"البرجر الجورميه"، أو البرجر المعمول من أجود المكونات وأغربها أحيانًا، بقى موضة من ضمن الموضات الجديدة الموجودة على ساحة المطاعم والكافيهات في القاهرة. بشكل عام البرجر الجورميه عادة بـ يبقى أغلى بكثير من البرجر المعتاد اللي ممكن تأكله من مطاعم الوجبات السريعة، وأجود لأن المطاعم الأخيرة دي ما بـ تقدمش أكل أصلًا!

بولز برجر – Bulls Burger اللي فتح السنة دي أمام الباب الرئيسي لنادي الشمس في مصر الجديدة، هو الأحدث على الساحة. المطعم له مكان أوت دوور، ومساحة داخلية واسعة من دورين. الديكور صعب العين تستوعبه بكم الألوان الموجودة في تفاصيله؛ الحوائط لونها أخضر ليموني والأسقف لونها البرتقالي شبيه بدرجة لون الطمي، أما الأرضيات فلونها محايد.

المنيو لحد ما معتاد، فيه مجموعة من فواتح الشهية المقلية. أما البرجر ففيه ستة أنواع من برجر اللحم التقليدية وعدد محدود من برجر الفراخ. ومع كل طلب بـ ينزل طبق سلاطة ممكن يتم إعادة ملئه من بار السلاطات الموجود في كل دور، وكذلك المشروبات الغازية والصوص من البار المخصص لهم.

قطعة البرجر لها أربعة أوزان مختلفة: 150، 225، 300 أو 450 جرام. طلبنا طبق فاتح شهية منوع (55 جنيه)، My Burger 150 جرام (35 جنيه) والمونستر برجر – Monster Burger 225 جرام (42 جنيه). الجرسون اللطيف أخذ الطلبات ورجع بعدها بعشر دقائق بطبق فاتح الشهية، ومعاه مجموعة كبيرة من الصوصات اللي ممكن نغمس بها، بالإضافة لقفازات بلاستيك علشان نأكل براحتنا.

طبق فاتح الشهية بـ يضم مجموعة من المقليات زي حلقات البصل المقلية، شرائح الفراخ المقرمشة وأصابع الجبنة الموتزاريللا، قطع الجبنة المتبلة بالفلفل الحار وأجنحة الفراخ الحارة. كل الحاجات دي –معاها صوص الرانش- كانت مقرمشة وساخنة.

 بار السلاطات فيه اختيارات كثيرة زي سلاطة البطاطس، والكول سلو، والتفاح والمايونيز، والمخلل، والصوص الأحمر الحار، والفاصوليا الخضراء، والمخلل مع الخضروات. كل مكونات السلاطات طازجة وخصوصًا سلاطة الفاصوليا الخضراء.

بعدها نزل البرجر، واللي معاه بطاطس ويدجز (بطاطس مقلية قطعها سميكة) وذرة حلوة؛ تتبيلة الأطباق الجانبية ممتازة. My Burger، قطعة البرجر فيه سميكة عليها شرائح فلفل، جبنة تشيدر وحلقات البصل المقرمشة، أما العيش فهو محمص بالزبدة. المونستر برجر عليه قطعة موتزاريلا مقلية ومشروم وحلقات البصل المقلية. طبيعي أن الساندويتش الأخير يكون كبير ودسم. بالرغم من أن الأحجام بصفة عامة كافية جدًا، إلا أن قطع البرجر زائدة التسوية لدرجة أنها كانت نوعًا ما جافة وتتبيلتها غير كافية.

بعكس فواتح الشهية والسلاطات، البرجر دون المستوى تمامًا؛ ممكن جدًا أنك تعمل برجر وتحط عليه كل المكونات اللي في الدنيا، إلا أن لو قطعة البرجر نفسها مش قد المستوى، الوجبة كلها هـ تبوظ للأسف. صحيح فيه حاجات كثيرة عجبتنا، إلا أن الطبق اللي المفروض بولز برجر متخصص فيه ما يقدرش ينافس أماكن ثانية أحسن بكثير.