"وابى سابى – Wabi Sabi" مطعم صغير مشهور بتقديمه للسوشى، مكانه فى شارع الميرغنى المزدحم دائمًا. الديكورات المعاصرة اللى تقدر تشوفها من خلال الزجاج الأمامى تقريبًا قريبة من ديكورات فرعه فى أبراج نايل سيتى، الإحساس بالروح الشرقية الأصيلة نابع من الحوائط المزينة ببلاط صخرى، ومفارش البامبو والكراسى الخشب.

رغم أن فرع هليوبوليس شكله لطيف، كان واضح أن القعدات مش مريحة مع عدم وجود أى مزيكا شغالة أو زبائن موجودين، الجو العام كان مش مشجع ومريب لحد كبير. لما دققنا أكثر، لاحظنا أن الزجاج الأمامى محتاج يتمسح ضرورى وأجزاء من بلاط الأرضية الخشب كانت متآكلة. طبعًا لما شوفنا الوضع والمكان الفاضى افتكرنا أن الخدمة هـ تبقى عظيمة؛ بس اللى حصل أننا احتاجنا ننادى على الجرسون أكثر من مرة وسط الأكل. كل أملنا كان أن إدعائهم بأنهم "ملوك السوشى" يترجم للواقع عن طريق الأكل نفسه.

المنيو بـ تقدم مجموعة كبيرة متنوعة من السوشى والساشيمى، وكل حاجة منهم مكتوب عليها السعر لكل قطعة، لكل 10 قطع و8 قطع- بس هم بـ يقسموا الكمية للنصف لو مش عاوز تطلب عدد كبير. مافيش أنواع أكل ثانية عندهم غير كام صنف من الشوربة والسلاطة. بالنسبة للمشروبات، المتاح هو مشروبات الصودا والمياه، لكن مافيش أى منيو مخصوصة للمشروبات.

اختارنا 4 قطع من 'blue bay' بسعر 22 جنيه فيهم سلامون وكابوريا و avocado ura maki وعليهم صوص كينج كونج، ومعاهم 4 قطع من "تشيزى سلامون" (29 جنيه) المكونة من لفائف السلامون، وجمبرى مقلى، وأفوكادو وفيلادلفيا مخصوصة، وعليهم سلامون مدخن وسمسم أسود. جربنا كمان 4 قطع من deep fried California rolls بسعر 24 جنيه وكانت عبارة عن: لفائف محشوة سلامون، جمبرى مقلى، أفوكادو وجبنة بيضاء، ومعاهم 5 قطع ثانيين من سلامون ساشيمى (31 جنيه). وفى نفس الوقت واحد من مجموعتنا طلب من منيو الحلويات -اللى فيها ثلاثة اختيارات بس- شوكليت فوندو، وأكد عليهم تنزل فى نفس الوقت مع السوشى.

وصل طبق السوشى سريعًا، متحضر بشكل أنيق والسوشى كان وسط كومة كبيرة من الزنجبيل وكمية بسيطة من الواسابى. جائزة أحسن أكلة قررنا تكون من نصيب السلامون ساشيمى؛ سميكة، وطازجة، وغنية بالمذاق لدرجة ما تقدرش معاها تبطل أكل. السوشى على الناحية الثانية ما نقدرش نقول أنه سيء، بس فى نفس الوقت ما يستحقش الإشادة، ويمكن ده ينعكس على الأسعار اللى بـ تتراوح من المتوسطة للغالية.

كل السمك الموجود كان طازج وملفوف وسط أرز طرى منفوش. صوص الكينج كونج على سوشى 'blue bay's' عبارة عن صوص حراق لونه وردى، وطعمه غطى على طعم السوشى نفسه، أما جبن الفيلاديلفيا الموجود فى لفائف "تشيزى سلامون" المخصوصة كان عنيف شوية، وبرضه طعمه كان مغطى على مزيج الخضروات مع السمك. بالنسبة لأكثر أكلة محبطة، فكانت هى deep fried California roll بطعمها المعجن، البعيد تمامًا عن الطعم المقرمش الحراق اللى كنا نتوقعه.

بعد ما أشبعنا رغبتنا من السوشى، كان لازم نسأل عن مصير الشوكليت فوندو. الغريب أن لغاية الوقت ده، الجرسون ما عرفناش أن الطبق مش موجود أصلاً، وعلشان كده خلصنا أكلتنا أسرع مما كنا نتوقع.

خلاصة الموضوع أن "وابى سابى" بـ يقدم وجبات سوشى سريعة معقولة مع إمكانية عمل تغييرات كثيرة، غالبًا هـ نعمل لهم زيارة ثانية، والسبب الوحيد هو الساشيمى الرائع.