كافيهات

ديفور: لما عشق الشوكولاتة يتحول لتحفة فنية مغرية في المهندسين
اصدرت في: 09/09/2014

أغلب الناس من كثر حبها للشوكولاتة ممكن تتمنى أنها تعيش في بيت من الشوكولاتة سواء في القاهرة أو براها، وكل يوم الصبح تلاقي أنواع كثير في البيت عملت نفسها أو حدتفنن في عملها، حاجة أشبه بفيلم Charlie's Chocolate Factory، أما إحنا فـ أخدنا كفايتنا تمامًا من كمية الشوكولاتة المبهرة اللي في محل "ديفور-Devour " عملت لنا حاجة كدة زي تعقيد ثم إذبهلال، ثم آه يا قلبي.. ولو أنتم من مرضى القولون العصبي ما تأكلوش الحلويات اللي بالشوكولاتة عنده، كلوا الأنواع الثانية حلوة وجميلة ومش ثقيلةوإلا إحنا مش مسؤلين عن اللي هـ يحصل. بدأنا بميني كيك كيت كات، تلك القطعة غير الصغيرة بالمرة، كانت عبارة عن كيك كيت كات كأنك بـ تأكل شوكولاتة كيت كات بس سايحة ومعها كيك بدل البسكويت، وما نخبيش عليكم كانت ثقيلة جدًا، يعني محبي الشوكولاتة الدسمة هـ يزقططوا، لكن الغلابة اللي عندهم قولون عصبي زينا، تكفيهم شوكة للتذوق. أما بقى خفة وجمال وحلاوة الطعم، اللي مع أول قضمة منها، تحس أنك رحت على جزيرة هادئة مليانة فانيليا وفراولة، وبـ تطير مع الكيك السبونج كده، هي ميني كيك ريد فيلفت Red Velvet، من بره أيسينج فانيليا لونه أبيض بياض الثلج (زي سنو وايت كده)، ومن جوه كيك أحمر جدًا -مش ريد فلفيتبقى- وبين طبقتين من الكيك موس فانيلا يحولك من كائن حزين لكائن مُتَمزج، باختلاط المكونات دي كلها في شوكة واحدة.. تشعر بالانسجام والتوازن.. جربوا بنفسكم وقولوا لنا، فيه هناك ميني كيك لكل أنواع الشوكولاتة اللي تحبوها، سنيكرز وتويكس ومارس ومالتيزر، وسعر الواحدة (22 جنيه) بس برغم حجمها الكبير. أما عن الكب كيك فإحنا فضلنا واقفين محتارين فترة طويلة جدًا، مش عارفين نختار إيه ولا إيه.. عارفين إحساس على بابا وهو في المغارة "ذهب.. ياقوت.. ألماظ.. أحمدك يا رب"، هو ده كان إحساسنا بالضبط وسط الأنواع المختلفة للكب كيك، ما بين فانيليا وشوكولاتة بأنواعها وكراميل وكوكيز.. فـ تبقى واقف محتار فعًلا،لحد ما ربنا هدانا لأول اختيار: كب كيك الكريمة بروليه Crème Brule، الحقيقة أن شكلها أغرانا جدًا جدًا بطبقة الكريمة البني اللي فوق، بس للأسف كانت مقلب، لأنك أول ما بـ تحط الشوكة تكتشف أنها ناشفة جدًا لأن اللي فوق ده مارينج ناشف، قلنا مش مشكلة نأكله مع الكيك بس للأسف ثاني الكيك ماكانش طازة، وكان بـ يتفرفت زيادة عن اللزوم، يعني تأكلها بالشوكة تفرفت، تعضها عضة مفترسة أنت شخصيًا هـ تتفرفت معاها، مش هي بس. وثاني تجربة لنا كانت كب كيك بالشوكولاتة والكراميل، وإحنا هنا بـ نقول لك احترس.. احترس الكب كيك فيه سم قاتل.. لا تأكل الكب كيك إلا وأنت مستعد لدماغ السكر والهيبرة، لأن تلك الشوكولاتة الثقيلة جدًا هـ تنزل معدتك وتعمل لك انقلاب داخلي،فلو عندك أي مرض يتأثر بالانقلاب ده، غض البصر بسرعة ولف وارجع ثاني، اختار أي حاجة ثانية خفيفة، كمان عجينة الكب كيك دي زي أغلب الكب كيك اللي شوفناهم وشاورنا لهم كده من بعيد،"مع السلامة يا حلوين.. معانا ربنا"، لأن شكلهم كان مغري جدًا، بس كمان هـ يموتونا من جمالهم يعني مش كده، علشان الشوكولاتة فيهم بـ تتكلم وتقول لك:"مش هـ تلاقي في حلاوتي مثيل.. لو تقدر.. جربني!"،والوصف ده بـ ينطبق على كب كيك فريرو روشيه، وتويكس وزبدة الفول السودانى ومالتيزر وكيتكات وإم أند إمز. حاجة كده على رأي يوسف بك وهبي:"أيتها السماء أمطري علينا ماء حتى نغتسل من آثام الشوكولاتة القاتلة.. ياللهول!" وأسعار الكب كيك بـ تتراوح من (12لحد 15 جنيه) ولو عاوز تزود مكونات ابقى اطلب براحتك طلبك الخاص. لأن الجميل في محل "ديفور" كمان، أنه بـ يعمل لك التورتة على حسب الشكل اللي أنت عاوزه، في أي مناسبة تحتاجها، وبـ يقدم أشكال مغرية جدًا الحقيقة، ولو تحب ممكن يبقى معاها كب كيك كمان، وكله بثمنه يا مون شيرىMon Chere. آخر حاجة بقى جربناها بس كان ينطبق عليها مثل "ماتنخدعش بالمظاهر" هي الـ Macaron اللي هو عبارة عن طبقتين من المارنج وجواهم صوص بالنكهة اللي تفضلها، كان فيه 3 ألوان وجربناهم كلهم (روز وأزرق وموف) أحلى واحدة كانت الزرقاء، بس الحقيقة أنه ما كانش طازة للأسف وكان كأنه مالوش طعم.. تحس أنك بـ تأكل سكر والسلام. وواحدة الـMacaron (5 جنيه). أخيرًا سيدي الفاضل، متأخر قوي أننا نقول لو أنت بـ تعمل ريجيم ما تقرأش المقال، بس ممكن نقول لك حوٌش رغبتك في التهام الشوكولاتة دلوقت لليوم الفري، أما الفرد الطبيعي العادي اللي بـ يحب الحاجات دي ومش بـ تفرق معاه، نصيحة لوجه الله ابقى ادخل على صفحتهم على الفيسبوك، واختار عاوز تأكل إيه علشان ما تحتارش زينا هناك.

...

ريد مانجو: سلسلة محلات الزبادى المثلج الأمريكية دلوقت فى سيتى ستارز
اصدرت في: 05/09/2014

الزبادى المثلج، ومين غيره طبعًا؛ المشروبالمنعش، والصحى لحد كبير وفى نفس الوقت سعره غالى بشكل مش طبيعى، وكل واحد فينا مر بعلاقة من الحب/الكره معاه.مافيش عندنا مانع طبعًا فى أى وقت نستمتع بكأس مثلج من المشروب اللذيذ، وعلشان كده أول ما وصلت الماركة الأمريكانى "ريد مانجو - Red Mango" للقاهرة، طلعنا عليهم على طول علشان نجربهم ونشوف إيه الكلام. فى مكانه الموجود بمنطقة الموزياك الخاصة بالأكل، المحل نوعًا ما منعزل عن زحمة ودوشة سيتى ستارز. التصميم ودرجات الألوان فى المكان ككل مختلفة خالص عن جو الألوان الفاتحة الموجود فى باقى محلات الزبادى المثلج.القعدة هناك معقولة جدًا، عبارة عن عدد محدودمن الترابيزات، والمكان بشكل عام مش زحمة. أول ما عرفوا أنها أول زيارة لنا، شرح لنا الموظف كل حاجة فى المنيو الكبيرة. ريد مانجو مش بس بـ يعمل زبادى مثلج، عندهم كمان سموزى من الفاكهة والزبادى، بارفيه، عصائر فاكهة فريش، فرابيه، ووافلز حلوة وحادقة. معظم الموجود فى المنيو قليل الدسم ومنخفض السعرات، والموضوع ده ممتاز مع الناس المهتمة بالحياة الصحية.اهتمام الموظفين بنا ما توقفش عند المرحلة دى؛ قدموا لنا كمان عينات تجربة من كل نكهات الزبادى المثلج الموجودة. المحبط فى الموضوع أن ريد مانجو فى مصر بـ يعمل ست نكهات فقط، رغم أنهم فى أمريكا عندهم أكثر من عشرين نكهة مختلفة.طعم الأوريجينال زى ما توقعنا كان عادى، وبصراحة مش جذاب. نكهات الرمان، الفراولة والتفاح الأخضر طعمها شبه بعض وعادى خالص من وجهة نظرنا. بعيد عن كل اللى فات، نكهة المانجو كانت لذيذة بشكل رائع وكانت أجمد طعم من الفواكة. فى الآخر استقرينا على الفانيليا مدغشقر مع أربع إضافات (32جنيه) هى مانجو، كريز، جرانولا ولوز مطحون. عندهم إضافات ثانية تشمل كل حاجة من حبوب، عين جمل، أوريو مطحون، إم&إمز ووصولاً للكيوى، الكريز، المانجو، البطيخ والعنب. نكهة الفانيليا مدغشقر كانت عادية، لكن برضه تعتبر مزيج لذيذ من النكهات. الخلط بين زبادى الفانيليا مع القرفة كان هائل، وفعلاً طعمه كانمنعش ولذيذ، ننصحكم تجربوها. أما بالنسبة للإضافات، المانجو كانت طازجة ولذيذة، أما الجرانولا كانت مقرمشة بشكل حلو.قطع اللوز المطحون كانت عديمة الطعم، لكن الصدمة الحقيقية كانت فى الكريز، اللى سبب لنا وجع فى أسناننا بسبب البذر. بشكل عام، ريد مانجو بـ يقدم زبادى مثلج معقول –لا هو ماحصلش يعنى ولا هو وحش للدرجة- فى أحسن الأحوال، التجربة كانت متوسطة. السبب فى كلامنا أن هى نكهة واحدة من بين الست نكهات كانت مميزة.نسينا نقول كمان أنك مع كوب صغير من الزبادى المثلج، هـ تدفع مبلغ محترم.

...

وافل ميكر: مش كل محلات الحلو تأكل عندها حادق فى المهندسين
اصدرت في: 03/09/2014

في الفترة الأخيرة كثرت قوي محلات الوافل في القاهرة، وده ناتج عن حب الشعب المصري لها جدًا، وبـ تتنافس المحلات في الجودة والتجديد في الأنواع والأصناف اللي بـ تأكلها مع الوافل. جذبنا جدًا في محل "وافل ميكر-Waffle Maker" أن فيه وافل بس حادق بالبرجر أو السوسيس أو الفراخ اللي تختاره، فـ قررنا نكتشفه. أول ما وصلنا هناك لقينا المكان صغير جدًا، المكان جوه فيه ترابيزتين بس صغيرين، والترابيزات اللي بره المكان مش جاهزة، ولطبيعة الحياة في مصر أم الدنيا، مافيش 5 دقائق النور قطع.. وطبعًا انتظرنا لحد ما النور جه وقعدنا بره في القعدة الخارجية، وإن كان ده عطل الطلبات اللي إحنا طلبناها، إلا أنه ما يغفرش الأخطاء العظيمة اللي شوفناها في المحل. إحنا طلبنا وافل كلاسيك برجر (35 جنيه)، عبارة عن بطاطس وHome made برجر، أول ما شوفناه كان شكله حلو،الوافل كان مدور على حجم البرجر بالضبط مع البطاطس وصوص الباربكيو، لكن الحلو ما كملش، للأسف البطاطس كانت مليانة زيت وناشفة جدًا، والبرجر جودته كانت سيئة جدًا، اللحمة مش متبلة كويس، وكأنك بـ تأكل لحمة مفرومة طعمها مش حلو جوه الوافل. والطلب الثاني كان وافل فراخ بانيه بالجبنة (23 جنيه)، الوافل كان مقسوم نصفين والفراخ البانيه والجبنة والخسبداخله،الفراخ مقرمشة من بره وطرية من جوه، المشكلة الوحيدة أن قطع الفراخ كانت رفيعة قوي ومليانة زيت برضه، لو كانوا استخدموا شرائح أكثر سمكًا طمعها كان هـ يبقى أحلى. كمان حجم الساندويتشات ما يتناسبش خالص مع الأسعار لأنها صغيرة جدًا، والخدمة كانت تحت المستوى المطلوب لدرجة أن كل شوية كنا نقوم بنفسنا علشان نستعجل الأكل أو ندفع الحساب، لأن نادرًا لما تلاقي الجرسون خرج بره المكان، ده لو كان فيه جرسون أصلًا. الحاجة الوحيدة اللي كان طعمها حلو جدًا الوافل الحلو باعتبار أن ده أساس وموطن قوة المحل، اختارنا وافل كرنفال (35 جنيه) المكون من طبقتين وافل وأربع إضافات مع إضافة الصوص الأساسي. الشكل العام كان حلو بالذات مع صوص النوتيلا كصوص أساسي بين طبقتين الوافل ومن فوق على الثانية نوتيلا وعليها أناناس وكوكيز ومارشمليو وكيت كات، الحقيقة أنه كان حلو جدًا وسخن، بس تأكله لوحده هـ يشبعك تمامًا وما تجربش الوافل الحادق خالص. إحنا جربنا كمان الـShacks  اللي بـ يقدمها، وبرغم أنها متنوعة بأنواع شوكولاتة بـ نحبها جدًا، إلا أننا خاب أملنا لأنها كانت مُقدمة تقريبًا سخنة، نسبة البرودة اللي فيها أقل من كوباية المياه الساقعة وده المفروض يبقى مثلج أو على الأقل ساقع جدًا. طلبنا سنيكرز شيك (18 جنيه)، وكان طعمه معقول جزء منه فيه قطع الشوكولاتة بـ تأكلها وأنت بـ تشرب العصير، وتويكس شيك (نفس السعر) اللي كان خفيف وطعمه لذيذ، وأوريو شيك (نفس السعر) وده اللي كان كارثة لأنهم تقريبًا ماحطوش معاه لبن فطعمه كان عامل كأنك بـ تأكل أوريو ذائب في مياه، وأحسن حاجة شربناها كانت توبليرون شيك (20 جنيه) لأنها كانت شوكولاتة بيضاء، فكانت أخف حاجة نشربها ونحس فيها بطعم، بس طبعًا علشان المشروبات ماكانتش ساقعة تقريبًا تذوقناها بس. برغم أن المحل فيه اختيارات متعددة، إلا أن سوء الإدارة لو ما اتظبتش هـ يؤدي لمشكلة كبيرة، المحل كان عليه إقبال من بعد الساعة 6 طبعًا للوافل الحلوة و Chocolate Fountain اللي بـ يقدمها برضه بنكهات كل الشوكولاتة المعروفة. نتمنى أنهم يحسنوا الأخطاء دي، ولو عاوزين تشوفوا المنيو بتاعهم كامل، ادخلوا على صفحتهم في الفيسبوك.

...

جيلاتو ميو: آيس كريم رائع في الزمالك
اصدرت في: 31/08/2014

بمجرد ما نكتشف أن فيه مكان جديد فتح في الزمالك بـ ننبسط، واللي بـ يبسطنا أكثر لما نروح نستكشف المكان ونلاقيه يستاهل أننا نروحه مرة ثانية. الكلام ده بـ ينطبق على تجربتنا في جيلاتو ميو أو Gelato Mio. محلات كثيرة في القاهرة بـ تقدم منتجات الألبان عمومًا والآيس كريم خصوصًا، بس حقيقي عدد قريب من الرقم صفر اللي بـ يقدم آيس كريم بجودة جيدة، وثابتة. معظمها بـ تبدأ بجودة عالية، بعد كده نسبة اللبن في الآيس كريم تقل، وتزيد نسبة الثلج، غير أن النكهة والطعم تدريجيًا يبدأوا يختفوا، لغاية ما تفقد ثقتك في المكان ككل وتدوّر على مكان ثاني... وهكذا. بس في حالة جيلاتو ميو نعتقد أن الموضوع ده صعب، لأن إدارته هي نفس إدارة بيتزا ميا، واللي محافظ على جودته حتى يومنا هذا. المحل صغير نسبيًا، ديكوراته بلونها الأبيض بسيطة جدًا لكن مرحبة ودافئة. بداخل المحل ثلاث ترابيزات صغيرة تتسع لفردين، أمامهم ثلاجة مليئة بكل ما هو جميل! الأنواع كثيرة وتختلف عن أي مكان إحنا جربناه. جربنا أصغر حجم (12 جنيه) وهي عبارة عن كوب يتسع لنكهتين... هي مش كبيرة بالنسبة لنا، ولا بالنسبة لأي شخص بـ يعشق الآيس كريم. اختيارنا الأول آيس كريم جبنة الريكوتا بالتين، والشوكولاتة. لازم نوضح هنا أننا مش من محبي التين نهائيًا، بس نعترف أن نظرتنا اختلفت تمامًا بعد تجربتنا... قطع التين صغيرة جدًا ووفيرة جدًا فبالتالي في كل معلقة هـ تلاقي تين يوازن طعم الريكوتا الرائع من الأساس. كمحبي الآيس كريم، الشوكولاتة مش أول اختياراتنا، بس إحنا كفريق كايرو 360 عارفين أن إدمان الشوكولاتة عند البعض بـ يوصل لحد أن الآيس كريم عندهم يعني بالشوكولاتة وبس؛ علشان كده جربناها، ونحب نطمن كل المدمنين أن جيلاتو ميو بـ يقدم أعظم آيس كريم شوكولاتة في القاهرة بلا منازع! الشوكولاتة مركزة وطعمها غني لدرجة أنك تنسى أنك بـ تأكل آيس كريم أصلًا... نعتقد مافيش حاجة تُقال بعد كده. الرائع في الموضوع بقى أن الكوب فيه نكهتين مختلفتين تمامًا إلا أن كل نوع محتفظ بطعمه حتى لو في معلقة واحدة... ده كان إعجاز بالنسبة لنا! من الأنواع الثانية اللي جربناها كانت الكراميل، والمارون جلاسيه باللبن واللي نكهة اللبن كانت قوية وواضحة فيه ولكن بشكل إيجابي. النوع الوحيد اللي ما عجبناش كان تشيز كيك الفراولة: فبالإضافة لأن نكهة الفراولة كانت طاغية جدًا، النوع ككل كان ليه نكهة مش لطيفة ما قدرناش نحدد إيه هي أو إيه سببها. الأنواع اللي أساسها الفواكة زي المانجو والليمون مثلًا، بلا أي مبالغة معمولة من فاكهة طازجة، انسى تمامًا المنكهات الصناعية؛ دي مش في قاموسهم. وبما أننا من عشاق آيس كريم الليمون... نقدر نقول أنهم قدروا يأخذوه لمستوى أعلى من أي مكان ثاني... مضبوط ومنعش لأن درجة لذوعته أعلى من المعتاد بس من غير ما يكون مرّ. آخر حاجة جربناها كان الأفوكادو (19 جنيه)، وهو عبارة عن بولة آيس كريم عليها Shot قهوة، تقدر تختار أي نكهة –ننصحك بالريكوتا مع التين- مزيج من القهوة المركزة الساخنة والآيس كريم الكريمي الرائع... ما صدقناش أن أكثر حاجتين بـ نحبهم في العالم ممكن يكونوا في كوب واحد. المكان رائع والتجربة في الواقع كررناها ثاني يوم على طول. مستني إيه؟ لازم تجربه أنت كمان!

...

راندى فو كافيه: كافيه شيك بمركز هيلتون رمسيس التجاري في وسط البلد
اصدرت في: 25/08/2014

"راندى فو - Rendez-Vous" كافيه موجود في الدور الأول من مركز رمسيس هيلتون التجاري، أصبح وجهة أبناء الطبقة الأرستقراطية والأجانب –خصوصًا نزلاء فندق هيلتون رمسيس المواجه للمركز التجاري- لأنه حقيقي بـ يقدم خدمة 5 نجوم، بموقعه المفتوح والمكيف اللي بـ يكشف بالكامل الدور الأول للمول، والـ LCD العملاقة اللي ممكن تسليك. الكافيه مقسم لجزئين: الأول للأكل والثاني مخصص لمحبي الشيشة، واللي موجود فيه كشك زلابية صغير لعشاق الحلويات... هو مزيج غريب صحيح، بس ما ننكرش أن رائحة الشيشة والزلابية مع بعض عجبتنا. أول ما قعدنا قدموا لنا اثنين منيو شيك من الجلد البني: الكبيرة للأكل والصغيرة للمشروبات. منيو المشروبات معظمها مخصص للمشروبات الكحولية، الكابتشينو (23 جنيه) بالرغم من أن قهوته كانت قوية، يحسب لمنفذه المهارة والمجهود المبذول في كتابة كلمة Welcome بصوص الشوكولاتة فوق رغوة الكابتشينو -بعكس الكثير من المحلات اللي بـ تبهرك بأشكال مماثلة مع أنها لا تتطلب مهارة لأنهم بـ يستخدموا مسحوق الكاكاو على قطعة معدن مفرغة. قررنا أننا نجرب موكتيل (بدون كحول) فجربنا موهيتو التوت البري (32 جنيه)، قوامه سميك زيّ السموثي، وبالرغم من أنه حلو في المجمل إلا أنه كان فيه حمضية عصير ليمون قوية ومضاف إليهم صودا. إجمالًا الموهيتو كان منعش جدًا.   طبعًا المنيو متاح فيه المشروبات الغازية، إلا أن أسعارها في المكان سياحية لدرجة أن علبة الكولا بـ 26 جنيه. لاحظنا أن المأكولات هنا مقدمة بطريقة جذابة، المنيو مقسم لسلاطات، حلويات وأطباق مصرية وإيطالية، واللي جربنا منه بيتزا بالخضروات (42 جنيه)، سعرها مناسب جدًا لحجمها وجودتها، أطرافها مقرمشة وجبنتها وفيرة، ده غير أن عليها مجموعة كبيرة من الخضروات المختلفة زيّ البروكلي، الفلفل بأنواعه والمشروم... طعمها كان رائع مفيش كلام. من الأطباق المصرية جربنا الكشري، واللي مقدم في طبق أبيض على هيئة تل من المكرونة، والأرز، والعدس والبصل. طعم الطبق كان عادي مش فارق كثير عن كشري العربية، ما عدا السعر طبعًا. الخدمة زيّ ما قلنا 5 نجوم، القائمين على الخدمة مذاكرين بروتوكولات الضيافة كويس، بزيهم النظيف وقدرتهم على التحدث باللغتين العربية والإنجليزية. بلا شك موقعه في مركز هيلتون التجاري هـ يعجبك لو أنت من عشاق التسوق، أو ناوي تدخل السينما الموجودة في الدور الأخير.

...

مشهور: كافيه مفاجأة فى مول طلعت حرب فى وسط البلد
اصدرت في: 24/08/2014

من الحاجات اللى تفرحنا لما نلاقى محلات فى أماكن لا يمكن تخطر لنا على بال، والمكان ده تحديدًا إحنا متأكدين أن مكانه معظمنا عمره ما فكر يروحه. وسط الدور الأرضى من مول طلعت حرب، "مشهور" يعتبر مكان راحتك بعد ساعات من اللف فى محلات الهدوم، وأكشاك الإكسسوارات ومحلات الأحذية المنتشرة فى المول صاحب السبعة أدوار. "مشهور" من الكافيهات اللطيفة، واسع ومكيف كله، بـ يقدم مشروبات وحلويات صغيرة. الأجواء هناك مريحة، وبعيدًا عن كلام ودوشة الزبائن، يعتبر فعلاً من الأماكن اللطيفة للاستمتاع مع أصحابك بمشروباته المنعشة. المكان عبارة عن أرضيات من البلاط، وترابيزات شيك وقعدة مبطنة باللون الأحمر، والديكورات كانت أجمل وأجمل مع مجموعة من النباتات الخضراء موزعة هنا وهناك. الترابيزات والكراسى فيه بينهم مسافة وسط مساحة الكافيه الكبيرة، وده بـ يكون مناسب لما المكان يتملى، خصوصًا فى مواسم الكرة لما كل الناس تتجمع حول شاشة التليفزيون الكبيرة؛ متوفر كمان أماكن خارج الكافيه علشان الأيام الزحمة، لكن اعمل حسابك أن مافيش مكيفات هواء وممكن الجو يكون مش مريح لحد ما. الشرب عند مشهور حاجة لطيفة رغم أن المنيو محدودة نوعًا ما. الكافيه ده بـ يقدم مجموعة من المشروبات الساخنة والباردة؛ شاى بالليمون سعره 7.50 جنيه وفنجان  دوبل سبريسو المتين سعره 13.50 جنيه. المشروبات الغازية برضه موجودة لكن أغلى شوية، سعر الواحدة 8.75 جنيه والريد بول يوصل 20 جنيه للواحدة. مشهور عنده كمان مجموعة من الكوكتيلات المميزة فى المنيو، رغم أننا بعد ما شوفنا المنيو كويس، لاحظنا أنهم أشبه بحلويات خفيفة. طلبنا ميلك شيك شوكولاتة (14.75 جنيه)، ووصل فى كأس زجاجى طويل وعليه فوم لذيذ، وواحد عصير فلوريدا (12 جنيه) وأخيرًا واحد كريم كراميل (10.95 جنيه). العصير والكريم كراميل مستواهم كان متوسط بالنظر لأسعارهم الغالية، لكن الميلك شيك كان ثقيل وممتع مع نكهة شوكولاتة قوية. الخدمة كانت سريعة وودودة، والمشروبات بـ يقدمها جرسونات لابسين قمصان بيضاء وبنطلونات سوداء، والمدير كان لطيف وساعدنا فى اختيار المشروبات من المنيو. المشكلة الحقيقة كانت فى الأسعار، اللى كانت غالية شويتين؛ الواضح أنك بـ تدفع ثمن المكان مش طلباتك. على الناحية الإيجابية، مشهور بـ يقدم خدمات إضافية عن باقى القهاوى والكافيهات العادية، شاشة تليفزيون كبيرة، Wi-Fi مجانى والشيشة كانوا من ضمن الإيجابيات. صحيح مشهور بـ يقدم مشروبات وحلويات خفيفة فقط، لكن عندك كذا مطعم قريبين من الدور الأرضى بـ يعملوا أكلات سريعة تقدر تستمتع بها فى مكان الأكل الكبير الموجود فى وسط الواحة الصغيرة.

...

كراكيب: شيشة وأكثر في المهندسين
اصدرت في: 23/08/2014

"عاوزين مكان ظريف بـ يقدم شيشة... فين؟" السؤال ده بـ يُطرح علينا كثير، والرد المعتاد بـ يكون "الزمالك". ولكن بعد اكتشافنا لـ كراكيب في المهندسين، إجابتنا ممكن تتغير. صحيح الزمالك لها جمالها اللي بـ تضيفه على أي مكان فيها، إلا أن موقع كراكيب على الناصية في شارع ميدان عمان الهادئ يشجعك أنك تقعد براحتك حتى لو في الأوت دوور، خصوصًا أنه مغطى ببرجولا خشبية، فأنت برضه مش قاعد في الشارع. بالرغم من أننا تعبنا من الديكور الشعبي الكليشيهي، واللي انتشر في كل مطاعم وكافيهات الأيام دي، إلا أن كراكيب تفادى الموتيفات المعتادة عن طريق إضافة ورق حائط مودرن، لونه رمادي وعليه مجموعة من الرسومات البيضاء المبسطة.   الجو العام للمكان ظريف، العيب الوحيد فيه هو العيب الأزلي: مزيج الموسيقى العالية مع الشاشة الـ LCD –اللي ما حدش بـ يتفرج عليها- وأصوات الناس اللي بـ تحاول تسمع بعض، ولكن يحسب للقائمين على المكان أنهم كانوا بـ يحاولوا أنهم يوازنوا ما بين مزيج الأصوات دي كل فترة. طبعًا واضح جدًا أن كل الأماكن حاليًا بـ تحاول أنها تخفف الأحمال بعدم تشغيل التكييف لأن الحرارة في المكان كانت كل فترة بـ تزيد، ناهيك عن أن النور قطع مرتين، ولكن كانوا عاملين حسابهم بمولد كهربائي. ندخل بقى في الجد، طلبنا باستا أرابياتا (36 جنيه) من أجمل المرات اللي أكلناها، تتبيلة الصوص المكون من البصل والريحان والطماطم كانت متوازنة وكميته كصوص بالنسبة لكمية الباستا كانت مضبوطة. جربنا بيتزا بالببيروني (45 جنيه) العجينة الرفيعة كانت هشة وطازجة، وكذلك المكونات اللي عليها، صحيح الببيروني كميته ودرجة قرمشته كانت محدودة. إلا أننا استمتعنا بالبيتزا ككل. طبق التشيكن سويت آند ساور (62 جنيه) كان ممتاز سواء في الصوص وقوامه أو جودة المكونات، إلا أن الأطباق الجانبية (الأرز الأبيض والبطاطس المهروسة) كانت غير مميزة بالمرة، وبلا أي ابتكار. بعد الوليمة دي، طلبنا كوكتيل صودا Romantic Breeze، وميلك شيك بالنوتيلا (29 جنيه)، غالبًا الأول فُقد في ظروف غامضة خصوصًا أن الجرسون ظهرت عليه علامات الحيرة لما طلبناه، وجاء لنا سموذي الفواكة (20 جنيه) كبديل؛ الكوكتيل كان منعش جدًا وفريش، طعم التفاح، والأناناس والخوخ كان الأوضح، عيبه الوحيد كان قطع قشر الخوخ الموجودة فيه بكثرة... أما النوتيلا شيك فكان كريمي وخفيف في الوقت نفسه، صحيح ممكن يكون مسكر زيادة عن اللزوم، بس ده لازم نتوقعه من أي حاجة فيها نوتيلا. بالنسبة للشيشة طلبنا شيشة فاخر بنكهة الخوخ (28 جنيه)، الشيشة أول ما جاءت –بعد 15 دقيقة تأخير- حسينا أن الحجر كان "ملسوع" نتيجة أن الفحم كان كثير وكبير، المسئول عن الشيشة لاحظ الخطأ بنفسه، وبالفعل أصلحه. وده الحقيقة أعطانا الأمل في كراكيب كمكان مناسب للشيشة. المكان حتى الآن مميز، والعيوب اللي ممكن نكون أخذنا بالنا منها ممكن تكون طارئة ومتغيرة من يوم للثاني، ولكن العيب الرهيب اللي ما ينفعش أنه يكون موجود هو أن يبقى فيه سوء تفاهم بين الجرسونات، وده اللي ظهر لنا بوضوح لأن مع خطأ زي تأخير الشيشة؛ كل جرسون كان بـ يبرر الخطأ بـأنه يلوم زميله... وللأسف حتى لو الخلافات موجودة، مش من الاحترافية أننا نشعر بها كرواد للمكان، لأن المكان خسارة أنه يبقى فيه عيب قاتل زي ده.

...

غراند كنافة على الفحم: بُعد جديد للكنافة في شارع سوريا
اصدرت في: 18/08/2014

من فترة قصيرة، وفي جولة من جولاتنا المعتادة في شارع سوريا، لاقينا واجهة محل كبيرة مكتوب عليها غراند كنافة على الفحم. وبما أننا ضعاف أمام أي حلويات شرقية -وأولها الكنافة- وأي حاجة مشوية، تأكدنا أن أكيد الكنافة المشوية هـ تكون بمثابة لقاء العمالقة. أولًا، لازم نعترف لك بحاجة: مش معنى أن مهمتنا هي البحث عن كل ما هو جديد وغريب في القاهرة، أننا نكون حافظين خريطتها. بالعكس، أوقات كثير بـ نعتمد على "حس القبطان" الداخلي... يعني بـ نوصل للمكان عادة بالمعلومات اللي عندنا وبالشبه، مش عيب فينا، بس شوارع القاهرة بـ تتغير تفاصيلها وعلاماتها المميزة في يوم وليلة... وده بالذات اللي حصل معنا. واجهة المحل الرمادية الكبيرة كان من فترة عليها شعار المطعم، واللى تقدر تميّزه حتى وأنت في عربيتك. فوجئنا وقت زيارتنا أن الشعار ده اختفى وما بقاش إلا واجهة مهملة. للوهلة الأولى اعتقدنا أن فرصتنا في تذوق الكنافة راحت، بس لما اقتربنا اكتشفنا أن المحل شغّال عادي جدًا. ويبقى اختفاء الشعار لغز غامض... المطعم أمامه ترابيزتين، وننصحك أنك تأخذ طلبك تيك أواي لأن شارع سوريا مشهور بكم الشحاذين اللي ممكن يشاركوك وجبتك حتى ولو بمجرد الفرجة. تجربتنا الأولى كانت مع أصغر حجم من الكنافة الخشنة بالجبنة (20 جنيه). الكنافة بـ تبقى كاملة التجهيز في طبق معدني ومحفوظة في الثلاجة، أول ما بـ تطلبها بـ يتم وضعها لمدة عشرين دقيقة على الشواية. بالرغم من أنه يعتبر وقت طويل بالنسبة لنا علشان نأكل طبق كنافة، إلا أن الانتظار كان في محله: كنافة ساخنة، مقرمشة وذهبية، مغلفة طبقة سميكة من الجبن الحلو... مافيش أحلى من كده؛ الجبن سميك وسايح ولا كأنك بـ تأكل بيتزا! وأجمل ما في حشوة الجبن أنها مش دهنية بشكل مبالغ فيه.. رائعة. طلبنا بعدها نابلسية إكسترا بالقشطة والفستق، الحجم الصغير (15 جنيه)، وهي مُقسمة لأربع طبقات، طبقتين من الكنافة المفرومة لدرجة أن قوامها كان أشبه بعجينة البسبوسة، بينهم طبقة قشطة وطبقة ثانية من عجينة الفستق. النابلسية ما كانتش بجودة الكنافة المشوية، إلا أننا ما نقدرش ننكر أننا استمتعنا بطعم الفستق والشربات اللي غلب عليه نكهة ماء الورد. طلبنا الأخير كان الهريسة بالكاجو واللوز (10 جنيه)، واللي للأسف الشديد كانت بلا طعم نهائيًا... غالبًا اعتمدوا على المكسرات لإضافة النكهة. ونجحوا في الموضوع ده، لأن الهريسة كانت مُشبعة بنكهة تحميص المكسرات اللي عليها. التجربة كانت ممتعة جدًا، وأكيد هـ تتكرر ثاني. ما فضلش غير أننا نقول أن القائمين على الخدمة تميزوا بسرعة الأداء وجديته. وبالرغم من نظافة المكان والخدمة، إلا أن شكل التغليف النهائي يفتقر الكثير من الجاذبية.

...

فريشي آيس ستيكس: مثلجات منعشة في سيتي ستارز
اصدرت في: 17/08/2014

لو أنت من مهووسي التسوق زي حالاتنا، طبيعي جدًا أنك تصادف كشك من أكشاك فريشي آيس ستيكس في أي مول أثناء رحلاتك الاستكشافية المعتادة للبحث عن خصومات الصيف، واللي ما نقدرش نعيش من غيرها. الكشك بلونه الأحمر ولوجو فريشي المميز لازم هـ يلفتوا انتباهك، ولو حصل وما أخذتش بالك، فصفوف الآيس ستيكس الملونة مش بس هـ تشوفها عن بعد، دي هـ تغريك أنك تأخذ منهم واحدة معاك تؤنس لك رحلتك في المول. وده بالضبط اللي حصل معانا. أول حاجة سألنا عن الأنواع الكثيرة، واللي عرفنا عليها بحماس بالغ البائع اللطيف. والألطف كمان هو سعر القطعة، وهو (12 جنيه). لو أنت من الناس اللي ما بـ تفرقش معهم السعرات الحرارية، ومن عشاق الشوكولاتة، فيه آيس ستيكس بالنوتيلا. أما لو يهمك أن الريجيم ما يبوظش، هـ تلاقي أنواع كوكتيلات فاكهة كثيرة وخالية من السكر، ده غير الأنواع المعتمدة على الزبادي قليل الدسم والمخلوط معاها فاكهة أو شوكولاتة. فيه كمان أنواع ثانية مبتكرة زي التشيز كيك، والأوريو والكابتشينو. نصحنا البائع أننا نجرب الزبادي بالتوت، والفراولة الخالية من السكر. زي ما قلنا أن المكان عبارة عن كشك في مول، فأخذنا الآيس ستيكس واستكملنا جولتنا... والحقيقة أنها كانت فرصة أننا نقدر نستمتع بهم لأطول فترة ممكنة –وطبعًا نقول لك رأينا. بالرغم من أن الزبادي بالتوت كان خفيف، إلا أنها كانت كريمي ولذيذة. المشكلة الوحيدة فيها كانت أن نسبة الزبادي فيها أكبر بكثير من نسبة التوت، وبالتالي طعمه كان غالب فيها. أما الفراولة، ففاقت كل توقعاتنا؛ تخيلنا أنها هـ تكون فاقدة الطعم والنكهة زي أي حاجة معمولة لمهووسي الريجيم، لكن لحسن الحظ كان طعمها رائع وكأنها معمولة من فراولة مجمدة طازجة. إجمالًا فريشي كان تجربة منعشة جدًا، لأنه بـ يقدم آيس ستيكس لا تقاوم، ومرضية لجميع الأذواق، ومش بس كده، ده موجود تقريبًا في كل مولات القاهرة، وده لحسن حظنا... علشان إحنا أكيد هـ نرجع لهم علشان نجرب أنواع أكثر.   

...

إن سيزون: كوكتيلات وأكلات صحية جدًا في الزمالك
اصدرت في: 24/07/2014

"العقل السليم في الجسم السليم"... افتتاحية لزجة ومكررة جدًا لمقال نقدي لمكان بـ يقدم أكلات صحية. وبما أننا بدأنا الفقرة دي بكليشيه قديم... خلينا نختمها بكليشيه ثاني، وهو أن الأكل الصحي أساسه الخضروات والفاكهة، ومجموعة من العناصر الغذائية المختلفة، بنسب معتدلة.. خلصت الفقرة. بـ نقول الكلام ده ليه؟ لأن "إن سيزون - InSeason" في الزمالك يعتبر من الأماكن القليلة جدًا اللي أخذت موضوع الأكل الصحي والخفيف بشكل جدي، ومش بس كده، ده كمان بـ يقدمها بفن لكسر قاعدة مترسخة عندنا كلنا بـ تقول "الأكل الصحي طعمه مش حلو". أول حاجة لفتت نظرنا هو بار السلاطات واللي بـ يبدأ سعره من 38 جنيه، وزي أي مكان بـ يقدم سلاطات، لك عدد معيّن من المكونات المجانية واللي ممكن تزود عليها. الاختيارات كثيرة ومبتكرة وصحية، من الإضافات اللي مش موجودة في المحلات الثانية: الهليون، وحب الرمان وحبوب الكينوا. ده غير البطاطا المخبوزة في الفرن (25 جنيه) –رقم مبالغ فيه جدًا- واللي ممكن تضيف عليها إضافات مجانية من ضمنها الزبادي اليوناني، المشروم أو اللحم المقدد. وطبعًا الأكل الصحي لازم يبقي معاه مشروب مفيد، زي مثلًا عصير فاكهة –وشد خط تحت كلمة فاكهة- يكون فريش وبدون سكر أو أي إضافات صناعية... ده مفهومنا عن المشروب المفيد، "إن سيزون" الموضوع مختلف عندهم تمامًا. لو أنت من المستنيرين في مجال الريجيم هـ تبقى عارف أن "الديتوكس" هو نظام غذائي يعتمد على شرب السوائل فقط –عصير فاكهة خفيفة مثلًا- لمدة يوم أو ثلاثة على الأكثر، والغرض منه هو طرد السموم من الجسم. إلا أننا لما وقفنا أمام الثلاجة هناك اكتشفنا أن الدنيا تغيرت وأن مهاويس الصحة أخذوا الموضوع لمستوى أعلى؛ العصائر ما بقيتش كوكتيلات فاكهة بس... ده الخضروات نزلت الملعب كمان. علشان كده "إن سيزون" بـ يقدم حوالي 6 كوكتيلات من النوعية دي، وكل واحد فيهم متخصص في فائدة معينة؛ يعني مثلًا: جربنا عصير Lean Mean & Green بـ 25 جنيه ومكوناته كالآتي: تفاح، وليمون، وجنزبيل... حتى الآن المكونات عادية... مع: خيار، جرجير، كرفس، لفت أفرنجي وبقدونس... دي مش سلاطة، ده كوكتيل، مكتوب في المنيو أنه بـ يساعد على إزالة السموم من الجسم وإنقاص الوزن. دي الفوائد، أما الطعم... بصراحة عجبنا، مش علشان هو رائع، عشان إحنا بـ نحب المكونات دي كلها. بس من غير ما نحاول نجمّل الصورة طعمه كأنك بـ تشرب دريسينج خفيف للسلاطة... وما تسألناش ده مدح أو ذم لأننا مش عارفين! الكوكتيل الثاني كان Metabolism Mega-Drive بـ 25 جنيه والمفروض أنه بـ يزيد نسبة الحرق في الجسم وبـ يقوي المناعة لأن غالبية مكوناته غنية بفيتامين سي، وهي عبارة عن جزر وبرتقال، وأناناس، وليمون وجنزبيل... مبلوع ده شوية؟ طعم البرتقال كان غالب جدًا مع لسعة جنزبيل في الآخر. دي أغلبية العصائر الموجودة، فيه كمان عصائر فريش زي الأناناس والعنب... وممكن برضه تروح فرغلي جامعة الدول تشرب "فخفخينا" لو الكلام ده ما عجبكش. بعد كوكتيلات الأبطال دي قررنا نجرب حاجة مسكرة وخفيفة، فجربنا Crunch Zone بـ 35 جنيه وهو عبارة عن كوب فيه طبقة عسل في القاع، زبادي يوناني، كريز وحبوب الجرانولا بقطع اللوز المحمص... ده كان أعظم أكلة صحية ذقناها! الزبادي طعمه مختلف تمامًا عن اللي موجود بالسوبر ماركت، أولًا لأنه منكّه بحبوب الفانيليا، ثانيًا لأن دسمه قليل ومع ذلك محتفظ بقوام وطعم غني. الكريز كان طازج وبـ يقرمش، أما حبوب الجرانولا بقرمشتها وطعمها المسكر عادلت طراوة الزبادي... كل مكوّن كان عظيم لوحده، فتخيل لما ملعقة واحدة فيها كل ده؟! جربنا The Original Greek بـ 8 جنيه هو عبارة عن زبادي بالعسل. بالرغم من أن المسئول عن البيع أكد لنا أن المنتج طازج، إلا أن طعم الزبادي ما كانش بنفس الجودة اللي ذقناها في اختيارنا الأول، وأغلب الظن أنه كان للأسف قديم. "إن سيزون" كمان بـ يقدم منتجات غذائية متنوعة، منها زيت الزيتون البكر بأحجام مختلفة، وأنواع غريبة من المربى زي مربى الحرنكش (48 جنيه) والكيوي وقرع العسل. ده غير أنه بـ يبيع فاكهة وخضروات عضوية. بالرغم من غرابة التجربة، إلا أنها كانت مفيدة جدًا. الأسعار مبالغ فيها مقارنة بالأحجام، والسبب أن فيه مكونات مستوردة كثير. إن سيزون مش بالضرورة يكون بـ يرضي جميع الأذواق، وخصوصًا الكوكتيلات العجيبة... سباحة ضد التيار؟ أبدًا، هو بـ يخاطب فئة معينة من الناس عندها هوّس بكل ما يتعلق بالرشاقة والصحة بغض النظر عن الطعم.

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

دليل أحداث نهاية الأسبوع: حفل فرقة كايروكي ووسط البلد وإطلاق مجلة توك توك وعرض التنورة

كل آخر أسبوع، الواحد بـ يحتاج أنه يفصل ويغير جو، يشوف ناس جديدة، أماكن جديدة، يستغل وقته على قد ما يقدر قبل ما يرجع للشغل، أو يرجع للمدرسة، دخول المدارس والجامعات خل