جميل أن الواحد يكون متابع الموضة، آخر الألوان.. إيه المفضل وإيه مش مفضل، إمتى نلبس هدوم جلد وإمتى ما نقربش لها، كثير مننا مش بـ يكون قادر يتابع كل الأخبار الخاصة بالموضة في الجرائد، ستايل بـ يجمعها بطريقة مختلفة، وإنتاج ضخم بـ يلف بالمشاهد على بلاد زي دبي ولبنان والسعودية وفرنسا.

عروض أزياء كثير في قالب من الإبهار الشديد، اللي بـ يبدأ من أول المقدمة المميزة وبـ يكمل بشياكة المذيعة اللبنانية الجميلة آلين وطفى اللي شاركت من فترة في مسابقة ملكة جمال لبنان ووصلت للنهائيات، قبل كده عملت برنامج بعنوان "أربت تنحل" وبرنامج "هواكم" على شاشة lbc، بعدين انتقلت لمجموعة mbc وحققت حلمها بالبرنامج المميز "ستايل".

المذيعة مثال حي للي بـ تقدمه، ولأنها بـ تحبه فخارج منها مميز، كمان موقعها في لبنان خلاها أقرب لخطوط الموضة وصالات التجميل اللي السيدات بـ يسافروا لها من بلدان العالم العربي علشان عمليات التجميل وصالونات التجميل والأزياء المنتشرة هناك.

الحلقة الواحدة من ستايل مدتها 48 دقيقة، بـ تبدأ بنظرة سريعة على فقرات البرنامج، وده تصرف عادل من القائمين عليه، لأن الفقرات ممكن ما تبقاش جذابة، فده بـ يعطي المشاهد الحرية أنه يكمل البرنامج أو ما يكملش وبـ يحترم عقل المتفرج، لو عاجبه حاجة هـ يقعد لو مش عاجبه هـ يقوم ويستنى الحلقة اللي بعدها.. الإبهار هو عنوان البرنامج كمان النشاط والحماسة سمة مميزة.

بعض الناس يمكن تحس أنه مش مرتبط بها، خلينا نقول بعض الفقرات حلوة لكن البعض الآخر مالوش علاقة باهتمامات الشريحة المستهدفة من البرنامج من بنات وستات، خلينا نسأل إيه هـ يهمهم أن الشركة الفلانية عقدت شراكة مع الشركة العلانية للعطور، في رأينا أنها أخبار يمكن تهم شريحة المصممين وأصحاب صالات التجميل أكثر ويمكن دول كمان شريحة مستهدفة من البرنامج.

واحدة من أبرز العيوب اللي لاقيناها في البرنامج أنه مش بـ يتكلم عن الكيفية، يعني مثلاً لما المشاهدة من دول تشوف موضوع عن ماسكات عاملاها الصين لشد الوجه، أو تشوف بنتين توأم دخلوا صالة تجميل مع بعض علشان يخلوا شكلهم مختلف إيه الاستفادة؟! البنات بـ تحب من برامج الموضة والجمال أنها توصف طريقة، تقدم لهم "الكيف" وما تكتفيش أنها توريهم الستات الجميلة وآخر أخبار الموضة، لكن كمان توريهم إزاي يقدروا يبقوا جميلات بأسهل الطرق.