مع مجموعتهم المنتقاة بعناية من المطاعم، تيفولى دوم الشيخ زايد يعتبر مكان هايل تزوره فى حالة أنك مش عارف تتسحر فين، بعيد شوية عن وسط البلد، وتحديدًا فى مدينة الشيخ زايد، مجمع هادئ بـ يضم مجموعة من الأماكن الراقية؛ ولأنه من أوائل المطاعم اللى فتحت فى مجمع تيفولى، "زين جاليرى كافيه" الموجود فى الدور الأول لفت انتباهنا من الوهلة الأولى بواجهته الزجاجية وألوانه المعاصرة اللى تجمع بين الرمادى والأبيض.

الهدف من تصميم زين جاليرى كافيه هو الجمع بين الفن مع الأكل، واستضافة معارض لفنانين محليين بانتظام. فى وقت زيارتنا، أعمال هانى محفوظ النابضة بالحياة كانت معلقة على الحوائط، وبصفته فنان بارع ومصمم جرافيك بـ يستخدم فى أعماله الألوان المبهجة والشخصيات الكرتونية بطريقة عصرية، حية وغنية بالتفاصيل. كل القطع الموجودة متاحة للبيع، وعلشان تعرف الأسعار لازم تسأل عليها.

وصلنا متأخرين وكنا الزبائن الوحيدين، وعلشان كده قعدنا على طول؛ بعدها بشوية، الخدمة تدهورت بشكل غريب. المنيو عبارة عن منيو A la Carte مليانة أطباق عالمية ومن الشرق الأوسط، وكمان منيو ثانية للسحور (90 جنيه). اختارنا نطلب من منيو السحور بهدف الاستمتاع بوجبة خفيفة، وكانت شاملة مجموعة مكونة من الفول، والطعمية، وجبنة بالطماطم، وحمص، وأومليت ومخلل.

السحور غير شامل المشروبات، عشان كده اختارنا من بين قائمتهم من الكوكتيلات، العصائر، المشروبات الساخنة والباردة، شاى بالنعناع (12جنيه)، عصير تفاح ساخن (20جنيه) وعصير جوافة (24جنيه). النعناع فى الشاى كان ورق نعناع حقيقى وباكيت الشاى من ماركة مشهورة، أما عصير التفاح فكان طعمه عنيف صعب نكمله. عصير الجوافة كان طازج، ثقيل ومسكر، ومصنوع من جوافة طازجة.

بعد ما فكرناهم مرتين بالسحور وانتظرنا ساعة كاملة، سحورنا البسيط أخيرًا وصل. صحيح الكميات كانت قليلة لكن ممكن تتشارك بين فردين أو ثلاثة كأكلة خفيفة. سلاطة مكونة من جزر، وخيار وفلفل أخضر كانت مقرمشة ومنعشة، وممتازة علشان نغمسها فى صوص الجبن والطماطم اللذيذ. الطعمية كانت طرية وتتبيلتها ممتازة، لها طعم عشبى طازج. الأومليت كان طعمه لذيذ، متحضر بسلاسة بحيث يمنع مشكلة المياه الزائدة الموجودة فى كثير من أطباق البيض. العيش لسوء الحظ ما كانش طازج ولا طرى؛ أضف على كده كمان أن الفول كان عادى جدًا.

منيو السحور غير شاملة الحلو، وعمومًا لما خلصنا أكل كان المطبخ قفل، وبالتالى الموضوع انتهى، مش معنى كده أننا كنا محتاجينه.

بوجه عام، جو السحور فى زين جاليرى كافيه مريح، ستايل ومعاصر، ويجمع بين الفن الراقى مع الأكلات البسيطة. رغم وقت الانتظار الطويل، منيو السحور الواضحة كانت تجمع بين الأسعار المعقولة والأكل الحلو.