قررت أنك تكون مصمم أزياء؟ وقررت أن الاختيارات الموجودة فى السوق بكل بساطة مش كافية وقررت تشوف حل للمشكلة دى بنفسك؟ كل حاجة مضبوطة ماعدا حاجة واحدة: القماش. فين محل القماش اللى الواحد يقدر يروحه فى القاهرة علشان يفصل فستان؟ الإجابة موجودة عند "سالم" فى المهندسين.

سالم مكانه فى شارع لبنان، وبـ يقدم عدد لا نهائى من الأقمشة والمنسوجات المناسبة لأى نوع من الملابس التفصيل. قررنا نروح فى وسط الأسبوع بعد الظهر علشان نختار قماش مناسب لتصميم فستان، وهناك تفاجأنا بكمية الاختيارات المهولة أول ما دخلنا من باب المحل.

البداية كانت مع قسم الحرير، على أمل أننا نلاقى حاجة عليها رسم. صعب الكلام يوصف العدد الرهيب من الأقمشة المطلة علينا من الرفوف اللى مليانة عن آخرها بأقمشة ملفوفة على رولات، وكلها مستنية صاحب نصيبها.

الموظفين فى سالم طيبين ومركزين، ودول أهم عاملين لما تكون بـ تدور على أحسن خامة. اختار اللى يناسبك وهم على طول هـ يطلعوها، وكمان يفردوه لك علشان تقدر تتخيل شكله عليك عامل إزاى.

جودة كل الأقمشة الموجودة عالية لحد كبير، وفيهم حاجات أفخم من الثانية من أسماء شهيرة زى كريستيان ديور، سعرها يوصل 2000 جنيه للمتر وأكثر من كده كمان. قماش حريرى عليه شكل زهور سعره 150 جنيه، وقماش ثانى لونه برتقالى عليه رسومات هندسية سعر المتر منه 190 جنيه.

تقدر تلاقى كمان أقمشة مزخرفة بخرز مخيط وإكسسوارات ثانية، بس سعرهم كان أغلى شوية، المتر منه بـ يبقى بين 400: 700 جنيه، سالم كمان بـ يقدم مجموعة كبيرة من الشيفون بكل الألوان السادة؛ الخامات الطبيعية بـ تكون أغلى شوية، حوالى 65 جنيه للمتر. الدانتيل كمان متاحة بملمس ودرجات ألوان مختلفة من الأبيض، والبيجات والأزرق؛ دانتيلات عادية سعرها حوالى 62 جنيه للمتر، ونفسها بس مستوردة من فرنسا أغلى كثير بـ 500 جنيه للمتر.

معظم الأقمشة بـ تحتاج لطبقة داخلية، والطبقة دى ممكن تستخدم على الجنب المطفى أو اللامع، سعر المتر منها حوالى 45 جنيه.

سالم كمان عنده أقمشة أبسط من ناحية القوام والأشكال، زى قماش سادة أو مضلع ينفع للملابس الرجالى، بحوالى 165 جنيه للمتر.

أنك تلاقى الخامة المناسبة ده يعتبر إنجاز؛ هـ تحس أنك محتار، متردد وفى مرحلة معينة، خايف جدًا وتسأل نفسك: طب أعمل إيه لو الشكل فى الآخر طلع فظيع؟ خذ وقتك، استمتع بالاختيار، اسمح لنفسك أنك تغوص بكل حواسك فى عالم "سالم" مع طاقم الموظفين الودودين وكله هـ يبقى تمام.