لو الواحد جمع كل قطع الدومينو وشكِلهم على أنهم يكونوا وراء بعض، وقام وقَع قطعة واحدة فقط منها، النتيجة أن كل قطع الدومينو الباقية هـ تقع وراء بعضها، ومسلسل "المواطن X" ماشي بنفس الطريقة.

حادثة زي أي حادثة ممكن تحصل لاثنين شباب "أحمد قاسم" و"فرح"، طبعًا ممكن نشوف الحادثة عادية لأن اثنين راكبين موتوسكيل بـ يطاردهم رجال البوليس، والنتيجة هنا معروفة، لكن الحادثة تطلع مش طبيعية لما نعرف أن اللي ضُبط مع "أحمد قاسم" اللي مات في الحادثة شحنة مخدرات، وأن "فرح" تبقى بنت أحد كبار البلد "محمود الطرابيلي"، وأن "حسام" صاحب "أحمد قاسم" وشريكه في كامب، كان على علاقة بـ "فرح" واللي بقت على علاقة بعدها بـ "أحمد قاسم"، وأن "فرح" ما أعطتش لصاحبهم المحامي "طارق" اهتمام بعد ما صرح أنه معجب بها، وأن "فرح" اللي في غيبوبة في المستشفى نتيجة حادثة الموتوسكيل في بطنها جنين مافيش حد عارف مين أبوه، وأن "محمود الطرابيلي" –والد فرح- هو اللي خسر "صلاح قاسم" –والد أحمد قاسم- أرضه اللي كان باني عليها مشروع عمره وأخذها منه، وفي وسط ده كله بـ يحاول المحقق "شريف" أنه يوصل للفاعل الحقيقي وراء شحنة المخدرات اللي ضُبطت مع "أحمد قاسم" لأن طبعًا العلاقات معقدة ومتشابكة جدًا.

ميزة المسلسل ده أن كل حلقة فيها معلومات جديدة بـ تخلي المشاهد مستني ثاني يوم علشان يعرف إيه اللي هـ يحصل بعد كده في قضية "أحمد قاسم"، كمان مستوى السرد جذاب جدًا لأن فيه تأخير وتقديم لشكل حكاية "أحمد قاسم"، ففي البداية نشوف الحادثة وندخل في جو المسلسل على طول، ونبدأ نتعرف على تاريخ "أحمد قاسم" مع شلته، ونتعرف أكثر على تركيبات الشخصيات اللي ما نقدرش نقول أنها طيبة أو شريرة، لكن واضح أن فيه ظروف معينة بـ تضغط على الكل وبـ تدفعهم لاتخاذ طريق معين.

الميزة كمان أن فيه أداء بسيط أوي من كافة الممثلين في تناول الشخصيات، يعني مافيش أداء مسرحي أو استعراضي لإظهار القدرات، وكأن الشخصيات بـ نشوفها في الحياة بعيدًا عن التليفزيون، وده كان برضه واضح في عنصر التصوير اللي حاول يلعب على استخدام الـ Camera Man في تصويره للمشاهد والممثلين بـ حركة متناسبة مع حركتنا إحنا، وكأننا بـ نراقب الأحداث بدون كاميرا.

كمان فيه تميز في اختيار أماكن التصوير، والإكسسوار عنصر مهم جدًا لإضفاء المصداقية على المسلسل اللي يعتبر متميز من كل النواحي لأن فيه اجتهاد واضح لعمل مسلسل جيد ومحكم والأهم مشوق.