لو كنت من سكان مصر الجديدة في القاهرة أو كنت بـ تتردد عليها كثير أكيد جالك اليوم اللي عديت فيه على «رأفت» في ميدان تريومف، بالذات لما تكون الميزانية محدودة وعايز تخطف لك ساندويتشين، ولا رايح مشوار بسرعة ومش عايز تقف كثير تنتظر الأوردر في أي محل. المحل الشهير بيافطته اللي لونها أخضر ومكتوب عليها "رأفت" باللون لأبيض، واخد ناصية مميزة في الميدان في الجهة المقابلة لمطعم «مؤمن».

كان لنا نصيب نعدي من قدامه من يومين ونقف نتفرج على المنيو بتاعه اللي متعلق على الحائط ونشوف يا ترى بقى يقدم إيه غير الكبدة والسجق والشاورمة اللي هم تخصصه الأصلي، لقينا أنه زود بعض ساندويتشات الدجاج البانيه والشيش طاووق والبرجر والهوت دوج وفيه كمان دجاج مشوي على الجريل شوية حلويات زي الأرز باللبن وأم علي ومشروبات غازية. التنوع مش وحش برضه، وبما اننا مجربين الكبدة والسجق والكفتة المفرومة من زمان من هنا اللي بـ تتقدم بـ 3 أحجام (4.75 جنيه للصغير، 7 جنيه للوسط، 11 جنيه للكبير) فنقدر نقول لكم دي تأخذوها وأنتم مغمضين، الصنعة هنا حلوة قوي والنظافة إلى حد ما مضمونة، ودليل على كدة الاستمرارية ونجاح المحل على مدار عشرات السنين. لكن أكيد أخذتم بالكم أن الأسعار مش قليلة، يعني لما ساندويتش الكبدة في عيش فينو أصغر حاجة يبقى بـ 4.75 جنيه تبقى حاجة غريبة تستدعي الدهشة، لو أكل الغلابة بقى بالأسعار دي! أومال الأكلات العادية اللي في المنطقة دي هـ تبقى بكام! واضح أن الدنيا بـ تغلى بشكل مرعب وإحنا مش واخدين بالنا.

المهم..جربنا حاجات جديدة من منيو رأفت، ووقفنا نأكل أمام المحل مع طبق المخلل المتين وشوية بطاطس محمرة (4.5 جنيه). طلبنا ساندويتش شيش طاووق دوبل كبير بـ 17 جنيه في عيش فرنساوي كان مليان على الآخر بقطع الدجاج، وده لواحده ينفع وجبة غذاء مع الكومبو بتاعه من بطاطس وبيبسي، لكن لاحظنا أن الدجاج كان لونه غامق شوية داخل الساندويتش ومش شارب التتبيلة كويس، وده راجع لأن الدجاج ده مجمد بقاله كثير. ساندويتش تاني من دجاج زنجر الحار بالجبنة الشيدر بـ 15.5 جنيه للحجم الكبير وده بقى كان ساندويتش حكاية بجد. كل مكوناته فريش وواضح أن المقلي عند «رأفت» أحسن من الجريل، واستمتعنا بالطعم والحجم وكل حاجة.

فيه برجر حجم كبير بأسعار من 8 جنيه لحد 12.5 حسب الإضافات، وواضح أن عليه إقبال رهيب علشان شوفنا عامل الجريل وهو بـ يحضر عشرات الساندويتشات وإحنا منتظرين الأوردر بتاعنا.

أي حاجة غير الكبدة والسجق هـ تأخذها بعد 10 دقائق تقريبًا، لكن لو غمزت الراجل اللي بـ يعمل الساندويتشات بكام عملة معدنية وأنت بـ تديله البون هـ يتوصى بك في الأوردر بتاعك وهـ يحضروا أسرع كمان! إحنا ضد الموضوع ده تمامًا ما عملناش ولا هـ نعمل كدة، لكن حبينا نقول لكم الدنيا هنا ماشية إزاي. وفي الأخير ساندويتش «رأفت» بجد له تاريخ هـ تحس بده لما تقف تأكل قدام المحل وأنت بـ تتفرج على شوارع وعمارات وترام مصر الجديدة.