إنتاج جديد لقناة المحور الفضائية، برنامج «أجدع ناس» بـ يقدمه أشرف عبد الباقي ويخرجه إيهاب أبو زيد، البرنامج بـ يعرض شخصيات صنعت نفسها وقدرت تكون نجوم في المجتمع وبـ يحاول يطرح فكرة أن كل واحد يقدر يعمل لنفسه كيان ويوجد فرصة عمل مميزة لو أراد واجتهد.

ومن الحاجات الظريفة في البرنامج أداء أشرف عبد الباقي، يمتاز بروح التفاؤل والفكاهة، وغير كده الطريقة الجذابة جدًا للجمهور. وبـ يعتمد البرنامج على تقارير خارجية بـ يصورها مع الناس علشان يعرف آرائهم خاصة مع الوضع الحالي للبلد وانتشار البطالة، وبعد كده بـ يعلق على التقرير سواء بالإيجابي أو السلبي.

وكمان بـ يهتم بعرض تجارب حية مر بها الناس، والمعاناة اللي كانت بـ تقابلهم علشان يوصلوا لمكانة كويسة، وده بـ يخلى أى حد يتفرج على البرنامج يزرع جواه روح الأمل، وأنه يقدر يعمل حاجة لو عايز فعلاً يشتغل مش مجرد أنه يفضل مستني وظيفة بعينها.

وبعد كده بـ يعمل أشرف عبد الباقي لقاء حواري مع نماذج ناجحة في المجتمع، زي صاحب سلسلة محلات «مؤمن» وازاي قدر يعمل نفسه هو وأخواته علشان يوصل للمكانة الكبيرة دي مش على مستوى مصر بس ولكن في دول ثانية كمان، وبـ يعرض البرنامج الموقع الإلكتروني له علشان يبقى فيه تفاعل أكثر من الجمهور، وممكن كمان أي حد يطرح أفكاره ويحطها على الموقع.

يعني نقدر نقول أن البرنامج ده كأنه بـ يعمل تنمية بشرية ودفع الشباب للعمل بطريقة غير مباشرة، من خلال عرض إزاى الواحد ممكن ينجح في شغله ويعمل لنفسه بيزنس خاص به ويكون متميز، يعني بـ يحاول يوجد فرصة عمل جيدة للشباب خاصة مع الظروف اللي بـ تمر بها البلد.

ديكور البرنامج جميل جدًا وملائم لطبيعة الموضوعات المعروضة، كمان فيه فواصل إعلانية كثير ومن الواضح أن راعي البرنامج هي محلات مؤمن، وعجبنا جدًا أغنية تتر البداية والنهاية؛ ملائمة جدًا لموضوعات البرنامج.

ورغم إعجابنا بالبرنامج وفكرته، إلا أنه ما عرضش إزاى ممكن أى حد يتجنب الفشل أو يقلل من احتمالات حدوثه، ولو حصل معاه موقف صعب يتصرف إزاي، وكمان مافيش مشاركات من الجمهور عن طريق التليفون، خاصة لما بـ يطرح فكرة للشغل يعني مثلاً اتكلم أشرف عبد الباقي في البرنامج عن مشروع عربية يتعمل عليها الوجبات الخاصة بـ «مؤمن» لكنه ما شرحش كيفية عمل ده، وكمان طرحه لفكرة مشروعات معينة ناقصة كثير من التخطيط علشان تتنفذ.