على رأى الناس بتوع زمان: لو عاوز تعطى حد حاجة أو معلومة مهمة وهو مش متقبلها.. اعطي له السم فى العسل، وفيه ناس ثانيين كانوا بـ يقولوا على النصاب أنه بـ يبيع السم فى العسل يعنى يعطيك كلام معسول (زى العسل) لكن جواه سم ونصب وحاجات كده يعنى، ومن نظريات التربية أنك تدخل الألعاب فى كل حاجة عاوز ابنك يذاكر خلى المذاكرة لعبة، عاوزه يأكل اعمل الأكل لعبة وكأنك بـ تعطى له سم المذاكرة فى عسل اللعب.

هبة الأباصيرى بقى المذيعة المعروفة قررت تعمل برنامج وتسميه "السم فى العسل"، لكن يا ترى هى ماشية مع أى نظرية؟ ده اللى هـ نعرفه وإحنا بـ نتكلم عن برنامجها الجديد.

بـ تقول فى مقدمة البرنامج أن الوصفات القديمة فيها السم اللى ممكن يقتل وفيه الشفا اللى من كلمة واحدة.. العسل ممكن يعملها.. ما تخافش من السم ولا تآمن للعسل.

طب إيه الحكاية؟ صراحة إحنا عاجبنا العنوان وعاجبنا فكرته خاصة أنها بـ تبدأ بمقدمات مختلفة زى مثلًا: "الباب اللى ييجي لك منه الريح سده واستريح" وبـ تبنى الحلقة على الموضوع ده وتقول أسئلة ماشية بقى مع المثل الشعبى، يعنى يا ترى لما تسد الباب هـ تستريح ولا إيه؟ يا ترى هـ تخاف من السم وهـ تآمن للعسل؟

تعالوا نقول لكم.. الديكور مافيهوش تجديد هو ستوديو والتصوير داخلى كله.. وقائم على مقدمة المذيعة وبعدها لقاء مع الضيف والكلام كله بـ يدور حول فكرتين: "ما تخافش من السم" وهى الأسئلة الصعبة اللى بـ تنكش فى حياة الضيف وتجيب أسراره لو قضية مثلًا كانت مرفوعة عليه أو مواقف بايخة تعرض لها أو فيلم أو مسلسل فشل له.

والفكرة الثانية "ولا تآمن للعسل"، والموضوع مرتبط برضه بفريق إعداد جيد بـ يجيب صور للضيوف مختلفة وقديمة أو كمان حاجة عملوها كأنهم زاروا مدرستهم القديمة مثلًا من قريب وهما كبار وبـ يبدأ هنا موضوع السم فى العسل، الصورة حلوة والضيف راح يزور مدرسته.. لكن هبة الأباصيرى بـ تحاول تفهم هو ليه عمل الحاجة الفلانية ويا ترى هو عمل الحاجة دى علشان شايل هموم أو مكتئب وحياته عاملة إزاى وهو مبسوط ولا لأ.. يعنى بـ تحاول تضغط على الضيف علشان تطلع اللى جواه.. الأسئلة جزء منها نفسى وجزء منها بـ يدور داخل حياة الضيف وأدواره المختلفة وهو مثلًا بقى جرئ فى أدواره وده ينفعه ولا لأ.. وبـ تمنحه حق التمصل فى سؤال واحد وما يردش عليه.. أو طوق النجاة علشان يهرب من الفخ اللى فى السؤال.. ويا ترى هـ يقدر الضيف يهرب من العسل المسموم ولا هـ يقع فى الفخ؟

ده اللى بـ يعتمد عليه البرنامج.. البرنامج حلو لكنه ما خرجش بره فكرة التقليدية ومقابلة ضيف والدردشة معاه.