أفضل 5 مسلسلات في رمضان 2016 - تليفزيون Feature - كايرو 360
 







أفضل 5 مسلسلات في رمضان 2016
أفضل 5 مسلسلات في رمضان 2016
اصدرت في: 27/06/2016

وسط الكمّ الكبير من المسلسلات في رمضان، الأعمال الجيدة بتتوه في الزحمة. وإحنا اخترنا أفضل المسلسلات من وجهة نظرنا، من ناحية إنها أكتر الأعمال المتكاملة من جميع عناصرها، يعني الموضوع مالوش علاقة بنسبة المشاهدة. ودي مجرد إشارة للأعمال المتميزة علشان اللي يحب يتابعها بعد ما تخلص زحمة رمضان.

 

ونوس

مسلسل ونوس بكل بساطة هو قصة أقدم صراع في تاريخ البشرية. قصة الصراع بين الإنسان وبين إبليس. وكالعادة الكاتب المتميز عبد الرحيم كمال قدم القصة بشكل غير نمطي.

ونوس (يحيي الفخراني) بيظهر فجأة لعائلة ياقوت (نبيل الحلفاوي) اللي سايب أهله وبيته من سنين. ونوس بيقول لهم أنهم بقوا من أصحاب الملايين، ولازم يلاقوا أبوهم علشان ياخدوا الفلوس.

ونوس بيوسوس لكل واحد من نقطة ضعفه. والصراع بيتشعب وبيبقى بينهم وبين بعض وبينهم وبين ملذاتهم وفي نفس الوقت صراعهم علشان يلاقوا أبوهم. زمان ونوس فتح طريق شر لياقوت ومشي فيه، لكنه فاق وقال لأ ورضي أنه يعيش مشرد في الشوارع على أنه يكمل في طريق الشر.

وكالعادة، الحوارات في أعمال عبد الرحيم كمال معبرة، وصياغتها مختلفة، كأنه كتبها بروح شاعر.

المسلسل عبارة عن مباراة رائعة في التمثيل بين أساتذة كبار. يحيي الفخراني ونبيل الحلفاوي وهالة صدقي. صحيح اختيار محمد شاهين ماكنش موفق لدور كبير ومهم زي ده وفي وسط الفنانين الكبار دول، لكن مش مشكلة، مافيش حاجة كاملة.

 

سقوط حرّ

سقوط حرّ من أجمل وأهم مسلسلات رمضان. ملك (نيللي كريم) متهمة بقتل جوزها وأختها، ونظرًا لحالتها النفسية السيئة تقرر المحكمة إيداعها مستشفى الأمراض النفسية والعصبية. وداخل المستشفى هنشوف عالم مختلف.

المخرج شوقي الماجري اختار الممثلين كلهم بعناية شديدة حتى الأدوار الثانوية. ونجح إنه يدخل بالكاميرا داخل نفسية ملك، ويورينا العالم من وجهة نظرها. بتحس بإيه وبتفكر إزاي، وحتى أوهامها وتهيؤاتها. وده مش سهل أبدًا نقله من الورق للشاشة. أوهام ملك ورؤيتها للتفاصيل شاعرية جدًا، وهنحس فيها ببراءة نفسها وطيبتها. على الرغم من قسوة الحالة اللي هي فيها.

في مجهود كبير واضح في كتابة المسلسل. الأحداث ماشية بانسيابية وبتسلسل منطقي. والخطوط الفرعية مكتوبة بعناية زي الخط الرئيسي بالضبط. تفاصيل المرض النفسي وعلاجاته مكتوبة بعناية وبدقة شديدة. لكن الصورة اللي نقلها المسلسل لمصحات العلاج النفسي التابعة لوزارة الصحة مش دقيقة كفاية. لأن المكان سيء ومعاملة التمريض سيئة.

نيللي كريم بقت ممثلة من العيار التقيل، وقدرتها على اختيار النصوص ممتازة، وخاصة إنها كونت دويتو ناجح جدًا مع مريم نعوم.

 

القيصر

القيصر عضو في جماعة إرهابية بتخطف الأطفال، وتعرضهم لظروف وضغوط غير إنسانية وتحولهم لقتلة محترفين. القيصر رفض تنفيذ أمر بالقتل، وهرب منهم علشان يحافظ على حياته. وحطّ نفسه في طريق قوات الشرطة المصرية، أثناء مهاجمتها للأنفاق في رفح المصرية، لإحباط محاولة تهريب شحنة سلاح. وبيدخل القيصر سجن المغارة. وهناك بينفذ الجزء التاني من خطته.

فكرة المسلسل مبتكرة وممتازة. والأهم أن المخرج أحمد جلال قدر يحافظ على الإيقاع السريع الحيوي، رغم عدم وجود خطوط درامية كتير، لكن المسلسل جذاب لأقصى درجة.

لكن تفاصيل سجن المغارة أقرب لسجن في فيلم أمريكاني. ونقدر نقول إن المسلسل كله عبارة عن فيلم أمريكاني بس معمول حلو.

ومن خلال التحقيقات، والحوارات بين اللواء محسن ثابت (خالد زكي) وبين القيصر (يوسف الشريف) بنعرف كل التفاصيل. والحوارات مكتوبة حلو ومركزة، من غير رغي كتير.

 

الخروج

المقدم عمر فاروق (ظافر عابدين) بيقدم استقالته من المباحث، لكن اللواء صالح إبراهيم (صلاح عبد الله) بيحاول يأخر خروجه، وبيطلب منه التحقيق في جريمة قتل، ومعاه الرائد ناصر محمود (شريف سلامة).

جريمة القتل تمت في قاعة فنون تشكيلية والمقتول فرد أمن. في مكان الجريمة بيلاقوا لوحة سودا مكتوب عليها الخروج بالأحمر، ومسألة غريبة بتقول إن (2*1= صفر) والأهم أن الجثة مقطوعة نصين.

الكاتب محمد الصفتي مقدم حبكة ممتازة. والخطوط الفرعية مكتوبة بدقة متناهية، وكل خط درامي واخد حقه.

والأهم -وده الاختلاف ونقطة التميز في المسلسل- أنه مش مجرد حكاية جريمة قتل، فيها تشويق وغموض، لكن النقطة اللي تُحسب لمحمد الصفتي أنه راسم شخصية عمر وناصر بحرفنة. وأنه ناقل الضغوط اللي بيتعرض لها ضباط المباحث وتأثيرها على نفسياتهم، وبيتحول ناصر لمدمن إثارة وعمر لمدمن مهدئات.

ظافر عابدين أداءه استثنائي، وشريف سلامة نجح في إظهار التناقض بين شخصيته وشخصية زميله.

 

يونس ولد فضة

اسم عبد الرحيم كمال على أي مسلسل وعد إننا هنشوف عمل مختلف وغني. يونس ابن فخري شهاب وفضّة وهو صغير قرصه عقرب ومات. وفي نفس الوقت إبراهيم بيرتكب جريمة قتل وبيهرب. القدر بيوقعه في طريق فضة، اللي تاخده علشان تربيه مكان ابنها.

يونس شهاب لما كبر بقى واحد من أباطرة الصعيد، بيتاجر في الأثار والسلاح. بيرتكب كل الجرائم بدم بارد، وبيعمل أي حاجة وكل حاجة علشان يوصل للي هو عايزه، علشان يوصل للنفوذ والفلوس والسلطة.

لحد هنا وكل شيء عادي، لكن الفرق إن يونس شهاب مثقف جدًا، بيقرأ كتير، وحافظ أشعار شكسبير وجوته.

عبد الرحيم كمال واحد من أهم كتاب الدراما اللي ظهروا الفترة الأخيرة، إن ماكنش الأهم. ومن خلال شخصياته بندخل في قلب الصعيد، وبنشوف أهله ومشاكلهم. الصعيد في مسلسلات عبد الرحيم كمال هنشوفه بشكل مختلف، أو نقدر نقول إننا بنشوف الصعيد الحقيقي. حتى اللكنة مضبوطة من غير أي افتعال.

عمرو سعد أداءه ممتاز. فهم أبعاد الشخصية المركبة كويس جدًا، وأداها بشكل رائع، فيه كتير من خفة الدم والقسوة. وإن كان في ممثلين ممكن يقدموا الشخصية أفضل من كده.

سوسن بدر هي كريزة التورتة. تفوقت على نفسها كالعادة، أداء محلق ورائع. كل الشخصيات واخدة حقها. إنعام سالوسة وأحلام الجريتلي ومحمد أبو الوفا قدموا أدوار غاية في الأهمية. رغم صغر مساحة الدور.

التعليقات
تصويت

Loading...

اكسب! عشاء لفردين في المطعم الياباني توري
اكسب! عشاء لفردين في المطعم الياباني توري
عن الكاتب
مصطفى  عبد ربه
حرر بواسطة:
مصطفى عبد ربه
تاريخ النشر:
27/06/2016
برج العذراء.. ما عرفش يطلع مزيكاتي فطلع شاعر.. بـ يحب الكتب، والشاي بالنعناع، والعيون الحلوة، وأغلب الوقت بـ يحب حاجات ما بـ يحبهاش غيره.