرقي بنسبة كبيرة، بس فيه أطباق رئيسية وأكلات عالمية من بلاد كثير وحلويات ومشروبات. مكتوب على الصفحة أنه في القاهرة الجديدة، حاولنا نطلع العنوان بالضبط ما لقيناش أي معلومة مفيدة، فاتصلنا بهم وعرفنا أنه مش مطعم أو بمعنى أصح هو مطبخ فقط بدون صالة طعام متخصص في خدمة التوصيل وتحضير الوجبات الساخنة والكاترينج، ومافيش تيك أواي بالمعنى الحرفي للكلمة، لكن ممكن تتصل وتحدد الطلب بتاعك وتروح تأخذه من المكان بعد فترة من الوقت، أو تأخذه من عامل التوصيل من أقرب نقطة بينك وبين المكان.
«كزبرة» مش بـ يوصل خارج التجمع الخامس والقاهرة الجديدة، ولو طلبِت معاك تأكل منه وأنت مش ساكن هناك، يبقى لازم تروح تستلم الأوردر بتاعك من التجمع بعد ما تتفق معاهم على ميعاد ومكان محدد داخل القاهرة الجديدة. وعادة بـ يجهز في خلال ساعة، مش أكثر من كده.
المنيو ممكن تشوفه على صفحة الفيسبوك الخاصة بكزبرة وتشوف صور لأكلات تفتح النفس من مطبخهم. بـ يعملوا مقبلات وسلاطات وساندويتشات وباستا وطواجن وأطباق لحوم ودجاج وصواني بطاطس في الفرن بمكونات مختلفة وأكلات صحية للدايت زي الدجاج المشوي والبيكاتا بزيت الزيتون وساندويتشات الخضار المشوي، وفيه منيو لأكلات الصيامي منها السبانخ والبروكلي والكوسة على طريقتهم الخاصة. يعني تقريبًا كل حاجة موجودة في منيو «كزبرة».
عملنا طلب من سلاطة بريزولا المكونة من طماطم شيري وجرجير وخس وشرائح لحم مدخن وجبن بارميزان وصوص ليمون (26 جنيه) وطاجن دجاج كزبرة (36 جنيه) وبيكاتا مشروم (48 جنيه) وتكلفة خدمة التوصيل 5 جنيه.
الأوردر وصل لنا في الميعاد والمكان وكان محتفظ بحرارته، ده غير أن التغليف أكثر من ممتاز والعبوات والشنط اللي فيها الأكل أنيقة جدًا، وكلها عليها لوجو «كزبرة» المميز. الأكل نفسه معمول بحرفية كبيرة، شيف محترف يعني مافيش هزار، ومع ذلك هـ تحس بالنكهة البيتي في كل الأصناف والمكونات، خاصة في طاجن الدجاج بالصلصة والبصل وحلقات الفلفل، نصف دجاجة مطهية بطريقة عبقرية بـ تخليها طرية جدًا مع الصوص الأحمر المميز اللي بـ يتحط على الأرز الأبيض اللي بـ يُقدم معاها. البيكاتا بصوص المشروم كانت لذيذة وإن كانت قطع اللحم البتلو بـ تشد شوية، وبـ تُقدم مع أرز أبيض برضه. السلاطة بقى كان فيها خدعة مش لطيفة وهي استبدال شرائح اللحم المدخن المكتوبة في المنيو بشرائح بسطرمة، وده طبعًا خلاها طبق ثاني خالص غير اللي في خيالنا، لكن الخضروات نفسها كانت فريش والصوص اللي معاها لذيذ فعلًا. ووصل لنا مع الأوردر طبق خضار مشوي مع رقائق خبز مقرمش مش عارفين ده تبع أي طبق بالضبط، بس المهم أنه كان ممتاز وفيه مزازة ما حصلتش.
لما حبينا نطلب تشيز كيك (17 جنيه) مع الطلب قالوا لنا أنهم هـ يبعتوا لنا الحلو كمجاملة من المكان، شكرناهم جدًا وفعلًا أرسلوا علبتين فيهم تشيز كيك وتشوكلت كيك وطلبوا مننا نحطها في الميكروويف 10 ثواني بس قبل الأكل مباشرة علشان تبقى في أحسن شكل وطعم لها. وفعلًا جربنا حلويات «كزبرة» اللي طعمها بيتي برضه بس لذيذة جدًا وغنية بالطعم بجد.
تجربتنا مع «كزبرة» كانت ظريفة وخلت عندنا اختيار أننا لما نحب نعمل عزومة ويكون فيها أكل بيتي ممكن نعتمد عليه، خاصة مع دقة مواعيدها والتزامه بالأوردر بالضبط، وأحسن شوية كمان. تحفظنا بس كان على الكميات القليلة للأرز والعيش المقدم مع الأطباق الرئيسية، وكان المفروض يبقى أكثر شوية لأن دي خدمة توصيل ومافيش مجال أننا نطلب أي زيادات لو ما شبعناش أو أي أصناف جانبية كانت قليلة. لكن بشكل عام؛ المكان بـ يقدم خدمة على مستوى عالي جدًا ونتمنى أنه يوسع نشاطه ويبدأ يوصل خارج القاهرة الجديدة.