بـ يقولوا أكل السمك مزاج، وعلشان كده فيه مطاعم للسمك مخصوص، وفيه ناس لما تحب تأكل أكلة سمك جامدة بـ تسافر لأى مدينة ساحلية على اعتبار أن الساحليين أكثر ناس بـ يطبخوا سمك كويس.

إحنا ما سافرناش ولا حاجة علشان نأكل سمك والموضوع كله بالصدفة لما أكلنا سمك في مطعم "مرجان" اللى في شارع دكتور النبوى المهندس بمدينة الإعلام بالعجوزة خلف مسرح البالون، المطعم بسيط جدًا ومش رومانسى، أول ما دخلناه حسينا أنه معمول للأكل وبس، طلبنا الأكل بسرعة وجاء لنا بسرعة برضه، وبالرغم أن المطعم صغير إلا أن المنيو كبير وفيه أصناف كثير.

وطعم الأكل كان حلو جدًا والأحجام كانت مناسبة أو يمكن أكثر من العادى، وربما ده سبب شعار المطعم وهو "في أسماك مرجان.. اتحداك لو قمت جعان" وده فعلاً اللى حصل معانا، مافيش طبق طلبناه قدرنا نخلصه بالرغم أن الأكل حلو جدًا.

وأما الأسعار كانت مناسبة يعنى مش عالية قوى ومش رخيصة، يعنى مثلاً طلبنا مكرونة سى فوود بالصوص الأبيض (20 جنيه) وكمان وجبة فيليه وسبيط وجمبرى (25 جنيه) وكمان طلبنا أرز بالجمبرى (20 جنيه)، فيه وجبات عائلية سعرها برضه مناسب. وبالرغم أن الأسعار تعتبر بسيطة بالنسبة لمطاعم السمك إلا أن كل الأسماك طازة وهي بالفعل في صناديق زجاج وصاحية أمام عيوننا في المطعم.

في أسماك مرجان الدليفرى كمان سريع وبـ يروح لأماكن كثير مش بس اللى فى محيط المطعم، دائمًا بـ يأخذوا رأينا في الأكل وكمان بـ يأخذوا بياناته علشان لو طلب دليفرى بعد كده يبقى المطعم عارف ملاحظاته من قبل الأكل ما يوصله.

وزى ما كان المطعم بسيط طريقة تقديم الأكل كمان كانت بسيطة ومش شيك قوى لكن النظافة ظاهرة جدًا والاهتمام بمذاق الأكل وكميته من أكبر اهتمامات المطعم، لكن بالنسبة لنا الشياكة في تقديم الأطباق مهمة جدًا لأنها بـ تترك شعور نفسى بالاستمتاع غير متعة الأكل.

وزى ما بـ يقولوا الحلو ما يكملش، فعلاً لو كان أسماك مرجان مساحته كبيرة وفيه شيء من الرومانسية كان يبقى مكان هائل للاستمتاع مع الأصدقاء أو العائلات، لأن مثلاً الطاولات قريبة جدًا من بعضها، يعنى لو تكلمنا أكيد باقى الناس هـ يكونوا سامعيننا بشكل ما.

لو فيه عزومات عندك ممكن تنسق مع إدارة المطعم وهم بـ يجهزوا الأوردر وبـ يوصل في الميعاد اللى بـ نحدده بالشكل اللى يحافظ على الأكل.