مع شتاء القاهرة غير المتوقع والرياح الشديدة، أصبح من الصعب زيارة مطاعم القاهرة. فى ظروف جوية محبطة بالشكل ده، إيه أجمد طريقة لقضاء الليالى الباردة أكثر من بيتزا ساخنة لذيذة؟

مطعم البيتزا الجديد "لابومبا–Labomba" قائم على خدمة التوصيل فقط ومكانه فى الدقى. ومع إغراء منيو المكان المشوقة، قررنا نطلبهم فى مقر مكتب كايرو 360.

البيتزا وصلت أسرع مما كنا نتوقع، وكانت ساخنة فى عبوات لابومبا بتصميماتها الجذابة والمختومة بشعارهم المبتكر. وكطريقة أغلب المطاعم الكبيرة عند تقديمها البيتزا، منيو لابومبا غير شاملة لأحجام مختلفة، بـ تقدم بس بيتزا تكفى من 6: 8 أفراد. على العموم، وعلى عكس باقى مطاعم البيتزا، لاحظنا أن أسعار لابومبا غالية إلى حد ما.

من بين اختيارات من المارجريتا المجربة والمضمونة، فيجيتريان، سلامى وأنشوجة، لاختيارات غير تقليدية منها الجرجير مع البلو تشيز والبسطرمة، قررنا نختار البيتزا التقليدية فور تشيز (50جنيه)، تشيكن باربيكيو (45جنيه)، وبيتزا مشوقة من رول سلامى مع الهوت دوج (20جنيه).

بيتزا فور تشيز مكونة من موتزاريلا، بلو تشيز، جبن مدخن وشيدر، ورغم أن شكل البيتزا كان روعة، طعمها كان أقل شوية. مع تزييت كثير ونكهات البلو تشيز والجبن المدخن طاغية على الطعم، الطعم بعد كل قضمة كان مش لطيف.

نروح لحاجة ألطف شوية، بيتزا الباربيكيو مكونة من فراخ مشوية، فلفل أخضر، بصل، ذرة حلوة وكمية من صوص الباربيكيو. رغم أنها برضه مزيّتة، خليط الفراخ مع الذرة قدم طعم مميز لكل قطعة وعوض كمية الدهون الموجودة.

رول السلامى والهوت دوج يعتبر أسوأ حاجة فى طلبنا، كان عبارة عن قطعة كالزون صغير مع شرائح كبيرة من السلامى وسط قشرة الخبز. العجينة كانت تحفة لكن المشكلة كانت فى المكونات عديمة الطعم ومشبعة برضه بالزيت لدرجة أنه كان واضح على البيتزا نفسها.

بناء على حملتهم التسويقية المبهرة على شبكات التواصل الاجتماعى وسمعتهم، بيتزا لابومبا من وجهة نظرنا ناقصها كثير. بارقة الأمل الوحيدة وسط وجبة محبطة كانت أن العجينة نفسها مستوية كويس- بس خلاص.