مدى تقبلك أو عدم تقبلك لبرنامج رامز جلال "رامز عنخ أمون" اللى بـ يعرض في رمضان السنة دي يتوقف على مدى تعريفك لكلمة "مقلب"... لو بـ تشوف أنه عبارة عن خدعة غير مؤذية الغرض منها إثارة ضحك المشاهدين والشخص اللى بـ يتعرض لمقلب على حد سواء يبقى هـ تضم صوتك لصوتنا فى أن برامج رامز جلال مش برامج مقالب بقدر ما هى برامج سادية ووحشية!

أما لو بـ تشوف أن المقلب عبارة عن استعمال كافة أنواع الخدع والمؤثرات لوضع الفنان فى وضع لا يحسد عليه، ولو بـ تستمتع بالصراخ والهلع أو حتى حالات الإغماء زى ما حصل فى حلقة الفنان أحمد بدير... هـ تستمتع بالبرنامج.. ولو على حساب إنسانيتك!

البرنامج بـ يبدأ بمشهد افتتاحى بـ يتكلم فيه رامز بشكل ساخر عن ضحية المقلب، ثم بـ نشوف مشاهد لأحد الممثلين بـ يحاول إقناع الفنان أنه بصدد الدخول لمقبرة فرعونية مُكتشفة حديثًا، بعدها بـ يقابل الضحية أول نوع من أنواع الخوف.. الخوف من الأماكن المرتفعة لأن بـ يُطلب منه النزول بشكل خطر لأسفل المقبرة الفرعونية الوهمية.

بعد كده بـ نشوف مشهد ثانى لبداية التهيئة النفسية للضحية من خلال إيهامه بأن الفرعون صاحب المقبرة هدد اللى يدخل المقبرة بالموت.. وبـ يتم كسر أحد الأوانى الفخارية فجأة لتهيأة الضحية زى ما قولنا.

بعد كده بـ يتم حبس الضيف فى غرفة مغلقة ومظلمة مع وضع ثعابين وطيور مخيفة، وكل ما يخطر ببالك من مصادر الرعب.. الخوف من الزواحف.. الخوف من الطيور.. الخوف من الظلام.. الخوف من الأماكن المغلقة، كل ده "كوكتيل" فى لحظة واحدة! ومش عارفين كان هـ يبقى وضع صناع البرنامج إيه لو وقف قلب أحد الضيوف –لا قدر الله– بسبب كل الرعب اللى بـ يحصل ده!

البرنامج بـ يحظى بنسبة مشاهدة عالية خصوصًا تزامن موعد عرضه مع الإفطار على قنوات الحياة، وكثير من المشاهدين بـ يتكلموا عن الضيوف وردود أفعالهم حتى بعد انتهاء البرنامج بفترة، وده بـ يلح علينا سؤال: هل المشاهد المصرى سادي بطبعه؟! أو بـ يستمتع برؤية الآخرين فى مواقف لا يحسدوا عليها؟! وهل لو وقع الشاب اللى بـ يدخن الشيشة باستمتاع أمام البرنامج فى نفس الموقف هـ يحب أن الموقف يذاع على التليفزيون؟!

الاحتمال الأخير اللى ممكن يدور فى ذهننا أنه بـ يتم الاتفاق مسبقًا مع النجوم بتمثيل الرعب حرصًا على صحتهم وعدم إصابتهم بأمراض أو أزمات قلبية، وهو احتمال رغم خداعه للمشاهد إلا أنه احتمال أكثر أخلاقية من حبس الناس فى غرق مظلمة مع حيوانات متوحشة!

ولحد ما يتغير ذوق المشاهد.. أو تحصل معجزة... هـ نستنى الفكرة الجديدة اللى هـ يخرج علينا بها رامز خلال السنة القادمة.. نتمنى أنها ما تكونش فكرة "مبتكرة" زى رمى النجوم من طائرة نفاثة بدون "باراشوت" مثلاً!