للسنة الثالثة على التوالي بـ يكمل الفنان هاني رمزي خط المسلسلات الكوميدية الخفيفة اللي بدأه سنة 2009 بـ «مبروك جالك قلق»، وكملها السنة اللي فاتت بـ «عصابة بابا وماما» والسنة دي بـ يواصل بمسلسل «عريس دليفري».

هاني رمزي أو "نيازي" شاب عصى أبوه، وتزوج بنت أجنبية وسافر معاها وفضل بره مصر 15 سنة، ولما بـ يرجع بـ يُفاجئ أن أبوه وأمه ماتوا، والمصانع والفيلات والأملاك راحت، وأصبح شاب فقير، لا يملك شيء، فبـ يضطر يقعد عند "عم حسين" اللي بـ يقوم بدوره لطفي لبيب، الراجل اللي كان شغال عندهم سواق قبل ما يصبحوا فقراء، وبـ يعيش معاه في قلعة الكبش، وهناك بـ يتعرف على البنت اللي بـ يحبها، وهي إيمي سمير غانم أو "إيمان"، لكن الظروف معاكساهم طبعًا.

دراما اجتماعية كوميدية، بـ يحاول "نيازي" من خلالها أنه يبدأ يلاقي شغل ويبني حياة فيها حبيبة وأصدقاء وأوضاع طبيعية، لكن رغبته في الحفاظ على أصدقاءه والثبات في شغله بـ تورطه في جوازه من بنت صاحب الفندق اللي بـ يشتغل فيه، ورغم إعجابه بها، لكن المشاكل بينهم مع الوقت بـ تبقى كثيرة، و بـ يكتشف أنه مش عارف ينفصل عنها بسبب الشروط الموجودة في حالة طلاقهم، ومع استمرار الأحداث الكوميدية بينهم في الإطار ده، بـ يتجوز ستات كثير، وبـ يتعرض لمخاطر أكثر علشان ينقذ صداقاته.

المسلسل من سيناريو وحوار حمدي يوسف، وإخراج أشرف سالم، كان اسمه «جوزي شحنه خلص» واتحول الاسم لـ«عريس دليفري»، وده بعد ما الاسم عجب المخرج أشرف سالم.

هاني رمزي زي ما عودنا أنه بـ يغني في أعماله غنى في المسلسل ده كمان وقدم تتره، اللي كتب كلماته الشاعر حسن عطية، ولحنها له محمود طلعت، وبـ تقول: "عريس دليفرى شقيت بلوفرى من اللى عاملينه الحريم، دى ماسكة إيدى ودى ماسكة رجلى أكمنى لقطه ومش لئيم، أنا حاسس أنى بقيت تيك أواى، ما أعرفش بايت فين توداى، فى شرم ولا فى إسكندرية، ماتحلوا عنى!"

في تصريحات صحفية له، قال رمزي إنه لقى صعوبة كبيرة في أنه يتكلم باللغة الفرنسية اللي بنشوفه بـ يتكلم بها في أجزاء كثير من المسلسل، وقال أنه حاول يخليها إنجليزي، لكنه فشل، واضطر أنه يدرس فرنساوي لمدة أسبوعين، واعتمد على والدته وزوجته لأن الاثنين بـ يعرفوا اللغة دي كويس، خاصة أن ١٠% من حوار الشخصية بالفرنسية.

لو حاولت تشوف المسلسل وأهدافه يمكن تلاقيه كويس، زي رصده للتحول الشديد اللي حصل لشخصية الرجل الشرقي، واختفاء الرومانسية في علاقاته العاطفية بسبب لقمة العيش، وظاهرة الغربة والسفر للغرب وعقدة الخواجة، لأن هاني رمزي لما بـ يرجع بـ يكتشف أن معايير القيم تغيرت كثير، خصوصًا معايير اختيار الزوجة، لكن تم معالجة ده كله بصورة ضعيفة، علشان كده تلاقي المسلسل فيه شيء من السطحية، كل الستات اللي فيه هـ يقطعوا بعض على نيازي، وكل الستات بـ تجري وراء الرجالة بما فيهم هالة فاخر أو "أم جلال" اللي هـ تموت على عم حسين" وبـ ترسم عليه بقالها سنتين مش عارفة تتجوزه، كمان المسلسل قائم في الأساس على قصة تشبه كثير قصة فيلم «ابن عز» و«أتش دبور» عن الولد ابن الناس اللي بـ تجور عليه الدنيا، ويلاقي نفسه عايش في مكان فقير، وهناك بـ يلاقي الحب الحقيقي، والحنان والعائلة، مع اختلاف البنية الدرامية والتفاصيل بين الأعمال الثلاثة.

المسلسل بـ يُعرض علي قنوات ART، وOTV، واللبنانية، والنهار، وموجة كوميدي، وبانوراما كوميدي، والتليفزيون المصري، وكمان تم التفاوض مع قنوات ثانية علشان تشتري حق عرضه مرة ثانية بعد رمضان.