بعد ما لفينا محلات القاهرة بطولها وعرضها وروحنا أماكن صعب حد يوصل لها، وكل ده علشان نلاقى إيشارب حرير، نصحونا نروح "دوبيتا – Dubetta" علشان مجموعته المتنوعة من الإيشاربات متعددة الألوان. مكانه فى شارع جزيرة العرب فى المهندسين اللى دائمًا زحمة، أمام بيرشكا وبول & بير، ومع إبهار الشكل الخارجى للمحل، صعب ما تأخذش بالك منه.

لما وصلنا كانت لسه الأرض بـ تتمسح وطلبت منا موظفة من الموجودين بمنتهى الأدب أننا نرجع بعد عشر دقائق. وفعلاً بعد عشر دقائق، كانت الأرض لسه مبلولة ونفس الموظفة طلبت مننا ننتظر؛ اقترحت علينا نلف على كام محل لغاية ما يبدأوا.

أخيرًا، بعد ما دخلنا المحل نقدر نوصفه لكم، عبارة عن ممر طويل ضيق؛ وعلشان وقت زيارتنا كل الموجودين كانوا اثنين بس، مساحة دوبيتا الصغيرة ما كانتش مشكلة بالنسبة لنا.

معظم معروضات دوبيتا –لو مش كلها– من غير بطاقة سعر، وده معناه أننا كان لازم نسأل مسئولة المبيعات كل مرة نحتاج نعرف سعر أى حاجة.

دوبيتا عنده إيشاربات شيفون تبدأ من 90 جنيه. مجموعة ثانية لامعة من الإيشاربات الشيفون كانت موجودة علشان تناسب ملابس السهرة. فكرة تنوع الألوان وأن كل لون متوفر منه على الأقل ست درجات بـ تساعدك تلاقى اللى نفسك فيه بالضبط. منتهى سوء الحظ أن بعد كل الكلام ده ما قدرناش نلاقى درجة الرمادى اللى فى دماغنا، بس يفضل دوبيتا اختيار كويس لو عاوزة إيشاربات شيك جودتها عالية.

ستاند كامل مخصص لإيشاربات السهرة اللامعة، تبدأ من 45 جنيه لغاية 150 جنيه. الإيشاربات السادة مش هى الحاجة الوحيدة عند دوبيتا؛ المحل بـ يقدم كمان إيشاربات منقطة، إيشاربات عليها ورود وأشكال ثانية. إيشارب شيفون طبيعى منقوش كان سعره 120 جنيه، وإيشارب منقط من الشيفون برضه كان سعره 120 جنيه.

لو دماغك فى حاجة كاجوال أكثر، دوبيتا كمان عنده إيشاربات قطن. إيشارب منقط لونه بنى فى أبيض كان ثمنه 45 جنيه. شريط لشعر الرأس برضه متوفر بأسعار تبدأ من 10 جنيه. بونيهات، باندانات ومحافظ كلها حاجات تقدرى تلاقيها فى دوبيتا.

ركن كامل من المحل مخصص لشنط يد شكل جودتها منخفضة؛ بأسعار تبدأ من 280 جنيه، رأينا أن الشنط مش بس غالية، لأ وكمان شكلها بشع. قصاد قسم الشنط، مجموعة صغيرة جدًا من فساتين ساتان بدون أكمام طولها يوصل للركبة. تحس أن الفساتين اللى سعرها يبدأ من 210 جنيه ومتوفرة بألوان كثيرة أنها مُخيطة من بواقى القماش.

علشان نقول الحق، إيشاربات دوبيتا تعتبر من أجمد وأكثر التشكيلات تنوعًا فى القاهرة؛ أما باقى المعروضات ما كانش لها نفس التأثير.