قهوة كافيهات in Cairo, Egypt

كافيهات

سدرة: رحلة نجاح من الحلويات للأكل الفرنسي
اصدرت في: 01/09/2016

يمكن من التحديات الصعبة اللي ممكن حد ناجح ياخدها أنه بعد ما يعمل لنفسه مكانة ولقب في مجاله، يبتدي يخوض تجربة جديدة تبدأ من الصفر تحتمل النجاح أو الفشل. إدارة سدرة محل الحلويات المشهور والعلامة في مجال صناعة الحلويات في مصر قرروا إنهم يخوضوا تجربة إنهم يفتحوا مطعم بيقدم أكل فرنساوي بنفس اسم محل الحلويات "سدرة"، وده الشيء اللي جعل التجربة عندهم كانت تحتمل النجاح أو النجاح، بس.. مافيش مجال للسقوط أو الخلل. سدرة فتح فرع في التجمع الخامس. وفي إشارة لطيفة منه إن المكان دورين الدور الأول خاص بالحلويات فقط والدور اللي فوق مطعم وكأنهم عايزين يقولوا إن نجاح المطعم يبدأ من آخر خطوة وصلنا لها في سدرة باتسيري مافيش مجال غير للصعود الرجوع أو حتى الوقوف غير مقبول. روحنا المطعم وأول ما قعدنا جالنا الـ welcome drink (غير داخل في الحساب) عُبارة عن عصير ليمون بالنعناع كان منعش جدًا الحقيقة خصوصًا إن الجو كان حر شهر 7 بقى وكده. ثم نزل لنا المنيو، المنيو الحقيقة منوّع بشكل كبير لكن في سياق الأكل الأوروبي برضه. من مميزات المنيو كمان أنه واضح، مشروح فيه تفاصيل كل طبق، بالإضافة لأن موجود قسم عربي وقسم إنجليزي. بدأنا باختيار الشوربة فاخترانا شوربة الدجاج بالمشروم (38 جنيه) ودي أول حاجة نزلت على الترابيزة بعد مرور تلت ساعة من الأوردر، كانت شوربة كريمة جميلة وفاتح شهية محترم؛ شوربة ذات قوام مضبوط جدًا لا هي خفيفة أو تقيلة بل معمولة زي ما بيقول الكتاب. بعد كده بدأنا نفكر في السلطات فاختارنا سلطة السيزر (38 جنيه) ودي تستحق تنافس على لقب أحلى سيزر سالد بتتقدم في مصر من حيث صوص السيزر المضبوط جدًا في عمايله فهو مش مجرد مايونيز زي ما بنشوف في كتير من المحلات، للخس الفريش، وصدور الفراخ المشوية الطرية جدًا. نزلت السلاطة بالتزامن مع طبق عيش بالروز ماري وزيت الزيتون لسه خارج من الفرن . ثم دخلنا في التقيل الـ main course كان طبق اسمه بولو ألا شيف (85 جنيه) وهو عبارة عن قطعتين من صدور الفراخ المخلية محشية بالجبنة الموتزيرلا والكريمة السايحة والمشروم المتقطع، الفراخ كانت مستوية جدًا والتتبيلة بتاعتها كانت محترمة جدًا جدًا. وجنبها side dish طلبناه مكرونة بالصوص الأبيض والحقيقة كان طبق المكرونة أكبر بكتير من أنه يكون مجرد سايد ديش بسبب تُقل الصوص وحجم الطبق الكبير. الحقيقة الطلب اتأخر شوية، نزل في خلال 40 دقيقة من وقت ما طلبنا الأوردر. بس ماحسناش قوي بالموضوع ده لأن الترابيزة مليانة فواتح شهية وعصير ليمون وسلطات بالإضافة لأن الطبق لما نزل كان جميل أوي شكلًا وموضوعًا وكان مُشبِع جدًا الحقيقة. وفي مننا اللي طلب لازنيا (60 جنيه) حجم الطبق يخدعك يبان صغير أول ما تشوفه بس في الغالب هتحس أنه كفاية قوي كده لما تخلصه، واللي طلب بيتزا مارجريتا (48 جنيه) معمولة على طريقة المطبخ الإيطالي تمام من حيث العجينة الرفيعة وطرية جدًا وكمان الجبنة كانت بتغلي عليها وهي نازلة وحجمها ياكله فردين مثلًا وطلب ميكس سي فود (140 جنيه) وده طبق سي فود مشكل جمبري وكاليماري وسمك مشوي جنبة رز وخضار سوتيه وهو ممكن يُصنف كطلب يجنن عشاق المأكولات البحرية. كانت ترابيزة ثرية الحقيقة وعليها أنواع كتير مختلفة جميلة. فكرنا في أنه مش هينفع نكون في سدرة ونمشي من غير ما ناكل حلو، أخدنا خطوة، سألنا الـ waiter ونزل لنا منيو الحلويات. الحقيقة كنت حاطة عيني على حاجة مُعينة من الجاتوه مش موجودة في المنيو فقلت للراجل عليها وهو بالفعل جاب لي قطعة جاتوه سدرة (10 جنيه) في طبق من تحت، هذه القطعة اللي انفرد بها المكان ده في تقديمها وتنافس هي كمان على لقب أحلى قطعة جاتوه في مصر. جه وقت نحبس اللي حصل ده كله بكوباية شاي (10 جنيه) في فنجان فخم جدًا يناسب المكان الشيك اللي قاعدين فيه. الحقيقة تجربة سدرة لازم تتعاش، بكل جوانبها الحلو والحادق والمشروبات، ويفضل تكون في خروجة مخصصة ليها، الوقت هناك ماكنش ضايع، استمتعنا جدًا بقضائه في محل ناجح بأي صورة من الصور زي سدرة.

...

لا بوار كافيه: قعدة لطيفة في مول العرب
اصدرت في: 16/08/2016

قليلة جدًا الأماكن اللي بنلاقيها متواجدة على ساحة المطاعم والكافيهات من زمان؛ أغلب الأماكن بتبقى فتحت مؤخرًا أو أخرها نص التسعينات –ده لو عمرت. من ضمن الأماكن اللي بقالها زمن موجودة ومر عليها أجيال هو محل الحلويات لا بوار. المحل بدأ رحلته سنة 1974، وانتشر في أنحاء القاهرة ومصر وهو حاليًا من أشهر الأسماء الموجودة على الساحة في عالم الحلويات والمخبوزات. من فترة مش بعيدة، بدأ لا بوار ينتشر في نوادي كثيرة تحت عنوان لا بوار كافيه علشان يقدم بجانب منتجاته المعتادة أطباق مخلتفة ومشروبات متنوعة، وبعدها انتشر في القاهرة واسكندرية بمفهومه الجديد. وبما أن لا بوار كافيه – La Poire Cafe فتح أجدد فروعه في مول العرب في أكتوبر، قررنا أننا نروح نشوف إيه الكلام. زي معظم الكافيهات الموجودة في المنطقة الداخلية من المول، لا بوار واخد مساحة كبيرة مفتوحة من الجانبين؛ يعني تقدر تقول أنه واخد ركن كبير فيه كاونتر كبير معروض فيه مختلف المنتجات اللي لا بوار بيقدمها من حلويات شرقية وغربية وساندويتشات وعصائر. أما بقية المساحة، فهي مخصصة لترابيزات وكراسي شكلها لطيف من الخشب. عجبنا في المكان أن ألوانه فاتحة، وهي مكونة من الأبيض وألوان اللوجو مع مجموعة من ألوان الباستيل الهادية. إجمالًأ، الديكور مريح للنظر وهادي. بما أننا كنا في وقت الفطار؛ طلبنا من المخبوزات كرواسون بالجبنة الإمنتال (28 جنيه)، وساندويتش روست بيف (44 جنيه)، ومعاهم واحد كابتشينو (25 جنيه)، وواحد لاتيه بالقرفة والعسل (24 جنيه). الكرواسون في المجمل كان فريش وكمية الجبنة فيه كانت وفيرة، إلا أن الخس الموجود فيه مش طازة بالمرة لدرجة أننا قررنا نخرجه من الكرواسون عشان ما يبوظش التجربة. أما الروست بيف –اللي كان مقدم في عيش بني بالحبوب- فكانت كمية الروست بيف فيه ممتازة، والجبنة الموجودة في الساندويتش كانت هايلة، ولكن تمنينا أن يكون في الساندويتش أي صوص يحرك المسائل، ولكن في المجمل كان شهي. أما بالنسبة للكابتشينو، فالقهوة كانت قوية ولكن في نفس الوقت طعمها متوازن مع كمية اللبن وبالتالي نقدر نقول أننا ممكن نعتمد على قهوة لابوار من هنا ورايح. ولكل لو بتحب المشروبات المسكرة، تقدر تختار اللاتيه بالقرفة والعسل وأنت مطمئن؛ والمشروب ببساطة يعتبر حلو في حد ذاته وخصوصًا أن كمية العسل محترمة ولكن حرارة القرفة بتوازنها –أما لو أنت ما لكش في المشروبات المسكرة، ما ننصحكش لأن طبيعي جدًا يكون المشروب مسكر بوجود العسل. وبما أننا في لا بوار، كان لازم نختار من منيو الحلويات اللي إحنا عادة بنضعف قدامها؛ فقررنا أننا نطلب من الحلويات French Toast – توست معمول بالطريقة الفرنسية (48 جنيه) وبروفيترول (14 جنيه). الأول عادة بيبقى عبارة عن قطع توست مغموسة في البيض واللبن والفانيليا والقرفة، بعدها بيتحمص في زبدة على النار، ولابوار بيقدمه محشي بقطع الموز. بجانب طعمه المميز والمضبوط سواء من حيث التسوية، الطعم أو تجانس المكونات، عجبنا الطريقة اللي متقدم بها الطبق، بحبات اللوز المكسر اللي كانت مرشوشة على جوانب التوست المقطع لثلاث قطع، ونعتقد أن اللوز أضاف قرمشة حلوة لطبق ميزته الأساسية أنه طري. أما البروفيترول، فبنعتبره من كلاسيكيات لا بوار اللي متعودين عليها. وللي ما يعرفش ماهية البروفيترول هو عبارة عن عجينة اسمها عجينة الشو –اللي هي بتاعت الإكلير- ومحشية كريمة وغرقانة صوص شوكولاتة. بالرغم من أن الحلو الأولاني كان تقديمه أكثر من رائع، إلا أن الطبق ده كان على العكس تمامًا كان بولة مش باين فيها غير بركة شوكولاتة وقطع الشو مختفية تحتها، لحسن الحظ طعم البروفيترول كان أكثر من رائع –صحيح هما كانوا ثلاثة بالعدد إلا أن حجم العجينة كان كويس وكمية الشوكولاتة كانت أكثر من كافية. في النهاية، نقدر نعتبر التجربة في مجملها لطيفة، سواء من ناحية جودة الأكل –مع ملاحظاتنا البسيطة- والمشروبات ونفس الكلام مع الخدمة. تقدروا تعدوا عليه وسط جولة التسوق في المول ومش هتندموا.

...

قهوة: زيارتنا لفرع واتر واي كانت مخيبة للآمال
اصدرت في: 03/08/2016

عرفناهم وحبيناهم من فرعهم في مدينة 6 أكتوبر اللي يعتبر من أحلى المطاعم الجديدة المعروفة بفطارها اللذيذ. أكيد طيرنا من الفرحة لما عرفنا إن "قهوة" فتحوا فرعهم الثاني في القاهرة الجديدة وتحديدًا في واتر واي، لكن للأسف كانوا بعيد عن المستوى المنتظر. قهوة عندهم قعدتين، واحدة داخل المكان معروض فيها أطباق الحلو – ومحتاجة إضاءة أحسن شوية – أما الآوت دور فهي المكان المثالي لوجبة البرنش بشمسياتها البيضاء والمراوح السوداء وترتيبة الترابيزات والكراسي الخشب المريحة. لازم قبل ما نتكلم عن الأكل نقول إن الخدمة لما كنا هناك كانت سيئة. علشان المنيو توصل أصلًا احتاجنا نستنى نص ساعة وخمسة جرسونات مختلفين، لدرجة إننا كنا بنتحايل عليهم يجيبوا المنيو وأي حد ينظف ترابيزتنا. بعد ما عدينا البداية العجيبة، طلبنا Cobb Salad (60 جنيه)، وهي عبارة عن طبق كبير فيه خس ومكعبات فراخ طرية غرقانين في صوص الباربيكيو، ومعاهم فاصوليا حمراء وذرة حلوة وجبنة شيدر مبشورة وقطع بيف بيكون، وكل دول غرقانين صوص رانش. كمية السلطة كانت كبيرة فعلًا، وصحيح مكوناتها كثير، بس ماشيين مع بعض تمام. مكونات السلطة كانت كلها طازة وطعم الباربيكيو صوص مع الفراخ عملوا شغل عالي. الملاحظة الوحيدة إن نسبة الخس لباقي الإضافات محتاجة نظرة. بعدها دخلنا على أومليت بالسبانخ والمشروم (38 جنيه). الأومليت كان مستوي كويس ومحشي ومحطوط فوقه كمية هايلة من الجبنة والسبانخ والمشروم، وبيتقدم مع الطبق مكعبات بطاطس تتبيلتها 10/10 ومشروم سوتيه طازة. الأومليت نفسه كان محتاج شوية بهارات – وواضح إنهم كانوا معتمدين على الجبنة تقوم بدور التوابل – أما السبانخ فماكانش لها أي تأثير على طعم الطبق. قررنا نجرب طبق بيض ثاني من عند "قهوة"، والطبق كان Egg Benedict بالبيكون (50 جنيه). الطبيعي إن الطبق ده بيكون معمول على عجينة بيتزا، لكن اللي وصل كان مجرد قطعة عيش بارد، مش كده وبس، البيض كان مستوى جدًا وماقدرناش نستمتع بشكل الصفار وهو بينفجر من البيضة. البيكون كمان كان قليل جدًا وبياض البيض كان فيه حاجة غلط. خلاصة القول، الطبق مش حلو. الحاجة الوحيدة الحلوة كانت الهولنديز صوص. كان نفسنا نختم أكلتنا بكريب فراولة وكسترد مع بلوبيري سموزي، بس الأثنين ماكانوش متاحين وقتها فقررنا نطلب عصير برتقال فريش (17 جنيه)، ومعاه Caramelised Banana Crepe (36 جنيه). رأينا في الكريب اللي عليه موزة مقطوعة نصفين – ومش عليه السكر البني زي ما قالوا – وعليهم صوص كراميل وبولة آيس كريم فانيليا سائحة في نصف الكريباية كان متضارب رغم إن التوليفة شكلها حلو على الورق. الكريب نفسه كان كويس، لكن المشكلة في طريقة التقديم، وبرضه الموضوع كان على عكس توقعاتنا. شوف أهو الكلام كان هيأخذنا وننسى البرتقال اللي وصل وإحنا بندفع الشيك على الكاونتر؛ تخيل! طبعًا إنه يوصل متأخر أحسن من مافيش، بس للأسف في الحالة دي يا ريتهم سابوا البرتقالة في حالها. العصير كان فاتر ومافيش ثلج؛ تخيل برضه! على حسب تجربتنا مع فرع قهوة في أركان مول وشهرة المكان بصفة عامة، زيارتنا لفرع واتر واي كانت تجربة للنسيان. بعيدًا عن جودة الأكل، الخدمة كانت مرعبة، خصوصًا إننا لما روحنا كان المكان فاضي لحدِ ما.

...

أداجيو: كافيه إيطالي لطيف في مول العرب
اصدرت في: 10/07/2016

بعد شهر رضمان والعيد كان مهم نكسر الروتين بقعدة مختلفة، علشان كدة قررنا نختار كافيه إيطالي اسمه أداجيو – Adagio، واللي موجود في مول العرب. ثلاجة الآيس كريم الموجودة عند مدخل الكافيه –واللي واخد ركن مفتوح من الجانبين أمام محل نيسبريسو – قدرت أنها تشدنا بمجموعة كبيرة من النكهات اللي ممكن ترضي كل الأذواق؛ لأن منها التقليدي ومنها نكهات ثانية مش هتلاقيها في أي مكان ثاني (هنقول لك عليها في نص المقال ما تقلقش) ده غير مجموعة الآيس كريم ستيك واسمهم أداجو ستيك (22 جنيه) واللي بنعتبرهم أسهل في الأكل خصوصًا وأنت بتلف في المول. قعدنا على الترابيزة الوحيدة اللي كانت فاضية، وعشان نبقى صريحين الترابيزات بالكراسي مصممين علشان تأخد قهوتك وتمشي؛ الترابيزات مدورة وكراسيها الجلد البيضاء واخدة curve الترابيزات فالقعدة مش قعدة تطول فيها. زي ما قلنا الكافيه كان مليان، والطلب على الآيس كريم الـ takeaway كان كبير فانتظرنا حوالي 10 دقائق لحد ما الجرسون آخذ طلباتنا. الآيس كريم عندهم أحجام؛ أصغرهم سعره (18 جنيه) لغاية أكبر حجم Maxi Cup (42 جنيه)، وفيه حجمين في النص Big Cup (36 جنيه) وأخيرًا الحجم الوسط اللي طلبناه (24 جنيه) واللي مكون من بولتين آيس كريم –اختارنا واحدة منهم بالقهوة والثانية بنكهة فطيرة المشمش- وضيفنا معاهم بسكويت بالشوكولاتة على شكل ودعة (10 جنيه). بلا مبالغة من أجمل المرات اللي دقنا فيها آيس كريم؛ قوامه متماسك وفي نفس الوقت كريمي ولذيذ. بولة القهوة كانت مثالية، ولكن بولة فطيرة المشمش نكهتها كانت شبه معدومة، أما البسكويت فكان فريش والشوكولاتة اللي موجودة على أطرافها طعمها لذيذ لوحدها، ومع بولة القهوة كان الموضوع ألذ وأطعم. مع الآيس كريم طلبنا سموذي بالتوت البري (29 جنيه)، مثلج، فريش وكميته كبيرة ولكن للأسف كان مسكر زيادة عن اللزوم –أي نعم الواحد محتاج حاجة مسكرة بس إحنا اختارنا التوت لأن بيبقى فيه مزازة بتميز طعمه. مع السموذي طلبنا كابتشينو وسط (22 جنيه)، واللي كان من ماركة Hausbrandt الإيطالية. لو أنتم بتحبوا القهوة؛ ننصحكم أنكم تجربوا الحجم الأكبر لأن القهوة عندهم رائعة ونسبة اللبن للقهوة مضبوطة بس الحجم كان حقيقي صغير كأنه فنجان إسبريسو بس طويل شوية. أداجو كمان عنده مجموعة من الوافلز اللي ممكن تختار منها، ده غير أنه بيعرض مجموعة من الحلويات –بالذات الشوكولاتة- المصنوعة في إيطالية، والمتوفر منها أنواع وأشكال مختلفة مغلفة في أكياس (وزنها كيلو) لماركات زي Vanini و Go DO. بالرغم من أن الكافيه بقاله كثير موجود، إلا أن أداجو من اكتشافتنا الجديدة في مول العرب، القهوة والآيس كريم نجحوا في الاختبار بامتياز، ولكن عيبهم الوحيد أن في الزحمة جودة الخدمة بتقل والتركيز بيبقى أكثر على طلبات الآيس كريم الـ Takeaway.

...

ذا كافي بيين: قعدة حلوة بعد الفطار في المهندسين
اصدرت في: 13/06/2016

كتبنا قبل كده عن أكتر من فرع من فروع ذا كافي بين أند تي ليف – the coffee bean and tea leaf وكل مرة بنرجع مبسوطين من المكان وبنفكر نروح تاني، لكن المره دي زيارتنا كانت مختلفة، كان الهدف منها نعرف إذا كان المكان مناسب للخروج بعد الفطار ولا لأ، ولاقينا أنه مناسب جدًا. الحقيقة أنك هتستمتع في المكان بقعدة حلوة مع أصحابك في المهندسين، أجمل حاجة في المكان أن الدور الثاني منه بيوفر لك قعدة في الهواء الطلق تخليك تشوف شارع جامعة الدول العربية وتستمتع بنسمة هواء منعشة. أول ما دخلنا من الباب لفت نظرنا نظافة المكان وابتسامة الموظفين، إحنا بصفة عامة بنفضل الدور الثاني في أي كافيه لأنه بيكون بعيد عن الدوشة والشارع، طلعنا من سلم صغير للدور الثاني، صالة صغيرة فيها حوالي 7 ترابيزات، لفت نظرنا وجود مكان بيطل على الشارع في الهواء الطلق، ودي مساحة من المحل بتتسع لـ 3 ترابيزات ومفصولة بزجاج عن باقي الدور الثاني. منيو المكان بينقسم لأكل وسندوتشات وسلاطات ومشروبات، بعد الفطار بنفضل المشروبات والحلو عن الأكل التقليدي، علشان كده طلبنا من الموظف شاي إنجليزي (14 جنيه)، كيك شوكولاتة فادج (26 جنيه)، الشاي كان رائع جدًا، شاي إنجليزي معتبر، أما كيك شوكولاتة فادج كان معمول كويس جدًا، رغم أنه كان تقيل شوية، شوكولاتة الكيك غنية جدًا معمولة بمزاج عالي، وعلشان نضيف اللمسة بتاعتنا طلبنا معاها إكسترا كاراميل خارجي (6 جنيه ونص) وده خلى طعمها مميز جدًا. القعدة في ذا كافي بيين مريحة إلى حد كبير، تقدر تقعد براحتك وماحدش بيرخم عليك، ولو مابتحبش الدوشة يبقى المكان اللي على الشارع اللي كلمناك عنه هو أنسب حاجة لأنه بيبعدك تمامًا عن نقاشات الناس في المكان خصوصًا أن المسافات بين الترابيزات وبعضها صغيرة قوي بسبب ضيق المكان، في المكان اللي بيطل على الشارع هتحس بالخصوصية، لكن عيب المكان ده أنه مش دائمًا متاح لأن ناس كتير بتفضل تقعد فيه. المكان مناسب جدًا للقعدة مع أصحابك، لكنه مش مكان عائلي، ومش مناسب أبدًا لوجود أطفال، وتقدر كمان تقرأ كتابك المفضل هناك أو تستخدم اللاب توب علشان تعيش مع الإنترنت أو تخلص شغلك.

...

شيكس & بيكس: سموذيز وحلويات في السريع في أمريكانا بلازا الشيخ زايد
اصدرت في: 07/06/2016

نعتقد أننا كمصريين ما نقدرش نخرج برة البيت من غير ما نأكل. يمكن الموضوع تغير دلوقتي لأن فيه أماكن ترفيهية كثيرة فتحت في القاهرة تساعدك على أنك تستمتع بوقتك بحاجة ثانية غير الأكل؛ وبالتالي الخروجة ما بقاش الهدف الأساسي منها الأكل زي الأول. ولكن ده ما يمنعش أن لسه فيه جزء من الخروجة ممكن تخطف فيه حاجة تتاكل في السريع. وهنا تيجي فايدة الأكشاك اللي بتبقى وسط المول أو جنب السينما؛ توفر عليك قعدة المطعم أو الكافيه، وفي نفس الوقت تقضي الغرض المطلوب منهم. شيكس & بيكس – Shakes & Bakes من ضمن الأكشاك اللي صادفناها في أمريكانا بلازا الشيخ زايد. زي ما هو واضح من اسمه، شيكس & بيكس بيقدم مجموعة من السموذيز والعصائر، بجانب عدد من الحلويات المعمولة في أكواب متوفرة في حجمين (كبير 24 جنيه – صغير 15 جنيه). اختارنا من المجموعة دي تشيز كيك بالفراولة، وكيك بالنوتيللا وزبدة الفول السوداني. اختارنا الحجم الأصغر واللي في نظرنا كافي جدًا لو نفسك في حاجة حلوة على الماشي. لو أنت بتحب التشيز كيك نعتقد أنك هتحبها هنا؛ طبقة الجبنة كريمي وطعمها متوازن ما بين الحلو والحادق –فلو أنت بتحبها مسكرة ننصحك أنك تحتفظ بطبقة المربى اللي على الوش لأطول فترة ممكنة علشان تسكر كل معلقة بتاخدها. كان نفسنا طبقة البسكويت تكون أسمك من كده علشان نقدر نوصلها في كل معلقة. كيك النوتيللا بزبدة الفول السوداني كانت عظيمة؛ مكونة من الآتي: طبقتين من كيك الشوكولاتة وسطهم طبقة زبدة فول السوداني وفوق كل ده طبقة نوتيللا عليها قطع بندق. عجبنا فيها أن بالرغم من كل المكونات اللي مليانا سكر دي الحلو ككل كان طعمه مضبوط، وبالرغم من أن الطبقات اللي داخل فيها شوكولاتة كثيرة، إلا أن طعم زبدة الفول السوداني كان واضح ومتجانس مع بقية المكونات. من مجموعة السموذيز اختارنا واحد بطعم البطيخ، والثاني بالخوخ (سعر الواحد 20 جنيه). ومن مجموعة الـ Shakes اختارنا فرابتشينو (25 جنيه). أحلى حاجة أنك بتشوف المكونات وهي خارجة من الثلاجة وداخلة الخلاط، فلو أنت من الناس اللي بتحرص على المكونات الفريش هتنبسط. بالرغم من أن طعم السموذي –سواء البطيخ أو الخوخ- كان منعش وفريش، إلا أن نسبة السكر فيهم كانت قليلة. يعني لو أنت بتحب الحاجة مسكرة قوي ممكن تضطر تضيف سكر. نعترف أن مكونات فرابتشينو شيكس & بيكس قلقتنا من الطعم النهائي للمشروب –من ضمن المكونات نسكافيه جولد وكريمة حلو- إلا أننا انبهرنا بالنتيجة، صحيح لاحظنا في أول شفطة دسامة الكريمة، لكن ده ما يمنعش أن المشروب نسب مكوناته مضبوطة وطعم النسكافيه خلاه يختلف –بشكل حلو- عن طعم أي فرابتشينو هتذوقه في محلات القهوة العادية. نقدر نقول أن شيكس & بيكس مناسب جدًا لو هفتك نفسك على حاجة حلوة في السريع أو مشروب منعش يظبط لك الدنيا وأنت داخل أو خارج من السينما.

...

إيتوال: حلواني مميز وقعدة زحمة في وسط البلد
اصدرت في: 29/05/2016

إيتوال في الأصل محل حلواني، مقره في وسط البلد أمام دار القضاء العالي مباشرة، لكن في الدور الثالث من المبنى فيه كافيه مخصوص للناس اللي حابة تاكل حلويات ومخبوزات داخل المكان، أول حاجة حسينا بيها لما طلعنا الكافيه هي أن المكان زحمة جدًا والصوت عالي، كمان أن التدخين مش ممنوع في المكان فدي كانت حاجة مزعجة جدًا بالنسبة لنا ومع ذلك قررنا نخوض التجربة للنهاية. المكان ديكوره بسيط، وبيطل على منظر واضح لدار القضاء العالي، الترابيزات من الخشب والكراسي حديد، وأنت داخل على الشمال هتلاقي مكان عمل تحضير الحلويات والمخبوزات، وبجانبه الكاشير، وعدد الترابيزات كتير، وده له عيب وحش أنك هتلاقي صعوبة أثناء التحرك في المكان، يعني ما كناش عارفين نوصل للترابيزة اللي هنقعد عليها بسهولة من كتر زحمة الترابيزات وعدم تنسيقها بشكل مريح، ومن الحاجات الإيجابية أن العالمين في إيتوال مبتسمين وأسلوبهم حلو. المنيو بينقسم لحلويات، مخبوزات، ومشروبات، فاختارنا من منيو الحلويات شوكليت كيك (19 جنيه)، نقدر نقول أنها كانت حلوة قوي، معمولة بشكل محترف وهي أكتر حاجة بتميز أيتوال بصفة عامة، كيك شوكولاتة وعليها طبقة غنية من الشوكولاتة الحلوة، وعليها من فوق فصوص شوكلاتة مقرمشة وخفيفة، طعمها كان مميز عيبها الوحيد أنها كانت ساقعة جدًا. من منيو الحلويات اختارنا كمان اختراع في إيتوال اسمه "تورت الكنافة" (35 جنيه)، عبارة عن كنافة مستديرة حجمها صغير وعليها كريمة بالكريز، ومحشية مربى فراولة التورت شكلها حلو جدًا لكن طعمها ما عجبناش، السكر مش مضبوط والكنافة ناشفة شوية، ومربى الفروالة كانت كميتها قليلة جدًا لدرجة أننا ماحسناش بيها. من منيو المشروبات اختارنا موز باللبن (14 جنيه)، اتقدم لنا بشكل كويس، وكان طازة، وسكره مضبوط، يمكن العيب الوحيد أن الكاسات اللي بيتقدم فيها تصميمها صغير وبيخلي كمية العصير قليلة. من منيو المخبوزات طلبنا باتيه بالجبنة (6 جنيه ونصف) كان طازة وسخن جدًا والعجينة معمولة صح، وكمية الجبنة معقولة، الحقيقة أن الباتيه أكتر حاجة خلتنا نستمتع في إيتوال، خصوصًا وأنت بتاكلها مع شاي إيتوال المضبوط (4 جنيه). نهينا القعدة بأرز باللبن بالبسبوسة، (6 جنيه) الطعم كان هايل ولسه خارج من الفرن طازة، قطع البسبوسة كانت حلوة وسخنة هي كمان وده خلاها شبه سايحة على الأرز والطعم النهائي كان حلو. تجربتنا في إيتوال كانت مميزة بغض النظر عن أن المكان زحمة، ودخان السجائر كان مخلي الوضع صعب.

...

مطعم ولاونج ذا موود: فرع جديد للمطعم المميز هايل لكن مع ملاحظات بسيطة
اصدرت في: 24/05/2016

ذا موود كان من أوائل المطاعم الفخمة اللي تفتح في القاهرة الجديدة وتحديدًا وراء فندق لاند مارك، وقدم لجمهوره أكل مميز مع الاستمتاع بمكانه الرائع على حمام السباحة. دلوقتي ذا موود غير مكانه وراح وراء كنيسة البازيليك في هليوبوليس، وهناك هتشوف قعدة آوت دوور بألوان ساحرة وحواليها زرع وخضرة يفتحوا النفس مع مراوح بترش رزاز مياه علشان حر القاهرة الجميل، أما المطعم نفسه فأجواءه هادئة وإضاءته خافتة، مع كنب مريح وشاشة تليفزيون كبيرة، والكلام ده هيكون مناسب جدًا للمجموعات الكبيرة. بعد رحلة استكشافية في المنيو حسينا بتوهان شوية بسبب تنوع الأصناف، أصل ذا موود بيقدم كل حاجة من مشويات لسمك لأطباق باستا وبيتزا وكمان ساندويتشات، وحتى الفتة هتلاقيها هناك. قررنا نفتح نفسنا بشوية سبموسك جبنة (31.99 جنيه)، وبالنسبة للأطباق الرئيسية قررنا نجرب التشيكن كاري (69.99 جنيه) و"موود سي فوود" (110.99 جنيه) معاهم بطاطس محمرة وخضار سوتيه. ننقل لكم اللي حصل سريعًا من قلب الحدث، خمس قطع سمبوسك محشيين جبنة لا هي ساخنة ولا باردة. للأسف طعم الجبنة في السمبوسك كان سيء وواضح أنهم سخنوها قبل كده، وبعد كل ده كمان توصل مش ساخنة؛ طب ده كلام؟! بعدها بشوية وصلت الأطباق الرئسية وواضح عليها إنها مليانة بكميات أكل كويسة. الفراخ بالكاري كانت عبارة عن قطع فراخ طرية صغيرة غرقانة صوص الكاري التايلاندي الأخضر المميز، وهو ريحان مع صوص تايلاندي أخضر حار، والحقيقة أن طعمها كان خرافي، خصوصًا مع نكهة ثوم خفيفة والصوص اللذيذ مع الطعم السبايسي الخطير. نطلع على "موود سي فوود" اللي كان على نفس المستوى من الجمال والحلاوة. توليفة الفيليه المقلي الخفيف مع الكاليماري والجمبري وعليهم صوص أبيض ممتاز والتوابل اللذيذة عملوا شغل عالي، وكمان ما ينفعش ننسى الدور المهم للشبت الطازة. الطبق ده يعتبر من أطباق المطعم المخصوصة، وبصراحة صعب تقول له كفاية أنا شبعت. أما منيو الحلو ففيها حلويات شامية لذيذة منها غزل بيروت (31.99 جنيه) مع أطباق تقليدية زي المولتن كيك بالآيس كريم (37.99 جنيه)، لكن إحنا دماغنا راحت لحاجة مختلفة وهي بطاطا حلوة بالآيس كريم (30.99 جنيه). البطاطا خرجت ساخنة مولعة من الفرن وعليها بولة آيس كريم ومرشوش عليهم صوص كراميل لذيذ ومكسرات، والحقيقة أن التركيبة بين الساخن والبارد كانت عبقرية، ودي فعلًا كانت نهاية ممتازة لأكلتنا في ذا موود. بعدها طلبنا شيشتين واحدة كيوي والثانية مانجو (46 جنيه) كانوا مضبوطين زي الكتاب ما بيقول، لكن حجر المعسل كان محروق، وطبعًا الأسعار كانت غالية شوية. على العموم، تجرتنا مع ذا موود كانت هايلة، لكن عليها شوية ملاحظات. المهم أن الأجواء اللطيفة والموظفين الهايلين والأطباق الرئيسية اللذيذة كانوا ممتازين، وكافيين إنهم يرجعونا في زيارة ثانية قريب.

...

كلاسيك روك كوفي كو: كافيه أمريكاني مستخبي في سيتي ستارز
اصدرت في: 18/05/2016

مكملين معاكم جولتنا المثيرة وسط مطاعم القاهرة، وصحيح في مطاعم محلية بتحاول تنافس بأفكار جديدة، كل يوم بنشوف ظهور قوي لسلاسل عالمية بتدخل على الساحة وتغير من خريطة مطاعم القاهرة. من الأماكن دي كلاسيك روك كافيه كو، وهو كافيه أمريكاني موجود داخل مطعم اسمه "الجراج" في سيتي ستارز. زي ما قولنا، كلاسيك روك كوفي كو بيشترك في المكان مع مطعم الجراج جنب مكتب حجز تذاكر سينما سيتي ستارز في الدور الخامس، وشكل الديكورات هناك يغلب عليه صور الدراجات، مرسومة بالجرافيتي على الحيطان، وأول لما تدخل بتقابلك دراجة حقيقية عند المدخل، أما الموسيقى فكانت روك هادئة، والمنيوهات مرسوم فيها صور للجيتار. طبعًا أنتم عارفينا كويس، لازم نستكشف المكانين ونشوف بيقدموا إيه، وعلشان كده قررنا نطلب الأكل من الجراج ونجرب مشروبات كلاسيك روك أند كو. بعد جولة استكشافية في منيو الجراج، اللي تشكيلة أطباقها من مطابخ عالمية زي البرجر والبيتزا وأكل صيني وإيطالي، حسينا بخوف شوية لأن المطعم مش متخصص في نوع معين من الأكل، فقررنا نخلي الموضوع بسيط ونفتح شهيتنا بنينجا فينجرز (39 جنيه) وبالنسبة للأطباق الرئيسية طلبنا جراج برجر (39 جنيه) ورويال ستار برجر (39 جنيه) ومعاه كوكتيل بطاطس الجراج (19 جنيه لكل طبق). النينجا فينجرز عبارة عن أربع قطع ستربس فراخ مقلية وطرية مقرمشة ولذيذة من بره، لكن أول ما تدخل على الفراخ نفسها فالطبقة المقرمشة بتتكسر وكمان بتقع من على الفراخ لو فكرت تغمسها في صوص الهاني ماسطرد. شوية صغيرين ووصل البرجر والبطاطس. كوكتيل البطاطس كان عبارة عن طبق بطاطس صغير، تقدر تقول أنه طبق تشيلي تشيز فرايز، متغطية بالجبنة مع كمية قليلة جدًا من اللحم المفروم، والحقيقة إننا ماشوفناش الفاصوليا الحمراء كأن الشيف مش عايزنا نجربها. الطبق عمومًا كان عادي جدًا. طعم الجراج برجر المكون من قطعة برجر كبيرة محشية جبنة موتزاريلا وعليها خس وطماطم ومخلل وصوص مخصوص على حسب كلام المنيو ماكانش لطيف، ومافيش أصلًا أي وجود للموتزاريلا، وحتى العيش كان عادي جدًا. أما الرويال ستار برجر فكان عبارة عن قطعتين برجر ومعاهم نفس إضافات الجراج برجر وطلبنا منهم يضيفوا بيف بيكون علشان يعمل طعم مميز للساندويتش. المشكلة أن طعم البرجر كان سيء زي اللي فات بالضبط ومافيش حاجة ممكن تصلحه. لحسن حظنا وصل الميلك شيك من كلاسيك روك كوفي كو علشان يلحقنا. الشوكولاتة بزبدة الفول السوداني (26 جنيه) كان لوحة فنية بصراحة، والطعم الجميل لبولة الآيس كريم شوكولاتة مع نكهة زبدة الفول السوداني اللذيذة عملوا تركيبة خرافية مالهاش حل. نروح على Purple People Eater (26 جنيه) المنعش خصوصًا مع الطعم اللاذع المميز للبلو بيري مع الموز اللي عملوا طعم رائع للعصير. خلصت الحكاية مع Full Tank of Sundae (36 جنيه)، وهو عبارة عن ثلاث بولات آيس كريم فانيليا وشوكولاتة وفراولة كانوا هايلين رغم أنهم وصلوا من غير صوص الشوكولاتة/الكراميل اللي قالوا عليه في المنيو. عمومًا، تجربتنا مع ساندويتشات برجر الجراج كانت سيئة، والمكان من وجهة نظرنا محتاج وقت علشان يرفع من جودة أطباقه ويحددوا شكل معين للمكان. لو بعدنا عن روعة الميلك شيك والحلويات عند كلاسيك روك كوفي كو – وهي السبب الحقيقي لزيارتنا – نقدر نقول أنهم قدموا نكهات مميزة قدرت تنقذ يومنا هناك وأكيد هنرجع لهم في زيارة ثانية قريب.

...

أمبرساند: تجربة لطيفة ناقصها حاجات بسيطة في الزمالك
اصدرت في: 05/05/2016

كل مرة بنزور مكان في الزمالك علشان نكتب مقال نقدي بنعتقد أن دي هتكون آخر مرة نشوف مكان جديد بيفتح فيها؛ ده لأن الزمالك تقريبًا ما بقاش فيها مساحة لأي حاجة جديدة. ولكن بالرغم من كده بنلاقي أن لسه فيه أماكن بتفتح، ومش بس كده، ده في خلال وقت قليل المكان الجديد بيبقى له ناسه اللي بتروح له مخصوص، وكأنه موجود بقاله سنين. آخر مكان ظهر على الساحة هو أمبرساند – Ampersand، والموجود في شارع أبو الفدا. أول حاجة لفتت نظرنا هو الاسم المبتكر والغريب لحد كبير، واللي هو اسم الرمز "&" اللي بيعني "و – And" في اللغة الإنجليزية. بالرغم من أن المكان من برة ما يوحيش بأنه واسع، إلا أنه فيه أماكن جلوس متنوعة ممكن تختار اللي يناسبك منها؛ يعني فيه مكان خارجي –ترابيزات وكراسي من الخشب الفاتح- ومكان مقفول بشبابيك زجاج بيطل عليها، وبقية المنطقة الداخلية فيها كذا ركن تقدر تقعد فيه وكمان فيه ترابيزة كرة قدم Foosball تلعب عليها أنت وصحابك. وبما أننا روحنا الصبح والدنيا كانت حر، قررنا أننا نقعد في المنطقة المقفولة بزجاج، واللي حوائطها مدهونة باللون الأبيض، وأثاثها عبارة عن مجموعة ترابيزات مجمعة مع بعضها على هيئة ترابيزة كبيرة. عجبتنا المنطقة دي لأنها كانت مكيفة وفي نفس الوقت ما كانتش بعيدة عن الإضاءة الطبيعية، وخصوصًا أن لون الديكور الفاتح (سواء خشب الأثاث أو الحوائط) ساعد على إضافة روح خاصة بالمكان. إجمالًا، الديكور بسيط ولكن أنيق وتم اختياره بعناية. قعدنا، جالنا المنيو اللي بيضم اختيارات مختلفة للفطار، مع وجبات ومقبلات ينفع تأكلها في أي وقت في اليوم –ده بالإضافة للمشروبات والحلويات طبعًا. من ضمن الاختيارات الموجودة في المنيو أنك ممكن تعمل الساندويتش على مزاجك، وبتختار ما بين العيش (10 جنيه)، لحوم باردة (15 جنيه)، جبنة (18 جنيه) وخضروات (4 جنيه) ودريسينج (2 جنيه). وهنا بدأت المشكلة، المنيو مش مكتوب فيه الاختيارات اللي ممكن نعمل منها الساندويتش، فقلنا نسأل لأن القائمين على الخدمة أكيد هيكونوا عارفين. ولكن للأسف ما عرفناش نطلع بأي حاجة مفيدة لأنها ما كانتش عارفة إيه المكونات اللي ممكن نختار منها؛ وبما أن العيش الموجود كان باجيت، قررنا أننا نرتجل بقية المكونات ونشوف إذا كانت هتكون موجودة ولا لأ؛ الصراحة أول حاجة جت على بالنا هي لحم مدخن (روست بيف) مع خس وجبنة شيدر ومايونيز، والحمد لله كله كان موجود. طلبنا مع الساندويتش عصير برتقال (24 جنيه) ولاتيه (27 جنيه) معاه كراميل (8 جنيه). بالرغم من أن المنيو مكتوب فيه أن الأكل بياخد على الأقل 20 دقيقة، إلا أن حالًا والأكل وصل. بالرغم من أننا بنتضايق من الباجيت لأنه جاف بطبيعته، إلا أن الساندويتش مكوناته كلها كانت فريش، عجبنا أن قطع الروست بيف كانت سميكة وطرية. كان نازل مع الساندويتش طبق بطاطس محمرة –هي صحيح فارم فريتس- بس كانت لسه طالعة من على النار فكانت هي كمان فريش. عجبنا أن البرتقال واللاتيه نزلوا مع الأكل، والاثنين كانوا حلوين، الأول فريش وكميته ممتازة، والثاني مضبوط من أول شكل التقديم حتى الطعم. وبما أن القعدة حلوة قررنا أننا نطلب كابتشينو (24 جنيه)، ومعاها تشوكوليت كيك (45 جنيه)، واللي أكدنا أنها تكون سادة تمامًا من غير أي إضافات أو مكسرات. للأسف الشديد الكيك اللي جالنا كان عليه قطع بسكويت مكسر واللي للأسف برضه ما ينفعش أنه يتشال لأنه بيتعمل في برطمانات ودي طريقة تقديم الشيف. ما حبيناش الكابتشينو لأننا حسينا كمية القهوة فيه كانت كبيرة. أما التشوكوليت كيك فهي عبارة عن برطمان فيه طبقات من كريمة الشوكولاتة وكيك الشوكولاتة طبعًا وعليهم البسكويت المدقوق. الحقيقة أن الكيك والكريمة كانوا هايلين؛ السكر مضبوط والكيك طري وخفيف بس البسكويت كان شامم ريحة الثلاجة (ما عرنفاش نقولها لكم إزاي دي فهنكتبها كده). التجربة في المجمل كانت لطيفة من حيث الجو العام والأكل وحتى الخدمة من حيث السرعة بس، ولكن اللي فعلًا ما عجبناش في المكان هو ارتباك الخدمة، يمكن ده بسبب أن المكان لسه فاتح جديد، بس حقيقي ارتباك الجرسونات حسسنا بالارتباك شخصيًا. نعتقد أن بمرور الوقت هياخدوا ثقة أكثر، ولكن ده ما يمنعش أنهم لازم يكونوا مذاكرين المنيو كويس علشان يقدروا أنهم يجاوبوا على استفسارات الزبائن.

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

النهارده في القاهرة: وجبة فنون كومبو.. إكسترا مسرح وأفلام

يوم جديد في كايرو. طبعًا فيه الروتين المعتاد من شغل ومشاوير وغيرهم. وحاجات ممكن تحسسك بشوية ملل. بس على مين؟ طول ما أجندتنا موجودة انسى إن الملل يعرف لك طريق. علشان ال