كان غريب أننا نلاقي مطعم خليجي في مكان زي ده، المنطقة إلى حد كبير مودرن وهادئة ومش متعودين نشوف فيها غير الكافيهات والمطاعم الكلاسيكية. «الروضة» مطعم مختلف عن طبيعة المكان المتواجد فيه بالتحديد في شارع الحجاز أمام مستشفى هليوبوليس. مطعم متخصص في الأكل الخليجي وبعض الأطباق المصرية، وبـ يعمل ولائم وعقائق وكاترنج.

المكان شكله بسيط من الخارج ومن الداخل كمان، ومساحته مش كبيرة، بالكثير خمس ترابيزات، بس سهل تلمحه من بعيد وأنت ماشي في شارع الحجاز لأن كلمة "الروضة" مكتوبة على أكبر يافطة ممكن تقابلها في مصر الجديد تقريبًا. أول ما تدخل من الباب هـ تلاقي الكاونتر اللي بـ تطلب منه الأكل تيك آواي وعلى اليمين مكان الترابيزات، ولاحظنا أن العاملين في المكان قليلين إلى حد ما، واحد بـ يستقبلك وهو الجرسون الوحيد هنا، والكاشير اللي وراء الكاونتر.

أما بالنسبة للأكل فهو عبارة عن وجبات دجاج ولحوم ووجبات عائلية على الطرق الخليجية، وفيه طواجن وساندويتشات ووجبات للأطفال وبعض المعجنات الشرقية والسلاطات. بدأنا بطبق سلاطة فيه 5 أصناف (طبق كومبو) سلاطة خضراء وثومية وطحينة وكول سلو، بداية أقل ما يقال عنها أنها سيئة، كل أصناف السلاطة كانت مالهاش طعم، صُدمنا جدًا وتوقعنا أن الأكل هـ يكون كده، لكن كنا عملنا الأوردر خلاص وما ينفعش نقوم نمشي! لكن لما نزل الأكل وبدأنا نذوق ونستطعم غيرنا رأينا 180 درجة، وجبة "نفر اللحم المندي" كانت أكثر من رائعة (58 جنيه) وهي عبارة عن أرز مندي وعليه قطعة فخذ جدي مقطعة شرائح لكن لسه في العظمة بتاعتها، بـ تتشوي في الفرن وبـ تُقدم على وش الأرز، كمية كبيرة وشكل الطبق يفتح النفس. وجبة ثانية من الدجاج المستوية على البخار أو في الفرن! مش عارفين بالضبط التسوية الخليجي بـ تبقى إزاي بس المهم أنها كانت غير تقليدية ومميزة مش هـ تأكلوها بالطريقة دي غير هنا، اسمها وجبة الروضة (36 جنيه) بـ تتكون من نصف دجاجة، بـ تدوب زي الكريمة في الفم وطعمها حلو قوي ولونها وردي نتيجة بعض الإضافات والتوابل العربية ومعاها أرز مندي وبطاطس محمرة وكبيبة وسمبوسك وكولا.

رغم أن «الروضة» يعتبر خليجي في الأساس إنما ما شفناش كلمة برياني أو مضبي بين طرق التسوية الكثير الموجودة في المنيو، رغم أن دي من أهم طرق التسوية الخليجية للحوم والأرز، لكن في النهاية التجربة كانت حلوة وجديدة، في نوع الأكل وطبيعة المكان، بس هنا أنت هـ تدخل علشان تأكل وتمشي على طول، يعني تروح وأنت جعان قوي تأخذ وجبتك المهيبة وتخلص أكل وتروح، كل الناس اللي حولنا عملوا كده لأن مافيش ناس للخدمة كفاية، ومافيش أي سبب ترفيهي أو قعدة حلوة تخليك تقعد بعد الأكل، لكن المهم أن المكان نظيف والحمامات كمان والخدمة سريعة وإن كانت مش محترفة بالقدر الكافي.