نعترف أن المقال النقدي ده مكتوب بالصدفة البحتة. هي قصة طويلة ملخصها أننا كنا بـ ندوّر على مكان معيّن، بس منهم لله أصحاب المكان حاطين مكانهم على الخريطة غلط... نحاول نكلمهم على موبايل المحل مش بـ يردوا! فقررنا أننا نستخدم الخطة البديلة، وهي أننا نلاقي أي مكان ما كتبناش عنه قبل كده في المنطقة اللي إحنا فيها، فلاقينا صبايا للملابس الحريمي.

كلنا عارفين أن أي محل ملابس مش بـ يقدم ماركة مشهورة، أو على الأقل موجود في مول، فرصته في المنافسة الأيام دي محدودة إن لم تكن شبه معدومة، إلا لو القطع اللي بـ يقدموها مختلفة ومميزة بدون الخروج عن إطار الموضة.

كعادة المحلات دي، المعروضات عددها كبير ومتباين في الأذواق، علشان يقدروا يوصولوا لأكبر عدد من المشترين. أول مجموعة صادفتنا كانت عبارة عن بلوزات بسيطة وتفاصيلها بسيطة من الشيفون، قصيرة الطول والأكمام، ألوانها ما خرجتش عن الأبيض، الكريم والوردي الهادئ، أسعارها بـ تتراوح بين 185 و215 جنيه، نتصور أنهم ينفعوا لكتب كتاب صباحي مثلًا.

أما اللي بـ يحبوا البلوزات تكون طويلة وبأكمام، لاقينا منهم واحدة أو اثنين منقوشين من الستان، نقشتهم بالنسبة لنا كانت زيادة عن اللزوم، سعر واحدة منهم (213 جنيه).

من المعروضات الموجودة بكثرة الفساتين الصيفية الطويلة من الشيفون بنقوش مختلفة، لاحظنا أن كلها بلا حمالات، عجبنا منها واحد لونه سيمون (320 جنيه). فيه كمان عدد محدود من فساتين السهرة القصيرة من الستان، لاقينا منهم واحد سعره (280 جنيه).

طبعًا الكلمة السحرية اللي ممكن تبسط أي مهووسة تسوق هي "تخفيضات"، صبايا عامل تخفيضات على مجموعة من التي شيرتات القطن واللي سعر الواحدة منهم بـ يتراوح ما بين (50 و70 جنيه) بعد ما كان سعرهم في حدود (185 جنيه). البنطلونات عددها محدود بالنسبة للقطع الأخرى ومعظمها غامقة وسادة تناسب سهرة أو خروجة مهمة لأن قماشتها لامعة، عدد البنطلونات الجينز قليل وسعرهم لا يقل عن (270 جنيه) للواحد.

صبايا بـ يعرض مجموعة من الإكسسوارات اللي بـ تناسب كل أنواع الملابس، منها حلق فضي فيه أحجار زرقاء (50 جنيه)، وعقد طويل فيه دلاية هلالية الشكل (55 جنيه). ده بجانب الإيشاربات بخامتها وأشكالها المختلفة، لاقينا منها قطني مربع الشكل ومنقوش (75 جنيه).

ما نقدرش نقول أن صبايا هو أول وجهة ننصح بها لأي مهووسة تسوق، ولكن ده ما يمنعش أنه يستحق الزيارة من آن لآخر يمكن تلاقي قطعة مميزة كده ولا كده.