بـ تفرق كثير لما تأكل ستيك في مكان مكتوب عليه "ستيك هاوس" ومكان عادي بـ يعمل الستيك زيه زي أي طبق رئيسي عنده، والتجربة بـ تبقى استثنائية أكثر لما تجرب الستيك من مكان أمريكي متخصص جداً وله سمعة ممتازة في العالم كله زي «أوتباك ستيك هاوس – Outback Steak House».

زرنا الفرع الموجود في ساحة طعام تيڤولي دوم في مصر الجديدة، وبالمناسبة أوتباك هنا هو الأصلي وكان فيه فروع تانية واخدة اسم ستيك هاوس في المهندسين والدقي لكنها كانت حق امتياز ولفترة محددة، إنما دلوقتي لو عايز تأكل ستيك من أوتباك الأصلي يبقى عليك وعلى تيڤولي وبس.

قعدته رائعة على البحيرة مباشرة، وفيه مساحة داخلية للمطعم وفي الدور العلوي، اللي بـ يطل على منظر رائع لساحة تيڤولي كلها، القعدة هنا ممكن تبقى سبب كافي أنك تحب المكان حتى لو لسة ماجربتش الأكل. المنيو عبارة عن ستيك اللحم البفري والبتلو بكل أنواعه وأشكاله وطرق تسويته، كلها أطباق رئيسية من اللحوم والفاهيتا، وفيه أطباق محدودة من الدجاج على الجريل وبعض إضافات السي فوود، وفيه أطباق جانبية من الأرز المكسيكي المبهر والباستا والبطاطس التشيلي الحارة وساندويتشات البرجر.

رغم التخصص الواضح في المنيو إلا أننا أخذنا شوية وقت على ما قررنا نطلب إيه، لأن المنيو فيه تفاصيل كثير والإضافات اللي ممكن تعملها للطبق بتاعك متنوعة جدًا، من الجبن للصوصات للجمبري للحم المفروم وغيره، لكن اللي ما عجبناش أن السعر مكتوب بخط صغير جدًا في نهاية وصفة الطبق، لدرجة أنك ممكن ماتخدش بالك أنه موجود، وحسينا أن ده قصود لأن الأسعار فعلُا كانت غالية جدًا. في النهاية استقرينا على شوربة البطاطس وشوربة البصل (22 جنيه) وطبق كومبو المقبلات الخاص بالمكان (65 جنيه) وطبق ستيك نيويورك الكلاسيكي (141 جنيه) وطبق الفيليه سيريليون مع الجمبري (135 جنيه).

الشوربة رغم كميتها القليلة كان مذاقها خرافي، بالذات شوربة البطاطس اللي فيها قطع البطاطس المسلوقة وكريمة دسمة وتوابل حريفة، وشوربة البصل كانت ما تقلش عنها في كل حاجة. طبق المقبلات فيه أجنحة الدجاج و3 وحدات جمبري كبير وكرات المشروم المقلية مع البلو تشيز والمسطردة الحلوة، الطبق ده مع الشوربة في البداية كان كفيل أننا نقوم شبعانين أو على الأقل مبسوطين، الاحتراف هنا واضح جدًا. أطباق الستيك الغالية دي مش من فراغ، قطعة اللحم اللي بـ تتقدم بـ تبقى صغيرة حجمًا لكن سميكة وغنية بالطعم والتوابل الرهيبة وهـ تستمتع بها مافيش كلام، طبق الفيليه ستيك الكلاسيك كان معاه أرز مكسيكي بالخضروات الحارة والسوتيه، وطبق السيريليون كان معاه باستا فيتوتشيني حسب رغبتنا، وقطعة اللحم كانت مغطاة بصوص كريمة بالطماطم الحارة وعليه وحدات جمبري صغيرة، طعم خيالي لأننا مش بـ نلاقي ستيك سبايسي بالروعة دي كل يوم.

من منيو الحلويات والمشروبات اختارنا الموهيتو (24 جنيه) بمذاق البلوبيري، مشروب مكسيكي خفيف بالصودا والنعناع الفريش، كان اختراع ظريف بعد وجبة الستيك الرهيبة، وجربنا التشيز كيك (24 جنيه) بصوص التوت وماكانش فيها أي كيك، كانت مجرد قطعة جبنة مغطاة بالشوكولاتة، لكن كانت حلوة برضه، في المنيو فيه حلويات دسمة زي Chocolate Thunder from down under اللي اسمها يخض لواحده، ودي بـ تبقى طبقات من الشوكولاتة والآيس كريم المتشبع بالصوصات وتحتهم كيك البراوني، يعني «أوتباك ستيك هاوس» مش هـ يحرمك من حاجة، صحيح هـ تدفع فلوس كثير بس هـ تلاقي كل اللي تتمناه في مطعم عالمي متخصص في اللحوم على الجريل وما شابه، مع مستوى خدمة عالي جدًا واهتمام كبير بالتفاصيل، هـ تحب تجربتك هنا ومش هـ تنساها بسهولة.