موجود في مربع خان الخليلي في المرحلة الأولى من سيتي ستارز في الدور الرابع، وواخد الطابع الشرقي الكلاسيكي زي كل المحلات في خان الخليلي المصغرة في المول العملاق. مطعم «تصبيرة» فتح من حوالي 3 شهور، وهو لنفس أصحاب مطعم «سترادا» الإيطالي الموجود على بعد خطوات منه في نفس المربع. لكن «تصبيرة» بـ يقدم أكلات مصرية صميمة وعامل قعدة حلوة بعيد عن زحمة المول من بره والدوشة. دخلنا وأخذنا ركن ظريف فيه كنبة كبيرة حرف L ودول عددهم محدود وقعدتهم أوسع وأريح أكيد، بس من أي مكان هـ تبقى شايف شاشات التليفزيون وسامع صوت كويس، وبنظرة سريعة على الجدران هـ تلاقي بوسترات من أوبريت الليلة الكبيرة وبورتريهات لمناطق أثرية وصور شخصيات مصرية تاريخية، واللون الفيروزي غالب على الديكورات بجانب الخشبي المعتاد، اللونين المرتبطين بالثقافة المصرية من أيام الفراعنة لحد الدولة الفاطمية، عجبتنا القعدة وجو المكان المريح نفسيًا، واكتملت الراحة بالخدمة الراقية من كل العاملين بالمحل وأدبهم الجم، وما بقاش فاضل حاجة تخلي التجربة ممتازة غير الأكل نفسه وسرعة التقديم.

منيو «تصبيرة» مقسم لوجبات الإفطار وهي الفول والفلافل والبيض والبطاطس المحمرة والجبنة بالطماطم، منيو شغال من الساعة 10 صباحًا لحد 1 ظهرًا، وسعر الوجبة مش هـ يزيد عن 35 جنيه، بس حسب ما عرفنا من بعض الأصدقاء وإدارة المحل فيه إقبال على الإفطار هنا، خلي بالكم أنه في سيتي ستارز حيث الندرة في أكل الإفطار المصري. وفيه صفحتين في المنيو للأطباق الشرقية الرئيسية زي الكبدة البانيه وفاهيتا السجق والكبدة اللي من اختراعات المكان، والكفتة البانيه، والكبدة والمخ، ونفس الحاجات دي فيه منها ساندويتشات بس أسعارها غالية شوية وقريبة من سعر الأطباق، وفيه شاورما بس عرفنا أنها بـ تتعمل على الجريل مش على سيخ الشاورما العادي، وفيه صفحة الشرقيات اللي ما اختلفتش كثير عن الأطباق الرئيسية كان فيه طواجن أرز معمر بكبدة الفراخ والسجق، وطواجن مكرونة وتورلي بالسجق ودي سعرها كان 40 جنيه، لكن طاجن ورق العنب بالكوارع وطاجن السي فوود بـ 60 جنيه، وفيه فتة شاورما ولحمة، وفيه كشري بالكبدة والسجق والجمبري (35 جنيه) وفيه حواوشي (30 جنيه) وفطائر وبيتزا شرقي. الحقيقة التنوع كان كويس رغم التخصص في مطبخ بعينه، فيه أفكار جديدة في المنيو، وكان لازم نجرب أكثر حاجة مختلفة شوفناها.

طلبنا فاهيتا السجق البلدي (54 جنيه) وقُدمت لنا Sizzling أو مولعة على الفخار زي الفاهيتا المكسيكي، لكن المكونات هنا شرقية جدًا، سجق بلدي رائع وخلطة مشروم وفلفل ملون وبصل وزيتون، وبـ ينزل معاها بولة أرز أبيض وبطاطس محمرة، لكن مافيش ساور كريم وجبنة مبشورة، يعني نص فاهيتا ونص وجبة مصري، بس الطعم ممتاز والكمية كبيرة، اختراع الفاهيتا بالسجق كان جدير بالاحترام. أخذنا فطيرة شرقي بالجبنة المشكلة (40 جنيه) بناء على ترشيحات الجرسون، مش هـ نبالغ لو قلنا دي أحسن فطيرة شرقي في مصر، مليانة جبن رومي وكيري وشيدر، ومافيهوش أي دهون أو زيوت زيادة، خفيفة وطعمها غير عادي، وشكرنا الشيف مخصوص عليها. جنب الأكل الأساسي أخذنا طبق مقبلات فيه شوية كبدة إسكندراني (19 جنيه) بالفلفل الحار، الصنعة كانت باينة فيه والكبدة مقطعة كبيرة مش مفتتة زي ما كثير من المطاعم بـ تعملها، يعني كان لها قوام وطعم وتتبيلة خطيرة، بجد المطبخ هنا آخر حرفنة.

كان نفسنا نجرب الحلويات الشرقي اللي هنا، لكن كانت خلصت وقت زيارتنا، فجربنا كوكتيل تصبيرة (25 جنيه) وهو عصير مانجو على كيوي فريش وفيه قطع كيوي صغيرة، كمية كبيرة وطعم حلو زيه زي كل حاجة جربناها هنا. الحقيقة تجربتنا في «تصبيرة» كانت حلوة في كل التفاصيل، من أول الخدمة المهذبة وشياكة المكان لحد الأكل الخطير اللي مش سهل خالص بالمناسبة، المطبخ المصري عاوز نَفَس وصنعة علشان يطلع حلو في المطاعم، وإلا يبقى زيه زي أكل البيت ويمكن أقل. ادخلوا خان الخليلي وكلوا في تصبيرة في زيارتكم الجاية لسيتي ستارز.