أحد برامج قناة «أون تي في» وعمره سنة ونصف تقريبًا بـ يذاع على الهواء مباشرة، من إعداد وتقديم الإعلامي المعروف يسري فودة.

 المشاهد المصري تابع البرنامج باستمرار في الفترة الأخيرة خصوصًا أثناء وبعد فترة الثورة ولاقى نجاح كبير جدًا وده لأنه بـ يناقش الموضوعات بحيادية وموضوعية في معظم الأوقات بالإضافة أنه بـ يناقش أي مواضيع أو قضايا بـ تهم المشاهد المصري بصفة خاصة، ومواضيعه دائمًا بـ تثير جدل الرأي العام.

ومن مقومات نجاح برنامج زي «آخر كلام» بالتأكيد مقدم البرنامج يسري فودة وهو إعلامي مصري وحاصل على الجنسية البريطانية، عمل في قناة الجزيرة منذ تأسيسها في منتصف التسعينيات وعمل قبلها في شبكة الإذاعة البريطانية، مذيع نشيط وذكي ومحاور جيد. متميز في أسلوبه في الحوار وانتقاءه للألفاظ وأدب الحديث ووعيه السياسي والاجتماعي والثقافي نتيجة طبيعية لامتزاج كل من الثقافتين المصرية والبريطانية، فهو مذيع متألق بشهادة الكاتب بلال فضل وهو كاتب وأديب ومقدم برنامج «عصير الكتب». وأكثر من مرة بلال فضل يعمل مداخلات في حلقات البرنامج.

يسري فودة إنسان غير متكلف بـ يعرف إمتى يقاطع ضيفه ببساطه وبـ يعرف كمان يفرض إدارته للحوار بمنتهى الدبلوماسية واللطافة، والجدير بالذكر أنه دائمًا بـ ييجي بـ اللابتوب بتاعه علشان يكون دائمًا على علم بآخر المستجدات والآراء والتعليقات من خلال الفيسبوك وتويتر، ونقلاً عن موقع مصراوي ورد ذكر نقد لأحدى حلقات برنامج «مصر تتكلم» وكان الضيف فيها محمد حسنين هيكل وكان مضيف الحلقة الفنان عمرو واكد حيث ذكر أحد الناقدين أنه كان من المفروض اللي يقوم باستضافة أديب كبير زي هيكل حد متخصص زي يسري فودة علشان لازم نعطى العيش لخبازه.

ومن المواضيع الهامة المتناولة في برنامج «آخر كلام» أحداث الثورة من يوم الإعلان عنها قبل قيامها، واستعرض كل الأحداث بمنتهى الحيادية في وقت كان فيه معظم المواطنين المصريين في حالة تخبط إذا ما كانت ثورة 25 يناير صح ولا غلط وإذا ما كان من قاموا بها هم مصريين نفسهم في مصر ولا قلة مندسة عاوزين يخربوا البلد زي ما كان الإعلام المصري بـ يحاول يشوه صورتهم وصورة ثورتهم.

وأكيد طبعًا كلنا فاكرين الحلقة لما استضاف كل من الفريق أحمد شفيق آخر رئيس وزراء في نظام مبارك السابق والإعلامي الكبير حمدي قنديل والأديب علاء الأسواني وعلى أثر الحلقة دي تم إقالة رئيس الوزراء، والحلقة دي تسببت في تغيير جذري في التاريخ المصري لدورها في الإطاحة برئيس حكومة، وغيرت دور الإعلام وتأثيره بشكل عام.

ومن أهم الشخصيات ضيوف يسري فودة في برنامجه بجانب الشخصيات السابق ذكرها: محمد البرادعي وسيد حجاب وأعضاء المجلس العسكري وغيرهم كثير من الشخصيات السياسية ونجوم المجتمع وحتى بسطاء الشارع المصري.