"ابن حميدو".. أيقونة إسماعيل ياسين الخالدة، "نورماندي تو" و"كلمتي مش هـ تنزل الأرض أبدًا" و"الباز أفندي" و"فتشني فتش" وفتحة صدر أحمد رمزي ودلع هند رستم!.. المطعم ما اكتفاش بالاسم المحبوب وبس، لكن رسم على جدرانه الداخلية بورتريهات بالحجم الطبيعي لأبطال الفيلم في مشاهد كثيرة، بجانب استخدام الإكسسوارات التقليدية لمطاعم الأسماك من شعب مرجانية وهياكل أسماك وشبكات صيد وغيره. مطعم «ابن حميدو» له شخصية مميزة قدر يفرضها علينا من أول ما دخلنا المكان.

الفرع الرئيسي موجود في شارع بورسعيد في حي السيدة زينب، منطقة مشهورة بشركات النقل وتحميل البضائع والمعلمين والتجار الكبار، حيوية وزحمة جدًا ولها طابع شعبي واضح، علشان كده كنا محظوظين أننا نلاقي ركنة للعربية أمام المحل مباشرة وسط كل موتوسيكلات الدليڤري الخاصة بالمحل، وطلعنا للدور العلوي اللي فيه صالة الطعام الكبيرة "حوالي 20 ترابيزة" بعد ما عدينا ألقينا نظرة على ثلاجة العرض اللي في الدور الأول وفيها كميات مهولة من السمك والجمبري والكابوريا.

المطعم متخصص جدًا ومش بـ يعمل أي اختراعات بجانب السي فوود، من أول الشوربة لحد البكلويز وطواجن السبيط وسمك السهلية، أسعاره معقولة وده بـ يفسر لنا الإقبال الشديد اللي لاحظناه وقت زيارتنا، ده غير الترابيزات اللي كان عليها لافتة بـ تقول "محجوز". يعني ممكن تأكل وجبة فيها سمك مقلي وجمبري وأرز وسلاطات وتدفع 40 أو 50 جنيه، لكن الجمبري بالحجم الكبير والأستاكوزا وبعض أصناف السمك سعرها بـ يتغير حسب اليوم، وبـ تبدأ أسعارها من 100 جنيه للكيلو وأنت طالع.

شوربة ابن حميدو المخلية (30 جنيه) حجمها كبير وتكفي فردين قبل الأكل "علشان ما تشبعش قوي" وطعمها غير عادي وملحها وقوامها مضبوطين. أي نوع سلاطة بـ 4 جنيه ماعدا التونة بـ 15 جنيه وكوكتيل الجمبري بـ 25 جنيه. بعد الشوربة قعدنا ننأنأ في السلاطة الخضراء وبابا غنوج بالعيش المحمص، وما فاتش وقت كثير قبل ما ينزل أمامنا أجمل طبق جمبري مشوي بالخلطة الإسكندراني بالطماطم والبطاطس والبصل (الكيلو بـ 190 جنيه للحجم الكبير) وطلبنا سمكة قاروص تتعمل سنجاري (الكيلو 100 جنيه) ودي تأخرت شوية على ما نزلت، وبدل الأرز طلبنا مكرونة سباجيتي بالكريمة والسي فوود (20 جنيه) وبدأنا وجبتنا الرائعة.

الأكل مافيهوش غلطة، كل حاجة مخدومة كويس جدًا والجمبري فريش "بـ تعرفه لما تيجي تقشره وتلاقي القشرة بـ تذوب في إيدك" والسمكة السنجاري العملاقة كان عليها خلطة ممتازة من الجزر والطماطم والبطاطس والتوابل "تقريبًا نفس خلطة الجمبري" والمكرونة بالسي فوود دي ممكن تيجي لها هنا مخصوص وتستمتع بها بدون ما تطلب أي حاجة ثانية، طعمها خطير وسعرها على القد. ما كانش فيه مكان على ترابيزتنا للطواجن اللي أسعارها بين 25 و35 جنيه، لكن شوفناها على ترابيزات حولنا وعجبنا شكلها والكميات اللي فيها، وبما أن الصنعة هنا حلوة وجربناها في المشوي والمقلي، أكيد في المسبك كمان هـ تبقى جامدة. وبعد الأكل جربنا عصير ليمون بالصودا والنعناع (6 جنيه) "زي الصن شاين في الكافيهات" مناسب جدًا بعد أكلة السمك، لكن مافيش منيو حلويات هنا، مشروبات باردة وساخنة بس.

«ابن حميدو» مطعم أسماك زي الكتاب ما بـ يقول، قعدته حلوة وأكله أحلى، نظيف وشيك والخدمة فيه محترفة، دي خلاصة تجربتنا في فرع السيدة زينب.