من حوالي شهر كنا في شارع 9 وشوفنا مطعم البلد وهو لسه في مرحلة التجهيزات الأخيرة استعدادًا لفتح أبوابه للمرة الأولى في شهر رمضان. شكل المكان من الخارج عجبنا جدًا وحسينا من تصميمه البسيط وألوانه الفاتحة الهادئة أنه هـ يبقى مطعم عادي شبه كثير من المطاعم الشامية المنتشرة في القاهرة، لكن لما دخلنا المكان لاقيناه أعلى من تخيلاتنا بكثير، واسع جدًا وأنيق جدًا، الألوان الخشبية والكريمي في كل مكان، وديكورات جذابة وقعدات مريحة وإضاءة بيضاء ساطعة وموسيقى فولكلورية لبنانية في الخلفية وشاشات تليفزيون وأجواء احتفالية وزينة شهر رمضان في كل مكان، عجبنا جدًا المطعم من الداخل وحسينا أن تجربتنا هـ تكون أحسن مما توقعنا بكثير.

مافيش منيو محدد لإفطار أو سحور رمضان، ولا بوفيه مفتوح زي ما كثير من المطاعم بـ تعمل، لكن في «البلد» أنت هـ تيجي وتطلب أكلك من المنيو العادي "A La Carte" وعلشان كده حتى بعد ما تحجز مكانك بالتليفون لازم تروح قبل المغرب بوقت كافي علشان تلحق تحدد الأوردر بتاعك، والحجز كمان يكون قبل المغرب بـ 5 ساعات على الأقل أو قبلها بيوم لأن المكان غالبًا بـ يبقى محجوز عن آخره في نفس اليوم.

منيو لبناني عتيد فيه بعض الأكلات اسمائها صعبة ومش مألوفة فكان الأسهل أننا نقرأ الاسم باللغة الإنجليزية، زي طبق "جاط المشاوي" اللي هو الميكس جريل أو المشويات اللبنانية المشكلة أو طبق مقبلات الشنكليس اللي ما عرفناش إيه هو ولحسن الحظ ما كانش موجود لما حاولنا نطلبه. «البلد» بـ يقدم مشروبات رمضانية بمجرد ما تقعد على الترابيزة كهدية من المحل، كركديه وكوكتيل الجوافة والكيوي باللبن، طعم المشروبات هنا ممتاز وسكرها مضبوط لحسن الحظ. هـ تلاقي كمان طبق مكدوس أو زيتون مخلل على الطريقة الشامية على الترابيزة ممكن تقزقز فيه بالعيش الشامي الطري والمقرمش لحد ما الأكل ينزل. اختارنا طبق سلاطة البلد (32 جنيه) وهو طبق عملاق من السلاطة الخضراء وقطع البتنجان المقلي والصنوبر ومغطى بدبس الرمان، كان طعمه رائع ومزز جدًا بفعل دبس الرمان. وطلبنا طبق المشويات المشكلة لفرد واحد (100 جنيه) وكان فيه مكعبات اللحم المشوي وأصابع الكفتة المبططة واللي اللحم فيها بـ يبقى نيء شوية ومش أي حد ممكن يستسيغه كده، وقطع دجاج مشوية مع العيش البوري والثومية. الطعم حلو والشواء جيد، لكن الكفتة دي كانت غريبة، أو على الأقل غريبة علينا كمصريين. طبق ثاني هو الكفتة باللبن (70 جنيه) وهي قرص كبير من اللحم المفروم المتبل بخلطة تشبه خلطة الحواوشي ومشوي على الجريل وحواليه لبن رائب بالثوم والخيار وفيه عيش محمص زي الفتة، أكلة لبنانية جدًا وبرضه ماحسيناش أنها فنتاستيك قوي، لكن مافيش مانع أننا نجربها ونخلص الطبق كمان ما دامت المكونات فريش والتسوية جيدة. بعد الأكل طلبنا قطعة حلاوة بالآيس كريم والشوكولاتة (30 جنيه) وهي أكلة لبناني معتبرة، وكانت أحسن ختام لوجبتنا في «البلد» وعجبنا طعم الآيس كريم السايح على جوانب الحلوة المجمدة، مش ممكن.. اختراع!

عصائر التوت والليمون بالنعناع والبرتقال الفريش موجودة طوال الوقت في «البلد» بسعر 18 جنيه، جربناها وعجبتنا جدًا، وفيه عدد كبير من المقبلات والصفائح والحلويات اللبنانية في المنيو ما كانش فيه فرصة نجربها كلها. لكن بشكل عام التجربة كانت معقولة في وجبة الإفطار اللبنانية جدًا في «البلد» والخدمة كانت جيدة ومحترفة لأقصى درجة ونظافة المكان ونظامه مافيش بعد كده، بـ نرشح لكم مطعم «البلد» لإفطار لبناني زي ما الكتاب بـ يقول.