المتحف الحربى: متحف رائع لكن منسى فى القاهرة - معالم وسياحة Feature - كايرو 360
 







المتحف الحربى: متحف رائع لكن منسى فى القاهرة
المتحف الحربى: متحف رائع لكن منسى فى القاهرة
اصدرت في: 27/04/2013

القلعة المشهورة بأنها حصن إسلامى استراتيجى من القرون الوسطى، وأنها بـ تضم عدد من المساجد والمتاحف فى القاهرة بناها القائد صلاح الدين الأيوبى على قمة هضبة المقطم فى القرن الثانى عشر. المجمع ده كان فى يوم من الأيام يجمع بين المبانى الملكية والسكنية وصمم بطريقة تسمح لجيش بسيط أنه يحمى منطقة كاملة من أى غزو، ومن وقت بنائها لحد وقتنا ده، حصل فيها كثير من الإضافات والتعديلات.

القلعة دلوقت تُعامل معاملة الأماكن التاريخية ومفتوحة للزيارة. أسعار التذاكر بالنسبة للأجانب 50 جنيه، و25 جنيه للطلبة الأجانب و5 جنيه للمصريين. توفيرًا للمجهود، والحر الفظيع، فيه عربيات جولف للإيجار بـ 3 جنيه للأجانب و1 جنيه للمصريين (ده غير البقشيش طبعًا).

وبعد بنائها بقرون، اختار محمد على باشا القلعة علشان يؤسس فيها الأسرة الحاكمة اللى حكمت مصر من 1805 لغاية 1952. بعد ما مسك محمد على الحكم سنة 1805، وعلشان يشيل أى ذكرى موجودة عن اللى سبقوه قرر يهدم مبانى كثير فى القلعة علشان يبنى أكبر وأشهر مسجد موجود هناك، وهو مسجد محمد على باشا. بناء المسجد كان إحياءً لذكرى ابنه الثانى طوسون باشا.

محمد على مع مجموعة حريمه عاشوا فى قصر تحفة، طوال فترة حكمه لمصر، لغاية ما المرض تسبب فى وفاته سنة 1849.

بعد الاحتلال الإنجليزى فى الخمسينيات، المبنى تحول إلى "المتحف الحربى المصرى" اللى بـ يعرض فيه مصنوعات يدوية قديمة شكلها رائع بـ توصف التاريخ الحربى من أيام الفراعنة وصولاً للوقت المعاصر. المبنى الرائع تم تجديده وافتتاحه فى عهد الرئيس السابق حسنى مبارك سنة 1993.

لما قربنا أكثر من مدخل المتحف، شوفنا طائرات عتيقة، وأسلحة ثقيلة ضخمة ومدافع نحاس لامعة معروضة فى الحديقة المنظمة. تقدر تقول أن المكان واسع، وتصميماته بسيطة مافيهاش تعقيد، له شبابيك طويلة واصلة تقريبًا من الأرض للسقف، تحسها من كوكب ثانى. المكان من الداخل مختلف خالص؛ أسقف عالية يزينها أعمال فنية من الجبس، سجاجيد لونها أحمر غامق، سلالم خشبية ضخمة ونجف رائع بـ يرسم نبذة عن تاريخ القصر الفخم.

المعرض المقسم لكذا قسم بـ يأخذك لأيام زمان بلوحات وتماثيل للملوك القدامى، والسلاطين، والسياسيين وقادة الجيش، زى مثلاً تمثال بالحجم الحقيقى لـ "أفضل جندى فى مصر"، مع عدد كبير جدًا من الميداليات القديمة. معروض عدد من العربيات العتيقة الأصلية اللى بـ يجرها خيول ونماذج معمارية بـ توضح مراحل بناء القلعة.

القسم اللى بعد كده فيه مجموعة رائعة من أعلام البلاد وملابس الجيش القديمة اللى كلها تغيرت على مدار السنين. تذكارات حربية منها سيوف حادة عنيفة، وسكاكين مدببة وشوم ثقيلة بـ تملأ شبابيك العرض، وده بـ يعرض تطور الأسلحة فى مصر.

مساحة كبيرة من المعرض مخصصة بالكامل لتوثيق تاريخ قناة السويس، مجموعة من الصور بـ تعرض معركة بورسعيد المدينة الموجودة على الساحل الشمالى، وبـ تطل على قناة السويس.

ونظراً لأهمية قناة السويس من حيث موقعها، وأهميتها وحجم الشغل اللى فيها، القناة تعرضت لنزاعات كثير كلها مصورة داخل المتحف. طبعًا معظم الصور بـ تتكلم عن العدوان الثلاثى سنة 1956 على مصر من بريطانيا، وفرنسا وإسرائيل، بعد تأميم القناة بقرار من الرئيس جمال عبد الناصر. وبعد حروب شرسة، وتفجيرات وسنين من المفاوضات والاتفاقات، أخيرًا خرجت القوات الأجنبية من المنطقة ورجعت القناة لأصحابها الحقيقيين، وأصبح يوم 23 ديسمبر من كل سنة هو العيد القومى لمدينة بورسعيد.

من سنة 1967حصل تجميد لنشاط القناة، بسبب حرب الستة أيام مع إسرائيل، لغاية سنة 1975 بتعليمات من الرئيس أنور السادات. ولأن تاريخه مليان إنجازات تم تخصيص مزار خاص يعرض فترة حكمه من 1970: 1981.

وفى سنة 1973، وبتعليمات من السادات عملت القوات المصرية هجوم مفاجئ فى شهر أكتوبر على القوات الإسرائيلية علشان تسترجع أرضها. ورغم الجدل الدائر عن مدى نجاح العملية العسكرية، فالحقيقة أن القوات المصرية قدرت أنها تفرض سيطرتها من جديد على منطقة سيناء.

معروض على واحدة من الحوائط صورة ملونة للسادات مع مناحم بيجين، رئيس وزراء إسرائيل وقتها وهما بـ يوقعوا اتفاقية كامب ديفيد اللى اتعملت كنتيجة لمباحثات السلام مع إسرائيل سنة 1978 وشهد عليها الرئيس الأمريكى جيمى كارتر. حصل أنور السادات على جائزة نوبل للسلام سنة 1978 ووقتها اعتبره كثير من الناس بطل قومى لغاية ما أُغتيل سنة 1981.

المتحف الحربى بـ يقدم نظرة رائعة على التاريخ العسكرى المصرى المعقد وديكوراته الساحرة بنفس درجة معروضاته. طبعًا فيه عدد كبير من المبانى الثانية تقدر تزورها فى القلعة، مسجد محمد على مثلاً لازم تروحه، ويأتى بعده مسجد الناصر محمد الأقل شهرة، لكن مميز بجمال شكله وديكوراته المبهرة.

متوفر حول القلعة عدد من محلات وأكشاك الهدايا، والتحرشات لحسن الحظ قليلة جدًا. الغريب أن المعلومات اللى بـ تتكلم عن القلعة داخل بواباتها قليلة، فالأحسن أنك تعمل بحث عن المنطقة قبل ما توصل، أو روح مع مرشد.

مزيد من الصور
  • المتحف الحربى: متحف رائع لكن منسى فى القاهرة
  • المتحف الحربى: متحف رائع لكن منسى فى القاهرة
التعليقات
تصويت

Loading...

اكسب! عشاء لفردين في المطعم الياباني توري
اكسب! عشاء لفردين في المطعم الياباني توري
عن الكاتب
جيسيكا نوبل
حرر بواسطة:
جيسيكا نوبل
تاريخ النشر:
27/04/2013