أعداد مهولة من المطاعم والكافيهات بـ تفتح أبوابها في كل مكان من القاهرة، والمنافسة بينهم على آخرها لأن كل مكان جديد بـ يعمل المستحيل لتقديم أفكار وابتكارات ما حدش سبقه فيها.

واحد من أجدد المطاعم والكافيهات فى المهندسين هو "كورنر إيلفين - Corner Eleven"، مع وصولنا رحبوا بنا ووصلونا سريعًا لترابيزتنا فى الدور العلوي الواسع، ديكورات المكان يغلب عليها البساطة، وأوقات بـ تحسها باهتة، لكن اللمسات المطرقعة والشكل العام الشيك بـ يقدر يحافظ على جمال المكان.

المنيو الضخمة أبهرتنا بـ تقديمها مجموعة كبيرة ومختلفة من الاختيارات؛ من كريبات حادقة وبيتزا، لمكرونات، برجر وأطباق رئيسية شكلها مثير، اختارنا من المقبلات تكس مكس فرايز (31 جنيه) وناتشوز (36 جنيه)، وبعدها روحنا لساندويتش ستيك صب (37 جنيه)، برجر باربكيو تشيلى (40 جنيه)، بيتزا مارجريتا (35 جنيه) و Chicken Paupiettes مع إضافة جراتان البروكولي وبطاطس مهروسة (63 جنيه).

أولاً، وصلت سلّة عيش ساخن ومعاها 3 أصناف صوص لذيذة؛ معجون الزيتون، بيكو دي جالو Pico de Gallo وكاتشب على مايونيز. بعدها وصلت بطاطس تيكس ميكس، عليها لحم مفروم، فلفل هالوبينو وجبن، لكن للأسف البطاطس كانت طرية بزيادة، وإن كان طعمها لذيذ.

الأطباق الرئيسية وصلت بعد حوالي 30 دقيقة، وكان فيها الستيك صب محتاج وبشدة لشوية تتبيلة وموتزاريلا زيادة، حال البرجر كان أحسن بقطعة اللحم المشوية الرفيعة نسبيًا وعليها صوص تشيلي باربيكيو داخل عيش طازج، البيتزا كمان كانت بـ تعاني من نقص البهارات، يعني شوية ريحان ولّا بردقوش كانوا هـ يضبطوا الكلام.

الأمل كان في Chicken Paupiettes يعوض الإحباط، لكن للأسف ما حصلش، الرولز كانت مليانة زيتون، مع كمية بسيطة من الموتزاريلا والبسطرمة، الفراخ كانت مطهية بزيادة، وبكده يكون العنصر الأساسي فى الطبق جاف جدًا رغم وجود كمية كبيرة من صوص المشروم، أما جراتان البروكلي، فكان عبارة عن شوية بروكلي صغيرين معمولين بالزبدة في البخار، أما البطاطس المهروسة فغالبًا كانت أحلى حاجة في الأكل، غنية بالنكهة وعليها صوص رائع.

بعد شوية كان لازم ننبه الجرسون أن الناتشوز ما وصلتش، بعد عشرين دقيقة، وصلت المقرمشات عديمة النكهة وكان واضح أن كل مكوناتها مش طازجة.

يمكن عيوب الأكل كانت مقبولة، لكن فعلاً شوية تتبيلة مع الاهتمام بالتفاصيل كانوا يفرقوا كثير، بالمقارنة مع محلات مشابهة، أسعار "كورنر إيلفين" معقولة جدًا؛ لكنهم مع إعلانهم عن قد إيه الأكل عندهم متنوع، لذيذ وعالي الجودة، الأكل من وجهة نظرنا كان بعيد عن كل التوقعات.

الكافيه يتميز بحاجة وهي الجو العام اللطيف وأكيد هـ تتشد لمجموعتهم الكبيرة من ألعاب الطاولة.