مع بشاير الصيف وحرارته المولعة، إيه أحسن من توديع أجواء الربيع الجميلة من القعدة في لاونج وقت العصاري مع وجبة غداء خفيفة؟ هو ده بالضبط اللي قررنا نعمله لما طلعنا على مطعم 6 أكتوبر المحبوب "تيمبو – Tempo".

بإطلالته على مساحة الجولف الواسعة بشكلها المبهر، تيمبو قدر يوفر أجواء بيتي مريحة والسر هو القعدات المريحة بره المكان والأجواء الهادئة جوه المكان، واللي بـ يكملها أرفف كتب، تليفزيون وكنب ومخدات مريحة.

طلعنا من نفسنا على ترابيزة فاضية بره في الهواء الطلق، وبعد شوية رحب بنا جرسون لطيف معاه المنيوهات. بعد دقيقتين، وصلت سلّة عيش هدية فيها مقرمشات طازجة وصوص من الجبنة المشطشطة.

مينو تيمبو مركزة ومحددة، عبارة عن أطباق تقليدية زي البيتزا، والباستا، وعدد من أكلات السي فوود، وستيك وكام طبق فراخ، تيمبو في الويك إند بـ يزود المنيو بحيث تشمل ساندويتشات، سلاطات، شوربة ومجموعة من المقبلات زي جمبري كوكتيل (55 جنيه) وسبرينج رولز خضروات (32 جنيه).

بالنسبة للأطباق الرئيسية، استقرينا على باستا تشيكن فيتوتشيني (55 جنيه) وأليجريا برجر (56 جنيه)، وبعدها استنينا وصولهم على نار، بعد حوالي 20 دقيقة، وصل الكلام.

الصوص الكريمي بتاع الباستا كان ثقيل شوية، وناقصه شوية بهارات، بس كمية قطع الفراخ الكبيرة عوضت الكلام ده. على الناحية الثانية، البرجر اللي كان معاه كمية من البطاطس المحمرة كان شغال بس مش حكاية يعني، عبارة عن قطعة لحم عادية من ناحية الطعم بس مستوية كويس، وعليها مشروم.

بعد الأكل حسينا أننا مش شبعانين بالقدر الكافي، فقررنا نشوف أخبار منيو الحلو إيه، وطلبنا تيراميسو (25 جنيه) وتارت شوكولاتة (25 جنيه). بعد 20 دقيقة كمان، وصلت الحلويات، اللي صحيح حجمها صغير بس الطعم الرائع أكيد عوض مشكلة الحجم.

التيراميسو المكون من طبقات Lady's fingers وجبنة منقعوين في القهوة كانت خفيفة، أما تارت الشوكولاتة الأقرب لشوكوليت فوندو، كانت عبارة عن كيكة محشية شوكولاتة داكنة ساخنة ومعاها بولة آيس كريم فانيليا، بصراحة جابوا من الآخر ومافيش كلام ثاني يُقال.

في النهاية، عجبتنا الأجواء عمومًا في تيمبو والفضل يرجع للبساطة وعدم الإدعاء بشكل مبالغ فيه. لازم نقول أن الأكل مش وهمي وفيه أكل أحسن منه في أماكن ثانية، بس المهم أن مافيش نزلات معوية حصلت في آخر اليوم. أخيرًا، الخدمة والمنظر كانوا 10/ 10.