قهوة كافيهات in مصر الجديدة Cairo, Egypt

كافيهات

كافيه إيتوال: كافيه مريح وسط إزعاج تيفولى دوم هليوبوليس
اصدرت في: 14/09/2014

أى واحد راح تيفولى دوم هليوبوليس أكيد عارف مدى الزحمة هناك. فى وجود عدد كبير من المحلات مرصوصين فى مساحة صغيرة، وطوفان من الناس رايحين يحتفلوا بالويك إند، صعب نتخيل أصلاً احتمالية وجود مكان هادئ نقدر نتكلم فيه مع بعض.الاستثناء الوحيد كان مع "كافيه إيتوال - Cafe Etoile". رحب بنا على مدخل الكافيه جرسون لطيف عرض علينا أماكن داخل المكان أو فى الخارج. قررنا نختار مكان فى الداخل علشان إحنا عاوزين مكان نقدر نتكلم فيه ونتجنب دوشة الناس. كلنا وافقنا على المكان فى نفس واحد،وفورًاكنا على الكنب المريح. الجرسون بعدها على طول وصل بالمنيوهاتوترك لنا فرصة نختار براحتنا. مزاجنا كان رايح على حاجة حلوة وشوية شاى، ومن هنا طلبنا تشيز كيك بصوص الفراولة (27.90 جنيه)، تارت إيتوال (31.90 جنيه) وشاى أخضر منعش.المنيو فيها مجموعة من الأطباق الرئيسية التقليدية الموجودة فى أغلب كافيهات القاهرة. المشروبات على الناحية الثانية كانت متنوعة وكل شوية نشوف الجرسون ماشى ومعاهألوان رائعة من السموزى المنعش. التشيز كيك والتارت وصلوا سريعًا ومعاهم الشاى، الصراحة ما قدرناش نقاوم تجربة حلوياتهم اللذيذة أكثر من كده. على الرغم من حجم التشيز كيك الصغير بشكل عجيب، لكنهاكانت غنية بالكريمة وتشعر أنها خفيفة مع مربى الفراولة على الوجه. أما التارت فطعمه كان بعيد عن المستوى؛ قاعدة الكيك مختلفة عن قوام التارت الهش الخفيف وطعمها كان يشبه البان كيك البايت.كوكتيل الموز مع الكراميل كمان اللى بـ يغطى القاعدة كان مسكر بزيادة. الفكرة أن إضافة آيس كريم فانيليا قدرت تضبط الطعم وتجعله مقبول. الشاى الأخضر قُدم فى أبريق معدنى كان بـ يسرب المياه، وفى رأينا المتواضع أن الموضوع مش مستاهل كل الكلام ده. تلخيصًا للموضوع، تجربتنا مع كافيه إيتوال، بعيدًا طبعًا عن التارت السيء، كانت تجربة لطيفة جدًا. الجرسون كان كفء، وكل شوية يملأ المياه، ومافيش لحظة واحدة اختفى فيها عن أنظارنا. من ناحية الخدمة نقدر نقول ممتازة. بالنسبة للأسعار تعتبر معقولة ومافيش حد أدنى للطلبات، زى كثير من الكافيهات الموجودة فى تيفولى دوم. كمان، الجو العام كان هادئ فى مكان مشهور بالزحمة والدوشة.

...

أزمالك كافيه: لما الزمالك تيجي لغاية عندك في مصر الجديدة
اصدرت في: 26/06/2014

مش جديد علينا في مصر أننا نلاقي مكان مسمى على اسم منطقة، ويبقى موجود أصلًا في منطقة ثانية خالص... زي كده جامعة القاهرة اللي موجودة في الجيزة، ونادي الزمالك اللي موجود في المهندسين، وهكذا... بس أصحاب أزمالك كافيه - Ezamalek Cafe لهم رؤية في اختيار الاسم، هي مش غلاسة والسلام، أصحاب المكان شايفين أنهم قادرين على نقل إحساس كأنك في الزمالك، وأنت في مصر الجديدة. الواجهة الخارجية للمكان فكرتنا بالزمالك فعلًا، الحائط المدهون باللون السكري، مع الباب العتيق المدهون بالأزرق، واللي مكون من 4 ضرفات، مش مفتوح منهم غير واحدة يا دوب تدخل فرد بالعافية، ما قدرناش نفهم ليه التعسف ده... ما علينا، استكمالًا للوصف: بجانب الباب علامة كبيرة شبيهة بعلامات اللي بـ يكتب عليها اسم الشوارع في مصر، لونها أبيض وأزرق. كل ده أوحى لنا بالزمالك. لما دخلنا الكافيه، لاقيناه نسخة معدلة من كافيه مكس اللي كان فاتح من سنة في الزمالك، الحوائط لونها رمادي، الكراسي بلاستيك من نفس اللون والترابيزات خشبية بسيطة. الديكور في مجمله بسيط جدًا، وغير متكلف، سواء الإضاءة الصفراء أو المكتبة المودرن اللي فيها مجموعة من الإكسسوارات العتيقة زي آلة كاتبة وجرامافون صغير. الشيء المبهر الوحيد، واللي فعلًا ما شفناهوش في أي مكان ثاني ولا حتى في الزمالك هو حائط مرسوم عليه بالكامل مجموعة من الزخارف الشرقية بألوان ساخنة زي الأحمر والبرتقالي بدرجاته. فاضل أننا نقول أن فيه شاشة LCD معروض فيها مباريات كأس العالم. استقبلنا جارسون ببرود أو ملل شديد، وأخذنا المنيو اللي مليء بكل الأصناف اللي ممكن تتخيلها، مشهيات وأطباق رئيسية، كريب حادق وحلو، ده غير الحلويات والعصائر. طلبنا من المقبلات بطاطس محمرة بالجبنة (13.45 جنيه) ويا ريتنا ما طلبناها، لأنها كانت عبارة عن بطاطس قديمة، غرقانة زيت، رشوا عليها جبنة رومي وفتتوا قطع جبن شيدر ورموها في المايكروويف، مافيش داعي أننا نقول أكثر من كده! طلبنا سلاطة سيزر بالفراخ (31.95 جنيه) بالرغم من كميتها المعقولة إلا أنها كانت عادية، لأن الخس ما كانش طازج، وبعض قطع الفراخ كانت شبه متفحمة، بالرغم من وفرتها. الطبق الرئيسي كان فراخ بالكاري مع باستا (43.95 جنيه)، لازم نقول أن الفراخ بالكاري كانت أحسن حاجة أكلناها في المكان، التتبيلة مضبوطة، والفراخ طرية جدًا... لولا أننا بـ نكره كلمة "زبدة" كنا قلناها. الباستا بالصوص الأبيض كانت شهية بالرغم من خفة قوام الصوص. طلبنا بعد كده كريب نوتيلا (22.95 جنيه)، كان عادي، ومافيهوش إبهار، إلا أنه قضى غرض التحلية، مع عصير الليمون بالنعناع (17.95 جنيه) واللي كنا محتاجينه فعلًا ينعشنا في الحر ده. ذكرنا أن الجرسون كان بـ يتعامل معنا ببرود شديد، بالرغم من استيائنا، إلا أننا أخذنا بالنا أن الجرسون "عمر" هو الوحيد في المكان كله المسئول عن تقديم المأكولات والمشروبات، بينما بقية العاملين مسئولين عن الشيشة... صحيح! أزمالك بـ يقدم الشيشة بأنواعها، وشعارهم على صفحتهم على الفيسبوك بـ يقول: "الحياة قصيرة علشان ترضى بشيشة رديئة!" وده كمان كان رأينا! من الآخر أزمالك هو نسخة أخرى من كافيهات الزمالك، واللي مناسبة تمامًا لقعدة حلوة مع أصحابك، ده غير أنك ممكن تستمتع بمباريات كأس العالم هناك!

...

كنكة قهوة: كافيه بطابع مصري في مصر الجديدة
اصدرت في: 19/05/2014

اللي أحسن من أننا نكون بـ ندور على مكان علشان نكتب عنه، أننا نزور مكان بالصدفة ويعجبنا فنكتب عنه، كنا مع أصحابنا في طريقنا لقهوة بلدي عارفينها كويس بالقرب من ميدان تريومف في مصر الجديدة، لقيناها زحمة ودوشة وده ما كانش المطلوب ساعتها، فـ بدأنا نتمشى في الشوارع الجانبية المحيطة بها لحد ما وصلنا عند مسجد علي بن أبي طالب الشهير ولقينا أمامه مباشرة كافيه كنا عارفين أن ما كانش موجود قبل كده، جديد وجديد جدًا كمان، تقريبًا فتح يوم زيارتنا الأولى، استمتعنا بقعدة سريعة وكوب شاي هناك وقررنا نزوره بعده بكام يوم علشان نكتب عنه بالتفصيل بعد تجربة في مدة زمنية أطول. الكافيه اسمه «كنكة قهوة» وهو خليط بين الكافيه المودرن والقهوة البلدي، فيه قعدتين داخلية وخارجية، الجزء المقفول مكيف وفيه تليفزيونات على كل الجدران ومزيكا حلوة في الخلفية، والديكور غالب عليه الألوان الفاتحة المريحة للعين، والأهم أنها مريحة في القعدة، وهـ تلاقي حولك بوسترات لنجوم السينما العربية في الستينيات، والجو العام للجزء الداخلي مريح نفسيًا، والمساحة الواسعة ساعدت أنه يكون فيه خصوصية لكل الناس اللي قاعدة، وهـ تبقى قاعد شايف البار اللي بـ يتحضر عليه المشروبات والعصائر على طريقة الكافيهات الإيطالية الشهيرة، يعني نقدر نقول الجزء الداخلي ده كافيه مكتمل الأركان. المساحة الخارجية اللي أمام المحل هي اللي أقرب لقهوة بلدي عادية، لكن محتفظة بطابع راقي لطيف، وبرضه الكراسي مريحة ودي حاجة ثانية مش بـ نلاقيها في القهاوي البلدي العادية، لكن طبعًا الشيشة والتجمعات الشبابية والصوت العالي هم اللي هـ ينسوك موضوع الكافيه اللي جوه، وهـ تندمج تمامًا مع الشارع حولك، بس برضه الشارع هادئ ودي ميزة مهمة في رأينا لأي حد بـ يدور على قهوة مافيهاش دوشة. طابع مصري واضح للمكان بـ يؤكده المنيو اللي كل الأصناف فيه على أسماء الأفلام العربية القديمة: "أبو حلموس" و"بنات اليوم" و"أمير الانتقام" و"غرام الأسياد" وغيرها، الفكرة مش جديدة لأنها موجودة بالفعل في مطعم "ستوديو مصر"، يمكن مع اختلاف أسماء الأفلام! المهم أننا حبينا نقعد نتصفح المنيو ونشوف علاقة المكونات باسم الفيلم اللي اختاروه للطبق، وإلى حد ما الموضوع كان مسلي وله دلالات ظريفة. زي ما قولنا هو كافيه أو قهوة في المقام الأول، لكن بـ تقدم مأكولات خفيفة بهدف أنك ما تقومش تدور على مكان تجيب منه أكل وتلاقي هنا تصبيرة ظريفة. طلبنا طبق "الأيدي الناعمة" (20 جنيه) وهو عبارة عن باستا بالصوص الأبيض وقطع الدجاج المشوي، كان لذيذ وإن كانت قطع الدجاج محتاجة تسوية أكثر شوية، وطبق ثاني اسمه "آه من حواء" (16.50 جنيه) وهو ساندويتش كبدة على الجريل معاه بطاطس محمرة ومخلل، برضه العيش كان ممكن يبقى أحسن وأكبر، لكن الطعم في مجمله كان كويس، ومع الأكل جربنا سلاطة "أيامنا الحلوة" (16.50 جنيه) اللي فيها خيار وطماطم وخس وقطع دجاج مشوية زي السيزار سلاد، ودي ومجموعة من السلاطات في المنيو مناسبة جدًا لأي حد بـ يعمل دايت أو عاوز أكل صحي. من منيو "حلي بوقك" زي ما هم كاتبين جربنا "سكر هانم" (15 جنيه) وهو كيك شوكولاتة بصوص الشوكولاتة برضه وعليها بولة آيس كريم، كالعادة الكميات كبيرة والمذاق في الحلويات اللي جربنا أكثر من صنف منها كان حلو فعلًا. القهوة والسحلب هنا أسعارهم كويسة (8 جنيه) والشاي (7 جنيه)، والشيشة عليها إقبال واضح، لكن ما جربناهاش الزيارة دي. الخدمة بطيئة شوية نتيجة قلة العمالة اللي عرفنا أنها بـ تتغير أول بأول زي ما أي مكان بـ يفتح جديد بـ يقعد يجرب فترة، لكن بشكل عام التجربة كانت جيدة ومنتظرين الأفضل من إدارة المكان اللي متوقعين أنه يبقى من أحسن أماكن التجمعات في مصر الجديدة قريب، بشرط يهتم بمعالجة المشاكل الصغيرة بسرعة.

...

 بول: أناقة بلاد الفرنجة أخيرًا في فرع جديد بالكوربة
اصدرت في: 12/05/2014

تخيل لما الجمال والأناقة الفرنسية تختلط بالعراقة المصرية، الناتج هو قعدة حلوة ما تتعوضش. والسبب بسيط "بول – Paul" وهو أحد أماكننا المفضلة فتح أخيرًا في أجمل منطقة في مصر الجديدة خصوصًا، وفي القاهرة عمومًا وهي الكوربة (تصفيق حار!). موقع بول كان في الأساس فرع من فروع "بينوز – Beano's"، وأكيد اللي جرب القعدة هناك هـ يكون أكثر واحد يحس بالاختلاف العميق ما بين الاثنين سواء في الشكل أو المضمون. صحيح لا مجال للمقارنة ما بين المكانين لأنهم بـ ينتموا لمدارس مختلفة في مجال المطاعم والكافيهات. إلا أن بول قدر يستغل المساحة المهولة للمبنى بذكاء شديد، يخليك تفكر إزاي نفس المكان ممكن يستوعب نفس العدد من الأشخاص بطريقة مريحة نفسيًا أو مدمرة للأعصاب... يُسأل في ذلك مهندسي الديكور والمعماريين... المهم. مدخل الشارع الرئيسي خادع، لأنه بـ يدخلك على منطقة المخبوزات والحلويات وهو الواضح من مجرد النظر من خارج الواجهة الزجاجية. المدخل فيه ركن مفصول بحائط زجاجي تقدر تكتشف منه العالم الجميل اللي بـ تخرج منه الحلويات للنور (أو لمعدتك)، ومن المدخل ده تقدر تدخل لمنطقة الأوت دوور المُصممة بفن وبساطة: فهي عمليًا تستوعب أعداد كبيرة من الأفراد، بدون كسر لخصوصياتهم. المبنى بالكامل مدهون باللون الكريمي، واللي متماشي مع بساطة اللون الأسود الخاص بشعار المكان. الجزء الداخلي وهو الأقرب من مدخل الشارع الجانبي هو الأحسن من حيث الديكور بالنسبة للفروع الأخرى. العيب الوحيد أن دورة المياه خارج المكان ككل... هي في المبنى صحيح بس تخيل لو... فكرة أنك تخرج من المكان هـ تفصلك أساسًا وهـ تفكر أكثر من مرة (ده طبعًا حسب الحاجة ومدى إلحاحها). بول في أي مكان بـ يمتاز بالضيافة الرائعة، ببساطة كل القائمين على المكان على أتم الاستعداد لخدمتك في أي شيء وبابتسامة صادقة. افتتحنا التجربة بشوربة المشروم بالكريمة والفراخ (36 جنيه) واللي ممكن تقدم في طبق شوربة عادي أو في عيش بني مجوف، بالرغم من أن لونها البني ممكن ما يشجعش التقليديين اللي بـ يعتزوا بفكرة أن شوربة الكريمة لازم يكون لونها أبيض، إلا أنها بدون منازع من أفضل الشوربات اللي جربناها حتى الآن. بالرغم من قوامها الرائع، المشروم والفراخ كانوا كميتهم قليلة جدًا، وبالتالي بعد أربع ملاعق بالضبط هـ تلاقي نفسك بـ تشرب مرقة. قبل الشوربة، نزل لنا سبت عيش معاه زبدة وخلطة زيتون بالأعشاب، وللأسف المشكلة دي موجودة في كل الفروع، وهي أن العيش اللي بـ ينزلوه جاف جدًا، خصوصًا عند الأطراف. أول طبق رئيسي كان Escalope poulet أي إسكالوب فراخ بانيه (89 جنيه)، الطبق الجانبي كان باستا (المكان مش بـ يقدم اختيارات من الأطباق الجانبية، وبالتالي ما تقدرش تبدل الباستا بشيء ثاني)، الفراخ كانت شهية وطرية من الداخل والطبقة الخارجية كانت مقرمشة وذهبية، زاد من حلاوتها الجبن السايح، والمشروم. الباستا كانت بصوص الطماطم والريحان، المكونات دي تعتبر بسيطة وسهلة في مجملها، إلا أنها كانت مضبوطة، وخصوصًا نكهة الريحان الخفيفة من غير طعمها اللي أحيانًا بـ يكون مُر نتيجة زيادة الطبخ. الطبق الثاني كان ساندويتش كروك مسيو (65 جنيه)، الظريف أن الساندويتش في العادة بسيط وسهل التحضير، مش بس كده، ده أنت ممكن تأكله في أي مكان ويعجبك... باختصار هو مش اختراع، إلا أن الموضوع عند بول بـ يختلف تمامًا. العيش طري، الجبنة مع لحم الديك الرومي المدخن، وطبقة البشاميل (أي نعم، بشاميل... مش بـ نقول لك الموضوع مختلف عند بول) الكريمي اللي أضافت الكثير من الطراوة للساندويتش البسيط. قبل ما نحلي، طلبنا ليمون بالنعناع (20 جنيه) كان طعمه عادي، وكافيه كريم (19 جنيه) واللي بـ ينزل معاه قطعة باوند كيك عالمية (كيك إسفنجي عادي... بس طبعًا الكلام ده مش عند بول!)، ما قابلناش شخص إلا واعترف أنه بـ يطلب القهوة مخصوص علشان يأكل الباوند كيك دي. الحلو عند بول لا اختلاف عليه، سواء المكونات الطازجة، الشكل الخارجي وطبعًا الطعم، طلبنا تارت الشوكولاتة (26 جنيه) ونصيحة... دي مش من أفضل الحلويات اللي ممكن تأكلها هناك، ولكن هو موصوف لعشاق الشوكولاتة، بطبقة سميكة جدًا منها فوق عجينة التارت الهشة الطازجة. في التجربة دي كنا مهتمين بموقع بول في الكوربة أكثر من أي شيء ثاني، المكان والجو العام أكثر من رائع سواء مع نفسك أو مع أصحابك المفضلين.

...

يوود: كافيه فى هليوبوليس مريح لكن الجودة فيها كلام
اصدرت في: 06/04/2014

مع وجود منافسة شرسة فى مدينة مليئة بالمطاعم والكافيهات زى مدينة القاهرة، أى مكان جديد بـ يحاول أنه يكتسب شخصية متفردة تساعده على الظهور بين الكم الرهيب الموجود من الأساس. "يوود - Yood" تم افتتاحه فى صيف 2013، اختار الأخضر النيون كماركة مسجلة تميزه بها بين مبانى شارع عمار بن ياسر. الواجهة الخارجية والأوت دوور تميزت بالمظهر الحداثى المستخدم فيه المعدن اللامع والألوان الساطعة. أما من الداخل فغلب على الجو اللونين الأصفر والبرتقالى، الألوان زاهية لدرجة تصيبك بعدم اتزان للوهلة الأولى. اختارنا الأوت دور، و هو عبارة عن بلكونة تطل على الطريق، وهو نفس مكان تقديم الشيشة (10.50: 28.95 جنيه). وزى معظم كافيهات ومطاعم القاهرة، المنيو كبيرة وفيها أصناف تناسب كل الأذواق. السلاطات (7.95: 32.95 جنيه) والشوربة (11.95: 15.95 جنيه) المأكولات الخفيفة (8.95: 21.95 جنيه) الساندويتشات (17.95: 36.95 جنيه). ده غير العصائر الطبيعية الكثيرة (11.95: 27.95 جنيه) ومجموعة كبيرة من الكوكتيلات (18.95: 20.95 جنيه) والسموثيز (17.95: 19.95 جنيه) والمشروبات الساخنة (8.95: 19.95 جنيه) وطبعًا المرطبات العادية. من الكوكتيلات، جربنا White Goose cocktail إجمالاً طعمه رائع وخفيف فى نفس الوقت يغلب على الكوكتيل طعم الأناناس مع طعم خفيف جدًا من الكيوى (20.95 جنيه). طلبنا سلاطة يونانى (24.95 جنيه) التقديم كان أكثر من رائع، بالرغم من كمية الأعشاب المهولة المكملة للشكل الجمالى للتقديم. المكونات كانت طازة ومقرمشة. وبالرغم من وفرة الجبنة الفيتا فى التقديم، إلا أن الجبنة الفيتا كان طعمها يفتقر لطعم الفيتا الأصلى، كانت لزجة أكثر من اللازم. جربنا شوربة البصل (15.95 جنيه) وللأسف كانت رديئة جدًا، طعمها كان أشبه بطعم المياه الراكدة، لدرجة أننا اضطرينا أننا نبدلها بشوربة طماطم وكانت فكرة جيدة. جربنا الفراخ البانيه (45.95 جنيه)، مستواها كان جيد إن لم تكن ممتازة. الطبق عبارة عن قطعتين من الفراخ المقلية بعمق للون الذهبى الغامق، ومضاف عليهم جبنة مبشورة. الباستا بالصوص الأبيض كانت هائلة، المكرونة تسويتها كانت مضبوطة والصوص كان متماسك وقشدى. بالنسبة للحلو، فبالرغم من أن المنيو تعج بأصناف الحلويات، إلا أن الأنواع الموجودة فعلاً محدودة. طلبنا تشيز كيك الفراولة (23.95 جنيه)، لطيفة فى المجمل إلا أن طعم الجبنة والصوص الأخير بالرغم من جودة طعمه إلا أنه صوص صناعى موجود فى الأسواق غطوا على طعم طبقة البسكوت الموجودة بالتشيز كيك وهى من الأساس لا ترى بالعين المجردة. إجمالاً يوود من الأماكن الظريفة لخروجة كبيرة، بالرغم من أن الأكل مش رائع إلا أنه متوسط المستوى والخدمة ظريفة وسريعة.

...

كلمنجى: مطعم وكافيه مفاجأة فى صن سيتى مول، هليوبوليس
اصدرت في: 20/03/2014

بقى لنا فترة ملاحظين سيل من المطاعم والكافيهات على الطريقة الشامية بـ يغزو القاهرة. ونتيجة لعناصر مهمة زى سهولة التحضير وطعم الأكل اللذيذ بإجماع الكل، كثير من المطاعم الجديدة بـ تؤسس منيوهاتها بناءً على المعادلة الكسبانة. مطعم وكافيه "كلمنجى - Kalmangi" اللى فتح حديثًا فى صن سيتى مول هليوبوليس، أثبت نفسه كواحد من الأماكن المعاصرة الشيك بتقديمه للمطبخ اللبنانى والشيشة. فى الدور الثانى من المول، بـ تشوف ديكورات بسيطة، وأثاث على الموضة، مع إضاءة خافتة وسط تصميمات يغلب عليها اللون الفحمى. مع موسيقى من الجاز الهادئ أو أغانى عربى كلاسيكية بس، كلامنجى بـ يوفر مكان هادئ جذاب بعيد عن دوشة وزحام المول الكبير. كان سهل نلاقى ترابيزة فاضية، واختارناها قريب من آخر المكان بعيد عن عيون الناس الفضوليين. بعد وصول المنيوهات وتعرفنا على الويتر، طوفنا سريعًا وسط اختيارات المنيو المتنوعة. المنيو واضحة وصريحة، فيها مجموعة من المزات، وساندويتشات، وأطباق رئيسية، مع بيتزا، ومكرونات، وحلويات ومشروبات. تشكيلة كبيرة من الأطباق تناسب كل الأمزجة، من طبق مقبلات شنكليش (12 جنيه)، متبل (12 جنيه) وورق عنب (17 جنيه) فتة فراخ (34 جنيه)، فتة بالموزة (48 جنيه)، وطبق مخصوص للذواقة من اللحم الضانى بصوص النعناع (75 جنيه). قررنا نبدأ بسلاطة تبولة (14 جنيه) وSamosul cocktail بـ 20 جنيه. كنا طلبنا شوربة سبانخ، بس عرفنا بعد كده من الشيف المهذب جدًا أنها مش موجودة. التبولة وصل معاها سلة فيها عيش ملفوف طازج طعمه حكاية وطبق للتغميس مليان مزيج حادق من زيت الزيتون، والزعتر، وبذور سمسم وكزبرة، وهى نفسها قُدمت فى طبق من ورق الخس، والغريب أن طعمها كان مسكر. وصل الـ Samosul فى كأس طويل، بقوامه السميك المكون من عصير مانجو وآيس كريم فراولة، كان إضافة منعشة كملت روعة العيش والتبولة. نروح على الأطباق الرئيسية، طلبنا طبق منقوشة، واللحم يكون متبل بصوص الرمان (28 جنيه). تقطيعها كان بنفس طريقة البيتزا، والعجينة كانت مقرمشة بنكهة لذيذة، أما اللحمة على الوجه فـ تجاوزت كل توقعاتنا. مع لسعة شطشطة وفى نفس الوقت نكهة مسكرة، الصوص لا كان سائل بزيادة ولا متكتل، أما اللحمة كانت مستوية كويس وطرية. بعد كده، آخر حاجة كانت كريب كلمنجى (30 جنيه) ولاتيه أفتر إيت (18 جنيه). طبق الحلو قُدم على شكل طبقة مربعة من الكريب، بحشو من الموتزاريلا الذائبة، مع طبقة من شوكولاتة كندر ذائبة ورشة من الشوكليت فادج. المفاجأة كانت أن الموتزاريلا عملت توازن مع الشوكولاتة الذابئة، وأضافت قوام سائل لذيذ للكريب المعمول صح الصح. على الناحية الثانية، لاتيه أفتر إيت كان وصفة سبريسو بلبن، نعناع ومشروب التوت الأزرق، بس فى الحقيقة ما كانش فيه أثر لطعم النعناع أو السبريسو. كلمنجى مش هو المطعم الراقى الواو، بس رغم كده بـ يقدم مفاجآت مبهرة مع جودة تستحق السعر المطلوب.

...

شوجر اند سبايس: كافيه مبهج وأكلات خفيفة في سيتي ستارز
اصدرت في: 17/03/2014

تقريبًا ده آخر مطعم هـ نكتب عنه في ساحة طعام موزاييك الجديدة في الدور الرابع في المرحلة الثانية في مول سيتي ستارز، بعد ما زرنا كل المطاعم اللي فتحت هناك وآخرها الرائع «شيفز ماركت» كانت تجربتنا في «شوجر اند سبايس – Sugar and Spice» وهو أقرب لكافيه من كونه مطعم، موجود بجوار مطعم «زوبا» مباشرة، لدرجة أنك هـ تشعر أن أماكن الجلوس مشتركة بين المطعمين، إلا أن الديكور المميزة لكل منهم بـ يخليك في آخر لحظة تعرف أنت هـ تقعد تبع أي مطعم. شوجر اند سبايس من بعيد يبدو كانه بار عصائر وحلويات أكثر ما يبدو مطعم أو كافيه، قربنا منه ودخلنا "حرم" المكان في الفوود كورت واتفاجئنا بتصميم رائع للديكور والألوان المستخدمة في القعدات والترابيزات وشكل المنيو. المكان مبهج بكل ما تحمله الكلمة من معنى، من أول الديكور لحد أنواع الأطعمة والحلويات اللي بـ يقدمها، وكمان معاملة الويترز، وبـ يأكد على كلامنا أن كان في ترابيزتين عليهم احتفالات بعيد ميلاد وقت زيارتنا وتورتة وشمع وأغاني، أكيد مش أي مكان بـ يبقى مووده مناسب للاحتفال وقضاء وقت مبهج، فأول حاجة لازم نشيد بها هي طابع المكان المفرح اللي الإدارة نجحت في تأكيده في كل التفاصيل. منيو «شوجر اند سبايس» فيه ساندويتشات ورابس وبرجر وباستا وسلاطات وحلويات ومشروبات متنوعة، مافيش أي أطباق، كله ساندويتشات، يعني أكلتك هنا لازم تبقى خفيفة وأقرب للأكل الصحي، حتى الباستا هنا كانت بأعشاب وإضافات خالية من الدهون، والبرجر من بيف بقري معمول خصيصًا بدهون أقل داخل مطبخ المطعم، والأسعار بشكل عام معقولة ومناسبة لطبيعة المكان ووجوده في أهم وأغلى مساحة في سيتي ستارز. طلبنا شوربة مشروم بالصنوبر (24 جنيه) ودي المشروم فيها بـ يبقى مطحون وبـ تتقدم بقوام سميك غني بالطعم والمكسرات، بداية ممتازة لوجبتنا هنا، والمذاق احترافي لأقصى درجة. بعده سلاطة روكا ستيك (46 جنيه) اللي فيها قطع ستيك مشوية على الجريل وعيدان جرجير وطماطم شيري وجبن بارميجان وعين جمل ومغطاة بدريسنج الخل البلسمي، ودي من أحلى السلاطات اللي ممكن تأكلها في سيتي ستارز، وشوفنا ناس حوالينا بـ تيجي مخصوص علشان تأكل سالاد من عند شوجر اند سبايس، شابوه بجد. برجر شوجر اند سبايس (51 جنيه) بـ يتقدم مع بطاطس ومخلل، حجمه كبير ومشبع واللحم نظيف ومتبل كويس، لكن مافيش مذاق مميز يخلينا نقول أنه أحسن حاجة تتطبلها هنا، انما الـ Pink Penne اللي بـ 44 جنيه أو البنا بقطع الدجاج والموتزاريلا والصوص الوردي الغامض اللي مديها لونها الرائع، كان طبق خطير فعلًا، وأحسن من أي بنا فتوتشيني ممكن تأكلها في أماكن كثير، والكمية كويسة وشكل التقديم يفتح النفس. إذن الأكل هنا حلو في المجمل، يعني مش مجرد كافيه بـ يقدم شوية أكلات، لأ فيه حرفنة في الموضوع. الحلويات قبل ما تطلبها ممكن تشوف شكلها في الصور الملصقة على الجدران، واللي ريقك يجري عليه أكثر أطلبه بدون تردد، هم شاطرين قوي في الحلويات لأن ده الجانب الأولاني من اسم المكان "Sugar" وبـ نرشح لك الشوكليت فوندو (31 جنيه) بس اطلبها قبل ما تحب تأكلها بـ 20 دقيقة على الأقل علشان بـ يعملوها فريش، وبـ تتقدم مع الآيس كريم بالفانيليا، يمكن بس احنا استعجلنا عليها شوية فاتقدمت طرية شوية وفيها رائحة الخبيز على غير رغبتنا، كانت محتاجة 5 دقائق كمان في الفرن. زي ما قلنا الخدمة جيدة جدًا، بس حصل شوية لخبطة في شيك الحساب وجالنا غلط أكثر من مرة، فلازم تبص في الشيك بتاعك كويس قبل ما تدفع الفلوس، غير كدة أنت أكيد شخص مبسوط بوجودك في شوجر اند سبايس.

...

بليز: مطعم وكافيه بروح مختلفة في مصر الجديدة
اصدرت في: 19/12/2013

هو إحنا بس اللي بـ نحس أن الكافيهات والمطاعم الموجودة في كل منطقة بـ تبقى لها طابع مميز مختلف عن المناطق الثانية؟ المهندسين غير المعادي غير مصر الجديدة غير وسط البلد؛ لدرجة أننا متخيلين لو غمضنا عيوننا وفتحناها داخل أي مطعم أو كافيه ممكن نخمن إحنا في منطقة إيه من غير ما نشوف الشارع اللي بره، ولا ممكن تكون دي الخبرة اللي اكتسبناها من شغلنا في كايرو 360؟ افتكرنا الموضوع ده لأننا في زيارتنا لـ «بليز – Blaze» الموجود في شارع النزهة في مصر الجديدة حسينا أول ما دخلنا أننا اتعزلنا عن أجواء مصر الجديدة، وحسينا بالتحديد كأننا في أحد كافيهات المهندسين، كافيهات المهندسين اللي لها طابع مميز ومشهورة بالصخب والشيشة والتجمعات الشبابية من الجنسين. «بليز» كده بالضبط، مساحة واسعة جدًا بمدخل كبير ببوابة خشبية وفيه تراس خارجي مغطى بالمشمع وطبعًا الجو فيه بارد جدًا لكن الدفايات منتشرة بين كل الترابيزات، وفيه قعدة داخلية مغلقة لكن كله مسموح فيه بالتدخين والشيشة اللي هي من أبرز سمات المكان، فالأفضل لغير المدخنين أنهم يقعدوا في المساحة الخارجية المتهوية شوية أحسن. ديكوات أنيقة وإضاءة ضعيفة جدًا بشكل متعمد، بالنسبة لنا ما كانتش رومانسية زي ما هم قاصدين قد ما هي كانت متعبة في قراءة المنيو "أو قراءة أي حاجة طبعًا" غير أن المكان صعب جدًا يبقى رومانسي بكمية الشيشة دي والإقبال الكبير من الشباب عليه، وأغلب التجمعات واضح أنهم من زبائن المكان لأن أي حد بـ يدخل بـ يسلم على كل الناس على كل الترابيزات تقريبًا، جو "كافيهات المهندسين" قوي بقى. الأهم من القعدة هنا هي منيو التكس – مكس الخطير اللي بـ يعمله «بليز»، بـ يعمل برجر وفاهيتا وستيك أمريكاني أصلي، وشوية رابس وكاسيديا مكسيكي بجانب الباستا وبعض أطباق الدجاج والسالمون والجمبري. إحنا المرة دي جايين وعارفين أنهم بـ يعملوا أكل كويس بعد ما شكر لنا فيه بعض أصدقائنا، وبالتجربة تأكدنا أن الشيفات هنا ممتازين، بـ يعملوا فاهيتا ميكس جمبري ودجاج ولحم Blaze Fajita زي ما بـ يسموها (72 جنيه) وبـ تُقدم مولعة على الجريل ومعاها كل مستلزمات الفاهيتا من Sour Cream وخلطة الطماطم والفلفل الحارة والجبن المفروم وعيش التورتيا والأرز بالبهارات علشان تعمل البوريتو المكسيكي بتاعك بنفسك، تتبيلة الفاهيتا عالمية والتسوية وطريقة التقديم وكل حاجة، الطبق ده ما ينفعش تيجي هنا وما تطلبهوش. جربنا كمان الـ Cow Boy Tenderloin ستيك (105 جنيه) وهو عبارة عن قطعة ستيك خالية تمامًا من الدهون وعليها شرائح بيكون بقري وحلقات بصل محمرة ومغطاة بصوص مشروم، لتاني مرة بـ ننبهر بالتتبيلة الرهيبة للحم نفسه والتسوية الـ Well Done الممتازة، والإضافات كلها فريش وغنية بالطعم، بس مزازة اللحم نفسه بجد معجزة، الكميات كويسة في الأطباق بالذات مع الأصناف الجانبية اللذيذة زي السوتيه والبطاطس البيوريه بالزبدة، وجبة رائعة بجد واكتملت بطبق مقبلات Blaze Mix بسعر (62 جنيه) اللي فيه دجاج تندر ولفائف الكاساديا بالخضار واللحم والبطاطس المسلوقة و3 أنواع من الـ Dips والبافلو وينجز أو أجنحة الدجاج الحارة اللي هي كانت أسوأ حاجة في وجبتنا لأن كان فيها رائحة زفرة مش لطيفة. لما سألنا عن منيو الحلويات الجرسون المهذب جاب لنا طبق كبير فيه قطعة من كل صنف من أصناف الحلويات اللي عندهم علشان نختار منها "لايڤ" وفعلًا عجبنا شكل البراون تشيز كيك (36 جنيه) وكان طعمها أجمد من شكلها كمان، يعني لا غبار على تجربتنا هنا من حيث مستوى الأكل خالص، كل المشكلة كانت فيه الدوشة والزحمة اللي في المكان، مع أنه ما كانش ويك إند ولا مناسبة ولا حاجة، بس زي ما قلنا لكم كل الموجودين هنا معتبرينه بيتهم تقريبًا. الخدمة سريعة ومحترفة والنظافة والنظام جيدين جدًا "باستثناء القطة اللي دخلت وأربكت الناس في التراس الخارجي" وفي النهاية «بليز» هـ يفضل واحد من الأماكن المميزة جدًا والمختلفة عن كل كافيهات مصر الجديدة.

...

سبازيو: كافيه تقليدي ولطيف في مصر الجديدة
اصدرت في: 13/10/2013

كنا في جولة قريب من ميدان الحجاز في مصر الجديدة، وقررنا نتمشى شوية على رجلنا بعد ما لمحنا على الصف اللي في أوله مسجد يوسف الصحابي عدد من المحلات الجديدة والأضواء اللي تزغلل العين، وفعلًا بعد ما مشينا حوالي 300 متر لاقينا مكان جديد أو يبدو عليه أنه جديد اسمه غريب شوية وهو «سبازيو – Spazio» وهو كافيه ومطعم، كله مغطى مافيش جزء منه مفتوح، ومع ذلك مقسم من الداخل لساحتين كبيرتين، واحدة واسعة بكنبات كبيرة ومريحة، وجزء داخلي مزنق في بعضه شوية وفيه ترابيزات خشبية مستديرة زي بتاعة النوادي الرياضية، وطبعًا مسموح بالدخان والشيشة في كل أجزاء المكان، اللي رغم أنه يشبه القهاوي البلدي شوية في بعض أجزاء منه، إلا أننا لاحظنا أن فيه زوار من شباب وبنات مصر الجديدة الراقيين، بالإضافة لكبار السن طبعًا اللي بـ ييجوا علشان يقرأوا ويشربوا شيشة ويلعبوا طاولة. شكل المكان ظريف وديكوراته عادية، ما حسيناش بأي حاجة مميزة في تصميمه، المهم أنه نظيف ومعتنى به إلى حد ما، والخدمة كانت مش بطالة خالص والجرسون اللي معانا كان مهذب وساعدنا كثير وإحنا بـ نختار من المنيو. أكلات من مطابخ متنوعة، وأطباق رئيسية من اللحوم والدجاج وفيه ساندويتشات وبيتزا وفاهيتا وباستا، ومقبلات إيطالية عادية، ومنيو المشروبات هو منيو الكافيهات التقليدي فيه قهوة وشاي بالمذاقات المختلفة، وكوكتيلات وعصائر فريش وبعض الحلويات. طبق من المقبلات المتنوعة كان ضروري في بداية القعدة على سبيل القزقزة، سبازيو ميكس (39 جنيه) كان فيه أصابع موتزاريلا ودجاج مقرمش وحلقات بصل، لكن مش معاه أي صوص أو دريسنج، فسألنا الجرسون ليه كده؟ فـ تصرف من نفسه وجاب لنا أطباق صغيرة من عسل المسطردة وصوص الباربكيو من بار السلاطات اللي كان موجود، بس لازلنا مش فاهمين إزاي الطبق ده بـ ينزل من غير صوصات. طعمه كان لذيذ والأصناف اللي فيه مقرمشة ومتبلة كويس. طبق رئيسي من بيكاتا اللحم بالشامبنيون أو المشروم (81 جنيه) كان معاه أرز بسمتي وخضار سوتيه، البيكاتا مش حلوة قوي لأن اللحم فيه دهون كثير ومش مستوي كويس، لكن السوتيه كان عالمي وأكثر من رائع، مشوي على الجريل وله رائحة خطيرة، الحقيقة أنه كان أحلى حاجة أكلناها في اليوم ده. جربنا سموزي الليمون بالنعناع (23 جنيه) وكان عبارة عن كأس عملاق من السائل الأخضر المنعش وفيه كرات ثلج بلاستيكية اللي نادرًا لما بـ نلاقيها في مطاعم أو كافيهات. قهوة دوبل (10 جنيه) ودوبل أسبريسو (18 جنيه) أكدوا لنا أن المكان بـ يعمل قهوة كويسة، والموضوع ده طبعًا مهم لأصحاب المزاج. تجربتنا في «سبازيو» كانت كويسة لأنها عرفتنا مكان جديد ممكن نتجمع فيه في مصر الجديدة، ورغم الإنترنت البطئ جدًا والصوت العالي والدوشة في المكان إلا أنه له استخداماته برضه وينفع لما تكونوا شلة شباب مع بعض أو عاوزين تذاكروا وأنتم حاطين السماعات في ودنكم (فيه ناس بـ تعرف تذاكر في الدوشة) وفي النهاية زوروه وقولوا لنا رأيكم.

...

موود سوينج: تجربة استرخاء مثالية في مطعم بمصر الجديدة
اصدرت في: 26/08/2013

من زمان بـ نشوف «موود سوينج – Mood Swing» الموجود في شارع صغير متفرع من شارع النزهة في أرض الجولف، مكانه مميز وشكله حلو من الخارج وله لوجو مشهور باللون البنفسجي من الصعب أنك تنساه، ولأننا كنا في حاجة فعلًا لتغيير الموود وكسر الملل والاكتئاب المصاحب للأحداث في مصر حسينا أن المكان بـ ينادينا واسمه كان دافع قوي أننا فعلًا ندخل ونفصل نفسنا شوية عن كل حاجة. المكان فيه مساحة صغيرة للجلوس خارج المحل، لكن روعة «موود سوينج» تكمن في الوجود داخله، وأنك تتفرج على الديكورات والبوسترات اللي على الجدران، المكان بـ يحتفي بالموسيقى بشكل غير عادي، من أول ماكيت الجيتار العملاق اللي مُعلق على الحائط لحد بوسترات نجوم الروك والجاز والموسيقى اللاتينية اللي في كل حتة، وقبل كل ده طبعًا المزيكا اللي بـ تتلعب طوال الوقت والتنوع الكبير والذوق الراقي للأغنيات اللي بـ تشتغل مع اختلاف نوع الموسيقى وزمانها، لكن لأن السماعات هنا نقية جدًا هـ تستمتع بأي أغنية بـ تشتغل وهـ تلاقي نفسك فعلًا بـ تخلق موود جديد، خصوصًا أول ما الجرسون يجيب لك الـ Welcome Drink اللي هو شوت جوافة بجوز الهند صغير كده، وترمي رأسك بعد كده للوراء وتسرح في المزيكا. منيو عالمي متنوع جدًا، مقبلات وشوربات وأطباق لحوم ودجاج وأسماك وفاهيتا وباستا وساندويتشات وبرجر ورابس وحلويات، وقهوة وميلك شيك وكوكتيلات وسموزي، بس مافيش بيتزا ولا شيشة. بدأنا بكومبو مقبلات موود سوينج سامبلر (61 جنيه) اللي فيه مشروم وحلقات بصل مقلية وبافلو وينجز وبطاطس مسلوقة وكل أنواع الدريسنج اللي تتخيلها ورقائق ذرة تغمسها فيها، طبق رائع وخلصناه في 3 دقائق قبل الأطباق الرئيسية ما تنزل. من منيو الستيك الكبير اختارنا ستيك بصوص الرمان (99 جنيه) مع البنا ألفريدو كطبق جانبي، البنا حلوة جدًا والكريمة فيها كثير، الستيك رغم أنه كان مستوي كويس وكميته معقولة لكن اللحم نفسه مش فريش قوي وكان له نكهة غريبة مالهاش علاقة بالتوابل ولا الصوص اللي عليه، لكن بشكل عام الطبق ده كويس ويعتبر من تخصصات المحل، وزيه كمان طبق رول الدجاج المحشو الجمبري (69 جنيه) اللي رشحه لنا الجرسون وفعلًا كان أكثر من رائع، قطع صدور الدجاج المتبلة بخلطة موود سوينج الخاصة وصوص الكريمة ملفوفة على وحدات الجمبري المسلوق مع الريحان والروزماري، واختارنا معاها أرز أحمر مكسيكي وخضار سوتيه، وبـ ننصحكم تختاروا زينا علشان تجربوا مطبخ موود سوينج على حق، فعلًا كانت وجبة مثالية. الإغراء كان شديد أننا نجرب الحلويات كمان، الشيفات هنا شاطرين والمكان قعدته حلوة ومزيكته أحلى، جربنا الكوكيز مادنيس (33 جنيه) وهو طبقات من البسكويت وآيس كريم الفانيليا مغطى بالكراميل وصوص الشوكولاتة، وجبة لوحده! ممكن تأكله أنت وأصحابك لو مش هـ تقدر تخلصه لوحدك، والأهم أن طعمه خطير. نفس الكلام بالنسبة للكوكتيلات، أنديجو (31 جنيه) وريبورن (29 جنيه) اللي مذاق الفواكة الاستوائية مسيطر عليها، مانجو وأناناس وفراولة وسيرب بنكهات مختلفة، برضه الكوكتيلات هنا ممكن تبقى اختيار كويس لو مش جعان وحابب تقعد وتغير الموود على طريقة «موود سوينج». الخدمة جيدة لكن بعض العاملين ينقصهم شوية خبرة، المكان نظيف وأنيق ومناسب لكل أنواع الخروجات، لدرجة أننا لما روحنا كان فيه عريس وعروسة ومجموعة من أصدقائهم قاعدين في المكان "أفراح وقت الحظر بقى" وفي النهاية استمتعنا بتجربتنا في «موود سوينج» وأكيد أصبح على قائمة "المفضل" لنا في مصر الجديدة.

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

دليل #كايرو_360 لأسعار حلاوة المولد في القاهرة

مولد النبي. أحلى وأجمل مناسبة بنستناها دايمًا من السنة للسنة. وكلنا بنلاحظ الفرحة والبهجة اللي بتنشرها المناسبة دي في القاهرة. طبعًا أولها فرحة حلاوة المولد اللي بن