هالة:

شخصية لها كاريزما خاصة جدًا.. وصوتها محفور في أذهاننا وده مش بسبب أعمالها الكثير لكن بسبب ثانى خالص:

"حرمت يا بوجي

حرمت

حرمت ترمرم

حرمت..

وآه يا بطني"

طبعًا كلنا فاكرين الأغنية دي من مسلسل الأطفال الشهير في رمضان "بوجي وطمطم" من إخراج العالمي رحمي، وطبعًا كلنا عارفين أن هالة فاخر هي طمطم علشان كده بـ نقول لكم أن اختيار هالة فاخر في الإعلانات أو المسلسلات أو البرامج هو اختيار جيد وبـ يلعب على نوستالجيا جيل كامل ما يقدرش يهرب منها ولا ينساها.

 

انتبهوا:

اسم البرنامج واخد المعنى التقليدي للميديا أو تقدر تقول واخد المعنى الخطابي شوية، رسالة مباشرة لكل المشاهدين واسم برنامج عبارة عن "فعل أمر.. انتبهوا" بـ يتخفف شوية بتقدير قيمة المشاهد وده عن طريق النداء المحترم "أيها السادة"، إحنا هنا أمام مشكلة في العنوان، يا ترى هو عاوز الناس تنتبه لإيه؟ ولو انتبهوا هـ يعملوا إيه؟ هـ نلعب ثاني فكرة المشاكل والحلول، ولا فيه جديد؟

 

تعالوا:

تعالوا نتفرج مع بعض ونشوف هالة فاخر بـ تعمل إيه..

هالة فاخر عملت برنامج عادي في شكله.. بـ يركز برضه على المشاكل وبـ يحاول يحلها، بـ يجيب ضيوف وبـ يعمل قعدة لطيفة وساعات بـ يطلع تقارير ويجيب آراء الناس، البرنامج من ناحية الشكل مافيهوش جديد، لكن من المضمون هالة فاخر عندها مقدرة أنها تعيد للأذهان الربط بين القديم والجديد، بمعنى أنها بـ تتكلم عن موضوع معين فـ تربط بين الناس زمان كانوا بـ يعملوا إيه ودلوقت بـ يعملوا إيه، ومن المقارنات دي بـ تظهر قد إيه المجتمع بتاعنا اختلف، والناس بـ تتطور، وكمان بـ تحاول تدور على أسباب المشكلة وتناقشها مع الضيف وتحاول تلاقي الحلول، واللذيذ في تقاريرها أن الناس اللى بـ يتكلموا عن موضوع الحلقة في الغالب بـ يبقى دمهم خفيف، يمكن ده من الإعداد أو قدرة على الاختيار الجيد لضيوف التقرير، وكمان بـ تاخد تليفونات في وسط الحلقة علشان تعرض أفكار الناس.

كاريزما هالة فاخر أنها مش مذيعة، يعني ما قلعتش توب التمثيل ولبست توب المذيعة، بالعكس، هي ممثلة بالفطرة بتلقائيتها الشديدة والمعروفة عنها، واللي بـ تستخدمها برضه في برنامجها يعني بـ تتكلم بتلقائية، مش محضرة مجموعة أسئلة وبـ تسأل، لا خالص هي بـ تتكلم بحرية مع ضيوفها سواء على التليفون أو اللي مستضيفاهم في البرنامج، وبـ تحكي معاهم وتقاطعهم وتقول لهم لا أنا رأيي أن الموضوع غلط أو صح، وتدلل على رأيها وتحاول تطلع من الضيف أكبر قدر من المعلومات وطبعًا لما الضيف بـ يلاقي الحميمية دي في القعدة بـ يتكلم براحته وبـ يبقى على سجيته.

البرنامج له كاريزما وتحب تتفرج عليه، وعلى فكرة ساعات بـ تقلد طمطم في النص كده.. والرأى لكم فى النهاية.