فضلنا سنين طويلة نسمع عن شكوى القاهريين من نقص مطاعم القاهرة اللى بـ تقدم بيتزا جامدة واستحملنا كلنا مطاعم مش عارفة تفرق أصلاً بين عجينة البيتزا وعجينة العيش. دلوقت نقدر نقول لك المشكلة اتحلت؛ سلسلة المطاعم العالمية روسو بومودورو Rossopomodoro، وصلت من نابولى –بعد أكثر من 120 فرع حول العالم– علشان تنقذنا.

فكرنا شوية كده، طالما ده مطعم إيطالى فتح فى داون تاون القطامية، وكمان من نابولى المعروفة بأنها موطن البيتزا الإيطالية، يبقى أكيد هـ يقدم بيتزا حلوة؛ ولحسن الحظ، إحساسنا كان فى محله.

تجربة الأكل الأنيقة فى روسو بومودورو بدأت بديكوراته من الخشب باللون الأبيض، كتابات متعددة على الحائط ومطبخ مفتوح على المطعم بطريقة لطيفة. المكان مش وهمى يعنى، بس الأكل عند روسو بومودورو هو أقرب حاجة ممكنة للأكل فى نابولى نفسها.

جاء لنا حالة من خيبة الأمل أول ربع ساعة، والسبب كان الأسعار المكتوبة بخط اليد على المنيو ولبس الجرسونات اللى شبه ملابس مضيفين الطائرات فى الخمسينيات. عمومًا المنيو شدت انتباهنا وأخذنا وقت شوية علشان نقدر نحدد طلبنا، قبل ما نجرب البيتزا؛ مارجريتا (49 جنيه)، فور تشيز (59 جنيه) وفيجيتيريان (53 جنيه).

بيتزا المارجريتا كانت رائعة؛ السطح الخارجى كان طري مع قرمشة خفيفة والعجينة نفسها طعمها كان روعة ومافيهاش طعم الدقيق. صوص الطماطم كان واضح فيه قد إيه الطماطم طازجة وطعمها مسكر بشكل جميل، والموتزاريلا كانت دسمة. بشكل عام، تتبيلة البيتزا كانت روعة مع طعم مملح بسيط ومش مزيتة خالص.

بيتزا فور تشيز كانت عبارة عن جبن كاتشوكافالو، وموتزاريلا بقرى، وجبن ريكفورد وجبن بروفولونى المدخن، ونكهاتها كانت متوازنة بحيث طعم الجبن القوى ما يغطيش على البيتزا نفسها. الفيجيتريان بيتزا كان عليها باذنجان طازج، وكوسة، وفلفل أحمر وأصفر، وجبن بارميزان وريحان، وبرضه كان فيها نفس توازن النكهات.

طبعًا يبقى تهريج لو زورنا مطعم إيطالى وما جربناش مكرونة من عنده، وعلشان كده طلبنا بينيتا (52 جنيه). الطبق ده بـ يُقدم مع طماطم شيري، وباذنجان مقلى، وكوسة وجبن Pecorino، وطعمه كان رائع زى البيتزا. كل مكونات الطبق كانت طازجة وشهية، بس كمية الخضروات والجبن كانت قليلة شوية.

بالنسبة للحلو، اشتركنا فى ثلاث قطع لذيذة من Calde Calde بسعر 15 جنيه، وكانت عبارة عن عجينة بيتزا مقلية عليها شوكولاتة نوتيلا وسكر فانيليا. الطعم المالح للعجينة كان عامل تناقض جميل مع الإضافات المسكرة، ويعتبر اختيار رائع بالنسبة لعشاق الشوكولاتة.

بعيد عن مستوى الخدمة الغريب –الجرسونات كانوا على راحتهم بزيادة فى التعامل مع الزبائن– نقدر نقول أن أكل روسو بومودورو يغطى على أى عيوب.