مول 7 Stars المشهور في التجمع الخامس بـ يلعب دور مهم في حياة سكان القاهرة الجديدة، لما بـ يحبوا يحسوا بالحياة والدوشة وأجواء وسط البلد بـ يتوجهوا فورًا بسياراتهم أو مشيًا على الأقدام لساحة المول المنورة والصاخبة دائمًا، وكثير مش بـ يهتم أنه يدخل مطاعم أو كافيهات لكن بـ يكتفي أنه يشرب عصير فريش من محل العصير الشهير اللي هناك. عرفنا أن المبنى المجاور لـ 7 Stars مول اسمه مارينا، والاثنين قريبين من مجمع محاكم القاهرة الجديدة للي مش عارف المنطقة كويس، وداخل مارينا مول لاقينا مطعم كبير بـ يحتل الطابق الثاني بالكامل اسمه مطعم وكافيه «الوادي» ومكتوب على اللافتة أنه متخصص في المشويات والأسماك، المستفز في اللافتة أنهم مستخدمين لوجو عبارة عن حرف W مكتوب بنفس طريقة لوجو ماكدونالدز أو حرف الـ M المعروف، يعني أخذوا لوجو ماكدونالدز وقلبوه! نعتقد ده كان سبب كافي أننا نأخذ انطباع سلبي عن المكان حتى قبل ما ندخله.

مساحة كبيرة فعلًا من الداخل وترابيزات بأحجام مختلفة، وقعدات بكنبات كبيرة وكراسي خشبية مريحة، وشاشات ومكيفات في كل أركان المحل، القعدة بشكل عام جيدة والمنظر الخارجي اللي بـ يطل عليه المحل ظريف، لكن أول حاجة صدمتنا مع دخولنا للمكان هي رائحة كتمة غريبة كأن المكان مش بـ يتهوى أو يتنظف كفاية، مع أن شكله يوحي بغير كدة، لكن خليط من رائحة اللحم النيئ وزفارة السمك اللي جاية من المطبخ كانت لها أثر سيء ثاني علينا أول ما دخلنا المطعم. مع عمل المكيفات وفتح الشبابيك الموضوع بدأ يبقى أحسن، والكتمة راحت وبدأنا نستعرض المنيو المكون من مشويات وأطباق مصرية على سبيل المقبلات زي الضلمة والممبار والكشك والأرز المعمر ورقاق ومسقعة، وفيه منيو للطواجن وورقة اللحمة "اللي طلعت مش موجودة لما طلبناها" وفيه حمام ودجاج مشوي وبعض الأطباق العالمية زي البيكاتا والسكالوب، ومنيو الأسماك والجمبري ما حاولناش نتعمق فيه لأننا جايين نجرب المشويات والأكل المصري بشكل أساسي.

سرفيس الضلمة والممبار المشكل (30 جنيه) طلبناه كأكلة افتتاحية ومعاه سمبوسك باللحم، كان معقول وتسوية الممبار جيدة، بس خلطة الأرز في المحاشي ناقصة كثير من التوابل والصلصة ولونها فاتح بزيادة، السلاطات الخضراء والطحينة وبابا غنوج والباذنجان والخيار المخلل (6 جنيه لكل طبق) كانت أحسن حاجة أكلناها في «الوادي» بجد، ولولاها كنا كتبنا أسوأ مقال نقدي كتبناه من شهور. طبق كباب وكفتة (135 جنيه للكيلو) اللحمة كانت تقريبًا مش مشوية، كأنها متحمرة على الجريل، الكفتة مافيهاش طعم الشواء خالص، والكباب كأنه لحم محمر في الزيت! مش عارفين بالضبط إيه اللي حصل في الطبق ده، الجرسون اعتذر لنا عن المذاق الغريب وقال لنا أن الشيف حط صوص غريب على اللحم بعد الشواء تسبب في الطعم والقوام الغريب ده، في النهاية هو ممكن يتاكل، بس هو مش كباب وكفتة زي ما إحنا فاهمين. طلبنا مسحب دجاج مشوي أو نصف دجاجة مخلية (33 جنيه) مع الأرز بالزبيب والقرفة والبطاطس المحمرة، كانت كويسة والكمية فيه كبيرة، لكن برضه مافيش أي حاجة مميزة في الطبق، مجرد فراخ مشوية زي أي محل عادي. حتى طبق أم علي (12 جنيه) اللي طلبناه قُدم لنا بارد وفي ورق فويل وواضح أنهم جايبينه من خارج المحل.

ذوق العاملين مش سبب كافي أننا نعبر عن امتناننا بالتجربة، لأن فيه مشاكل كثير في المطبخ وجودة الطعام وفي القعدة ومستوى النظافة، وقبل كل حاجة اللوجو المسروق بدون مبرر! مش بـ نرشح «الوادي» لأي حد إلا قبل ما يعالج كل أوجه القصور اللي عنده.