"الانبهار".. ده اللى حسيناه أول ما شوفنا الأطباق وشكل الستيك والبرجر اللى على صفحتهم على الفيسبوك، ومش بس الانبهار، ده كمان ريقنا جري ولساننا دلدل، تنحنا كثير، وثاني يوم كنا هناك فى مول العرب، علشان نعيش تجربة جديدة.. تجربة "جرايند – Grind".

متخصص برجر وستيك، موجود زي ما قلنا فى مول العرب عند البوابة الثالثة، بقى له حوالى أسبوع، لما تكون عند النافورة الراقصة ادخل البوابة "C" وهى على اليمين على طول، هـ يشدك بالديكور الأكثر من رائع، مودرن وشغل الجرافيك على الحائط رائع ووحدات الإضاءة اللى عرفنا أنها من إيطاليا، حاجة كده مختلفة عن أى مكان روحناه، بـ يطغى على المكان اللونين الأسود والبرتقالى وكمان فى المنيو، المكان فيه أرفف عليها زجاجات زيت وكاتشب ومسطردة عاملة شكل روش للمكان، وكمان قريب من المطبخ اللى فى الواجهة صفوف زرع وفيها وحدات خس وخضرة روشة برضه.

أقسام المنيو مختلفة كمان، فيه قائمة للإفطار، وساندويتشات باردة، ومقبلات، وسلاطات، والبرجر اللى عرفنا أنه متميز لأنهم بـ يستعملوا نوع لحم Tenderloin زي ما راسمين على الـ Cover اللى كان على الترابيزة، والأهم أنهم مش بـ يحطوا تتبيلات كثيرة علشان تحس بطعم اللحم الطبيعي فى فمك وأنت بـ تأكل.. ونفس الشيء فى قسم الستيك (3 أطباق مختلفة)، وفيه طبق واحد بس فراخ، وأقسام للحلو والمشروبات باسم Coolers أو Cool Me والمشروبات السخنة والميلك شيك والـ Cans & Bottles، المنيو محددة وهما عارفين بـ يعملوا إيه ومتخصصين فيه.

أول ما قعدنا كانت الويتر معانا من أول ثانية، لدرجة ما لحقناش نبص فى المنيو ونفهم التفاصيل دي، فسألناها على ترشيحاتها لنا أو إيه اللى بـ يميز المكان، من المقبلات رشحت لنا كامومبرت بايتس Camembert Bites بسعر 360 جنيه معاها صوص مارينارا، دي زي الموتزاريلا ستيكس أو بايتس بس معمولة بجبنة اسمها كامومبرت وهى طعمها أعلى من الموتزاريلا، وكمان رشحت لنا Brie Burger بـ 69 جنيه وده عبارة عن برجر عليه عين جمل مع الخس والطماطم والبصل المكرمل والجبن وصوص مخصوص، فيه حجم صغير وممكن تضيف 10 جنيه وتأخذ الحجم الكبير للبرجر الـ 220 جرام، وبـ ينزل معاه بطاطس محمرة وسلاطة بطاطس بالمايونيز، ولأن الستيك هو اللى جرجر رجلنا للمكان كان لازم نجربه فاختارنا تورنادو ستيك (129 جنيه) وده بـ تكون قطعة سميكة جدًا جدًا من البيف ومعاها Truffle Oil Mushroom وطماطم شيري وبيوريه، والمكان نزلوا لنا طبق إضافى خضار سوتيه وكانت حركة لطيفة منهم جدًا.

الكامومبرت بايتس ما أخذتش ثانية وجاءت لنا، محطوطة فى ستيك خشب زي بتاع الشيش طاووق ومدورة (5 قطع) ومعاها صوص المارينارا الأحمر المعروف، طعم الجبنة كان حلو والبايتس كان عليها حاجة من بره كانت مخلياها كريسبى وخفيفة، حتى الصوص كان خفيف وحلو.

بعد فنرة مش طويلة أوى جاء لنا الأطباق الرئيسية، إحنا لو كنا بـ نأكل البرجر ولا الستيك دلوقت ما كناش هـ نعرف نكتب المقال النقدي ده، حاجة كده تأخذك لحتة بعيدة، مافيش حلاوة بعد كده، أهو ده الأكل اللى يغذي حواسك، رائحة وطعم وشكل تحفة، الستيك قُدم لنا على صينية خشب جزء منها فيه مربع جرانيت مولع (خلوا بالكم) عليها الستيك سامعين صوته زغزغ ودننا، ومعاه بيوريه جنبه والمشروم بالطماطم الشيري، كل ما تقطع حتة من الستيك بـ تضغط باللحم على الجرانيت أو الرخام اللى تحتها بـ تقعد "تطشطش" من الحرارة زي صوت الفاهيتا كده وهى مولعة، وعلى الرغم أن اللحم حجمه كان تخين أوى لكن التسوية بتاعته كانت مافيهاش كلام، اللحم لونه أحمر من جوه وJuicy.. يجنن.

البرجر بقى وهمي هو كمان، في عيش شيباتا كيزر وحجم الـ 220 جرام طلع ضخم يشبع جدًا وعليه قطعتين جبن وعين جمل وخس وطماطم، طعم اللحم تانى كان وهمي، ما كناش عاوزينه يخلص، والبطاطس المحمرة محطوطة فى مصفاة بطاطس حجمها صغير ووهمية كأنها رسالة من المكان أنها مش مزيتة وبالفعل هى كانت كده، وكمان طريقة عرض حلوة ومختلفة، والسوتيه كان فريش وطعمه جميل جدًا.

بعد ما خلصنا لقينا حد من الويترز بـ يسألنا نشرب حاجة، وأصر أنه يرشح لنا من قسم الـ Coolers كولر بطيخ وكيوي Cooler هدية من المكان، وعدنا أنه هـ يعجبنا وأنه حاجة مجنونة جدًا، وبالفعل طلع حاجة مجنونة جدًا، مش عارفين نوصفه، بس رائحته القوية اللى دخلت جوه أنفنا قبل ما نشرب، وبعدها الطعم الخفيف المجنون اللى مش عارفين نوصفه، عجبنا الكيوي أكثر بس البطيخ برضه تحفة، والاثنين محطوطين فى حاجة عاملة زي الـ Shaker بتاع الكوكتيلات مع الثلج، حاجة منعشة جدًا.

بعد ما استمتعنا فترة بالمكان والديكور بفترة طلبنا المنيو علشان نشوف الحلو عندهم أخباره إيه، لسه كنا هـ نفتح المنيو لقينا طبق بودنج بريد بالفانيليا Vanilla Budding Bread اتحط أمامنا من غير ما نطلب، وقال لنا نفس الويتر أنه هدية من المكان علشان الافتتاح وعاوز يعرف رأينا فيه.. إيه الدلع ده! البودينج سعره بـ 28 جنيه وكان سخن مولع وعليه صوص فانيليا ولأنه بـ يحب يجرب المذاقات المجنونة جاب لنا كمان سيرب موز نحطه عليه ونجربه، وبالفعل طلع وهمي، البودينج طري وطعامته جامدة والموز كان أحلى من الفانيليا كمان فعلاً، خاتمة رائعة لزيارتنا فى المكان.

"جرايند" من الآخر مكان ما يتفوتش، خذ أصحابك وأسرتك وزور المكان علشان هو جدير بالتجربة، ونضمن أن التجربة أكيد هـ تقلب بزيارات دورية، طاقم العمل كله حماس وكل شوية بـ يسأل عن أخبار الأكل (هى ممكن تضايق بعض الناس)، بس مافيش مشكلة لأنهم فى افتتاح ومهتمين يعرفوا رأى الناس فى الخدمة والأكل، ودي من سمات المكان الناجح.. برافو "جرايند".