أكيد فيه حاجة في جينات البنات بـ تخلينا ننجذب للأحذية بشكل تلقائي، وعلشان كده عمرنا ما مرينا على محل أحذية إلا ودخلنا وبصينا عليه، حتى لو في الآخر ما اشتريناش فتفوتة منه.

وده سبب أننا لما عدينا على محل «كات ووك - Catwalk» في شارع عباس العقاد المزدحم ما قدرناش نقاوم وقلنا هـ ندخل حتى في زيارة خاطفة. كان فيه يافطة كبيرة حمراء عليها كلمة "خصم" شدت رجلنا لداخل المحل، وكان فيه لافتة ثانية مكتوب عليها أن أي زوج أحذية بـ 95 جنيه، وساعتها كان فكرة أننا نخرج من المحل كانت مستحيلة.

الدور العلوي للمحل مساحته محدودة جدًا ومافيهوش غير كام زوج أحذية ومحافظ سيدات، الدور السفلي مساحته أكبر شوية وفيه تشكيلة أكبر من الأحذية والشنط.

الناقدة كاتبة الموضوع كانت بـ تدور على صندل بني، الولد اللي بـ يشوف طلبات الزبائن في المحل حاول يساعدها بإحضار صندل لونه أسمر مصفر وعليه جوهرة مش شيك لونها تركواز وخرزة صفراء. أصر أننا نجربه وإحنا بدورنا أصرينا أن ده مش الذوق اللي بـ ندور عليه. زوج الصنادل الوحيد اللي كان على مزاجنا وذوقنا كان متوفر منه فقط الأبيض والأسود مش البني.

"كات ووك" عنده تشكيلة كبيرة من الصنادل وأحذية الباليه واللي بدون كعب والشباشب. بعضها هـ تلاقي عليه خرز وترتر، وبعضها هـ تلاقيه بسيط في تصميمه، وفيه تصميمات للشخصيات العملية وبألوان محايدة. وفيه بعضها مفتوح من عند الأصابع، وعجبنا زوجين من الأحذية من القش لونهم أحمر.

في وقت زيارتنا للمحل كل الأحذية كان سعرها 95 جنيه، وكل الشنط كان سعرها موحد بـ 145 جنيه، وكان فيه شبشب ذهبي اللون عليه جوهرة عيرة لونها أصفر بـ 95 جنيه، لكن بجد كان شكلها ما يجيبش أكثر من 20 جنيه.

كمان كان فيه تشكيلة من المعروضات في آخر المحل وسعر الزوج منها بـ 69 جنيه فيها صنادل بكعب عالي، أحذية رياضية، وأحذية باليرينا، ولكنها كانت متربة ورثة ومتهالكة.

وبالنسبة لتشكيلة الشنط مافيش حاجة نجحت أنها تجذب انتباهنا، كان فيه شنطة حمراء بوردة ضخمة في الواجهة لكن كانت براقة قوي فما لاقتش إعجابنا.

على الرغم من أن "كات ووك" مش المحل اللي ممكن يخطر على بالنا لو بـ ندور على محل للأحذية عالية الجودة، ولكن أسعاره القليلة بـ تشفع للجودة المنخفضة.