مخبوزات وحلويات كافيهات in Cairo, Egypt

كافيهات

ذا باتر هاف أند كو: ‏‎ ‎محل الحلويات هيدينا سبب تاني عشان نحبه
اصدرت في: 12/10/2016

من الأماكن اللي قدرت أنها تحقق نجاح كبير في عالم الحلويات هو ذا باتر هاف أند كو. وفي وقت قليل قدر أنه يعمل كلاسيكيات الناس بتجيلها مخصوص الزمالك، زي شوكوليت هيفن والريد فيلفت كيك. من فترة عرفنا أن ذا باتر هاف أند كو بقى يقدم تشكيلة من الآيس كريم، فقررنا أننا نروح فرعهم في الزمالك علشان نقدر نحدد إذا كان المحل هيقدر ينافس في منطقة الآيس كريم -اللي ليها محلاتها- ولا لأ. الحماسة الزايدة خلتنا ننزل بدري –حوالي الساعة 11:30. صحيح المحل كان فاتح وكل حاجة كانت جاهزة، إلا أن ثلاجة الآيس كريم كانت فاضية. وبسؤالنا عن الآيس كريم، لحظات والقائم على الخدمة كان مجهز الأنواع قدامنا في ثلاجة العرض. الأنواع كانت كثيرة وهتلاقي منها اللي يناسبك أيًا كان ذوقك في الآيس كريم؛ يعني مثلًا فيه الأنواع اللي ما عليهاش اختلاف زي النوتيلا، المانجو والقهوة، غير الأنواع المبتكرة زي البسكويت والريد فيلفيت. بعد فترة انتظار لحد ما الآيس كريم يفك، قررنا أننا نختار الآتي: بولة ليمون في بسكويتة، وبولة قهوة، وواحدة كراميل وواحدة بنكهة البسكويت. سعر البولة الواحد 15 جنيه. توقعنا أن البسكويتة ما تكونش فريش لأننا أول حد ياخد آيس كريم في اليوم ده، وللأسف توقعنا كان في محله –البسكويتة في حد ذاتها طعمها حول، ولكن بما أنها بايتة من إمبارح طبيعي جدًا أنها ما تكونش مقرمشة. أما آيس كريم الليمون، بالرغم من أنه كريمي وقوامه غني إلا أن ما فيهوش لسعة الليمون اللي بنحبها. أي حد بيحب القهوة ممكن يلاقي أماكن كثيرة بتقدم نكهة الآيس كريم الخاصة به وبجودة حلوة، إلا أن في ذا باتر هاف أند كو فيه في الآيس كريم القهوة قطع مش عارفين بالضبط هي شوكولاتة ولا قهوة ولا حتى الأثنين على البعض مقوية النكهة ومزودة قرمشة مناسبة جدًا مع قوام الآيس كريم ككل ما لاقيناهاش في أي مكان ثاني. صحيح إحنا مش من هواة نكهة الكراميل لأن دايمًا بنحس أن نكهته مش طبيعية، إلا أنك لو بتدور على آيس كريم نكهته مش مفتعلة وفي نفس الوقت سكره مضبوط، هتلاقي اللي أنت عايزه هناك. برضه من النكهات اللي كنا متخوفين منها هي نكهة البسكويت. ولكن نعترف أنه من أحسن النكهات اللي جربناها في المكان. قوامه مختلف عن الأنواع التانية؛ هو مش بنعومة الأنواع الثانية وكأن فيه بسكويت مجروش بشكل ناعم. وكنا متخايلين أن طعمه هيبقى زي السيريلاك، لكن الحقيقة أن طعمه غني وكأنه بسكويت بالزبدة. في النهاية، حتى لو أنت لك مكانك المفضل اللي بتحب تأكل من عنده آيس كريم، ننصحك أنك تعدي على ذا باتر هاف آند كو لأنه أكيد هيغير فكرتك عن الآيس كريم.

...

ديكسي كريم: تشكيلة حلويات هايلة وجودة متواضعة في كايرو فيستيفال سيتي
اصدرت في: 28/09/2016

شوفنا الكام سنة اللي فاتوا ظهور كمية محلات متخصصة في الحلويات مالهاش حصر، وكلامنا هنا مش محصور على الأماكن الجديدة وبس، حتى المحلات الموجودة كمان فتحت لها فروع جديدة علشان يثبتوا تفوقهم في حرب الحلويات القاهرية. أكيد ديكسي كريم واحد من الأماكن دي، وكلامنا هنا عن فرعهم الجديد في كايرو فيستيفال سيتي الموجود عند واحد من مداخل الفوود كورت، وطبعًا مكانه المميز هيلفت انتباه كل الداخلين والخارجين للمكان. الفرع كمساحة يعتبر صغير نسبيًا، ومناسب لزيارة سريعة تدلع بها نفسك بتشكيلتهم الكبيرة من الحلويات اللي تشمل دوناتس وجيلاتو على الطريقة الطلياني وزبادي مثلج، ومعاهم مشروبات سخنة وباردة بيعملوها بنفسهم. أول حاجة لاحظناها بعد ما وصلنا لترابيزتنا إنها مش نظيفة وعليها بواقي عصير وسكر من الناس اللي قبلنا، وعلشان مافيش مناديل اضطرينا نستنى الجرسون اللي وصل بعد فترة ومسح الترابيزة لما طلبنا منه. ندخل في صلب الموضوع ونبدأ مع الشوكليت جليزد دونات Chocolate glazed donut (11 جنيه) المشهور بيها ديكسي كريم مع دونات محشية ريد فيلفيت (16 جنيه) وميني آبل فريتر (14.70 جنيه)، ومعاهم لاتيه (17 جنيه) بنكهة البندق (7 جنيه) وسموزي توت (15 جنيه). الدونات اللي عليها آيسينج شوكولاتة للأسف ماكانتش طازة ومالهاش طعم مميز، أما الدونات بالريد فيلفيت فكانت غنية بكريمة بيضاء جميلة طغت على الدونات اللي برضه مالهاش طعم. نروح على الأبل فريتر الطرية وطعم القرفة مع نكهة تفاح خفيف جدًا وكمية آيسينج سكر كبيرة، والملحوظة إنها وصلت باردة وكان الأحسن طبعًا أنها تكون سخنة. سموزي التوت كان تحفة بس مسكر بزيادة، وفيه نكهة صناعية بعدية عن طعم الفاكهة الطبيعي. أما اللاتيه فكان عبارة عن قهوة تركي دوبل ودي كانت حاجة غريبة طبعًا، بس مع كل المشاكل اللي قابلناها يومها ماكانش عندنا استعداد حتى نتناقش مع الجرسون ومشينا بعدها على طول. مافيش شك إن ديكسي كريم (على الأقل فرع كايرو فيستيفال سيتي) عنده كذا مشكلة محتاجين حل سريع علشان يستمروا في المنافسة مع دانكن دوناتس وغيره من خبراء الحلويات. لازم نقول أن الموظفين هناك بيشرحوا كل حاجة محتاج تعرفها عن الحلويات الموجودة ما عدا الدوناتس اللي هي أصلًا تخصص ديكسي كريم.

...

ديب آند ديب: المقر الرسمي للشوكولاتة في أمريكانا بلازا
اصدرت في: 26/09/2016

فيه حاجات بسيطة اتخلقت علشان تعدل مزاج البني آدم حتى لو حياته مكركبة، وهي بتختلف من شخص للثاني؛ ناس بيتعدل مزاجها بكوباية شاي أو قهوة، وفيه ناس مزاجها أكلة حلوة دسمة، وفيه ناس –كثير- مزاجهم بيتعدل بالشوكولاتة. علميًا، يقال أن الشوكولاتة فيها مادتين الكفايين والسيراتونين اللي يعدلوا كيمياء أجدعها دماغ، ونعتقد أن حتى لو المادتين مش موجودين طعمها لوحده كفيل أنه يبسطنا. المهم، قررنا أننا ننبسط شوية ونروح نزور ديب أند ديب – Dip n Dip الموجود في أمريكانا بلازا في الشيخ زايد علشان نعرف إيه اللي ممكن يقدمه المكان لحد بيحب الشوكولاتة. ما فيش شك أن محور المنيو الكبير هو الشوكولاتة البلجيكية بأنواعها الثلاثة (بيضاء – غامقة – باللبن)، واللي هتلاقيها مكوّن أساسي لمجموعة الكريب أو الوافلز والكيك بأنواعه، ده غير أنك ممكن تغمسها بأي حاجة من الاختيارات المتوفرة عندهم وحتى الآيس كريم أو المشروبات هتلاقي فيها شوكولاتة، بجانب مجموعة من العصاير ومشروبات القهوة. بعد حيرة، قررنا أننا نطلب تريبل تشوكوليت وافل – Triple Chocolate Waffle (40 جنيه)، وتشوكوليت فوندو – Chocolate Fondue (40 جنيه)، ومعاه طبق أناناس وكريم بافس – Cream Puffs لزوم التغميس (الطبق الواحد 25 جنيه). ومن المشروبات آيس كابتشينو (35 جنيه)، ومشروب ديب أند ديب فريزي – Dip n Dip Freezy (45 جنيه). لحد هنا الخدمة كانت زي الفل، ومن بعدها الخدمة بدأ رتمها يبطأ لدرجة الملل، بالرغم من أن المكان ما كانش زحمة. بعد حوالي 15 دقيقة وصلت المشروبات لحد ما بقية الطلبات تنزل؛ بالنسبة للآيس كابتشينو، الجارسون كان اقترح علينا أننا نضيف أي نكهة عليه لأنه –على حد قوله- مش هيعجبنا لوحده، ولكن بما أننا كده كده من مدمني القهوة فالموضوع مش محتاج نكهة. الحقيقة النكهة كانت آخر همومنا؛ لأن بالرغم من أن نكهة القهوة قوية زي ما بنحبها، المشروب كان قوامه خفيف جدًا -مع أن فيه لبن- وطعمه بالضبط كأنه معمول بمياه. كان نفسنا يبقى كريمي حبتين. على العكس تمامًا، مشروب ديب أند ديب فريزي، كان أكثر من رائع؛ غني من حيث القوام والنكهة لأن فيه مجموعة كبيرة من المكونات المتجانسة مع بعض زي قطع الشوكولاتة الصغيرة، الكريمة، وطبعًا مشروب الشوكولاتة. حاولنا قدر الإمكان أننا نبطأ من استهلاك مجموعة المشروبات اللي طلبناها على أساس أن خلاص بقية الأوردر في السكة، إلا أن لحظات الانتظار طالت لـ 20 دقيقة كنا خلصنا فيها على المشروبات. الحمد لله وصل الأوردر، الوافل كانت عبارة عن نص دائرة غارقانة شوكولاتة بأنواعها الثلاثة؛ بالرغم من أننا مش من محبي الشوكولاتة البيضاء، إلا أن الثلاث أنواع مع بعض طعمهم كان مثالي مع الوافل اللي لولا أنها مقرمشة بزيادة كان هيبقى الوافل المثالي. بس ده ما يمنعش أننا استمتعنا بالطبق في المجمل. أما اختيارنا الثاني فهو ببساطة طبق شوكولاتة باللبن تحته شمعة علشان تحافظ على سخونته وقوامه، ومعاه اختيارنا من الأناناس والكريم بافس اللي هو ببساطة عجينة شو محشية بالكريمة. الاختيار ده كان بالنسبة لنا أخف من الأول في المجمل؛ الكريم بافس كثيرة وطازة وطعمها لوحده حلو، فما بالك مع الشوكولاتة. أما الأناناس فهو كمان كان فريش ونكهته القوية كانت مناسبة جدًا مع حلاوة الشوكولاتة. طبعًا بعد جرعة السكريات المعتبرة نقدر نقول أن ديب أند ديب مش المكان اللي تروحه بعد أكلة دسمة، لأن أي حاجة هتطلبها هتعمل لك Over Dose، أو جرعة زايدة من الدسامة؛ ديب أند ديب محتاج له خروجة لوحده، حتى علشان تستمتع أكثر باللي هتطلبه. بجانب أن مشكلته الأساسية بالنسبة لنا كانت في الخدمة البطيئة، إلا أن أي حد بيحب الشوكولاتة بأنواعها هيلاقي حاجة تناسبه هناك.

...

خميرة: مخبوزات فريش في الزمالك
اصدرت في: 06/09/2016

نعتقد أن محلات المخبوزات ثاني مكان الواحد ما بيقدرش يقاوم فيه منتجاته بعد الآيس كريم، وده لأن أي مخبز –بجانب بيع العيش اللي منقدرش نعيش من غيره- بيبقى عنده مقرمشات ومعجنات أشكال وألوان. خميرة - Khamera من ضمن الأماكن اللي مقدرناش اللي نقاوم نرجع لها بعد آخر زيارة لينا –من 3 سنين مثلًا- علشان نشوف نظامهم إيه. لسوء حظنا كانوا مشغلين الشفاط جوه وبالتالي ما جاتلناش فرصة أننا نشم أحلى ريحة في العالم؛ وهي ريحة المخبوزات. المحل صغير فأنت هتشوف كل منتجاتهم قدامك. على الكاونتر لاقينا 3 أطباق تقدر تدوق منهم قبل ما تشتري، جربنا منهم بسكويت باللوز و الشوكولاتة البيضاء، بالرغم من أن طعمها لذيذ إلا أننا حسينا أنها ناشفة زيادة عن اللزوم وضروري يكون معاها كباية شاي أو قهوة تسقيها فيها قبل ما تقضم وإلا سنانك ممكن تروح فيها. لفت نظرنا برضه في الطبق الثاني بسكويت فيه قطع صغيرة لونها أحمر وأخضر فكرتنا بالكيك اللي بيبقى فيه قطع فواكه مجففة، فتوقعنا أنه يكون البسكويت حلو، ولكن المفاجأة كانت أن القطع دي قطع طماطم وزيتون أخضر، ونعترف أنها كانت مفاجأة لذيذة؛ لأننا ما جربناش حاجة شبه النوع ده قبل كده. معروض برضه مجموعة من الكرواسونات والدانيش، قررنا أننا نختار منها كرواسون بالزعتر (10 جنيه)، واللي كان فريش ومليان زعتر، إلا أن عيبه الوحيد أن الجبنة فيه –حسب ما مكتوب المفروض أنها لبنة- كانت شبه معدومة. وبما أننا بنحب أي حاجة عليها جبنة؛ قررنا نجيب مقرمشات مربعة بالجبنة الرومي، وهي من المنتجات المشهورة اللي هتلاقيها عند أي خباز (45 جنيه للكيلو)؛ المقرمشات فريش وخفيفة وأحلى حاجة أن جبنتها كثيرة. أما للناس اللي بتحب حبة البركة فالباتون ساليه (55 جنيه) اللي معمول به كان طعمه لذيذ وخصوصًا أن كمية حبة البركة فيه كبيرة. صحيح إحنا مش من هواة البقسماط، ولكن ده ما يمنعش أننا جربناه (30 جنيه)، والحقيقة أنه هش جدًا وهيعجب أي حد كييف قاعدة الصبح بالبقسماط مع الشاي. في النهاية، نقدر نقول أن التجربة في مجملها كانت لطيفة ولذيذة؛ الحاجات اللي دقناها كانت فعلًا لطيفة، صحيح المحل مش هيبهرك بديكوراته وطريقة عرضه زي محلات ثانية كثير تغريك، إلا أن المنتجات بتثبت جدارتها بنفسها.

...

سدرة: رحلة نجاح من الحلويات للأكل الفرنسي
اصدرت في: 01/09/2016

يمكن من التحديات الصعبة اللي ممكن حد ناجح ياخدها أنه بعد ما يعمل لنفسه مكانة ولقب في مجاله، يبتدي يخوض تجربة جديدة تبدأ من الصفر تحتمل النجاح أو الفشل. إدارة سدرة محل الحلويات المشهور والعلامة في مجال صناعة الحلويات في مصر قرروا إنهم يخوضوا تجربة إنهم يفتحوا مطعم بيقدم أكل فرنساوي بنفس اسم محل الحلويات "سدرة"، وده الشيء اللي جعل التجربة عندهم كانت تحتمل النجاح أو النجاح، بس.. مافيش مجال للسقوط أو الخلل. سدرة فتح فرع في التجمع الخامس. وفي إشارة لطيفة منه إن المكان دورين الدور الأول خاص بالحلويات فقط والدور اللي فوق مطعم وكأنهم عايزين يقولوا إن نجاح المطعم يبدأ من آخر خطوة وصلنا لها في سدرة باتسيري مافيش مجال غير للصعود الرجوع أو حتى الوقوف غير مقبول. روحنا المطعم وأول ما قعدنا جالنا الـ welcome drink (غير داخل في الحساب) عُبارة عن عصير ليمون بالنعناع كان منعش جدًا الحقيقة خصوصًا إن الجو كان حر شهر 7 بقى وكده. ثم نزل لنا المنيو، المنيو الحقيقة منوّع بشكل كبير لكن في سياق الأكل الأوروبي برضه. من مميزات المنيو كمان أنه واضح، مشروح فيه تفاصيل كل طبق، بالإضافة لأن موجود قسم عربي وقسم إنجليزي. بدأنا باختيار الشوربة فاخترانا شوربة الدجاج بالمشروم (38 جنيه) ودي أول حاجة نزلت على الترابيزة بعد مرور تلت ساعة من الأوردر، كانت شوربة كريمة جميلة وفاتح شهية محترم؛ شوربة ذات قوام مضبوط جدًا لا هي خفيفة أو تقيلة بل معمولة زي ما بيقول الكتاب. بعد كده بدأنا نفكر في السلطات فاختارنا سلطة السيزر (38 جنيه) ودي تستحق تنافس على لقب أحلى سيزر سالد بتتقدم في مصر من حيث صوص السيزر المضبوط جدًا في عمايله فهو مش مجرد مايونيز زي ما بنشوف في كتير من المحلات، للخس الفريش، وصدور الفراخ المشوية الطرية جدًا. نزلت السلاطة بالتزامن مع طبق عيش بالروز ماري وزيت الزيتون لسه خارج من الفرن . ثم دخلنا في التقيل الـ main course كان طبق اسمه بولو ألا شيف (85 جنيه) وهو عبارة عن قطعتين من صدور الفراخ المخلية محشية بالجبنة الموتزيرلا والكريمة السايحة والمشروم المتقطع، الفراخ كانت مستوية جدًا والتتبيلة بتاعتها كانت محترمة جدًا جدًا. وجنبها side dish طلبناه مكرونة بالصوص الأبيض والحقيقة كان طبق المكرونة أكبر بكتير من أنه يكون مجرد سايد ديش بسبب تُقل الصوص وحجم الطبق الكبير. الحقيقة الطلب اتأخر شوية، نزل في خلال 40 دقيقة من وقت ما طلبنا الأوردر. بس ماحسناش قوي بالموضوع ده لأن الترابيزة مليانة فواتح شهية وعصير ليمون وسلطات بالإضافة لأن الطبق لما نزل كان جميل أوي شكلًا وموضوعًا وكان مُشبِع جدًا الحقيقة. وفي مننا اللي طلب لازنيا (60 جنيه) حجم الطبق يخدعك يبان صغير أول ما تشوفه بس في الغالب هتحس أنه كفاية قوي كده لما تخلصه، واللي طلب بيتزا مارجريتا (48 جنيه) معمولة على طريقة المطبخ الإيطالي تمام من حيث العجينة الرفيعة وطرية جدًا وكمان الجبنة كانت بتغلي عليها وهي نازلة وحجمها ياكله فردين مثلًا وطلب ميكس سي فود (140 جنيه) وده طبق سي فود مشكل جمبري وكاليماري وسمك مشوي جنبة رز وخضار سوتيه وهو ممكن يُصنف كطلب يجنن عشاق المأكولات البحرية. كانت ترابيزة ثرية الحقيقة وعليها أنواع كتير مختلفة جميلة. فكرنا في أنه مش هينفع نكون في سدرة ونمشي من غير ما ناكل حلو، أخدنا خطوة، سألنا الـ waiter ونزل لنا منيو الحلويات. الحقيقة كنت حاطة عيني على حاجة مُعينة من الجاتوه مش موجودة في المنيو فقلت للراجل عليها وهو بالفعل جاب لي قطعة جاتوه سدرة (10 جنيه) في طبق من تحت، هذه القطعة اللي انفرد بها المكان ده في تقديمها وتنافس هي كمان على لقب أحلى قطعة جاتوه في مصر. جه وقت نحبس اللي حصل ده كله بكوباية شاي (10 جنيه) في فنجان فخم جدًا يناسب المكان الشيك اللي قاعدين فيه. الحقيقة تجربة سدرة لازم تتعاش، بكل جوانبها الحلو والحادق والمشروبات، ويفضل تكون في خروجة مخصصة ليها، الوقت هناك ماكنش ضايع، استمتعنا جدًا بقضائه في محل ناجح بأي صورة من الصور زي سدرة.

...

فور فات ليديز: أحلى حلويات في الزمالك؟
اصدرت في: 30/08/2016

طبعًا كلنا عارفين شارع البرازيل، واحد من أزحم شوارع الزمالك والشهير بأكابر عالم الحلويات زي نولا وخميرة ولقمة عيش وجيلاتو ميا وغيرهم. الجديد في الموضوع إن "ذا فور فات ليديز The Four Fat Ladies" ساب مكانه في اليمامة سنتر ودخل حرب الحلويات المشتعلة في شارع البرازيل. نبدأ مع وصف المكان؛ مخبز صغير فيه أربع ترابيزات متوصلين ببعض بحيث يعملوا ترابيزة كبيرة، مع أربعة كراسي على جنب والجنب الثاني فيه كنبة كبيرة. صحيح اختيارهم للكنبة مش عملي، لكن الأكيد إن أجواء وديكورات المكان باللونين الأبيض والبرتقالى للحوائط والمعالق الخشب المتعلقة على الشباك وكمان الصورة المكتوب فيها "Peanut Butter is my boyfriend" والصبورة المكتوب عليها المنيو يتميزوا بالبساطة والشياكة في نفس الوقت. بساطة المكان مش ظاهرة في الديكورات وبس، الحلويات عندهم كمان مالهاش حل. أول حاجة هتلاحظها في حلويات ذا فور فات ليديز المتنوعة بين كيكات ومافينز وفطائر وتشيز كيك أنك بتاكل حاجة بيتي نظيفة ومختلفة عن باقي المخابز، وكمان المفاجئة أنهم رجعوا الماربل كيك والباندت كيك Bundt Cakes مرة ثانية. ربع ساعة كاملة وإحنا واقفين قصاد ثلاجة العرض زي الأطفال التايهين؛ تخيلوا! في الأخر قررنا نبدأ بسلايس فادج شوكولاتة بزبدة الفول السوداني (19.50جنيه) مع قطعة كاروت كيك (١٦ جنيه) وسولتد كراميل براوني بايت Salted Caramel Brownie bite (4.50 جنيه) وسمورز براوني بايتس S'mores Brownie Bites(4.50 جنيه). المختلف في الفادج كيك عن الموجود في السوق أنها رطبة وطرية جدًا، وكل قضمة منها بتدوب بسهولة وكمان فروستينج زبدة الفول السوداني كان مسكر ولذيذ. نروح على الكاروت كيك المعمولة زي ترايفل في طبق بلاستيك غويط وواضح فيها نكهة القرفة، وصحيح سكر الكيك نفسه كان قليل، لكن الكريمة صاحبة القوام الرائع كانت مسكرة بزيادة. مافيش شك أن كل حاجة في الكاروت كيك لوحدها كان فيها مشكلة، لكن الكيك مع الفروستينج خدموا بعض وعملوا لنا كاروت كيك هايلة. بصراحة كنا قاصدين نسيب البراوني بايتس التحفة للأخر علشان تكون مسك الختام. قطعتين فادج براوني مليانين كراميل، وتقدر تقول عليهم ساندويتشات براوني طرية محشية كراميل وواضح فيها طعم الشوكولاتة القوي اللي عمل شغل عالي مع الكراميل. أما السمورز براوني فكانت هايلة بس طعمها أقرب للكوكي منه للبراوني. علشان نلخص تجربتنا في ذا فور فات ليديز ممكن نقول أنها كانت هايلة، ومافيش شك أنهم كسبوا ملحمة حلويات شارع البرازيل بكل جدارة خصوصًا أنهم بيقدموا الحلويات المعروفة بلمستهم الخاصة، وكل ده وسط أجواء مريحة وموظفين هايلين. نقدر نقول كمان إننا ماقابلناش مشاكل يومها ويسعدنا إننا نقدم لكم الفائز في ملحمة حلويات شارع البرازيل. الأجواء هناك هايلة ومريحة والموظفين ممتازين، لكن سر نجاح ذا فور فات ليديز هو الحلويات اللي كلنا بنحبها ومن غير افتكاسات ملهاش لزوم.

...

لا بوار كافيه: قعدة لطيفة في مول العرب
اصدرت في: 16/08/2016

قليلة جدًا الأماكن اللي بنلاقيها متواجدة على ساحة المطاعم والكافيهات من زمان؛ أغلب الأماكن بتبقى فتحت مؤخرًا أو أخرها نص التسعينات –ده لو عمرت. من ضمن الأماكن اللي بقالها زمن موجودة ومر عليها أجيال هو محل الحلويات لا بوار. المحل بدأ رحلته سنة 1974، وانتشر في أنحاء القاهرة ومصر وهو حاليًا من أشهر الأسماء الموجودة على الساحة في عالم الحلويات والمخبوزات. من فترة مش بعيدة، بدأ لا بوار ينتشر في نوادي كثيرة تحت عنوان لا بوار كافيه علشان يقدم بجانب منتجاته المعتادة أطباق مخلتفة ومشروبات متنوعة، وبعدها انتشر في القاهرة واسكندرية بمفهومه الجديد. وبما أن لا بوار كافيه – La Poire Cafe فتح أجدد فروعه في مول العرب في أكتوبر، قررنا أننا نروح نشوف إيه الكلام. زي معظم الكافيهات الموجودة في المنطقة الداخلية من المول، لا بوار واخد مساحة كبيرة مفتوحة من الجانبين؛ يعني تقدر تقول أنه واخد ركن كبير فيه كاونتر كبير معروض فيه مختلف المنتجات اللي لا بوار بيقدمها من حلويات شرقية وغربية وساندويتشات وعصائر. أما بقية المساحة، فهي مخصصة لترابيزات وكراسي شكلها لطيف من الخشب. عجبنا في المكان أن ألوانه فاتحة، وهي مكونة من الأبيض وألوان اللوجو مع مجموعة من ألوان الباستيل الهادية. إجمالًأ، الديكور مريح للنظر وهادي. بما أننا كنا في وقت الفطار؛ طلبنا من المخبوزات كرواسون بالجبنة الإمنتال (28 جنيه)، وساندويتش روست بيف (44 جنيه)، ومعاهم واحد كابتشينو (25 جنيه)، وواحد لاتيه بالقرفة والعسل (24 جنيه). الكرواسون في المجمل كان فريش وكمية الجبنة فيه كانت وفيرة، إلا أن الخس الموجود فيه مش طازة بالمرة لدرجة أننا قررنا نخرجه من الكرواسون عشان ما يبوظش التجربة. أما الروست بيف –اللي كان مقدم في عيش بني بالحبوب- فكانت كمية الروست بيف فيه ممتازة، والجبنة الموجودة في الساندويتش كانت هايلة، ولكن تمنينا أن يكون في الساندويتش أي صوص يحرك المسائل، ولكن في المجمل كان شهي. أما بالنسبة للكابتشينو، فالقهوة كانت قوية ولكن في نفس الوقت طعمها متوازن مع كمية اللبن وبالتالي نقدر نقول أننا ممكن نعتمد على قهوة لابوار من هنا ورايح. ولكل لو بتحب المشروبات المسكرة، تقدر تختار اللاتيه بالقرفة والعسل وأنت مطمئن؛ والمشروب ببساطة يعتبر حلو في حد ذاته وخصوصًا أن كمية العسل محترمة ولكن حرارة القرفة بتوازنها –أما لو أنت ما لكش في المشروبات المسكرة، ما ننصحكش لأن طبيعي جدًا يكون المشروب مسكر بوجود العسل. وبما أننا في لا بوار، كان لازم نختار من منيو الحلويات اللي إحنا عادة بنضعف قدامها؛ فقررنا أننا نطلب من الحلويات French Toast – توست معمول بالطريقة الفرنسية (48 جنيه) وبروفيترول (14 جنيه). الأول عادة بيبقى عبارة عن قطع توست مغموسة في البيض واللبن والفانيليا والقرفة، بعدها بيتحمص في زبدة على النار، ولابوار بيقدمه محشي بقطع الموز. بجانب طعمه المميز والمضبوط سواء من حيث التسوية، الطعم أو تجانس المكونات، عجبنا الطريقة اللي متقدم بها الطبق، بحبات اللوز المكسر اللي كانت مرشوشة على جوانب التوست المقطع لثلاث قطع، ونعتقد أن اللوز أضاف قرمشة حلوة لطبق ميزته الأساسية أنه طري. أما البروفيترول، فبنعتبره من كلاسيكيات لا بوار اللي متعودين عليها. وللي ما يعرفش ماهية البروفيترول هو عبارة عن عجينة اسمها عجينة الشو –اللي هي بتاعت الإكلير- ومحشية كريمة وغرقانة صوص شوكولاتة. بالرغم من أن الحلو الأولاني كان تقديمه أكثر من رائع، إلا أن الطبق ده كان على العكس تمامًا كان بولة مش باين فيها غير بركة شوكولاتة وقطع الشو مختفية تحتها، لحسن الحظ طعم البروفيترول كان أكثر من رائع –صحيح هما كانوا ثلاثة بالعدد إلا أن حجم العجينة كان كويس وكمية الشوكولاتة كانت أكثر من كافية. في النهاية، نقدر نعتبر التجربة في مجملها لطيفة، سواء من ناحية جودة الأكل –مع ملاحظاتنا البسيطة- والمشروبات ونفس الكلام مع الخدمة. تقدروا تعدوا عليه وسط جولة التسوق في المول ومش هتندموا.

...

ليكلير باريس: طعم ساحر لأجمل إكلير في المعادي
اصدرت في: 14/07/2016

لازم نعترف كبداية إننا بنضعف جدًا أمام الحلويات، كل أنواع الحلويات، وبننبسط جدًا كمحرري كايرو 360 لما نلاقي فيه تنافس في صالح المشتري، لأن ده اللي بيخلي دايمًا فيه حلويات جديدة وأسعارها مناسبة. النهارده إحنا روحنا ليكلير باريس – L'eclaire Paris في فرعهم الجديد في المعادي، وأول ما دخلنا اتفاجأنا بأنواع الإكلير الكتير والتارت بالكنافة اللي كانت لسه متأثرة بجو رمضان، كمان لاقينا ميني إكلير في علبة بحجم صغير وحجم كبير، طبعًا كان في أنواع إكلير كتير بالشوكولاتة منها اللي بالكيت كات والنوتيلا ومارس، غير الإكلير اللي بالمارشميلو وبار شوكولاتة قطعتين جواهم كريمة. اختارنا إكلير بالتيراميسو (16 جنيه)، وإكلير بالكريم كراميل وكمان إكلير بالريد فلفت، وإكلير Cheese cake كلهم بنفس السعر. ولفت نظرنا أننا ممكن ناخد إكلير بس مع جرعة أكبر من الكريمة اللذيذة في علبة بلاسيك مدورة ووقت زيارتنا كان فيه منها نوعين، نوع بالشوكولاتة أشبه بالبروفيتلرول، ونوع بالكاستر والكريمة وقطع المانجو والاتنين بـ (13 جنيه). الحقيقة كان نفسنا نجيب أنواع أكثر من كده، بس قلنا كفاية كده. أكثر حاجة عجبتنا وخليتنا مش عارفين نسيبها من إيدنا لحد ما خلصت كانت البروفترول، طعم الشوكولاتة الخفيف مع الكريمة والشوكولاتة المبشورة حاجة أخر دلع، كمان الكريمة مع الكاستر مع قطع المانجو الكتير كانت منعشة جدًا، يعني إحنا ممكن نعيش عليها من غير ما نزهق. أما إكلير الكريم كراميل كان حكاية من حكايت الإختراعات الناجحة لما تقلب بقطعة فنية فريدة منعشة، وبالنسبة للتيراميسو فللأسف كان طعمه خفيف مش زي غني بطعم القهوة أو الكريمة أو أي مكون من مكونات التيراميسو، برضه الريد فيلفت ما كنش ليه طعم واضح أكثر من طعم الكريمة وكان ناشف شوية، أما إكلير التشيز كيك كان إختراع لطيف لو بس يبدلوا قطع الكريز بقطع بلو بيري الطعم هيكون أفضل، خاصة أنه قطع الكريز شكلها ما كنش عاطفي خالص. كانت تجربتنا لطيفة جدًا في ليكلير باريس، نتمنى أنهم يكونوا دائمًا في تقدم، ويقدموا لنا كل الحلويات المغرية اللي نفسنا فيها واللي ما كناش نتخيلها.

...

لابوم: حلويات سعرها رخيص نودع بيها رمضان
اصدرت في: 05/07/2016

الحلويات جزء أصيل من الشخصية المصرية، بنحبها رغم صراعنا الدائم مع الريجيم، خصوصًا الحلويات الشرقية، وفي رمضان المصريين بيقفلوا باب الريجيم بمفتاح، وبيدورا على أحسن الأماكن اللي بتقدم حلويات شرقية، وإحنا اختارنا ننهي شرهر رمضان بزيارة لحلواني لابوم فرع الجيزة، اللي بيوفر حلويات شريقة مميزة بسعر مناسب جدًا. أول ما تدخل لابوم هتلاحظ النضافة اللي مسيطرة على المكان، وإحنا بنعتبر أن نضافة المحل واهتمام العاملين بنظافتهم الشخصية دليل حقيقي على أنهم بيهتموا بالأكل كويس، ودي حاجة مطمئة جدًا بالنسبة لنا، رغم الزحام الشديد في المحل لكن الجو العام كان مريح، تحس ببهجة رمضان وفي نفس الوقت بهجة انتظار المصريين للعيد. اختارنا اللي إحنا عايزينه من لابوم وطلبنا من المحل يوصل لنا اللي اخترناه لحد البيت لأننا كنا رايحين مشوار، ولما رجعنا البيت لقينا الحاجات اللي طلبناها في انتظارنا، (خدمة التوصيل لحد البيت 7 جنيه) طلبنا طبق مشكل سوري مكون من بسبوسة وكنافة بالقشطة وكنافة بالبندق وهريسة وجلاش بالبندق وجلاش بالقهوة، (سعر الطبق الكبير 100 جنيه)، الحلويات كانت رائعة، وسكرها مظبوط، وحسينا بطعم السمن البلدي في كل الحلويات. جربنا كمان الحلويات الشرقية اللي بيتميز بها لابوم، (الكيلو منها 150 جنيه) لكن إحنا طلبنا كمية تكفي شخص واحد (22 جنيه ونصف)، عجبتنا جودة الحلويات، ومقولة إن لابوم بيعمل حلوياته بالسمن البلدي طلعت حقيقية! تجربتنا مع لابوم كانت مميزة، الطلب وصل البيت في الميعاد اللي اخترناه، واسلوب العاملين كان مميز رغم الزحام في المكان، وأكيد هنرجع تاني، هو مين قال إن الحلويات لشهر رمضان بس؟

...

ماندرين قويدر: حلويات شرقية من اللي قلبك يحبها في الزمالك
اصدرت في: 24/06/2016

الحلويات الشرقية تعتبر من أساسيات أي عزومة أو سفرة في رمضان؛ لأن زي ما الواحد بيحلم وهو صايم بأكلة حلوة، زي ما بيكون نفسه في حاجة حلوة بعدها وخصوصًا أن الواحد بيبقى عنده نقص في السكر. طبعًا فيه مليون حاجة ثانية مفيدة ممكن ناخد منها سكريات، إلا أن الواحد بيضعف دايمًا قدام الحاجة الحلوة. من الأماكن اللي بنضعف قدام حلوياتها هو محل ماندرين قويدر – Mandrine Koueider، واللي بقاله سنين فاتح في الزمالك قدر من خلالها أنه يكسب شعبية كبيرة؛ مش بس بحلوياته الشرقية، ده كمان بالآيس كريم اللي بيقدمه –خصوصًا تورتة آيس كريم الزبادي بالتوت المشهورة. وبما أن الأخيرة غنية عن التعريف، وبما أننا في رمضان؛ قررنا نروح نشوف الحلويات الشرقية أخبارها إيه السنة دي. عادة في أول عشر أيام من رمضان المحل بتبقى الناس واقفة جواه طوابير، وكل ما توغلنا في الشهر الكريم كل ما الزحمة دي بتقل وساعتها تقدر تقف هناك تتفرج براحتك وتختار من مجموعة الحلويات الكبيرة عندهم بمزاج. اختارنا طبق مشكل محتوياته كالآتي: بلح الشام (53 جنيه للكيلو)، كنافة بالكريمة (55 جنيه للكيلو)، كل واشكر (53 جنيه للكيلو) وأصابع لوز (53 جنيه للكيلو) وأخيرًا بللورية (215 جنيه للكيلو). بعكس أماكن كثيرة، بلح الشام في ماندرين قويدر بيتميز بحجمه الكبير. نعترف أن ده بيعجبنا لأن واحدة بتكون كفاية جدًا، وخصوصًا لو حظنا حلو وبلح الشام لسه طازة. المرة دي بالرغم من أنه كان طازة ومقرمش من بره، إلا أن عجينته كانت سميكة زيادة عن اللزوم وما كانتش هشة من جوة قد ما كانت إسفنجية. إحنا مش من هواة الحلويات الشرقية اللي فيها قشطة، لأننا بنحس أن القشطة بتقضي على أي قرمشة في الحلو. كنافة ماندرين اللي بالقشطة خلتنا نرجع عن فكرتنا دي؛ طبقتين الكنافة مقرمشين ومظبوطين من حيث اللون والطعم وفي وسطهم الكريمة الطرية الموازنة الطعم ككل. ننصحكم تأخدوا قطعة صغيرة منها لأنها نوعًا ما دسمة. كل واشكر المحشية بالبندق المفروم كانت من اكتشافاتنا رمضان السنة دي عند قويدر؛ العجينة هشة من بره ومن جوه ناعمة وكثيفة. ما تتوقعش أنك تحس بطعم البندق لأنه من كثر ما هو مفروم بقى عبارة عن ذرات ممكت تطير قبل ما تاكلها. أصابع اللوز لونها ذهبي ومقرمشة بس برضه احتمالية أنك تحس باللوز مش كبيرة. البللورية وهي الكنافة البيضاء بالفستق من حلوياتنا المفضلة، وبالرغم من أننا جربناها في أماكن كثير، إلا أن ماندرين قويدر من أحسن الأماكن اللي بيقدمها، الكنافة متماسكة وطبقتها سميكة ولكن في نفس الوقت مش أسمك من طبقة الفستق واللي الفستق فيها حجمه كبير ومش متحمص فطعمها فريش. هي صحيح غالية بس حقيقي تستاهل. نقدر نقول لك بقلب جامد لو عندك عزومة مهمة وعايز تبسط الناس بحلو ما يكسفكش؛ عدي على ماندرين قويدر. في الأيام دي الضغط بيبقى أكثر قبل الفطار، فحاول تروح بعده. العيب الوحيد اللي في المحل هم القائمين على الخدمة هناك؛ محتاجين يكونوا ودودين أكثر في التعامل، وخصوصًا لو وقعوا تحت ضغط لازم تبقى عارف كويس أنت عايز إيه وإلا هيحسسوك أنك معطلهم.

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

دليل #كايرو_360 لأسعار حلاوة المولد في القاهرة

مولد النبي. أحلى وأجمل مناسبة بنستناها دايمًا من السنة للسنة. وكلنا بنلاحظ الفرحة والبهجة اللي بتنشرها المناسبة دي في القاهرة. طبعًا أولها فرحة حلاوة المولد اللي بن