حوار مع خبير الطبخ في فتافيت الشيف أندرو ميتشيل - مطاعم Feature - كايرو 360
 







حوار مع خبير الطبخ في فتافيت الشيف أندرو ميتشيل
حوار مع خبير الطبخ في فتافيت الشيف أندرو ميتشيل
اصدرت في: 29/11/2015

موعدنا المرة دي مع الشيف أندرو ميتشل وهو مقدم البرامج وخبير الطبخ صباحًا وخبير الأكل ليلًا، واللي قدر يصنع سيرة ذاتية مميزة لنفسه، وهو كمان يعتبر من المشاهير لما نتكلم عن الأكل في مصر والشرق الأوسط بحاله؛ الحقيقة أن طبق فيه باستا بالجبنة ومعاها جبن الشيدر البرتقالي وكريمة وزبدة وشوية ملح وفلفل يساوي عنده الدنيا وما فيها.

عملنا حوار مع نجم قناة فتافيت وصاحب الأصول الكندية المصرية، وتكلمنا معاه عن بداياته ورحلته مع الطبخ اللي بدأت في أستراليا وسفره لأماكن كثير حول العالم.

 

بداية الرحلة

أندرو وُلد ونشأ في كندا، وعرف مصر وهو عنده 7 سنين لما مدرسته عملت مشروع بـ يطلبوا فيه من كل طالب يوضح أصوله منين. وكلمنا أندرو عن المشروع ده وقال: "عملت شكل بورق الكارتون ولصقت عليه صورة الأهرامات وأبو الهول، الحقيقة أن دي كانت أول مرة ألاحظ أن أهلي مش من كندا وأني من مصر".

بعد ما خلصت المدرسة في كندا، رجع أندرو لمصر وحصل على الثانوية العامة من الكلية الأمريكية بالقاهرة، لكن مع الفرص القليلة المتاحة أمام طباخ شاطر في مصر، رجع أندرو لكندا وهناك درس فنون الطبخ في جامعة ليايسون وحصل على تدريب في جامعة يورك.

 

أندرو ميتشيل يقابل المسطردة

أندرو انتقل لأستراليا وعمره 21 سنة لما جاء له عرض عمل في مطعم هناك في منطقة سياحية شهيرة، بس هناك شاف أنه مش هـ يتعلم بالطريقة اللي بـ يحلم بها، رحلة أندرو الحقيقية بدأت لما راح لمدينة برث في غرب أستراليا، خصوصًا لما لاحظ خروج الطباخين من ملعب سوبياكو أوفال. كمل أندرو كلامه وقال: "كنت مستغرب ليه الطباخين خارجين من ملعب كرة قدم، فهمت بعدها أن فيه "ماسترد كيترينج" Mustard Catering هناك، وهي خدمة تقديم أكل عالمية مسؤولة عن كل حاجة من أولمبياد سيدني وكأس العالم للرجبي، لغاية المعارض واجتماعات الشركات"، من هنا قرر أندرو يقدم على شغل في ماسترد كيترينج، وقابل كبير الطباخين هناك وقدم له سيرته الذاتية.

"اسمه كان مالكوم ليون، ساعتها رمى ورقي على الأرض وقال: ده مجرد ورق مالوش قيمة، إحنا هـ نرميك في البحر ونشوف هـ تغرق ولا بـ تعرف تعوم"، بدأ أندرو شغله اليوم التالي على طول من الساعة 7 صباحًا واشتغل مع الشركة حوالي 18 شهر لغاية ما قرر مالكوم ليون يعتزل، ودي كانت نقطة محورية في حياة أندرو العملية، "بعد ما رئيسي وأستاذي مشي مافيش حاجة ثانية ممكن اتعلمها هنا". الشغل في مكان كبير زي ماسترد كيترينج بالنسبة لأندرو أضاف كثير لموهبته وخبرته وأغلب الحاجات اللي تعلمها لحد يومنا ده كانت هناك.

رحلة أندرو وصلت لبالي، وهناك اشتغل طباخ في مطعم، الرحلة للأسف استمرت وقت قليل بعد تعرضه لحادثة موتوسيكل مؤسفة اضطر بسببها يسافر فرنسا يتعالج هناك، ضحك أندرو عند النقطة دي وقال: "قررت أقضي السنة في فرنسا وأزور مطاعم مختلفة وأجرب أكلهم، لو الأكل عجبني وكان الطباخ هناك لطيف، ممكن أشتغل معاهم أسبوع أو اثنين مجانًا علشان اكتسب الخبرة، عملت الفكرة دي كذا مرة لمدة سنة لغاية ما ضيعت كل تحويشة العمر، وقتها شوفت أني محتاج أشوف فرصة جديدة وأرجع لمصر من ثاني".

 

فتافيت

بعد ما رجع أندرو اشتغل في واحد من أكبر الفنادق في مصر لفترة، وبعدها قرر أنه عاوز يعمل حاجة مستقلة، وبعد ما استقر نهائيًا في مصر، اشترك أندرو مع الفريق المؤسس لسيزونس كونتري كلوب واشتغل كبير الطباخين في مطعم ألتوز Alto's هناك لغاية وقت قيام الثورة، وقال أندرو -الشهير بالشيف أندرو-: "دي كانت فرصتي الحقيقة في مصر، وهي السبب في جذب انتباه مدير قناة فتافيت لشغلي، لدرجة أنه عرض علي تقديم برنامج بعد 5 دقائق بس من مقابلته". الشيف أندرو المصري الكندي معروف بتقديم برنامج "شوربة ونقنقة" و"لوحدى"، وهى برامج طبخ مشهور على قناة فتافيت.

 

الشغل في المطاعم ولا في التليفزيون؟

على حسب كلام أندرو، فأنك تكون مقدم برامج ده أسلوب حياة مش مجرد شغل، لكن الأكيد أنه زي أي حاجة ثانية له مميزاته وعيوبه، وشرح أندرو كلامه أكثر لما قال: "في المطعم بـ يكون كل تركيزك على المنتج اللي خارج من مطبخك ورايح لترابيزة العميل، أما في التليفزيون فأنت بـ تحاول تعلم الناس تعمل أكلة معينة، وقتها بـ تحاول تفكر بدماغ المتفرج وتعرف أسهل طريقة للشرح والتواصل معاه، من السهل أنك تقول للطباخ يضيف حاجة على حاجة بأي مصطلح، لكن الموضوع مختلف مع التليفزيون"، وهنا كانت أول تجارب أندرو مع التليفزيون، وأنه بعد ما بدأ التصوير المخرج وقف المشهد وقال له: "أنا مش فاهم معنى كلامك!"

وأضاف أندرو: "فهمت وقتها أني محتاج أغير طريقتي، محتاج أفكر بدماغ زوجة بسيطة من بلد عربي"، واعترف أندرو كمان بسعادته بجمهوره اللي مش بس بـ يرحبوا به، دول كمان بـ يشكروه على وصفات الأكل اللي عملها لهم أو تشجيعه لهم أنهم يعملوا حاجة جديدة عليهم.

يمكن واحدة من أهم الحاجات اللي فضلت مستقرة في عقل أندرو وهو بـ يقدم برنامجه على فتافيت هي جملة قالها له يوسف الديب مدير القناة، "يوسف قال لي أنت لازم تكون المنقذ لكل ست البيت، ست البيت اللي مش هـ تأكل من بره كل يوم ومحتاجة تتعلم تعمل نفس الأكل ده في البيت"، من هنا قرر أندرو يقدم وصفات أكل صحّية وسهل تتعمل بمنتجات محلية.

أندرو شايف أن السر أنك تعمل اللي يريحك، وقال: "خلينا نفترض أننا معانا بوريتو ومعاه فول وجبن وهالبينو وفلفل، البوريتو هو عبارة عن عيش معمول بالدقيق، فممكن الناس تعمله أو نستبدل عيش التورتيلا بالعيش الشامي مثلًا، لو قدرت أصلًا تلاقي فول مستورد زي آل باسو Al Paso، فأنت بـ تدفع 50 جنيه مقابل حاجة عاملة زي الفول المكسيكي، بكل سهولة ممكن تستعمل الفول بتاعنا وتضيف شوية بهارات زي الكمون والثوم، وبكده نكون عملنا أكلة رخيصة وصحيّة ولذيذة".

من خلال نصيحة يوسف، أندرو قدر يعمل أكثر من 1000 وصفة أكل للبرنامج، وبـ يشوف أنه كده أصبح الشخص اللي بـ يسهل كل حاجة على المتفرج، وده كان الدافع أنه يعمل شغل أحسن لإرضاء جمهوره، "أنا في البيت بـ أعمل لحم مدخن وأجفف الطماطم في الفرن، وهدفي أني أوضح للناس أن عندهم وقت يعملوا أكلهم، الفكرة أن بدل ما نعمل الأكل في 5 دقائق، أنا بجرب أعمل أكل محتاج يوم كامل للطبخ، بس حقيقي الموضوع يستاهل لأنك مستحيل تقدر تلاقيه في أي مكان ثاني".

 

كوابيس المطبخ

كونك طباخ أحيانًا بـ يعرضك لأروع وأغرب وأسوأ تجارب الطبخ اللي ممكن تقابلك، هنا حكى أندرو قصة طريفة لما كان في التدريب ومعاه فريقه من الطباخين الشباب ولازم يقدموا شوربة لعدد 400 فرد، وبعد ما عملوها اكتشف أنها خفيفة شوية، "ساعتها المسؤول عني جاب 10 أرغفة من العيش الأبيض وقال أفرغ الأجزاء البيضاء من العيش، استخدمناهم علشان نثقل الشوربة ونجحنا فعلًا."

حاولنا بدورنا نعرف منه أي أسرار عن المكونات اللي بـ يستخدمها، فـ كلمنا أندرو عن توابل المونتريال ستيك –وهي بهارات كندية عملها بنفسه– اللي بـ يعتبرها توابله المفضلة، وأكد لنا أن طريقة الطبخ هي اللي بـ تصنع الفرق، وأضاف أندرو: "أعتقد أن الوصفات السرية أغلبها خدع، هي مجرد مكونات مش أكثر، ممكن تضيف كاري أو كمون لأكلة معينة، بس الفرق بـ يظهر لما تحمص المكونات أو تجمد الفواكة.. إلخ".

مسيرة أندرو مليانة بأحداث وقصص مضحكة، بس نعتقد أن أجمدها كانت لما اشتغل على بريمة حفر، ووقتها كبير الطباخين قال لواحد من الموظفين أنه كان بـ يطبخ لحوالي 200 رجل، وده معناه أنه محتاج يذوب 100 فرخة على الأقل، وبدأ أندرو يحكي وقال: "الموظف اختفى لمدة ساعة وفجأة سمعنا صوت صريخ، تقريبًا في حد شغل مجفف الملابس وفجأة سمعنا منها أصوات تخبيط وخرج منها شرار، الراجل قرر يذوب الفراخ في المجفف، تخيل!" وبعدها قال أندرو أن الفراخ والمجفف اتدمروا تمامًا، وطبعًا علشان كانوا على بريمة طلبوا هليكوبتر توصل لهم المعدات، وضحك أندرو وكمّل: "تخيل 200 عامل غضبانين فوق بريمة بحرية مش قادرين يغسلوا ملابسهم كذا يوم، أعتقد دي أكثر حاجة مضحكة شوفتها في حياتي".

 

أندرو: جيمي أوليفر هو مثلي الأعلى

لو شكيت للحظة أن أندرو شايف أن الطبخ هو في الأساس أسلوب حياة، لازم تتعرف على الشخص اللي بـ يعتبره مثله الأعلى وهو: جيمي أوليفر.

الموضوع بالنسبة لأندرو مش مجرد وصفات جيمي أو شخصيته اللطيفة، الفكرة هي قصة نجاحه وأنه قدر يعمل تأثير إيجابي بين مجتمع الطبخ في إنجلترا، واشتغل مع محتالين سابقين وحولهم لطباخين، ده غير أنه عمل مجهود كبير لتقديم الأكل الصحي للمدارس.

واتكلم أندرو عن جيمي وقال: "أنا معجب جدًا ببساطته في الشغل، جيمي بـ يطبخ في منزله، ومعاه شخص واحد ماسك الكاميرا وزوجته بـ توجهه من ورائها، الموضوع في منتهى البساطة وقريب جدًا من الناس، هـ يفضل جيمي دائمًا مصدر إلهام بالنسبة لي"، أندرو كمان فخور جدًا أنه نشأ في بيت بـ يحب ويقدر الأكل.

"لما كنت طفل صغير، كان من المستحيل أقنع والدي يشتروا لي حذاء نايك آير سعره 100 دولار، لكن لو طلبت منهم أروح مطعم معين كنا في نفس اليوم بـ نروح مهما كانت أسعاره غالية، الأكل كان دائمًا الأولوية الأولى في بيتنا، الأكل الجميل كان دائمًا موجود عندنا في بيت مليان حب وارتباط"، أندرو كمان شايف أن أهله بـ يطبخوا أحسن من 90% من الطباخين اللي قابلهم رغم أنهم مش محترفين طبخ.

 

إيه الجديد عند الشيف أندرو؟

رحلة أندرو كانت عامرة بالأحداث، بس لسه لها بقية، أندرو بـ يحلم يعمل مدرسة طبخ في القاهرة يقدر من خلالها عشاق الأكل يتعلموا طريقة زراعة التوابل في البيت وإزاي يشتروا طلباتهم من السوق، وكمان مطبخ تقدر من خلاله الأسماء المعروفة تعلن عن منتجاتها وأدواتها الجديدة، "فيه حاجات كثيرة وممتعة تقدر تعملها في المجال ده أكثر من مجرد افتتاح مطعم جديد".

التعليقات
تصويت

Loading...

اكسب! عشاء لفردين في المطعم الياباني توري
اكسب! عشاء لفردين في المطعم الياباني توري
عن الكاتب
نادين الشياتى
حرر بواسطة:
نادين الشياتى
تاريخ النشر:
29/11/2015
محرر مساعد فى الموقع الإنجليزي - بتحب فن المسرح، مغنية، وساعات مذيعة راديو، وبتعشق الممثلة Tina Fey.