مخبوزات وحلويات كافيهات in الزمالك Cairo, Egypt

كافيهات

فور فات ليديز: أحلى حلويات في الزمالك؟
اصدرت في: 30/08/2016

طبعًا كلنا عارفين شارع البرازيل، واحد من أزحم شوارع الزمالك والشهير بأكابر عالم الحلويات زي نولا وخميرة ولقمة عيش وجيلاتو ميا وغيرهم. الجديد في الموضوع إن "ذا فور فات ليديز The Four Fat Ladies" ساب مكانه في اليمامة سنتر ودخل حرب الحلويات المشتعلة في شارع البرازيل. نبدأ مع وصف المكان؛ مخبز صغير فيه أربع ترابيزات متوصلين ببعض بحيث يعملوا ترابيزة كبيرة، مع أربعة كراسي على جنب والجنب الثاني فيه كنبة كبيرة. صحيح اختيارهم للكنبة مش عملي، لكن الأكيد إن أجواء وديكورات المكان باللونين الأبيض والبرتقالى للحوائط والمعالق الخشب المتعلقة على الشباك وكمان الصورة المكتوب فيها "Peanut Butter is my boyfriend" والصبورة المكتوب عليها المنيو يتميزوا بالبساطة والشياكة في نفس الوقت. بساطة المكان مش ظاهرة في الديكورات وبس، الحلويات عندهم كمان مالهاش حل. أول حاجة هتلاحظها في حلويات ذا فور فات ليديز المتنوعة بين كيكات ومافينز وفطائر وتشيز كيك أنك بتاكل حاجة بيتي نظيفة ومختلفة عن باقي المخابز، وكمان المفاجئة أنهم رجعوا الماربل كيك والباندت كيك Bundt Cakes مرة ثانية. ربع ساعة كاملة وإحنا واقفين قصاد ثلاجة العرض زي الأطفال التايهين؛ تخيلوا! في الأخر قررنا نبدأ بسلايس فادج شوكولاتة بزبدة الفول السوداني (19.50جنيه) مع قطعة كاروت كيك (١٦ جنيه) وسولتد كراميل براوني بايت Salted Caramel Brownie bite (4.50 جنيه) وسمورز براوني بايتس S'mores Brownie Bites(4.50 جنيه). المختلف في الفادج كيك عن الموجود في السوق أنها رطبة وطرية جدًا، وكل قضمة منها بتدوب بسهولة وكمان فروستينج زبدة الفول السوداني كان مسكر ولذيذ. نروح على الكاروت كيك المعمولة زي ترايفل في طبق بلاستيك غويط وواضح فيها نكهة القرفة، وصحيح سكر الكيك نفسه كان قليل، لكن الكريمة صاحبة القوام الرائع كانت مسكرة بزيادة. مافيش شك أن كل حاجة في الكاروت كيك لوحدها كان فيها مشكلة، لكن الكيك مع الفروستينج خدموا بعض وعملوا لنا كاروت كيك هايلة. بصراحة كنا قاصدين نسيب البراوني بايتس التحفة للأخر علشان تكون مسك الختام. قطعتين فادج براوني مليانين كراميل، وتقدر تقول عليهم ساندويتشات براوني طرية محشية كراميل وواضح فيها طعم الشوكولاتة القوي اللي عمل شغل عالي مع الكراميل. أما السمورز براوني فكانت هايلة بس طعمها أقرب للكوكي منه للبراوني. علشان نلخص تجربتنا في ذا فور فات ليديز ممكن نقول أنها كانت هايلة، ومافيش شك أنهم كسبوا ملحمة حلويات شارع البرازيل بكل جدارة خصوصًا أنهم بيقدموا الحلويات المعروفة بلمستهم الخاصة، وكل ده وسط أجواء مريحة وموظفين هايلين. نقدر نقول كمان إننا ماقابلناش مشاكل يومها ويسعدنا إننا نقدم لكم الفائز في ملحمة حلويات شارع البرازيل. الأجواء هناك هايلة ومريحة والموظفين ممتازين، لكن سر نجاح ذا فور فات ليديز هو الحلويات اللي كلنا بنحبها ومن غير افتكاسات ملهاش لزوم.

...

ماندرين قويدر: حلويات شرقية من اللي قلبك يحبها في الزمالك
اصدرت في: 24/06/2016

الحلويات الشرقية تعتبر من أساسيات أي عزومة أو سفرة في رمضان؛ لأن زي ما الواحد بيحلم وهو صايم بأكلة حلوة، زي ما بيكون نفسه في حاجة حلوة بعدها وخصوصًا أن الواحد بيبقى عنده نقص في السكر. طبعًا فيه مليون حاجة ثانية مفيدة ممكن ناخد منها سكريات، إلا أن الواحد بيضعف دايمًا قدام الحاجة الحلوة. من الأماكن اللي بنضعف قدام حلوياتها هو محل ماندرين قويدر – Mandrine Koueider، واللي بقاله سنين فاتح في الزمالك قدر من خلالها أنه يكسب شعبية كبيرة؛ مش بس بحلوياته الشرقية، ده كمان بالآيس كريم اللي بيقدمه –خصوصًا تورتة آيس كريم الزبادي بالتوت المشهورة. وبما أن الأخيرة غنية عن التعريف، وبما أننا في رمضان؛ قررنا نروح نشوف الحلويات الشرقية أخبارها إيه السنة دي. عادة في أول عشر أيام من رمضان المحل بتبقى الناس واقفة جواه طوابير، وكل ما توغلنا في الشهر الكريم كل ما الزحمة دي بتقل وساعتها تقدر تقف هناك تتفرج براحتك وتختار من مجموعة الحلويات الكبيرة عندهم بمزاج. اختارنا طبق مشكل محتوياته كالآتي: بلح الشام (53 جنيه للكيلو)، كنافة بالكريمة (55 جنيه للكيلو)، كل واشكر (53 جنيه للكيلو) وأصابع لوز (53 جنيه للكيلو) وأخيرًا بللورية (215 جنيه للكيلو). بعكس أماكن كثيرة، بلح الشام في ماندرين قويدر بيتميز بحجمه الكبير. نعترف أن ده بيعجبنا لأن واحدة بتكون كفاية جدًا، وخصوصًا لو حظنا حلو وبلح الشام لسه طازة. المرة دي بالرغم من أنه كان طازة ومقرمش من بره، إلا أن عجينته كانت سميكة زيادة عن اللزوم وما كانتش هشة من جوة قد ما كانت إسفنجية. إحنا مش من هواة الحلويات الشرقية اللي فيها قشطة، لأننا بنحس أن القشطة بتقضي على أي قرمشة في الحلو. كنافة ماندرين اللي بالقشطة خلتنا نرجع عن فكرتنا دي؛ طبقتين الكنافة مقرمشين ومظبوطين من حيث اللون والطعم وفي وسطهم الكريمة الطرية الموازنة الطعم ككل. ننصحكم تأخدوا قطعة صغيرة منها لأنها نوعًا ما دسمة. كل واشكر المحشية بالبندق المفروم كانت من اكتشافاتنا رمضان السنة دي عند قويدر؛ العجينة هشة من بره ومن جوه ناعمة وكثيفة. ما تتوقعش أنك تحس بطعم البندق لأنه من كثر ما هو مفروم بقى عبارة عن ذرات ممكت تطير قبل ما تاكلها. أصابع اللوز لونها ذهبي ومقرمشة بس برضه احتمالية أنك تحس باللوز مش كبيرة. البللورية وهي الكنافة البيضاء بالفستق من حلوياتنا المفضلة، وبالرغم من أننا جربناها في أماكن كثير، إلا أن ماندرين قويدر من أحسن الأماكن اللي بيقدمها، الكنافة متماسكة وطبقتها سميكة ولكن في نفس الوقت مش أسمك من طبقة الفستق واللي الفستق فيها حجمه كبير ومش متحمص فطعمها فريش. هي صحيح غالية بس حقيقي تستاهل. نقدر نقول لك بقلب جامد لو عندك عزومة مهمة وعايز تبسط الناس بحلو ما يكسفكش؛ عدي على ماندرين قويدر. في الأيام دي الضغط بيبقى أكثر قبل الفطار، فحاول تروح بعده. العيب الوحيد اللي في المحل هم القائمين على الخدمة هناك؛ محتاجين يكونوا ودودين أكثر في التعامل، وخصوصًا لو وقعوا تحت ضغط لازم تبقى عارف كويس أنت عايز إيه وإلا هيحسسوك أنك معطلهم.

...

ذا باتر هاف & كو:  تجربة حلوة بعد صيام يوم طويل في الزمالك
اصدرت في: 16/06/2016

نعتقد أن الكلام عن الاختراعات الجديدة في مجال الحلويات الرمضانية كثر، وبالتالي لو افتتحنا المقال بالموضوع ده هنكون بنستهلك مساحة على الفاضي. إحنا شخصيًا من الناس اللي مش بتعجبها الاختراعات دي؛ ولكن في النهاية استسلمنا للأمر الواقع، وخصوصًا أننا عارفين أن فيه مرحلة هننزل نكتب مقالات نقدية عن الأماكن اللي بتقدم حلويات رمضان، وبالتالي لازم هنجرب اختراع من الاختراعات دي. ذا باتر هاف & كو - The Batter Half & Co. في الزمالك من ضمن الأماكن اللي قررنا نروح نشوف إيه الجديد عندهم السنة دي. أول حاجة لاحظناها لما دخلنا المحل إننا مش الوحيدين اللي كان نفسنا في حاجة حلوة بعد صيام طويل؛ لأن كان فيه ناس كثير -ما بين ناس واخدة الحلو تيك أواي، أو قاعدة على البار الموجود على يمين الباب. وبما أن الضغط عليهم كبير، توقعنا أننا نلاقي أغلبية المعروضات خلصانة، ولكن لحسن حظنا كان تقريبًا واصل لهم مجموعة جديدة لأن ثلاجتين العرض كان فيهم حلويات من كل شكل ونوع. وبما أننا كتبنا المقال النقدي رمضان اللي فات، قررنا أننا نحاول نبعد عن الحاجات اللي جربناها قبل كده، فاختارنا الكنافة Dome (26.70 جنيه)، رز بلبن بنكهة المستكة (26.70 جنيه) وكنافة تراميسو (26.70 جنيه)... نعترف أننا ما قدرناش نقاوم حلويات إحنا جربناها السنة اللي فاتت زي تارت الكنافة (25.72 جنيه)، السنة اللي فاتت عجبنا الرز بلبن السادة، السنة دي قررنا أننا نجرب اللي بنكهة المستكة والمميز بلونه الأخضر الفاتح عن الأنواع الثانية الموجودة ( سادة – بالبسبوسة). بجانب أن نكهة المستكة كانت قوية جدًا لدرجة أن طغى على نكهة المكونات الثانية، كان فيه طعم صناعي غريب نعتقد أنه له علاقة باللون الأخضر الموجود في الحلو، اللي للأسف ما كانش فيه أي أثر للسكر. الكنافة تراميسو بيقدمها المحل في برطمانات صغيرة، وهي بنفس مكونات التراميسو التقليدية، ولكن مستخدمين كنافة بدل بسكويت السافوايار. كريمة الجبنة كانت فريش وسكرها كان مضبوط، أما الطبقة الكنافة، فبعكس الطريقة التقليدية اللي البسكويت بيكون شارب فيها الإسبريسو لدرجة أن قوامه يبقى زي الإسفنج، الكنافة كانت متشربة الإسبريسو ولكن بفن، مش غرقانة لدرجة أنها تفقد قرمشتها. نقدر نعتبر أن الحلو ده أحسن حاجة ذقناها في التجربة. الكنافة Dome هي عبارة عن طبقة كنافة متشكلة على هيئة قبة محشية بالكريمة. شوف إحنا شايفين أن الحلو ككل طعمه أكثر من رائع ولكن هو محتاج يتظبط شوية؛ يعني كمية الكنافة كانت كبيرة جدًا بالنسبة لكمية الكريمة. لكن ده ما يمنعش أن الكنافة لونها وطعمها أكثر من رائع، ونفس الحكاية مع الكريمة. وفي رأينا أن الحلو ده ممكن يأكل اثنين ويكفي. آخر حاجة ذقناها كانت تارت الكنافة بالشوكولاتة، واللي بتتكون من مجموعة طبقات كنافة مع طبقات شوكولاتة. التارت جودته ما اختلفتش عن السنة اللي فاتت؛ هو إجمالًا حلو، والشوكولاتة اللي مستخدمة في الحلو نوعها ممتاز، إلا أن كمية الشوكولاتة محتاجة تكون متناسبة أكثر مع كمية الكنافة الموجودة في التارت. بالرغم من أن كان لنا ملاحظات على الحلويات المختلفة اللي ذقناها، إلا أنها كلها ملاحظات "ملحوقة"، ومش كارثية لدرجة أنها تبوظ تجربتنا. غالبًا هنعدي عليهم العزومة الجاية نجيب الحلو من عندهم.

...

أمبرساند: تجربة لطيفة ناقصها حاجات بسيطة في الزمالك
اصدرت في: 05/05/2016

كل مرة بنزور مكان في الزمالك علشان نكتب مقال نقدي بنعتقد أن دي هتكون آخر مرة نشوف مكان جديد بيفتح فيها؛ ده لأن الزمالك تقريبًا ما بقاش فيها مساحة لأي حاجة جديدة. ولكن بالرغم من كده بنلاقي أن لسه فيه أماكن بتفتح، ومش بس كده، ده في خلال وقت قليل المكان الجديد بيبقى له ناسه اللي بتروح له مخصوص، وكأنه موجود بقاله سنين. آخر مكان ظهر على الساحة هو أمبرساند – Ampersand، والموجود في شارع أبو الفدا. أول حاجة لفتت نظرنا هو الاسم المبتكر والغريب لحد كبير، واللي هو اسم الرمز "&" اللي بيعني "و – And" في اللغة الإنجليزية. بالرغم من أن المكان من برة ما يوحيش بأنه واسع، إلا أنه فيه أماكن جلوس متنوعة ممكن تختار اللي يناسبك منها؛ يعني فيه مكان خارجي –ترابيزات وكراسي من الخشب الفاتح- ومكان مقفول بشبابيك زجاج بيطل عليها، وبقية المنطقة الداخلية فيها كذا ركن تقدر تقعد فيه وكمان فيه ترابيزة كرة قدم Foosball تلعب عليها أنت وصحابك. وبما أننا روحنا الصبح والدنيا كانت حر، قررنا أننا نقعد في المنطقة المقفولة بزجاج، واللي حوائطها مدهونة باللون الأبيض، وأثاثها عبارة عن مجموعة ترابيزات مجمعة مع بعضها على هيئة ترابيزة كبيرة. عجبتنا المنطقة دي لأنها كانت مكيفة وفي نفس الوقت ما كانتش بعيدة عن الإضاءة الطبيعية، وخصوصًا أن لون الديكور الفاتح (سواء خشب الأثاث أو الحوائط) ساعد على إضافة روح خاصة بالمكان. إجمالًا، الديكور بسيط ولكن أنيق وتم اختياره بعناية. قعدنا، جالنا المنيو اللي بيضم اختيارات مختلفة للفطار، مع وجبات ومقبلات ينفع تأكلها في أي وقت في اليوم –ده بالإضافة للمشروبات والحلويات طبعًا. من ضمن الاختيارات الموجودة في المنيو أنك ممكن تعمل الساندويتش على مزاجك، وبتختار ما بين العيش (10 جنيه)، لحوم باردة (15 جنيه)، جبنة (18 جنيه) وخضروات (4 جنيه) ودريسينج (2 جنيه). وهنا بدأت المشكلة، المنيو مش مكتوب فيه الاختيارات اللي ممكن نعمل منها الساندويتش، فقلنا نسأل لأن القائمين على الخدمة أكيد هيكونوا عارفين. ولكن للأسف ما عرفناش نطلع بأي حاجة مفيدة لأنها ما كانتش عارفة إيه المكونات اللي ممكن نختار منها؛ وبما أن العيش الموجود كان باجيت، قررنا أننا نرتجل بقية المكونات ونشوف إذا كانت هتكون موجودة ولا لأ؛ الصراحة أول حاجة جت على بالنا هي لحم مدخن (روست بيف) مع خس وجبنة شيدر ومايونيز، والحمد لله كله كان موجود. طلبنا مع الساندويتش عصير برتقال (24 جنيه) ولاتيه (27 جنيه) معاه كراميل (8 جنيه). بالرغم من أن المنيو مكتوب فيه أن الأكل بياخد على الأقل 20 دقيقة، إلا أن حالًا والأكل وصل. بالرغم من أننا بنتضايق من الباجيت لأنه جاف بطبيعته، إلا أن الساندويتش مكوناته كلها كانت فريش، عجبنا أن قطع الروست بيف كانت سميكة وطرية. كان نازل مع الساندويتش طبق بطاطس محمرة –هي صحيح فارم فريتس- بس كانت لسه طالعة من على النار فكانت هي كمان فريش. عجبنا أن البرتقال واللاتيه نزلوا مع الأكل، والاثنين كانوا حلوين، الأول فريش وكميته ممتازة، والثاني مضبوط من أول شكل التقديم حتى الطعم. وبما أن القعدة حلوة قررنا أننا نطلب كابتشينو (24 جنيه)، ومعاها تشوكوليت كيك (45 جنيه)، واللي أكدنا أنها تكون سادة تمامًا من غير أي إضافات أو مكسرات. للأسف الشديد الكيك اللي جالنا كان عليه قطع بسكويت مكسر واللي للأسف برضه ما ينفعش أنه يتشال لأنه بيتعمل في برطمانات ودي طريقة تقديم الشيف. ما حبيناش الكابتشينو لأننا حسينا كمية القهوة فيه كانت كبيرة. أما التشوكوليت كيك فهي عبارة عن برطمان فيه طبقات من كريمة الشوكولاتة وكيك الشوكولاتة طبعًا وعليهم البسكويت المدقوق. الحقيقة أن الكيك والكريمة كانوا هايلين؛ السكر مضبوط والكيك طري وخفيف بس البسكويت كان شامم ريحة الثلاجة (ما عرنفاش نقولها لكم إزاي دي فهنكتبها كده). التجربة في المجمل كانت لطيفة من حيث الجو العام والأكل وحتى الخدمة من حيث السرعة بس، ولكن اللي فعلًا ما عجبناش في المكان هو ارتباك الخدمة، يمكن ده بسبب أن المكان لسه فاتح جديد، بس حقيقي ارتباك الجرسونات حسسنا بالارتباك شخصيًا. نعتقد أن بمرور الوقت هياخدوا ثقة أكثر، ولكن ده ما يمنعش أنهم لازم يكونوا مذاكرين المنيو كويس علشان يقدروا أنهم يجاوبوا على استفسارات الزبائن.

...

بيك أب: قهوة ع السريع في أي وقت من اليوم في الزمالك
اصدرت في: 06/01/2016

انتشرت الأماكن اللي نقدر نعتبرها مزيج من الكشك، والسوبر ماركت والكافيه في نفس الوقت؛ يعني لو ناقصك مثلًا في البيت -في حدود علبة لبن أو علبة مناديل كبيرة- ومش مستاهلة أنك تنزل السوبر ماركت... تلاقي، أصحابك هـ يمروا عليك وعاوز Snacks من النوع المفتخر مش موجودة في أي كشك... تلاقي، حتى لو نفسك في قهوة أو عاوز تاكل ومش مستاهلة قعدة كافيه برضه هـ تلاقي، دي تعتبر ميزة في السريع، وخصوصًا لو نفسك تعمل المشاوير دي كلها في وقت واحد، إنما الميزة الحقيقية للـMinimarkets دي أنها بـ تبقى مفتوحة 24 ساعة، بيك أب – Pickup هو أحدثMinimarket في الزمالك. طبيعي جدًا أن المكان يكون مكدس بكل أنواع المعروضات اللي ممكن تتخيلها، وبـ ننصحك أنك تبقى عارف كويس أنت عارف إيه وتحدد هدفك قبل ما تدخل لأن الموضوع مغري أوي؛ إحنا شخصيًا أي حاجة وقعت في مجالنا البصري حسينا أننا محتاجينها –وخصوصًا الشوكولاتات والـ Snacks، بالرغم من أن المعروضات كثيرة، إلا أن توزيع المنتجات مريح؛ على يمينك مجموعة من الثلاجات اللي معروض فيها كل أنواع المشروبات والعصائر سواء مستوردة أو محلية وبأحجام مختلفة، لفت نظرنا أن بيك أب عنده في الثلاجة مجموعة من مشروبات القهوة المثلجة الخاصة بـ Starbucks زي اللاتيه، وأسعارهم مش هـ تزيد عن 25 جنيه للزجاجة. بجانب ثلاجات المشروبات هـ تلاقي ثلاجة الساندويتشات والمأكولات الفريش اللي بـ يعملها كوبرميلت - Coppermelt لبيك أب واللي بـ توصل للمحل كل يوم الساعة 7 صباحًا؛ الساندويتشات سعرها موحد 28 جنيه، ماعدا السلامون 35 جنيه، وفيه منها روست بيف وديك مدخن (المعتاد يعني)، أما السلاطات فهي بـ 30 جنيه ماعدا السلامون برضه بـ 35 جنيه. في مواجهة المدخل فيه بار المشروبات وثلاجة الدوناتس والمخبوزات اللي برضه بـ يقدمها Coppermelt، عجبنا أن فيه منوعات كثيرة من كل حاجة، الدوناتس الكبيرة بـ 13 جنيه، أما الصغيرة بـ 9 جنيه. وبما أن المقال النقدي مش هـ يبقى عن Coppermelt، توجهنا ناحية المشروبات، بعكس أماكن كثيرة بـ تقدم قهوة بس، بيك أب بـ يقدم سموزي وعصائر فريش، طلبنا سموزي فراولة (20 جنيه)، كابتشينو كبير (20 جنيه)، بالرغم من أن المكان ما يوحيش بأن فيه مكان تقعد فيه، إلا أن بالصدفة لمحنا لافتة بـ توضح أن فيه دور فوق تشرب فيه قهوتك، واللي كان بالنسبة لنا نجدة من السماء، لأن ما كانش عندنا استعداد نشرب على الواقف، الدور الثاني فيه ترابيزتين كبار بأربع دكك خشب، High Table من غير كراسي للي يحب قهوته على الواقف إلى جانب حمام، بعد ما انتظرنا فترة علشان المشروبات تتحضر، وضحت لنا القائمة على الخدمة أنها ممكن تطلع لنا مشروباتنا فوق، وده كان أحسن وأحسن. تحمسنا للكابتشينو لما عرفنا أن القهوة المستخدمة فيه ماركة illy، وفعلًا حماسنا كان في محله؛ القهوة نوعيتها ممتازة، قوية سواء من حيث الرائحة أو الطعم بس من غير مرارة، كمية اللبن وقوام الفوم رائع تمنينا أننا ناخذ واحد كمان بس المقال النقدي مش هـ يبقى قائم على كوب كابتشينو بس! السموزي كان حجمه مثالي، بالرغم من أن لونه الوردي الفاتح شككنا في طعمه لوهلة، وتمنينا أنه ما يبقاش عبارة عن Syrup فراولة على حبة ثلج مجروش، إلا أن طعمه كان طبيعي ومنعش حتى لو في يوم برد، وخصوصًا أن سكره بالنسبة لنا كان مضبوط. ما كانش ينفع أننا نمشي من غير ما نجرب حاجة ثانية، فقررنا أننا نجرب اللاتيه (17 جنيه) علشان نعرف إذا كان الكابتشينو المضبوط ده ضربة حظ من الباريستا ولا فعلًا فيه فرق؛ ولكن الحقيقة نعتقد أننا عرفنا إحنا هـ نجيب قهوتنا منين الأيام الجاية، لأن اللاتيه كان كريمي وأخف من حيث حدة القهوة، ومع إضافة نكهة كراميل زيادة (6 جنيه) اللاتيه كان مثالي. بالنسبة لنا التجربة كانت مثالية، في رأينا أن "بيك أب" قدر يغطي الفكرة اللي هو مبني على أساسها، كل حاجة هو بـ يقدمها مضبوطة ومعمولة بحرفية، من أول ترتيب المعروضات، والمأكولات الفريش وحتى تعامل القائمين على الخدمة اللي مستعدين يردوا على أي استفسار.

...

نينوز: محل آخر من محلات الكب كيكس في الزمالك
اصدرت في: 11/11/2015

لو حاولنا نعِّد المحلات المتخصصة في بيع الحلويات في الزمالك ممكن ما نخلصش المقال ده النهارده، وإحنا عندنا موعد تسليم ملتزمين به، فهـ نكتفي بعَّد المحلات المتخصصة في بيع الكب كيكس بس؛ وغالبًا هم أربعة وخامسهم وأحدثهم هو نينوز – Nino's. الاسم ده سمعناه قبل كده كثير، ونعتقد أن ده لأنه قبل ما يفتح محل خاص به كان واسع الانتشار في بازارات القاهرة المختلفة. وبما أن ناس كثير بـ تيجي الزمالك مخصوص علشان تأكل كب كيكس، كان لازم نروح نشوف نينوز هـ يبقى ترتيبه إيه وسط المنافسة الشرسة اللي أساسًا موجودة بين الأماكن الثانية من قبل ما يفتح، الديكور مش حاجة مختلفة عن بقية محلات الكب الكيكس الثانية، ده يمكن واخد كثير من ديكور محل كرامبز - Crumbs زي مثلًا الكراسي المصرية الشعبية المدهونة باللون الـ Pink والحوائط البيضاء مع شوية لوحات متعلقة بالكب كيكس والخبز عامة، أماكن الجلوس مش كثيرة؛ هي ترابيزة مربعة على اليمين، وبار بـ High Chairs على الشمال، أما ثلاجة العرض فهي مقابلة لواجهة المحل. الطبيعي أن أول حاجة نعملها أننا نقف نستكشف المعروضات الموجودة في ثلاجة العرض، وبما أن مش مكتوب أمام كل حاجة اسمها ومكوناتها، طلبنا من القائم على خدمة البيع –الوحيد اللي موجود في المحل- أنه يقول لنا عن اسم أنواع الكب كيكس والحلويات الثانية الموجودة في الثلاجة، المهمة دي المفروض سهلة ولكن بالنسبة لنا كانت صعبة؛ أولًا لأن القائم على خدمة البيع كان صوته مش واضح وثانيًا كاونتر الثلاجة كان عالي قوي وبالتالي إحنا ما كناش قادرين حتى نقرأ شفايفه، المهم أن الموضوع ده عاقبته وخيمة... هـ تعرفوا ليه كمان كام فقرة. المهم، قلنا ننوّع، فطلبنا الآتي: برطمانين، الأول فيه كيك شوكولاتة، والثاني كيك شوكولاتة بزبدة الفول السوداني وكريمة الفانيليا (الواحد 25 جنيه)، ومن الكب كيكس طلبنا نوتيلا (15 جنيه)، زبدة فول سوداني، وشوكولاتة وفانيليا (15 جنيه)، نينوز كمان بـ يعمل كوكيز وبراونيز؛ أخذنا من الثانية قطعة (10 جنيه). أول حاجة لاحظناها –هي السمة العامة للكيك الموجود في كل الأنواع اللي ذقناها دي- هي أن الكيك جاف جدًا؛ وبالتالي بـ يتفتت من قبل ما نأكله، حتى المشكلة دي كانت في حالة البرطمانين اللي المفروض مكونين من عدة طبقات متبادلة من كريمة الشوكولاتة أو زبدة الفول السوداني. برطمان كيك الشوكلاتة بزبدة الفول السوداني كان أفضل حاجة ذقناها في التجربة كلها؛ طعم زبدة الفول السوداني كان موازن حلاوة الكيك وطبقة كريمة الفانيليا اللي كانت موجودة معهم، أما برطمان كيك الشوكولاتة فكانت التركيبة كلها مسكرة زيادة عن اللزوم، وفي كريمة الشوكولاتة عيب رهيب وهو أن السكر مش ذائب كويس وبالتالي كنا حاسين به وإحنا بـ نأكل، أكثر حاجة بـ تميز البراونيز هي عجينتها السميكة القابلة للمضغ، للأسف العنصر ده ما كانش موجود في القطعة اللي جربناها وبالتالي هي كمان كانت جافة. موضوع أننا لا سامعين القائم على الخدمة ولا هو سامعنا نتج عنه لخبطة في الأنواع اللي طلبناها؛ فانتهى الموضوع أن حظنا وقعنا في كب كيك بالشوكولاتة العادية (13 جنيه) بدل اللي بالفول السوداني؛ المهم أننا مش هـ نتكلم كثير عن الكب كيكس لأنها ما حسنتش من التجربة بأي شكل من الأشكال؛ لأن كان فيها نفس مشكلة الجفاف. ما حسيناش بفرق شاسع بين الشوكولاتة والنوتيلا، لأن الآيسينج كان طعمهم شبه واحد.. أو بمعنى أدق الاثنين ما كانش لهم طعم؛ الفرق الوحيد بينهم كان الشكل (الأولى عليها 4 قطع شوكولاتة والثانية عليها رشة نوتيلا)، كب كيك الشوكولاتة بالفانيليا كانت محل استغراب بالنسبة لنا؛ لأن الكيك كانت بالشوكولاتة، والآيسينج كان لونه أزرق وفيه واحدة أوريو في النص، الآيسينج المفروض أنه بـ يلعب دور نكهة الفانيليا، ولكن للأسف كل اللي حسينا به هو طعم الأزرق! طعم النكهة الصناعي. الجدير بالذكر أن كل الحاجات اللي إحنا كتبنا عنها في المقال شكلها الخارجي رائع ويحمسك تأكل، صحيح ده عنصر في غاية الأهمية بس مش نهاية المطاف، علشان نكون منصفين؛ إحنا مقدرين أن تجربة البيع في البازارات والـ Events مختلفة تمامًا عن البيع المستمر في محل، بل كمان إحنا فخورين بإنجاز صاحب المشروع بأنه يفتح مكانه الخاص، ولكن في النهاية لازم الإدارة تواكب مستوى الأماكن الأخرى وتلحق المشاكل الموجودة، لأن المنافسة شرسة جدًا. 

...

ريجوليتو: أثبت أنه مش بس محل آيس كريم في الزمالك
اصدرت في: 05/11/2015

مش لازم نكتب مقدمة طويلة عن ريجوليتو - Rigoletto الزمالك لأن غالبًا معظم الناس عارفاه؛ ولكن لكل اللي مش عارفينه، ريجوليتو من أقدم محلات الآيس كريم والحلويات الموجودة في القاهرة، ولأننا زبائن دائمين عنده، لاحظنا أنه عمل تجديدات كبيرة في الفترة الأخيرة بعدما كان مجرد محل آيس كريم تشتري منه وتاكل على الواقف، أو تطلبه دليفري، إحنا شخصيًا ما نفتكرش أننا شفنا حد جرب يجر كرسي ويقعد هناك، لأن الجو العام للمكان كان كئيب بدرجة رهيبة؛ الديكور قديم وشبه متهالك والإضاءة معتمة... مفيش بهجة الآيس كريم والحلويات اللي هو بـ يقدمها. التجديدات تمت من حوالي سنة أو أكثر، وشملت حتى اللوجو والـ Packaging؛ ونعترف أنها بقيت أكثر تعبيرًا عن المنتج اللي هو بـ يقدمه، وأخيرًا رجعت الحياة للمحل الكئيب بعد ما ديكوراته غلب عليها اللون الأبيض والأحمر ومجموعة الصور الأبيض في أسود المعلقة على الحوائط، ومن الواضح أن الموضوع فرق كثير في نفسية الزبائن، لأن المحل وقت زيارتنا كان مزدحم، اقترح علينا الجرسون أنه يفرش لنا ترابيزة خارج المحل، وده Option ما كناش نعرف أنه متاح، كان عندنا قلق أن القعدة تبقى غريبة –وخصوصًا أن ما كانش فيه غيرنا بره- إلا أن القعدة كانت مريحة ومختلفة عن أي قعدة Outdoor جربناها قبل كده. المنيو المكون من صفحتين في منتهى البساطة، مشروبات باردة وساخنة، آيس كريم وحلويات؛ لاحظنا أن المشروبات الباردة فيها مجموعة من الاختيارات الغريبة اللي داخل فيها آيس كريم، زي الكولا بآيس كريم الفانيليا، بس قررنا أننا ما نجازفش واختارنا آيس صودا بالمانجو (15 جنيه) وسموذي ليمون بالنعناع (12 جنيه)، ومعهم قطعة تشوكليت كيك (15 جنيه). الآيس صودا لكل اللي ما يعرفوش هو عبارة عن آيس كريم وعليه Tonic Water (صودا سادة من غير أي نكهة، حاجة كدة زي المياه الفوارة)؛ بالرغم من أن كمية الآيس كريم كانت قليلة جدًا بالنسبة للصودا، إلا أننا استمتعنا بتوازن الطعم بين الصودا –اللي نوعًا ما تعتبر مُرّة- وطعم الآيس الكريم الحلو. سموذي الليمون بالنعناع كان لطيف وكميته كبيرة، نكهة الليمون كانت أقوى من نكهة النعناع ولكن يحسب لهم أن طعمه كان مضبوط ومش مُرّ، وأن النعناع المستخدم في السموذي كان فريش. استغربنا لما سألنا الجرسون لو نحب صوص شوكولاتة على التشوكليت كيك لأننا اعتبرنا أن الصوص ده من البديهيات، والحمد لله أننا وافقنا على زيادة الصوص؛ لأن بالرغم من أن الكيك كان فريش والشوكولاتة فيه وفيرة، إلا أن الكيك كان أطرى وأحلى بكثير بالصوص. بعد الجولة دي، قررنا نحبس بمشروبات سخنة؛ وبما أن عادة الشاي مش بـ يبقى فيه فن في صناعته جربنا قهوة تركي مضبوط (8 جنيه)، وكابتشينو (12 جنيه). الأولى كانت مضبوطة ولكن القهوة جودتها ما كانتش أحسن حاجة في العالم، أما الكابتشينو فحقيقي كان رائع؛ طعم القهوة واضح ونوعها جيد، نسبة اللبن لها كانت مناسبة والشكل النهائي كفوم قوامه مضبوط ومتماسك كان ممتاز، عيبها الوحيد أن الفنجان كان متناهي الصغر لدرجة أننا خلصناه على مرتين (في مسألة الحجم إحنا عاذرينهم لأن مافيش مكان في القاهرة كلها بـ يقدم فنجان كابتشينو بالحلاوة دي بـ 12 جنيه بس). وبما أن ما ينفعش نروح ريجوليتو من غير ما نأكل آيس كريم، فقررنا نأخذ كوباية صغيرة فيها بولة Butterscotch، وهي مزيج من الفانيليا والكراميل ودائمًا الاختيار المفضل لنا هناك (10 جنيه)، ما بـ نحسش بفرق كثير في الطعم بينها وبين أشهر نكهات المحل وهي الفانيليا بالكروكانت (الكراميل الصلب بالمكسرات) -ما عدا جزء المكسرات طبعًا- إلا أنها كريمي أكثر وأغنى من حيث النكهة. لو عمرك ما جربت تدخل ريجوليتو وتقعد فيه، نعتقد أنك لازم تجربه لأنه فعلًا اختلف كثير عن زمان، ده غير أن خدمتهم ممتازة، حتى وإحنا نسبيًا منفيين بره المحل. فعلًا من خلال التجربة دي، ريجوليتو أثبت أنه بـ يقدم أكثر من آيس كريم.

...

مانش أند بيجل: فطار مختلف وخفيف في الزمالك
اصدرت في: 28/10/2015

الزمالك منطقة سكنية جميلة، المفروض أنها هادئة بس طبعًا هي زي أي حاجة جميلة بحالات، ساعات أو غالبًا زحمة، وساعات هادئة وفاضية لكن الأكيد أن غالبية كبيرة مننا بـ يعشقوها بشوارعها وأشجارها وطبعًا المطاعم والكافيهات اللي فيها. حبينا نجرب النهارده مكان بقى لنا كثير ما زورناهوش في الزمالك وهو "مانش & بيجل- Munch & Bagel"، واللي شكله من بره ممكن ما يشجعكش خالص أنك تدخله، كمان لما دخلنا جوه لقينا ترابيزتين بس صغيرين برضه ما يشجعوش خالص أو يخلوك تشعر ببهجة وجو الزمالك أو أي ألوان، المهم قلنا هـ نكمل التجربة ونشوف. دخلنا أمام بار السلاطة وكنا محتارين الحقيقة نطلب سلاطة ولا لأ بس لاقيناهم بـ يحضروا أكثر من طبق سلاطة مغري جدًا، لكن شكل البيجل أغرانا أكثر برغم أن كان فيه في المنيو ساندويتشات بمختلف أنواعها أو بيض بمختلف أنواعه برضه إلا أننا التزمنا بالبيجل واللي كان فيه منه أنواع كثير بالسمسم وسادة وبني وبحبة البركة، فـ طلبنا عرض عجبنا وهو هاف كومبو بيجل Half Combo Bagel بـ 22 جنيه، وده بـ يخليك تختار أنك تقسم البيجل بتاعك نصفين كل نصف بطعم مختلف فـ اختارنا النصف الأول أنه يكون بيتزا بيجل، واللي مكون من موتزاريلا وطماطم وريحان وزيت زيتون، والنصف الثاني طلبناه Apple of my Eye واللي مكون من جبنة فيلادلفيا وشرائح تفاح وعسل. الحقيقة الاختراع ده كان أكثر حاجة استمتعنا بها هناك، البيجل اتحمص في الفرن وخليناه يخلي الموتزاريلا تسيح تمامًا بس ما كانش فيه ريحان فـ بدلناه بجرجير أهو أخضر برضه، وطعمها كان حكاية، أما بقى الأسطورة في الجمال والطعم الخطير هي تجميعة الجبنة مع التفاح المسكر والعسل، حاجة كده تخليك مبتهج وسعيد على الصبح وعاوز تفضل تأكل منه ثاني أكيد. طلبنا كمان بيجل Italian Buffalo Mozzarella بـ 27 جنيه، واللي كان عبارة عن جبنة موتزاريلا وعليها طماطم وفلفل أصفر مشوي وزودنا عليها خيار مخلل، طعم الفلفل ما عجبناش وكان شكله غريب وشبه محروق فـ شيلناه من البيجل، بس بشكل عام كان معقول، حبينا نجرب الحلو عندهم فسألنا على جرانولا بارفيه بس ما كانش موجود فـ قلنا نجرب البان كيك بـ 30 جنيه، وكانت غلطة شنيعة برغم أنه قُدم لنا سخن مع المابل سيرب اللي كان خفيف جدًا إلا أن العجينة ما كانتش مضبوطة إطلاقًا، وطعمها كان ظاهر فيه البيض غير أن سُمكها مش متناسق، كان نفسنا نطلب عصير لكن للأسف ما كانش فيه، ولما حبينا نطلب كابتشينو ما كانش عندهم لبن خالي الدسم وبالتالى قلل فرصنا تمامًا في أننا نشرب مشروب ممتع من الأكل. بشكل عام "مانش أند بيجل" مكان لطيف أنك تجيب منه فطارك وتطير على شغلك أو تطلبه من الشغل.

...

حلو الصمدي: تراجع كبير في مستوى واحد من أشهر محلات الحلويات في الزمالك
اصدرت في: 09/09/2015

قبل موضة الكب كيكس وطفرة الحلويات الغربية اللي انتشرت في القاهرة، كان عندك اختيارين ما لهمش ثالث للحلويات؛ يا إما جاتوهات أو حلويات شرقية... ويدوب تختار ما بين كام محل يتعدوا على صوابع اليد الواحدة. من ضمن المحلات اللي كان لها باع في عالم الحلويات الشرقية هو حلو الصمدي، واللي شبه اختفى وسط زحمة أسماء جديدة ظهرت على الساحة، علشان كده قررنا أن إحنا نعمل لـ حلو الصمدي - Al Samadi زيارة لفرع الزمالك علشان نشوف أخباره إيه. ما فيش كثير يتحكي عن الفرع اللي مساحته ما تتجاوزش المترين في متر ونصف، واللي مكون من ثلاجة آيس كريم و كاونتر لعرض الحلويات الشرقية، بس أخذنا بالنا أن المحل حالته متردية ورائحته غلب عليها رائحة الدهن المستخدم في الحلويات بشكل ما يشجعكش أنك تطلب أي حاجة. ولكن بما أن أهم حاجة عندنا هي مستوى المنتج النهائي، فكان لازم نطلب، وطلبنا الآتي: بللورية (131.84جنيه / كيلو)، وهي عبارة عن كنافة بيضاء بالفستق. بالرغم من أن طبقة الحشوة كانت سميكة إلا أن القطعة الوحدة غير متماسكة بالمرة، ده غير أن طبقتين الكنافة رفيعين بزيادة. كون أن الحشوة سميكة ده في حد ذاته شيء رائع، إلا أن طعم ماء الورد طغى على طعم الفستق لدرجة أننا ما حسناش بأي وجود له. بلح الشام (45.44 جنيه / كيلو) كان الأسوأ، لأن ما كانش له طعم ولا كان طازج. عجينته سميكة لدرجة أنها تشربت العسل بأكمله من غير حتى ما تخليه مسكر. الموضوع ما كانش أفضل مع البسبوسة بالبندق (59 جنيه / كيلو)، واللي كانت غير متماسكة ودهنية بدرجة مفجعة. حلو الصمدي طول عمره بـ يتميز عن الأماكن الأخرى أنه بـ يبيع أكثر الحلويات المصرية شهرة، وهي المشبّك؛ ما نعتقدش أننا شفنا أي مكان في القاهرة بـ يبيع الحلو ده، وعلشان كده قررنا أننا نجربه (40.29 جنيه / كيلو). بالرغم من أننا ما نقدرش نقول أنه أعظم مشبّك في العالم، إلا أنه كان أحسن حاجة ذقناها في التجربة، لأنه كان سكره مضبوط، وفي نفس الوقت مقرمش وسهل المضغ. في رأينا حلو الصمدي محتاج يعمل وقفة ويعيد حساباته من أول وجديد، وما يعتمدش على الاسم الكبير اللي بناه من زمان، لأن الوقت بـ يتغيّر وسهل قوي أن اسمه الكبير يضيع وسط زحمة أسماء ثانية كثير جديدة بـ تقدم جودة أفضل.

...

ذا فور فات لاديز: كنز حلويات مستخبي في الزمالك
اصدرت في: 13/08/2015

بالرغم من أننا تقريبًا عملنا مسح جغرافي لمنطقة الزمالك، إلا أن فيه أماكن لسه بـ نكتشفها لغاية دلوقت؛ خصوصًا لو هي في منطقة مش متعودين نتجول فيها زي اليمامة سنتر. اليمامة سنتر باختصار هو واحد من أقدم المولات في مصر، بعد سنين من الازدهار، بدأ المول في مرحلة الانهيار البطئ في أوائل التسعينيات لغاية ما مات إكلينيكيًا بانتشار المولات الثانية، وبالتالي هو من الأماكن الشبه مهجورة في الزمالك اللي مش من المعتاد ندخلها. ولكن بما أننا في زمن السوشيال ميديا، عرفنا أن فيه محل جديد للحلويات فتح هناك اسمه ذا فور فات لاديز – The Four Fat Ladies، فقررنا أننا نروح نشوف إيه الجديد اللي ممكن يقدموه وسط مجموعة من أماكن الحلويات الكثيرة الموجودة في الزمالك. المحل ديكوراته بسيطة غالب عليها اللون الأبيض. الكاونتر الرئيسي مواجه للباب ومعروض عليه مجموعة متنوعة من الحلويات اللي ما خليتناش نركز في أي حاجة ثانية بعد كده. بعد ما تعرفنا على المنتجات، وضحوا لنا أن فيه كوكيز لسه خارجة من الفرن، ولكن محتاجة تهدأ شوية قبل ما يقدموها لنا، بعد دقائق من الصراع الداخلي، قررنا أننا نسمع صوت العقل ونختار اللي موجود حالًا، وبالمرة تبقى حِجة حلوة تخلينا نرجع لهم ثاني لما الكوكيز تبقى جاهزة، من ضمن أنواع كثير زي كيك الليمون بالفانيليا، الشوكولاتة بالنوتيلا، وأنواع كثيرة من البراونيز، قررنا نختار من البراونيز بروكيز - Brookies وهي عبارة عن براونيز تحتها طبقة من كوكيز بقطع الشوكولاتة (20 جنيه / قطعة)، وبرضه Peanut Butter Swirl Fudge Brownies، وهي براونيز بزبدة الفول السوداني (20 جنيه/ قطعة). بالرغم من أننا ما حبذناش فكرة الدمج ما بين الكوكيز والبراونيز، إلا أن الطعم كان أكثر من ممتاز، الفانيليا الموجودة في الكوكيز خففت من جرعة الشوكولاتة الموجودة في البراونيز، وعلى عكس توقعاتنا الكوكيز احتفظت بقرمشتها واللي كانت متناغمة مع طراوة البراونيز اللي هي أصلًا رائعة. البراونيز بزبدة الفول السوداني، كانت أعظم حاجة ذقناها في حياتنا، طعم المكونين الأساسيين كانوا مضبوطين، من غير ما يكون فيه طعم طاغي على الثاني وخصوصًا أن زبدة الفول السوداني معروفة بطعمها القوي، بعد ما ذقناها إحنا تأكدنا أن دي هـ تبقى تحليتنا المفضلة في المكان من هنا ورايح. الريد فيلفت بقيت موجودة بشكل أساسي في أي مكان حلويات في مصر؛ وبالتالي كان لازم نجرب نسخة ذا فور فات لاديز (20 جنيه/ قطعة)، بالرغم من أننا حسينا الكيك عجينته كثيفة أكثر من اللازم، إلا ذا فور فات لاديز من أفضل الأماكن اللي بـ تعمل كريمة الجبنة مضبوطة بعكس أماكن كثير طعمها ما يفرقش عن الكريمة العادية. ذا فور فات لاديز عندهم مجموعة من Cake Pudding، وهي عبارة عن أكواب بنكهات مختلفة مكونة من طبقات من الكيك الإسفنجي والمكونات الثانية؛ فيه منها بالموز والشوكولاتة، ريد فيلفيت ونوع أخير جربناه وهو كيك الفانيليا بكريمة الجبنة (35 جنيه)، بما أننا لسه واصفين لكم حلاوة كريمة الجبنة، نحب نطمنكم على جودة كيك الفانيليا واللي زود من طراوته طراوة الكريمة، عيبها الوحيد بالنسبة لنا أنها كانت مسكّرة زيادة عن اللزوم، وبالتالي هي هـ تعجب جدًا الناس اللي سكرها زيادة. ذا فور فات لاديز رائع جدًا لو نفسك تجيب حاجة حلوة تفرّح بها نفسك بعد يوم طويل؛ ننصحك أنك تجيب بالقطعة لأن سعر الكيكة الكاملة بـ يتراوح ما بين 180 لـ 320 جنيه حسب النوع، وده بالنسبة لنا سعر مبالغ فيه حتى لو هـ تروح بها عزومة، وبالرغم من أنها مغامرة لمكان زي ده أنه يفتح في مول نادرًا ما الناس بـ تدخله، إلا أن السوشيال ميديا وجودة حلوياته ممكن تعيد الحياة لليمامة سنتر وتشجعنا على أننا ندخله.

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

5 حاجات تخليك لازم تحب #القاهرة!

الزحمة والدوشة والمشاوير البعيدة، الدائري وطلعة المحور، كوبري اكتوبر أو 15 مايو، الطوابير اللي مش بتخلص، مدام عنايات اللي عندها الدمغة في الدور التالت في أي مصلحة ح