المقال ده محتاج نهيص ونزأطط مش علشان المكان اللى هـ نكتب عنه بس.. لكن كمان المكان اللى موجود فيه المكان ده.. مش هـ نطول عليكم فوازير وطلاسم.. ببساطة "تيفولى دوم فتح فى الشيخ زايد يا جدعان".
المكان مكون من 3 مستويات، المنطقة الداخلية بمساحة 6.5000 متر مربع بـ تستوعب 3000 كرسي، والمنطقة العلوية اللى تحس أنك قاعد فى بلكونة رائعة بـ تطل على المكان، والمكان الثالث وده مش فى كل المطاعم لهم شرفة خلفية على أطراف الدوم بـ تطل على منطقة ألعاب الأطفال.
وكمان عرفنا أن تيفولى ده مختلف عن اللى فى هليوبوليس أنه معمول له تصميم مخصوص على عكس الأول اللى كان مبني بالفعل وتم توظيف المكان ليشمل مطاعم وكافيهات مختلفة صنفت بعد كده فى موسوعة جينيس كأكبر ساحة طعام فى مصر.
المكان فيه 15 مطعم وكافيه عالمي بعضهم فتح والبعض لسه فى مرحلة التوضيبات هي: برجر كينج، وذا كوفي كلوب، وبريوش دوريه، وسيلانترو، وستاربكس، وكوفي بين أند تى ليف، وكافى مو، وكارينوز، وأوت باك ستيك هاوس، ولا بيتزا ألفورنو، وزين، وتمارا، وبوتري كافيه، وكافيه بلان اللى هـ نتكلم عنه فى المقال ده. وممكن تعرفوا معلومات أكثر عنه على صفحتهم على الفيسبوك، أو من الموقع الرسمي.
بعد نجاحه فى لبنان والكويت ودبي والرياض وقطر افتتح أول فروعه فى مصر واللى عرفنا أنه هـ يتبعها بفرعين كمان فى الزمالك والكوربة قريبًا، "كافيه بلان - Café blanc" مطبخ لبنانى من بلاده، المكان شيك جدًا هـ يشدك من بداية ما تشوفه فى الدور العلوي وشكل البلكونة المفتوحة وألوان الديكور والإضاءات لحد ما تطلع السلم وتشوف الديكور كله بطريقة الاستقبال بجو المكان.. أكثر من رائع، ألوان مبهجة وتوزيع الترابيزات.. كل شيء تحفة، من الآخر مافيهوش غلطة.
الحماس عمال بـ يزيد، أول ما قعدنا جابوا دفاية جنبنا علشان الجو هناك صواريخ هواء فى زايد، وكمان عرضوا علينا يجيبوا لنا بطانية نتدفى بها.. إيه الدلع ده! استقبال ودفء فى المعاملة رائع.
المنيو شكلها شيك جدًا بس مافيهاش صور، الأقسام كثيرة جدًا وهـ تقعد فترة عقبال ما تقرر هـ تأخذ إيه لأن فيه شرح للمكونات ما كانش مفهوم بالنسبة لنا، الأقسام هي: ترويقة تقليدية (إفطار)، ومَزة سخنة وباردة، وبالعجين، وبيض بالفخارة، وحلويات وآيس كريم، وسلاطات، وأطباق، وساندويتشات، وبودينج، وعرايس. المكان كمان بـ يقدم شيشة شكلها مبتكر عن التقليدية لونها فضي وأسطوانية تحس أنها سفينة فضاء مصغرة.
طلبنا فى البداية من المزات كبة ملوكية (30 جنيه) عبارة عن كبة كافيه بلان محشوة بخليط من الخضار ودبس الرمان ومقلية، ومن الأطباق طلبنا كفتة كوردون بلو (75 جنيه) –ودي أول مرة نشوف الكوردون بلو كفتة- عبارة عن كفتة مع حبش مدخن والموتزاريلا مكسوة بالبقسماط ومقلية تقدم مع المحمرة باللبن والجزر والخس، المفروض أنها سبايسي لكن إحنا طلبناه عادي، وقلنا كمان نجرب الميكسد بلاتر (75 جنيه) اللى فيه 3 أسياخ من المشاوي (لحمة وطاووق وكفتة) مقدم مع اختيار أرز كافيه بلان أو البطاطا ويدجز مع الثوم أو الحمص الكبيس، وإحنا فضلنا البطاطس الويدجز.
عقبال ما الطلب يتحضر نزلوا لنا أطباق صغيرة نتسلى فيها زي اللوز والترمس ولب أبيض كبير، هي جاءت فى وقتها لأن الطلب أخذ وقت شوية عقبال ما تم تجهيزه، لكن الجودة العالية اللى كان عليها الأكل وتقديمه نستنا التأخير، نزلوا كمان سلة عيش شبه اللى فى لوجو المكان، الكبة الملوكية من حلاوتها كنا عاوزين نعرف طريقة تحضيرها علشان نعملها فى البيت، اللحم مستوي كويس والبهارات اللى فيه أعطتها طعم خرافى، الكفتة كوردون بلو كانت جاية معمولة شبه الحواوشي (نصف دائرة) لكن طبعًا من بره كفتة مش عيش، كان فيها شوية زيت زيادة بـ ينزل من الجبنة اللى بداخلها لكن كان طعمها حلو قوي ومعاها خضار سوتيه وبطاطس محمرة مكعبات، الميكسد بلاتر كان امتياز كمان فى الطعم والتسوية وسلاطة الحمص كانت مش طبيعية، الطعم ما ذقناهوش قبل كده.
فى قسم الحلويات رشح لنا الجرسون بيزانس (32 جنيه) وهو وصفة خاصة للتشيز كيك مكسوة براحة الحلقوم وبنكهة الورد، الحلقوم عرفنا أنه الملبن بـ يتحط كشرائح رفيعة فوق التشيز كيك، الطلب ما أخذش وقت ونزلت لنا التشيز كيك لونها وردي وعليها عنقود ريحان، إحنا مش بـ نحب الملبن قوي لكن طعم الريحان مع ماء الورد اللى فى التشيز كيك عمل مزيج خرافى ما كناش نتخيل أنه بالحلاوة دي، هما عملوا كده إزاى؟ ده غير حلاوتها كانت فى خفتها.
من المشروبات طلبنا أورينتال شيك (25 جنيه) عبارة عن شراب الجلاب وبوظة الفانليلا والفراولة والحليب، وكمان لاتيه واختارنا نكهة البندق (22 جنيه)، المشروبات كانت حلوة لكن ما دخلش دماغنا قوي الأورينتال شيك لأن طعم ماء الورد كان أقوى من الفراولة فخلت طعمه خفيف تحس أنك عاوز تزود سكر عليه.
كافيه بلان بـ يضيف خدمة وضريبة، وأحلى إحساس بعد ما خلصنا أكل أننا مش مليانين أو ثقيلين فى الحركة وده لأن كميات الأكل كمان ما كانتش كبيرة قوي، وكمان مش دسمة قوي ودي حاجة كويسة. المكان لطيف وعجبنا جدًا وأكيد هـ يضاف لقائمة أفضل مطاعم لبنانية فى القاهرة.. وبالتالى فى انتظار فرعي الزمالك والكوربة بفارغ الصبر.