من الحاجات اللي بـ نحبها في شغلنا كمحررين لكايرو 360، أنها بـ تخلينا نجرب حاجات جديدة، بس بـ نصاب بخيبة أمل شديدة لما نبقى رايحين مكان عارفين أنه كويس ونفاجأ بعكس ده. "كاسا دي كارني – Casa De Carne" مطعم برازيلي لسه فاتح في كورت يارد المعادي، اللي بـ نكتشفه مطعم وراء الثاني، وسبق وكتبنا فيه عن Mince وAkala.

عرفنا عن المكان من بوست كبير على الفيسبوك، حد بـ يشكر فيه جدًا، وإزاي أن الأكل بـ يفضل يُقدم لك بشكل مستمر لحد ما تشبع، وده نظام معروف طبعًا بـ All you Can Eat، فيه مربع مقسوم نصفين وملون بلونين على كل ترابيزة الأخضر والأحمر، لما تشبع تحطه على الناحية الحمراء، غير كده هـ يفضل يقدم لك الأكل، فقررنا أننا نخوض التجربة، ونشوف أحسن ما عندهم.

أول ما بـ تقعد بـ تخش في أجواء البرازيل من ديكور جلود البقر واللون الأصفر المحيط بالمكان، هم لسه فاتحين Soft Opening فللأسف مش كل اللي في المنيو موجود خاصة المشروبات، نقدر نقول أن كلها مش موجودة للأسف، المنيو مقسم لشوربة، حوالي نوعين شوربة بس، ومقبلات، و3 أنواع من الساندويتشات و3 أنواع من المكرونة، والباقي وجبات خفيفة زي البطاطس بتتبيلات مختلفة، أو موتزاريلا ستيكس، والمطعم كله قائم على خدمة All You Can Eat اللي المفروض أنها مكونة من ناتشوز ونوعين لحم ونوعين فراخ وقطعة سلامون، مع بار مفتوح للسلاطات مافيش حدود أنك تأخذ منه اللي أنت عاوزه.

من أوائل الأشياء اللي ضايقتنا أن أول جرسون تعاملنا معاه كان جديد ولسه مش فاهم النظام قوي، ولطبيعة المصريين أنهم بـ يحبوا يجودوا فهو كان بـ يخترع معلومات من عنده، يعني مثلًا بدل ما يقول لنا أن أغلب المشروبات مش موجودة علشان ده Soft Opening، يقول أصل أنواع المشروبات مكوناتها مش في مصر دي في البرازيل، ودي مشروبات بـ نشربها في كل مكان بس ماشي، كمان يقول لنا أنAll You Can Eat فيه 12 نوع من الوجبات الخفيفة في حين أن كلها لحوم أو دجاج ومش بالتنوع اللي قاله، آخر حاجة بقى قال أن البيبسي داخل مع All You Can Eat برضه وأنهRefill ، هو فعلًا ممكن نـ Refill بس خارج نظام All You Can Eat.

المهم طلبنا واحد All You Can Eat بـ 150 جنيه، ومكرونة بالصوص الأحمر بـ 55 جنيه، وساندويتش تشيكن كريسبي بـ 58 جنيه. مع عصير ليمون مخصوص علشاننا على حسب كلام الجرسون بـ 16 جنيه، وفانتا تفاح بـ 15 جنيه.

قعدنا كثير جدًا حوالي 45 دقيقة لحد ما أول حاجة جاءت بعد ما دخلنا على بار السلاطات طبعًا اللي كان مليان أنواع مختلفة ولذيذة ويمكن دي كانت أجمل حاجة، وقدموا لنا قطعتين سلامون، للأسف مستويين زيادة جدًا عن اللزوم، تحس أنك بـ تأكل سمك مشوي مش سلامون خالص، لأن طريقة تسويته ما بـ تأخذش أكثر من دقيقتين على النار، ولازم جواه يبقى طري جدًا بس للأسف اللي قُدم لنا كان ناشف جدًا برغم التتبيلة الجيدة.

بعد حوالي ربع ساعة ثانية قدم لنا 2 قطعة شيش طاووك، وكان طعمها حلو بس برضه كل ما المدة بـ تزيد بين الوجبة والثانية أنت أساسًا بـ تشبع، نيجي بقى للحوم، الجرسون بـ ييجي لك بنفسه بسيخ اللحمة ويقطعها أمامك وأنت تمسكها، وتأخذ قطعة أو قطعتين، بس طبعًا عقبال ما يلف على كل الترابيزات تلاقي نفسك أخذت آخر قطعة في السيخ، غير أنه للأسف اللحمة ما كانتش متبلة كويس، وناشفة من جوه، غير أن بعض القطع قدمت لنا محروقة ومليانة دهون، ولما اشتكينا مافيش أي تغيير حصل، ونفضل على هذا النظام، 2 قطعة لحم، 2 قطعة دجاج، لحد ما تعمل المربع على اللون الأحمر، إحنا طبعًا مع بطء التقديم مع ثالث مرة كنا شبعنا، وحصيلة اللي أكلناه ما يجيش 4 قطع لحم و4 قطع دجاج صغيرين، طبعًا لو عندكم صبر كملوا، بس فيه ناس حولنا اتنرفزت ومشيت من قبل ما تبدأ أول جولة في الأكل حتى.

على عكس توقعاتنا المكرونة بالصوص الأحمر كانت حلوة جدًا ومتبلة كويس، لكن للأسف ساندويش التشيكن كريسبي كان ناشف جدًا من بره وجوه ومستوي زيادة عن اللزوم ومافيهوش أي تتبيلة تواسينا، أما عصير الليمون كان حلو بس عادي، ختمنا اليوم بطبق أناناس مشوي، بس طعمه ما عجبناش لأنه كان صعب المضغ جدًا، كان المفروض يستوي أكثر من كده، بس هو أساسًا أطرافه كانت محروقة، فلو فضل على النار كان اتحرق.

كنا نتمنى أن تجربتنا هناك تبقى أفضل من كده لأن المكان لسه فاتح، والديكورات كويسة، لكن للأسف الإدارة غير محترفة بالمرة والشيف محتاج يضبط تسوية اللحوم، يعني طالما أنت معتمد على تقديم اللحوم والدجاج المشوي لكل الناس، يبقى لازم أنظم الوقت أحسن من كده، علشان العدد اللي عندي يتخدم بضمير، وللأمانة هم عملوا لنا 20% تخفيض على الفاتورة بس مش عارفين ده علشان هم لسه فاتحين ولا كرم أخلاق ولا إيه؟

نأمل أنهم يصلحوا الأخطاء دي ويضبطوا تسوية المشويات، ويعملوا كمية تكفي العدد الموجود في وقت معقول.