كافيهات

ماسة: حلويات سورية رمضانية وأكثر في الزمالك
اصدرت في: 03/07/2014

من ساعة ما بدأ الربيع العربي يقلب نكد في سوريا، ومصر بـ تستقبل وفود كبيرة من السوريين. مين مننا ما لاحظش أن عدد كبير من أكشاك الحلويات السورية انتشر في مولات مصر في خلال السنتين اللي فاتوا، ده غير غزو الشاورما السوري، والأكلات النصف جاهزة اللي بـ تباع في ثلاجات السوبر ماركت في كل مكان. قليل جدًا من المأكولات دي يستحق التجربة. من سنين وماندرين قويدر مسيطر في الزمالك على قسم الحلويات الشرقية سيطرة تامة، وحتى لما فتح منافس بشهرة الصمدي، استمر الأول بقوة. وبالتالي لما عرفنا أن فيه محل حلويات سورية اسمه ماسة فتح في الزمالك، قلنا ده أكيد جامد بقى، وتحمسنا جدًا للتجربة، وخصوصًا أن رمضان شهر الحلويات الشرقية. المحل حجمه صغير والواجهة الزجاجية مش ظاهر منها غير ثلاجة آيس كريم فيها حوالي 6 أنواع مختلفة شكلهم الحقيقة شهي جدًا ويغريك بالدخول. أول ما دخلنا استقبلنا المسئول عن الخدمة بترحاب وذوق، فعرفنا أنه سوري... طبعًا من لكنته. لازم نقول هنا أن مسالة أننا نكتب مقال نقدي عن محل حلويات مسألة معقدة... فلو علينا كنا نتذوق المحل كله، بس اللي بـ يحصل عادة أننا بـ نتقيد بالوزن والكمية والقوانين الغريبة اللي وضعتها المحلات علشان تجبرك على أنك تأخذ أكبر كمية من منتجاتها حتى لو الكمية دي بـ تمثل ضعف استهلاكك. من غير من نقول له أننا من كايرو 360، طلبنا يوزن لنا من كل بستان زهرة، وعلى عكس توقعاتنا تمامًا، رحب جدًا وبدأ يوزن لنا بقلاوة بالفستق (110 جنيه للكيلو) لونها ذهبي ومقرمشة وغرقانة عسل... الشيء الغريب أن بالرغم من وفرة العسل إلا أننا توقعنا أنها تكون حلوة أكثر من كده. الفستق كميته وفيرة وطعمه محمص كأنها خارجة حالاً من الفرن. جربنا الهريسة بالفستق (55 جنيه للكيلو) قوامها متماسك وطعمها شهي وكمية الفستق متناسبة مع بقية العجينة اللي نكهة جوز الهند كانت واضحة فيها. جربنا بسبوسة باللوز، الحقيقة أنها كانت غريبة جدًا، كانت مفتقرة للسكر ده غير أن طبقتها الخارجية كانت متماسكة وقشرية بعكس الملمس الرملي لدقيق السميد اللي هو المكوّن الأساسي للبسبوسة: ما ننصحش بها. عش البلبل (110 جنيه للكيلو) كانت رائعة، صحيح صغيرة بس التسوية مضبوطة والفستق كالعادة... محمص ووفير. ماسة بـ يبيع الملبن و النوجات ومشتقاتهم بالواحدة، الملبن بالفستق –واللي غالبًا ما عندهمش غيره- الكيلو منها بـ (120 جنيه) طعمها عادي جدًا، إلا أن طعم الملبن نفسه مختلف جدًا ومميز بصورة إيجابية بالرغم من أنه برضه مش مسكر. كان لازم ننهي رحلتنا إلى أراضي الشام بالآيس كريم (60 – 90 جنيه للكيلو)، الأنواع شكلها مغري وبعيدة تمامًا عن الأنواع المعتادة اللي عادة بـ تلاقيها عند محلات الحلويات كنوع من أداء الواجب مش أكثر. قررنا أننا نختار البوظة الدمشقية بالمستكة والفستق والقشطة، نقدر نقول أنها أحلى حاجة طلعنا بها من التجربة، نكهة المستكة اللي بـ تشد مع الفستق وقوام الآيس كريم عالمي. لازم نقول أن ماسة مش بس بـ يبيع حلويات سورية، ده كمان بـ يقدم مجموعة من المنتجات السورية زي المكدوس وأشهر الأجبان السورية، ده غير المأكولات النصف جاهزة زي الكبيبة وورق العنب وصفايح اللحم. ماسة ممكن يكون من نوع المحلات اللي ينجدك في زنقة بس مش هـ يعلق معاك لدرجة أنك ترجع له ثاني... إلا لو عاوز آيس كريم.

...

أزمالك كافيه: لما الزمالك تيجي لغاية عندك في مصر الجديدة
اصدرت في: 26/06/2014

مش جديد علينا في مصر أننا نلاقي مكان مسمى على اسم منطقة، ويبقى موجود أصلًا في منطقة ثانية خالص... زي كده جامعة القاهرة اللي موجودة في الجيزة، ونادي الزمالك اللي موجود في المهندسين، وهكذا... بس أصحاب أزمالك كافيه - Ezamalek Cafe لهم رؤية في اختيار الاسم، هي مش غلاسة والسلام، أصحاب المكان شايفين أنهم قادرين على نقل إحساس كأنك في الزمالك، وأنت في مصر الجديدة. الواجهة الخارجية للمكان فكرتنا بالزمالك فعلًا، الحائط المدهون باللون السكري، مع الباب العتيق المدهون بالأزرق، واللي مكون من 4 ضرفات، مش مفتوح منهم غير واحدة يا دوب تدخل فرد بالعافية، ما قدرناش نفهم ليه التعسف ده... ما علينا، استكمالًا للوصف: بجانب الباب علامة كبيرة شبيهة بعلامات اللي بـ يكتب عليها اسم الشوارع في مصر، لونها أبيض وأزرق. كل ده أوحى لنا بالزمالك. لما دخلنا الكافيه، لاقيناه نسخة معدلة من كافيه مكس اللي كان فاتح من سنة في الزمالك، الحوائط لونها رمادي، الكراسي بلاستيك من نفس اللون والترابيزات خشبية بسيطة. الديكور في مجمله بسيط جدًا، وغير متكلف، سواء الإضاءة الصفراء أو المكتبة المودرن اللي فيها مجموعة من الإكسسوارات العتيقة زي آلة كاتبة وجرامافون صغير. الشيء المبهر الوحيد، واللي فعلًا ما شفناهوش في أي مكان ثاني ولا حتى في الزمالك هو حائط مرسوم عليه بالكامل مجموعة من الزخارف الشرقية بألوان ساخنة زي الأحمر والبرتقالي بدرجاته. فاضل أننا نقول أن فيه شاشة LCD معروض فيها مباريات كأس العالم. استقبلنا جارسون ببرود أو ملل شديد، وأخذنا المنيو اللي مليء بكل الأصناف اللي ممكن تتخيلها، مشهيات وأطباق رئيسية، كريب حادق وحلو، ده غير الحلويات والعصائر. طلبنا من المقبلات بطاطس محمرة بالجبنة (13.45 جنيه) ويا ريتنا ما طلبناها، لأنها كانت عبارة عن بطاطس قديمة، غرقانة زيت، رشوا عليها جبنة رومي وفتتوا قطع جبن شيدر ورموها في المايكروويف، مافيش داعي أننا نقول أكثر من كده! طلبنا سلاطة سيزر بالفراخ (31.95 جنيه) بالرغم من كميتها المعقولة إلا أنها كانت عادية، لأن الخس ما كانش طازج، وبعض قطع الفراخ كانت شبه متفحمة، بالرغم من وفرتها.    الطبق الرئيسي كان فراخ بالكاري مع باستا (43.95 جنيه)، لازم نقول أن الفراخ بالكاري كانت أحسن حاجة أكلناها في المكان، التتبيلة مضبوطة، والفراخ طرية جدًا... لولا أننا بـ نكره كلمة "زبدة" كنا قلناها. الباستا بالصوص الأبيض كانت شهية بالرغم من خفة قوام الصوص. طلبنا بعد كده كريب نوتيلا (22.95 جنيه)، كان عادي، ومافيهوش إبهار، إلا أنه قضى غرض التحلية، مع عصير الليمون بالنعناع (17.95 جنيه) واللي كنا محتاجينه فعلًا ينعشنا في الحر ده. ذكرنا أن الجرسون كان بـ يتعامل معنا ببرود شديد، بالرغم من استيائنا، إلا أننا أخذنا بالنا أن الجرسون "عمر" هو الوحيد في المكان كله المسئول عن تقديم المأكولات والمشروبات، بينما بقية العاملين مسئولين عن الشيشة... صحيح! أزمالك بـ يقدم الشيشة بأنواعها، وشعارهم على صفحتهم على الفيسبوك بـ يقول: "الحياة قصيرة علشان ترضى بشيشة رديئة!" وده كمان كان رأينا! من الآخر أزمالك هو نسخة أخرى من كافيهات الزمالك، واللي مناسبة تمامًا لقعدة حلوة مع أصحابك، ده غير أنك ممكن تستمتع بمباريات كأس العالم هناك!

...

باصورى ريستوران & كافيه: مطعم مفاجآة فى وسط البلد
اصدرت في: 25/06/2014

كل شارع من شوارع القاهرة غالبًا هـ تشوف فيه كافيهات ومطاعم، وأوقات كثير بـ يكونوا غير ملحوظين إلا لأهل المنطقة والمترددين على المكان، مثال على كلامنا "باصورى ريستوران & كافيه - Basury Restaurant & Café"، القريب من ميدان التحرير، المكان المميز والرومانسى نوعًا ما بـ يقدم أجواء هادئة ولطيفة تناسب كونه مطعم، وبساطة وراحة كونه كافية، والحقيقة أنه قدر يجمع بين الاثنين فى مكان لطيف. من خارج المكان، شكله يوحى لك أنه مجرد كافيه عادى، لكن أول ما تدخل، الموضوع بـ يختلف تمامًا. القعدة مكونة من جلد طرى فى صورة كنب مريح وترابيزات خشب لامعة على صفين بالطول قدروا يضفوا إحساس بالراحة على المكان. ديكورات باصورى تشعرك بأنها معرض فنّى؛ الحوائط مزيّنة بصور فوتوغرافية للعالم العربى بـ تعبر عن القصة اللى وراء كل صورة بشكل ما، أرضيات من الخشب اللامع بتصميمات مركّبة بـ تكمل انعكاس الأضواء المعلقة فى السقف على الأرض، أما المنظر الرائع بجد تقدر تشوفه بالليل؛ نقدر نقول أن التصميم بشكل عام كان فعلاً مبهر. باصورى بـ يقدم تشكيلة ضخمة من أنواع القهوة بحيث مستحيل تقدر تختار مجرد صنف واحد: قهوة تركى، أسبريسو، لاتيه، ماهيتو، موكا، أمريكان كوفى، قهوة فرنسية، قهوة مثلجة وكابوتشينو. كوب من الكابوتشينو سعره 12.95 جنيه، موجود منه حجم واحد، والحقيقة أن كوب واحد كان كبير كفاية. المشروبات الغازية والشاى متوفرين، وعلشان الأجواء الساخنة اللى بـ نعيشها اليومين دول، مجموعة من العصائر الفريش جاهزين للترحيب بك، بس الحقيقة أن اللى لفت انتباهنا أكثر كان كوكتيلاتهم المدهشة: تفاح بالتمر، يوسفى بالرمان وكوكتيلنا المفضل مانجو مع فراولة وفانيليا، سعر الكأس الكبير 10.95 جنيه فقط. على الرغم من وجود منيو مشروبات شيّقة، باصورى كمان عنده الكثير من ناحية الأكل. تشكيلة من الشوربة الساخنة، منها شوربة كريمة فراخ (11.95 جنيه)، سلاطات طازجة منها سيزر سلاد كبيرة (22.95 جنيه) مع مجموعة من الساندويتشات، برجر وأنواع متنوعة رائعة من البيتزا بحجم كبير. طلبنا واحدة بيتزا مارجريتا سعرها 19.95 جنيه وواحدة بالخضروات سعرها 22.95 جنيه. باصورى كمان بـ يقدم بيتزا بإمضائه عليها قطعم من اللحم المدخن، وزيتون، وفلفل، وبصل وموتزاريلّا. أخيرًا وليس آخرًا، آخر صفحة فى منيو باصورى المميزة كانت فى الحقيقة أكثر الصفحات إثارة: الآيس كريم. الآيس كريم هنا مش عادى، النكهة مع القوام قدروا يخلقوا مزيج ممتاز، وقدر باصورى يضع بصمته من ثانى اللى بـ تظهر جمال الطبق؛ باصورى Coup عبارة عن خليط من آيس كريم فراولة، وفانيليا ومانجو، عليهم قطع فاكهة لذيذة، مع صوص الكاراميل اللذيذ. الاختراع المبهج سعره 19.95 جنيه، وصحيح كان طعمه تحفه، لكن السعر كان مبالغ فيه شوية. على العموم، باصورى عنده منيو تضم اختيارات رائعة من الوجبات الخفيفة، والأطباق الرئيسية، والمشروبات والحلويات تقدر تستمتع بهم وسط أجواء لطيفة، لكن خلّى بالك من تكلفة الخدمة عند دفع الفاتورة لأنهم دفّعونا كثير.

...

جوائز اختيارات المحررين لعام 2014 لأفضل محلات المخبوزات والحلويات
اصدرت في: 15/06/2014

فيه مخبز وحلواني في كل شارع وكل حارة في مصر، من أول الفرن البلدي لحد المخابز العملاقة وأشهر محلات الحلويات، رائحة العجين والخبيز الطازج ما يختلفش على روعتها اثنين. اختارنا مجموعة من محلات المخبوزات والحلويات المفضلة لنا، من ضمنها عدد من أحسن الأماكن اللي ممكن تجيب منها مخبوزات ومعجنات، وكمان الكب كيك وهو الموضة الجديدة اللي لاقت إعجاب القاهريين وانتشرت محلاتها في كل مول وكل شارع رئيسي. أرفض معانا المخبوزات البائتة والعيش البارد، وجرب الأماكن اللي هـ نتكلم عليها هنا، واللي بـ نعتبرها الأفضل في القاهرة.   ماندرين قويدر  Mandarine Koueider - له فروع فى أماكن كثيرة، بالنسبة لنا ما ينفعش رمضان يعدي غير لما نجيب من حلوياته الشرقية اللذيذة خاصة الكنافة بالكريمة، ومؤخرًا كمان ما بقوش بتوع حلويات بس، ده بقى كمان لهم مطعم فى التجمع الخامس (مول داون تاون) بـ يقدم أطباق عالمية     نولا كب كيكس – Nola Cupcakes رغم أننا زعلنا لما قفلوا فرع الزمالك، لكنهم استمروا بقوة لدرجة فتحوا فروع فى المعادي ومصر الجديدة (الكوربة) وأخيرًا فى المهندسين، "نولا" هو الكب كيك الرسمي لحفلات أعياد ميلادنا فى مكتب كايرو 360 دائمًا، وفى رأينا يرجع لهم الفضل أن القاهرة بدأت تحب الكب كيك.   كرامبس كب كيكس & مور – Crumps Cupcakes & More بدأوا فى الزمالك، وبعدها المعادي، من الكب كيك الحلوة برضه اللى ممكن تلاقيها فى اقاهرة، عندهم حجمين ممكن تختار منهم وأنواع لا حصر لها، غير الكب كيك عندهم حلويات ثانية زي ميني مافين بالقمح، وكوكيز، وفطائر الوبيز اللى بـ تتعمل بالطلب.     تايني تريتس كب كيكس – Tiny Treats Cupcakes متخصصين فى الكب كيك فقط، المحل حجمه صغير، بس الحجم مش مقياس لأن داخل المكان الصغير ده جنة من الكب كيكس، خفيفة ومشبعة بالطعم ومبهجة، حسستنا أننا رجعنا أطفال ثاني.   ديلايت - Delight لهم فروع كثير فى القاهرة والساحل الشمالى، عندهم تارتات وكيكات مبتكرة، فيه اللى بالمالتيزر، أو تشيز كيك أو حتى بالفواكة، المهم أنك أكيد مش هـ تلاقى اختيارات تقليدية وهـ يكون اختيار مناسب لو رايح زيارة لحد وحابب تدخل عليه بهدية مميزة.   ألف مبروك للفائزين!

...

فلوكيجر: حلويات منظر بس في المهندسين
اصدرت في: 05/06/2014

الحلويات هي الشيء الوحيد اللي مافيهاش وسط؛ هي يا حلوة بجد، يا غير قابلة للاستهلاك الآدمي، لسبب بسيط أنها معمولة علشان تدلع بها نفسك بعد أي وجبة، أو علشان تكسر بها ملل الدايت... أو لوعندك مثلًا اكتئاب تبقى هي الحاجة الحلوة اللي تفرح لك دنيتك... أو تكئبك أكثر لو هي مش حلوة... ده مثلًا! "فلوكيجر - Fluckiger" المفروض أنه اسم كبير في إسكندرية، وبالتالي لما عرفنا أنه فتح في القاهرة، ومش بس كده، ده كمان قريب مننا في المهندسين، قررنا أننا نروح نشوف بنفسنا المحل الأسطورة اللي إسكندرية بـ تفخر به. الواجهة الخارجية توحي بالأهمية والأبهة، من غير ما ندخل عرفنا أن أكيد فيه مكان نقعد فيه ونستمتع بقهوة فريش مع الحلويات. المكان من الداخل واسع، حوائطه البيضاء توحي بالنظافة والأناقة في الوقت نفسه. الدور العلوي للمحل هو المكان اللي فيه الكافيه، واللي للأسف مجهز بالكامل، إلا أنه ناقصه شيء واحد بس... الافتتاح. الكافيه هـ يُفتتح بعد رمضان... ليه؟ مش عارفين! طبعًا عرفنا أننا من الشارع وإلى الشارع سنعود... تخيل بـ تأكل جاتوه وأنت ساند على عربية في شارع البطل أحمد عبد العزيز... يا لها من أناقة! جزء الحلويات الشرقية على اليمين أول ما تدخل المحل، المعروضات متنوعة وشكلها جميل... بس المهم الطعم، أما على الشِمال مجموعة الحلويات الغربية (الجاتوهات والتورتات) والحوادق، الثانية كانت كميتها محدودة جدًا سواء في النوع أو العدد. الجاتوه (13.25 جنيه) موجود منه الأنواع المشهورة اللي ممكن تلاقيها في كل مكان: زي الإكلير بنكهاته المختلفة والماركيز (اللي هو جاتوه شوكولاتة عادي... من غير فذلكة) الجميل أننا لاقينا أنواع مبتكرة وجديدة، وهي دي اللي وقع اختيارنا عليها. طلبنا جاتوه الفراولة بالموز، طبقتين من الكيك الإسفنجي، بينهم موس الفراولة بالموز، كل ده مُغطى بقطع الفراولة والجيلي. مبدئيًا، الجاتوه ككل ناقص سكر، ده غير أكذوبة الموز اللي ما كانش له أي وجود أو حتى نكهة. جربنا سابليه الشوكولاتة بالكريمة اللباني والتوت... هو عبارة عن 3 قطع من السابليه بينهم كريمة وعليهم قطعة توت يتيمة بنقطتين صوص بالعدد. الشوكولاتة المستخدمة في السابليه رديئة جدًا، ده غير أن السابليه نفسه كان ناشف (بعكس اللي قيل لنا) وبالتالي ما عرفناش نأكله، لأننا بمجرد ما دبينا الشوكة فيه تحول إلى كتلة ركامية غير مفهومة. قلنا لو الاختراعات بـ تشطح منهم، نجرب حاجة عادية يمكن التفرد يظهر فيها، طلبنا بسكويت نشادر (نظن مافيش أبسط من كده!) (1/4 كيلو بـ 12.5 جنيه) كان عادي جدًا. أما من الحوادق جربنا كاريه الجبنة الرومي (1/4 كيلو بـ 25 جنيه)، عجينة هشة مربعة بالجبنة... هو إحنا عاوزين نحدق بس مش لدرجة أننا نشرب زجاجة كاملة من المياه بعدها! التجربة بالنسبة لنا كانت مؤسفة... ومازلنا مش متخيلين أن محل حلويات يبقى اسمه "فلوكجير" أيًا كانت الأسباب. يبقى الشيء الوحيد اللي كان أكثر من رائع في المكان كله هي الخدمة الممتازة والمعاملة الرائعة.

...

فاشون تى فى كافيه: كافيه ومطعم عالمي محبط في داندي مول
اصدرت في: 04/06/2014

أكيد البنات هما اللى هـ يرتبطوا بالكلام أو المكان التالى، أول ما هـ نقول "فاشون تى فى" على طول هـ يصرخوا ويتنططوا، طيب يعملوا إيه بقى لما يعرفوا أن القناة الأشهر للموضة حول العالم واللى لها كافيه بنفس الاسم بقى له فرع فى مصر؟!.. أكيد البنات كلها على الأخص هـ تنط هناك.. بس العجيب أن كل ما نمر على الكافيه نلاقيه فاضي (يمكن ده حظنا).. السؤال هنا هل الكافيه بنفس رونق ومستوى القناة؟ هـ تعرفوا دلوقت من خلال زيارتنا. قبل ما نقول تفاصيل زيارتنا لازم نعطيكم خلفية عن المكان، يعتبر "فاشون تي في كافيه" جزء من قناة الموضة الأكثر شعبية في العالم "فاشون تي في – Fashion TV" المتخصصة في بث عروض الموضة والأزياء إلى جانب برامج حياة العصرية والجمال على مدار 24 ساعة، تبث في 193 دولة، إلى جانب أكثر من 7 ملايين من الأماكن العامة اللى بـ تشمل الفنادق والمقاهي وبوتيكات الموضة والأزياء حول العالم. وترتبط القناة بعلاقات تعاون مع أكبر المصممين وأهم دور الأزياء على مستوى العالم. عرفنا أن له فرع ثاني فى مصر فى داون تاون مول فى القطامية بس ما جاش لنا فرصة نروح نزوره، وعلى العكس مافيش معلومات على الفيسبوك أو الإنترنت غير الفرع ده، مافيش حاجة عن داندي مول.. ما علينا! ديكور المكان بـ يغلب عليه اللونين الأسود والذهبي وكنب قعداته رسمي أوى والمساحة مش كبيرة، وفيه ثلاجة عرض فيها حلويات وتارتات مختلفة. أول ما رحنا ما كانش فيه حد فى استقبالنا، المكان فاضي، حتى شاشات التليفزيون اللى بـ تعرض المفروض عروض أزياء قناة F.tv بشكل مستمر مش شغالة، حسينا المكان ميت، بعد شوية جاء لنا الجرسون وأعطانا المنيو اللى ما كانتش أنيقة زي ديكور المكان، عبارة عن كرتون كبير محطوط عليه تصميم مطبوع، حتى أن نقاء الصورة مبكسل وشوية كلام كنا بـ نقرأه بالعافية. أقسام المنيو عادية جدًا زي أى منيو، جئنا نطلب من الأطباق الرئيسية اعتذر لنا الجرسون أنهم موقفين القسم ده لأنهم بـ يعملوا تغيير للمنيو وهـ يطبعوا واحدة جديدة، ما عرفناش إيه العلاقة بس تقبلنا الوضع وطلبنا من قسم المقبلات طبق اسمه Antipasti وده حجمه صغير لشخصين (39.95 جنيه) فيه حلقات البصل المقلية وتشيكن ستربس وأصابع موتزاريلا وبطاطس ويدجز، ومن قسم الباستا أخذنا فارفايلى ألا سلامون (49.45 جنيه) وهي باستا بصوص أبيض مع السلامون، ومن السلاطات سلاطة سلامون مدخن بالأفوكادو (49.95 جنيه). الأكل أخذ وقت شوية، المقبلات جاءت الأول بس بدل أصابع الموتزاريلا لقينا نازل كلوب ساندويتش بالسلامون، المقبلات كانت عادية جدًا وبعضها كان متحمر بزيادة وغامق، ما حسيناش أننا فى مكان مميز، حسينا أننا حمرنا شوية مقليات فى البيت، ما كانش فيها حاجة مميزة، وبعدين الباستا لما جاءت الصوص الأبيض كان حلو جدًا بس حسينا أن قطع السلامون منفصلة عن طعم الباستا، ما كانوش واخدين من طعم بعض، وبرضه ما حسيناش فيها حاجة مميزة، السلاطة اللى كانت أكثر حاجة محبطة، شوية جرجير معاهم شرائح أفوكادو وسلامون مدخن بصوص غالبًا الصويا، السلاطة كانت بـ تعوم فى الصوص ومزيج المكونات سوا كان طعمه غريب قفلنا منه، كلها حوادق مافيش حاجة تعطي طعم مسكر أو يعدل المزيج شوية، الصراحة ما كملناهاش. بعد الأكل المحبط، قلنا نغير طعم فمنا ونطلب حاجة شرب، خاصة أن ثلاجة عرض الحلويات كان شكلها مغري، وقفنا واختارنا تارت موز بالكراميل (32.45 جنيه)، ومن المشروبات طلبنا كافيه لاتيه (17.95 جنيه) مع إضافة نكهة بندق (5.95 جنيه)، وسموزي خوخ باللبن (26.95 جنيه)، التارت ده من أخف التارتات اللى ذقناها فى حياتنا، شرائح موز من الداخل وتارت طري خفيف من بره مع كريمة أخف وصوص كراميل من فوق، اللاتيه كان لطيف وكميته كويسة، السموزي بقى برنس القعدة كلها، لو نطول نعرف بـ يتعمل إزاى هـ نعمله فى البيت كل يوم، لو نطول نعرف بـ يتعمل إزاى هـ نعمله فى البيت كل يوم، Syrup خوخ مع لبن وثلج مجروش فقوامه رائع وطعمه أروع، ما كناش عاوزينه يخلص.. بجد. قعدتنا فى فاشون تى فى كافيه كانت محبطة، يمكن لما نذوق الأطباق الرئيسية يتغير رأينا، لكن الانطباع اللى واصل لنا لحد دلوقت أن الأحسن المكان ده يكون كافيه بـ يقدم مشروبات وعصائر وحلويات ويبعد عن الباقى.. نعتقد ده الأفضل لحد دلوقت إلى أن يثبت العكس.

...

قهوة ليلى: كافيه لبنانى نابض بالحياة فى ذا بلاتفورم بالمعادى
اصدرت في: 22/05/2014

بصفتها مركز لأغلب التجمعات فى مصر، كافيهات القاهرة بدأت تأخذ خطوات ناحية الرقى، فى وجود أسماء جديدة بـ تفتح فروعها بأثاث فخم، ديكورات حديثة ومنيو بـ تغطى بكل سهولة قيمة الحد الأدنى للطلبات. ذا بلاتفورم المعادى، الفوود كورت الراقى المفتوح على الهواء الطلق، بـ يقدم المعنى الحقيقى لأحسن حاجة ممكن القاهرة تقدمها بالنسبة للمطاعم والكافيهات، أحدث مكان هو الكافيه اللبنانى صاحب الستايل العتيق "قهوة ليلى". مع ظروف الطقس وقتها، قررنا نقعد وسط المنطقة المكشوفة الواسعة المطلة على النيل. ديكورات المكان من الأرضيات الخشب المكشوفة ولوحات شعبية لتصميمات ومغنيين عرب، الكافيه نفسه تحس فيه بجو معاصر مريح. الترابيزات والكراسى كانوا من نسيج النيلون مع الجو البلدى -واللذيذ فى نفس الوقت- الطاغى على المكان. مع مساحة المكان ده كله، قهوة ليلى كان زحمة شوية فى الويك إند والجرسونات كانوا بـ يحاولوا يستجيبوا لكل الناس. كان معانا جرسون جديد، عرفنا منه أن الحد الأدنى للطلبات للفرد 100 جنيه، وسلمنا المنيوهات علشان نعرف هـ نطلب إيه. المنيو كانت خالية من أى ابتكار، لغتها مكتوبة بالفرانكو عربى والأسماء مكتوبة باللهجة اللبنانى. رغم صعوبة التدوير فى المنيو، وصف الأطباق كان مفصل كفاية أننا نفهم وقدرنا نحدد طلبنا من بين التشكيلة الكبيرة من المقبلات، والمزات، والساندويتشات، والأطباق الرئيسية، والحلويات، والمشروبات والشيشة. وصل بعد دقائق قليلة من طلبنا عصير برتقال طازج (20 جنيه) وتبولة (20 جنيه). العصير كان منعش بطعم لاذع خفيف، وكان ممتاز مع سلاطة التبولة بنكهة الليمون. السجق وبندورة (40 جنيه) كان متبل بمرقة حراقة وعصير ليمون، وقُدم على طبق صغير مع قطع صغيرة من السجق. صحيح كمية الأكل كانت محبطة، ورائحة السجق كانت خرافية وكل قطعة فيها كمية مهولة من السخونة. بعد كده كان الدور على Fetteh Djeij أو فتة الفراخ المحبطة (45 جنيه). مدفونة تحت كمية مبالغ فيها من الزبادى، والأرز والعيش كانوا ماسكين فى بعض وقطع الفراخ تقريبًا مش ملحوظ طعمها أو شكلها. صحيح المقبلات والأطباق الرئيسية كانوا بكل صراحة، عاديين جدًا، قهوة ليلى أبهرنا بحلوياته اللذيذة. عثمانليت ليلى (80 جنيه) المنقوعة فى الشربات والكنافة الذهبية فوق آيس كريم ماء الورد والفستق، اتسببت فى صراعات بين الشوك فى محاولة للوصول لآخر قطعة من الحلوى الرائعة. الحلوى اللبنانى الشهيرة، غزل بيروت (45 جنيه) كانت عبارة عن بولة آيس كريم مستكة ملفوفة فى حزم من الورد ومشربة فى شربات وفستق مبشور. بعد الحلويات الرائعة، طلبنا قهوة لبنانى (12 جنيه) وطلعت بالضبط قهوة تركى، الفرق بينهم بس أنها قُدمت فى كوب بورسلين عليه رسم يدوى. رغم أننا كنا قلقانين فى الأول، قهوة ليلى أثبت أنه يستحق الأسعار العالية بتقديمه لشكل عصرى جديد على سوق الكافيهات المتشبع من خلال المنيو المميزة، جودة الأكل والجو الشيك.

...

حلوانى مايسترو: حلويات ومخبوزات على الطريقة الفرنسية فى أمريكانا بلازا بالشيخ زايد
اصدرت في: 21/05/2014

لو هـ نقول أن فيه حاجة واحدة ممكن تتفق عليها المدينة المنقسمة على طول الخط، أكيد هـ تكون حب المعجنات الطازجة. بين كل كافيهات ومخابز القاهرة، صعب تلاقى الجودة والقوام المطلوبين، "مايسترو - Maestro" فى أمريكانا بلازا بـ يقدم لأهل القاهرة أشهى وأجود المخبوزات على الطريقة الفرنسية تناسب كل المناسبات. علشان مافيش مكان للقعدة، والاختيارات الموجودة هى الدليفرى أو التيك أواى. المخبز مليان تشكلية من العيش الطازج، والكرواسونات، والكيكات، والتارت، والمينى كوكيز والشوكولاتات مع مجموعة من المينى ساندويتش والحلويات الشرقية. معروض فى الثلاجة الزجاجية تشكيلة ضخمة من كيكات شكلها لذيذ منها شوكليت كاراميل دوم كيك، وتارت كيك بالتفاح والكاراميل مع رشة مكسرات على الوجه، تارت كيك بالفراولة مغطاة كلها بتوت طازج ومربى توت مغرية، كيكة الجزر الغنية بالكريمة يزينها بندق على الأطراف، كيكة Croquant غنية بالكاراميل، وكيكة فريزيه وشوكليتFraisier Chocolate مقسومة نصفين واحد منهم بالشوكولاتة الداكنة، والثانى مغطى بقطع فراولة ومربى فراولة. ثلاجة زجاج ثانية مخصصة لأنواع مختلفة من الآيس كريم سعر البولة 10 جنيه، مع كيكات آيس كريم جميلة حجمها كبير تشمل كيكة بالزبادى والبلو بيرى (140 جنيه) وكيكة آيس كريم بالشوكولاتة والنعناع (120 جنيه). فى وجود حلويات فرنسية لذيذة بكميات كبيرة متنوعة، واحد من الموظفين الودودين نصحنا نجرب شوية منهم؛ كأس شوكليت موس (11 جنيه)، بشوكولاتة تشبه الفادج على الوجه وقوام أسفنجى طرى. صحيح الشوكولاتة نفسها كانت غنية بالنكهة، والطعم ككل كان ثقيل شوية. موجود كمان إكلير (9 جنيه) غنى بنكهات الفانيليا، والشوكولاتة، والكاراميل والموكا. شوفنا كمان مينى ساندويتش لسه طالع حالاً من الفرن، وطبعًا كان صعب نقاوم، علبة متوسطة الحجم (150 جنيه) تشمل حشو تونة، وشرائح صغيرة من الفراخ المشوية مع لمسة من المسطردة، والروست بيف، وتركى مع صوص زبدى الطعم مع خليط من أنواع جبن المختلفة. رغم أن الساندويتش مش مبتكر وممكن تلاقيه فى أماكن ثانية، العيش كان طازج، وطرى وساخن. إبداعات مايسترو المتنوعة من الحلويات أكيد هـ تحيرك. يمكن مستوى المخبوزات تعتبر فوق المتوسط بشوية صغيرين، حلوياتهم الفرنسية أكيد هـ تعجب أى عاشق للطعم الحلو.

...

كنكة قهوة: كافيه بطابع مصري في مصر الجديدة
اصدرت في: 19/05/2014

اللي أحسن من أننا نكون بـ ندور على مكان علشان نكتب عنه، أننا نزور مكان بالصدفة ويعجبنا فنكتب عنه، كنا مع أصحابنا في طريقنا لقهوة بلدي عارفينها كويس بالقرب من ميدان تريومف في مصر الجديدة، لقيناها زحمة ودوشة وده ما كانش المطلوب ساعتها، فـ بدأنا نتمشى في الشوارع الجانبية المحيطة بها لحد ما وصلنا عند مسجد علي بن أبي طالب الشهير ولقينا أمامه مباشرة كافيه كنا عارفين أن ما كانش موجود قبل كده، جديد وجديد جدًا كمان، تقريبًا فتح يوم زيارتنا الأولى، استمتعنا بقعدة سريعة وكوب شاي هناك وقررنا نزوره بعده بكام يوم علشان نكتب عنه بالتفصيل بعد تجربة في مدة زمنية أطول. الكافيه اسمه «كنكة قهوة» وهو خليط بين الكافيه المودرن والقهوة البلدي، فيه قعدتين داخلية وخارجية، الجزء المقفول مكيف وفيه تليفزيونات على كل الجدران ومزيكا حلوة في الخلفية، والديكور غالب عليه الألوان الفاتحة المريحة للعين، والأهم أنها مريحة في القعدة، وهـ تلاقي حولك بوسترات لنجوم السينما العربية في الستينيات، والجو العام للجزء الداخلي مريح نفسيًا، والمساحة الواسعة ساعدت أنه يكون فيه خصوصية لكل الناس اللي قاعدة، وهـ تبقى قاعد شايف البار اللي بـ يتحضر عليه المشروبات والعصائر على طريقة الكافيهات الإيطالية الشهيرة، يعني نقدر نقول الجزء الداخلي ده كافيه مكتمل الأركان. المساحة الخارجية اللي أمام المحل هي اللي أقرب لقهوة بلدي عادية، لكن محتفظة بطابع راقي لطيف، وبرضه الكراسي مريحة ودي حاجة ثانية مش بـ نلاقيها في القهاوي البلدي العادية، لكن طبعًا الشيشة والتجمعات الشبابية والصوت العالي هم اللي هـ ينسوك موضوع الكافيه اللي جوه، وهـ تندمج تمامًا مع الشارع حولك، بس برضه الشارع هادئ ودي ميزة مهمة في رأينا لأي حد بـ يدور على قهوة مافيهاش دوشة. طابع مصري واضح للمكان بـ يؤكده المنيو اللي كل الأصناف فيه على أسماء الأفلام العربية القديمة: "أبو حلموس" و"بنات اليوم" و"أمير الانتقام" و"غرام الأسياد" وغيرها، الفكرة مش جديدة لأنها موجودة بالفعل في مطعم "ستوديو مصر"، يمكن مع اختلاف أسماء الأفلام! المهم أننا حبينا نقعد نتصفح المنيو ونشوف علاقة المكونات باسم الفيلم اللي اختاروه للطبق، وإلى حد ما الموضوع كان مسلي وله دلالات ظريفة. زي ما قولنا هو كافيه أو قهوة في المقام الأول، لكن بـ تقدم مأكولات خفيفة بهدف أنك ما تقومش تدور على مكان تجيب منه أكل وتلاقي هنا تصبيرة ظريفة. طلبنا طبق "الأيدي الناعمة" (20 جنيه) وهو عبارة عن باستا بالصوص الأبيض وقطع الدجاج المشوي، كان لذيذ وإن كانت قطع الدجاج محتاجة تسوية أكثر شوية، وطبق ثاني اسمه "آه من حواء" (16.50 جنيه) وهو ساندويتش كبدة على الجريل معاه بطاطس محمرة ومخلل، برضه العيش كان ممكن يبقى أحسن وأكبر، لكن الطعم في مجمله كان كويس، ومع الأكل جربنا سلاطة "أيامنا الحلوة" (16.50 جنيه) اللي فيها خيار وطماطم وخس وقطع دجاج مشوية زي السيزار سلاد، ودي ومجموعة من السلاطات في المنيو مناسبة جدًا لأي حد بـ يعمل دايت أو عاوز أكل صحي. من منيو "حلي بوقك" زي ما هم كاتبين جربنا "سكر هانم" (15 جنيه) وهو كيك شوكولاتة بصوص الشوكولاتة برضه وعليها بولة آيس كريم، كالعادة الكميات كبيرة والمذاق في الحلويات اللي جربنا أكثر من صنف منها كان حلو فعلًا. القهوة والسحلب هنا أسعارهم كويسة (8 جنيه) والشاي (7 جنيه)، والشيشة عليها إقبال واضح، لكن ما جربناهاش الزيارة دي. الخدمة بطيئة شوية نتيجة قلة العمالة اللي عرفنا أنها بـ تتغير أول بأول زي ما أي مكان بـ يفتح جديد بـ يقعد يجرب فترة، لكن بشكل عام التجربة كانت جيدة ومنتظرين الأفضل من إدارة المكان اللي متوقعين أنه يبقى من أحسن أماكن التجمعات في مصر الجديدة قريب، بشرط يهتم بمعالجة المشاكل الصغيرة بسرعة.

...

ذا تيبسي تي بوت: كافيه فريد من نوعه في المعادي
اصدرت في: 11/05/2014

المعادي هي أول منطقة تفكر فيها لو نفسك في إفطار هادئ، "ذا تيبسي تي بوت – The Tipsy Tea Pot" الموجود في منطقة سرايات المعادي الهادئة بـ يقدم لك الهدوء والجو الدافئ اللي بـ تدوّر عليه. زي كافيهات كثيرة في المعادي، المكان أخذ فيلا قديمة وجددها، وبالتالي مساحة كبيرة زي دي بـ توفر لك اختيارات متنوعة للجلوس حسب المزاج... يعني كنب مريح، وركن لدود الكتب اللي مليء بأشكال وأنواع مختلفة من الكتب، ولمحبي البلياردو نصيب، لأن فيه مكان مجهز بترابيزة بلياردو علشان تلعب وتتسلى. المكان بديكوراته البسيطة والأنيقة في الوقت نفسه صعبت علينا وصفه، تقدر تقول أنه حاجة ما بين جاليري فني وبيت صاحبك الأنتيم. الحوائط بـ تتكلم فلسفة بمجموعة من الأقوال الشهيرة العميقة واللي بـ تتماشى مع الأجواء الفنية اللي لا هي أناقة بالمسطرة ولا هي مرتبكة غير مرتبة... تقدر تقول ديكور عفوي بحساب... كلام كبير، فهمت حاجة؟ بـ يقدموا وجبة الإفطار من الساعة 9 صباحًا للساعة 1 مساءً، وجبات الإفطار متنوعة منها البان كيك باللحم المجفف، وساندويتشات جبن البري ومربى التوت البري. منيو وجبة الغداء بـ تضم مجموعة من الساندويتشات، والباستا، ده غير ستيك اللحم والسلامون. منيو المشروبات مليء بالعصائر الفريش والسموزي، وبالنسبة لنا منيو الحلو كان مثير للاهتمام بمجموعة ظريفة منها البراونيز، وكيك الموز. بما أننا وصلنا بعد ميعاد الإفطار، قررنا نجرب حلقات الكليماري بالليمون والفلفل الحار (30 جنيه) كمقبلات، بعدها برجر تيبسي بالجبنة واللحم المقدد (60 جنيه) كوجبة رئيسية. الكليماري كان نائم على بساط سندسي من الجرجير (تشبيه لطيف مش كده؟)، ومعاه صوص التارتار وشرائح ليمون، الطبق ما كانش فيه شيء مميز، أما البرجر كان معاه بطاطس محمرة على الطريقة البيتي، ومجموعة من الخضروات المشوية، بالإضافة لسلاطة الكول سلو. المكان بـ يدّعي أنه بـ يقدم "أحسن برجر فيكي يا قاهرة"، بس للأسف الإدعاء ده مش صحيح لأن القاهرة بـ تعج بالأماكن المتخصصة في البرجر واللي بـ تقدمه بشكل أفضل. بالرغم أن الطبق وصل بعد 20 دقيقة بالتمام والكمال، إلا أن قطعة اللحمة ما كانتش بالجودة من حيث النوعية، ده غير أنها مش طازة بالمرة. الساندويتش ككل مش متوائم مع بعضه بالرغم من بساطة مكوناته، لأنه ببساطة مش اختراع. علشان ننصفهم، يحسب لهم أن تسوية قطعة اللحم كانت ممتازة، بالإضافة لاستعمالهم اللحم المجفف الأصلي، ولكن للأسف ده كمان تسويته ما كانتش بالدرجة المرغوبة. بعد الكلام ده كله، قلنا نحبس بشاي الأعشاب والفواكة (15 جنيه)، صُدمنا لأن المكان المفروض متخصص في المشروبات الساخنة، فقدم لنا شاي أحمد "Ahmed Tea" اللي ممكن نشتريه من البقال!! ده حتى اسم المحل فيه كلمة إبريق. كيك الموز (30 جنيه) كان رائع وشهي، بالرغم من أنه كان إسفنجي زيادة عن اللزوم، إلا أن قطع الكيك مليئة بقطع من الموز اللذيذة... حلو ممتاز تكافئ به نفسك بعد يوم طويل. الخبر السعيد لكل محبي ومقتني الحيوانات الأليفة، المكان بـ يرحب بك وبأصدقائك الأوفياء من غير بني البشر، وده أكثر شيء مميز للمكان بالنسبة لسكان المعادي لأن معظمهم بـ يقتني حيوانات أليفة.

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

رمضان 2014 فى القاهرة: دليلك للصحة ومقاومة العطش

رغم أن رمضان قرب ينتهي، الموضوع صعوبته مش بـ تقل عند ناس كثير، خصوصًا مع حر الصيف وقسوة الشغل. المشكلة فى الحقيقة حلها بسيطة جدًا لو فكرنا فيها بالطريقة دى؛ رمضان مش