المطرب اللبناني الكبير عبد الكريم شعار وابنته رنين، اختيار موفق جدًا من القائمين على قناة التلفزيون العربي علشان يقدموا برنامج (أهل الطرب)، عبد الكريم شعّار معروف في لبنان من سنة 1974 لما كسب الجايزة الأولى في برنامج استوديو الفنّ، لكنه فضّل العزلة والابتعاد عن الغناء التجاري، ورنين اكتسبت عدد أكبر من الجمهور بمشاركتها في برنامج The Voice الموسم الثالث. خامة صوتها النادرة – اللي بتعرف تستغلها كويس- وثقافتها الموسيقية الواسعة أهلوها أنها تكون من أهم الأصوات النسائية على الساحة.

فكرة البرنامج اتعملت قبل كده، لكن التنفيذ هنا مختلف، في أهل الطرب هنلاقي إحصائيات واستقصاءات وأسئلة للناس في الشارع، هنلاقي تقارير جذابة ومحبوكة، هنلاقي كلام متخصص في المزيكا، لكن بيتقال بشكل مبسط علشان يوصل لأكبر قدر من الجمهور، وده الغرض من البرنامج أصلًا واللي بيفرقه عن برامج غنائية أو موسيقية تانية كتير، جانب التوعية أو التنوير، توعية الجمهور وتثقيفه موسيقيًا، وهي الثقافة الغايبة تمامًا عن المشاهد العربي.

الجميل في البرنامج أن الغُنا طول الوقت سلس وتلقائي تمامًا، كأنه من غير تحضير ومن غير بروفات – وخاصة من رنين ووالدها – إحساسهم وصوتهم حاضر طول الوقت. وده مش بيحصل غير لما يكونوا متعودين على كده أصلًا. كأنهم بيغنوا طول الوقت في البيت، بيغنوا بتلقائية من غير افتعال، من غير أي اعتبار للكاميرا، كأنهم في بيتهم فعلًا.

الحوار ممتد لـ90 دقيقة تقريبًا ما بين غُنا جميل ورايق، وما بين كلام متخصص بيتقال بطريقة بسيطة علشان يوصل للناس، وواضح تمامًا أن البرنامج متخطط له كويس على الورق. ودي نقطة تُحسب للقائمين عليه، هنلاقي مثلًا الحلقة الأولى كانت عن (السلطنة) المرتبطة ارتباط وثيق جدًا بالغناء العربي بالذات. هنعرف رأي الأكاديميين والمطربين ورأي الناس في الشارع من خلال التقارير.

هنلاقي حلقة عن فنّ الموال، اللي يكاد يكون لون غنائي شرقي صرف، هنلاقي حلقة عن مقام الراست - أبو المقامات الشرقية - ومن أكثرها تطريبًا وتأثيرًا. هنعرف يعني إيه مقام، ويعني إيه ربع تون، هنتعرف على أشهر الأغاني اللي تم تلحينها منه وهكذا.

وإلى جانب الحلقات المخصصة لمفاهيم موسيقية مجردة، هنلاقي حلقات عن أهم الموسيقيين في الوطن العربي. هنلاقي حلقة عن خالد الذكر سيد درويش، وردة، والملحن اللبناني الكبير زكي ناصيف، ناظم الغزالي، وأم كلثوم.

اختيار الضيوف من نقاط القوة، بيسلط الضوء على العملات الجيدة النادرة في الوطن العربي من أصوات وعازفين، وللأسف أغلبهم مش معروف على المستوى الإعلامي.

ومن نقاط القوة كمان حُسن اختيار أعضاء الفرقة الموسيقية، ورغم أن الفرقة بسيطة إلا أن أعضاءها عازفين محترفين، عارفين هما بيعملوا إيه كويس. الفرقة أداءها متزن، مضبوط بالمسطرة، وفيه مهارة وحرفنة وإحساس عالي حتى في الجمل والأغاني الصعبة.

ومن خلال كايرو 360 ندعوكم لمشاهدة البرنامج الرائع، هتستمتعوا بسهرة طربية من العيار التقيل، ونتعرف على ثراء الموسيقى العربية وجمالها.