قهوة كافيهات in السادس من أكتوبر Cairo, Egypt

كافيهات

شيكس & بيكس: سموذيز وحلويات في السريع في أمريكانا بلازا الشيخ زايد
اصدرت في: 07/06/2016

نعتقد أننا كمصريين ما نقدرش نخرج برة البيت من غير ما نأكل. يمكن الموضوع تغير دلوقتي لأن فيه أماكن ترفيهية كثيرة فتحت في القاهرة تساعدك على أنك تستمتع بوقتك بحاجة ثانية غير الأكل؛ وبالتالي الخروجة ما بقاش الهدف الأساسي منها الأكل زي الأول. ولكن ده ما يمنعش أن لسه فيه جزء من الخروجة ممكن تخطف فيه حاجة تتاكل في السريع. وهنا تيجي فايدة الأكشاك اللي بتبقى وسط المول أو جنب السينما؛ توفر عليك قعدة المطعم أو الكافيه، وفي نفس الوقت تقضي الغرض المطلوب منهم. شيكس & بيكس – Shakes & Bakes من ضمن الأكشاك اللي صادفناها في أمريكانا بلازا الشيخ زايد. زي ما هو واضح من اسمه، شيكس & بيكس بيقدم مجموعة من السموذيز والعصائر، بجانب عدد من الحلويات المعمولة في أكواب متوفرة في حجمين (كبير 24 جنيه – صغير 15 جنيه). اختارنا من المجموعة دي تشيز كيك بالفراولة، وكيك بالنوتيللا وزبدة الفول السوداني. اختارنا الحجم الأصغر واللي في نظرنا كافي جدًا لو نفسك في حاجة حلوة على الماشي. لو أنت بتحب التشيز كيك نعتقد أنك هتحبها هنا؛ طبقة الجبنة كريمي وطعمها متوازن ما بين الحلو والحادق –فلو أنت بتحبها مسكرة ننصحك أنك تحتفظ بطبقة المربى اللي على الوش لأطول فترة ممكنة علشان تسكر كل معلقة بتاخدها. كان نفسنا طبقة البسكويت تكون أسمك من كده علشان نقدر نوصلها في كل معلقة. كيك النوتيللا بزبدة الفول السوداني كانت عظيمة؛ مكونة من الآتي: طبقتين من كيك الشوكولاتة وسطهم طبقة زبدة فول السوداني وفوق كل ده طبقة نوتيللا عليها قطع بندق. عجبنا فيها أن بالرغم من كل المكونات اللي مليانا سكر دي الحلو ككل كان طعمه مضبوط، وبالرغم من أن الطبقات اللي داخل فيها شوكولاتة كثيرة، إلا أن طعم زبدة الفول السوداني كان واضح ومتجانس مع بقية المكونات. من مجموعة السموذيز اختارنا واحد بطعم البطيخ، والثاني بالخوخ (سعر الواحد 20 جنيه). ومن مجموعة الـ Shakes اختارنا فرابتشينو (25 جنيه). أحلى حاجة أنك بتشوف المكونات وهي خارجة من الثلاجة وداخلة الخلاط، فلو أنت من الناس اللي بتحرص على المكونات الفريش هتنبسط. بالرغم من أن طعم السموذي –سواء البطيخ أو الخوخ- كان منعش وفريش، إلا أن نسبة السكر فيهم كانت قليلة. يعني لو أنت بتحب الحاجة مسكرة قوي ممكن تضطر تضيف سكر. نعترف أن مكونات فرابتشينو شيكس & بيكس قلقتنا من الطعم النهائي للمشروب –من ضمن المكونات نسكافيه جولد وكريمة حلو- إلا أننا انبهرنا بالنتيجة، صحيح لاحظنا في أول شفطة دسامة الكريمة، لكن ده ما يمنعش أن المشروب نسب مكوناته مضبوطة وطعم النسكافيه خلاه يختلف –بشكل حلو- عن طعم أي فرابتشينو هتذوقه في محلات القهوة العادية. نقدر نقول أن شيكس & بيكس مناسب جدًا لو هفتك نفسك على حاجة حلوة في السريع أو مشروب منعش يظبط لك الدنيا وأنت داخل أو خارج من السينما.

...

بوترى كافيه: ابدأ يومك بفطار منعش في ويست تاون هب الشيخ زايد
اصدرت في: 17/09/2015

لما نحب نروح مكان هادي ولطيف في الشيخ زايد، "ويست تاون هب – Westown Hub" أول مكان بـ ينط في دماغنا، هو و"جاليريا 40 – Galleria 40"، وكل مرة لما كنا بـ نروح ويست تاون هب كنا بـ نشوف Roll-up على مدخل "بوترى كافيه – Pottery Cafe" أنهم بـ يقدموا فطار مميز.. قلنا لازم نجربه لأننا دائمًا لما بـ نروح هناك بـ نجرب الأطباق الرئيسية والتحلية وما جربناش الفطار عندهم قبل كده.. وقد كان. رحنا قبل الساعة 10 علشان قبل ميعاد شغلنا، للأسف كانوا لسه بـ ينظفوا ويوضبوا المكان، الجرسون كان مهذب وما رضيش يقول لنا نمشي فـ قعدنا جوه لحد ما يخلصوا تنظيف بره في المنطقة الـ Outdoor لأن الشمس كانت مشجعة أننا نقعد في مكان مفتوح. أخذنا المنيو ودخلنا على قسم الفطار على طول اللى مكون من 7 أنواع فطار وقسم للمخبوزات والكرواسون السادة وبالجبنة أو التركي.. إلخ، اختارنا منها أومليت (30 جنيه) عبارة عن أومليت معمول مع فلفل أحمر ومشروم وبصل أحمر وكسبرة خضراء وتوابل، ومكتوب في المنيو مقدم معاها عيش بالزبدة والثوم، وإحنا كمان زودنا إضافة جبنة بارميزان عليها من فوق (8 جنيه) وفطار الخواجة (47 جنيه) عبارة عن 2 بيضة أنت بـ تختار طريقة تحضيرها وإحنا اختارنا طريقة Scrambled eggs ومعاها بـ ينزل زبدة ومربى وسوسيس إيطالي وبطاطس مكعبات بالأعشاب وبرضه معاها عيش بالزبدة والثوم. من المشروبات كمان اختارنا عصير برتقال (22 جنيه) وشاي (19 جنيه) عليه إضافة لبن (7 جنيه)، الجرسون قال لنا أن التحضير هـ يستغرق نصف ساعة، وبعد فترة طلعنا قعدنا بره في القعدة الـ Open Air بره. أول حاجة جاءت لنا هي العصير، البرتقال رغم أنه مش الموسم بتاعه كان طعمه مقبول وفريش بالمقارنة بأماكن ثانية بـ يبقى طعمه مر وما يتشربش، الشاي باللبن جاء لنا بدري عن الأكل فاضطرينا نسأل الجرسون أنه يسخن المياه ثاني علشان نقدر نشربه مع الفطار لما نزل وكان متعاون ومؤدب جدًا. ندخل بقى على الكلام الكبير، الأومليت كان حلو أوي، طعم الجبنة البارميزان مع البيض والخضار الفريش اللى فيه فتحت نفسنا وأنعشتنا في بداية اليوم، وكمان الـ Scrambled Eggs كانت معمولة مضبوط مع مكعبات البطاطس المقلية بقشرها (القشرة بـ تضيف طعم حلو أوي لها وكمان قيمتها الغذائية بـ تكون فيها) كمان مع السوسيس كانوا ميكس مثالي، بس أحبطنا جدًا أن العيش (شرائح توست مقطعة رفيع) اللى نازل مع الطبقين ما كانش بالثوم والزبدة، كان سادة! بعد ما خلصنا فطار كان لازم نختم زيارتنا بالبان كيك (30 جنيه) اللى مكتوب في المنيو أنها 2 قطعة بان كيك رقيقة تقدم مع الفواكة الطازة وصوص الشوكولاتة أو الـ Mable Syrup المشهور به، طلبنا الفاكهة اللي معاها موز اللى اتفاجئنا أنها مكتوبة في الـ Receipt إضافة موز (7 جنيه)! المفروض دي مش إضافة، دي حاجة في مكون البان كيك، عامة البان كيك كانت أكثر من رائعة، هشة، العجينة رائحتها تجنن وصوص المابل كان خفيف وعامل ثنائي حلو مع الموز، استمتعنا به لحد آخر قضمة. ختمنا قعدتنا بلاتيه كراميل، اللى برضه لقيناه في الـ Receipt مكتوب لاتيه (24 جنيه)، وإضافة أكسترا كراميل (7 جنيه)، مش فاهمين ليه "إكسترا"! وعلى الرغم من كده اللاتيه ما حسيناش فيه بطعم الكراميل أوي، بس كان لطيف. فطارنا في بوتري كافيه كان منعش، طعمه حلو ويفتح نفس الواحد أنه يبدأ يوم عمل شاق بصدر رحب، بس اللي ضايقنا أن العيش ما كانش فيه زبدة وثوم، والأصناف اللى حاسبينها أنها "إكسترا" أو كـ "إضافة"، لأن في النهاية مش منطقي أن شخصين يروحوا يفطروا يدفعوا 225 جنيه! أمال في الغداء هـ ندفع كام؟.. بس كانت بداية حلوة لليوم.

...

شكسبير أند كو: مأساة شكسبيرية في كابيتال بيزنس بارك الشيخ زايد
اصدرت في: 13/05/2015

ناس كثير حكيت عن روعة وجمال فرع مطعم وكافيه "شكسبير أند كو" في دبي، وقد إيه هم متحمسين للفرع الجديد في القاهرة اللي جاء بعد طول انتظار، في منتصف شهر فبراير اللي فات، تم افتتاح أول فروع شيكسبير أند كو – Shakespeare and Co. في كابيتال بيزنس بارك الشيخ زايد، وسمعنا برضه أن الفرع هائل والأكل فيه عظيم؛ فقررنا أننا نزوره علشان نجرب بنفسنا ونقول لكم عن تجربة شخصية. مبدأيًا، كابيتال بيزنس بارك نفسه لسه مافيهوش محلات أو مطاعم فتحت، وبالتالي مش هـ تلاقي غير "شكسبير أند كو" بس، ومجموعة من العمال اللي بـ يشطبوا المكان، المطعم واسع نسبيًا وفيه مساحة خارجية فيها مجموعة كبيرة من الترابيزات، ده غير ركن خاص للأطفال. أما المساحة الداخلية، فهي مقسومة لجزئين: مكان خاص للمدخنين والثاني لغير المدخنين. الديكورات مبهجة بتفاصيلها الكثيرة، واللي بـ تتميز بالطابع الأوربي الكلاسيكي بشكل عام ولكن بـ "لسعة" مودرن: من أول الأسقف الخشبية المنتشر عليها مجموعة من الإطارات الكلاسيكية وصور كثيرة لنبلاء وملوك أوربيين، ده غير مجموعة كبيرة من النجف المزين بألوان وأقمشة مختلفة، القعدات متنوعة ما بين ترابيزات خشبية عليها نفس مجموعة الصور ومفارش متنوعة الألوان والأشكال بكراسي كلاسيكية بأشكال وألوان مختلفة؛ أو كنب وكراسي كلاسيكية مبطنة. الموضوع كبير والتفاصيل كثيرة، من الآخر كده... كأنك قاعد في صالون ماري أنطوانيت! المهم، المكان ما كانش تقريبًا فيه غيرنا وترابيزة ثانية وبالتالي الخدمة والاهتمام بنا كان أكثر من ممتاز، المنيو كبير ومعقد وملئ بالتفاصيل –بـ يغطي كل الوجبات وفيه ركن خاص للأطباق اللبنانية- فأخذنا وقتنا وطلبنا الآتي: كفاتح شهية طلبنا كريسبي كاليماري (39 جنيه). أما للأطباق الرئيسية، فطلبنا كوردون بلو (80 جنيه) وبيف تندرلوين (130 جنيه). بعد ما أخذ الجرسون الطلبات قدم لنا سلة عيش كبيرة فيها أربع وحدات ميني كايزر وزبدة؛ وبما أننا كنا هـ نموت من الجوع خلصناهم بسرعة. العيش كان فريش وطعمه شهي، أما الزبدة المخلوطة بالثوم والأعشاب (نعتقد أن الأعشاب دي كانت روزماري) فكانت هائلة. بعد لحظات وصل لنا فاتح الشهية ومعاه تارتار صوص وليمون. الكاليماري المقلي كان بـ يشد شوية، ولو هـ تأكله من غير صوص أو ليمون هـ تضطر تضيف له ملح وفلفل. ولكن بعد ما استخدمنا الصوص ورشة ليمون الموضوع كان أكثر من رائع، وبسهولة نقدر نقول أن ده كان أحسن حاجة أكلناها في تجربتنا. بوصول الأطباق الرئيسية، الموضوع اختلف تمامًا. حجم التقديم صغير بالنسبة للأحجام المصرية اللي متعودين عليها، والحقيقة الحمد لله أن أحجام الأطباق كانت صغيرة. البيف تندرلوين اللي طلبناه Well done كان شبه محروق من الطبقة الخارجية. وبما أنه سميك، فمن الداخل كان ممكن تأكله عادي ولكن أطرافه الحقيقة غير صالحة للأكل تمامًا. مع الطبق فيه قطعة بطاطس بالبشاميل شكلها الخارجي غير محمس بالمرة، والحقيقة ولا طعمها؛ لأن ما كانش فيه طعم أصلًا ولا نكهة مميزة... فبالتالي لو مش عارف أنك بـ تأكل بطاطس بالبشاميل مش هـ تقدر تميزه. المفروض أننا طلبنا مشروم صوص مع الطبق، ولكن كل اللي وصل لنا كان جارنيش وسابي... (أيوه، المعجون الأخضر اللاذع ده اللي بـ يتقدم مع السوشي) إحنا عارفين أن فيه صوص اسمه "وسابي جارليك كريم" (يعني وسابي بالثوم والكريمة) وعادة بـ يُقدم مع التندرلوين بس ما بـ يبقاش شكله كده. بالنسبة للكوردون بلو، واللي طلبناه بناء على صورة موجودة على صفحة شيكسبير أند كو على الفيسبوك، فالصورة حاجة والطعم حاجة ثانية تمامًا؛ أولًا الأطباق الجانبية اللي عبارة عن خضار سوتيه وبطاطس بالبيكون، فالخضار كان عبارة عن فرع من واحد بروكلي، واحدة إسبارجوس ذبلانة، وتقريبًا واحدة كوسة صغيرة مقطعة لقطع أصغر ما تسمحش أنك حتى تمسكها بالشوكة. أما البطاطس بالبيكون، فالموضوع ما كانش أحسن كثير، بيكون دهني وغير مقرمش مع مكعبات بطاطس بلا نكهة. أما قطعة الكوردون بلو كانت بطلة المأساة الشيكسبيرية: مع أول ضربة سكينة نافورة زيت –زيت مش عصارة- مع شريحة مشروم واحدة بلا مبالغة ولا أثر لوجود جبنة نهائيًا... أما الطبقة الخارجية للمأساة، فبالرغم من أنها كانت متماسكة، إلا أنها كانت غير مقرمشة بالمرة. المهم، أكيد الجولة الثانية هـ يكون فيه كلام ثاني... طلبنا "بينك ليموند" (25 جنيه)، وبروفيترول (40 جنيه). البينك ليموند ده عبارة عن كوكتيل ليمون، رمان وماء ورد. ده ثاني أحلى حاجة ذقناها في تجربتنا... بس لو ما لكش في ماء ورد بلاش منه خالص، لأن ماء الورد يعتبر المكون الأساسي وطاغي بشكل عام على بقية النكهات، هـ تحس بطعم الليمون كل شوية، أما الرمان فيعتبر أقل المكونات وضوحًا وسط الكوكتيل. بوصول البروفيترول، المأساة اكتملت؛ ثلاث قطع من عجينة الشو وسطهم ثلاث بولات آيس كريم كبار بدل الكريمة، وعلى كل ده رشة صوص شوكولاتة. بغض النظر أننا ما قدرناش نتوصل لنكهة الآيس كريم، إلا أن طعمه كان سيء، عجينة الشو ما كانتش فريش وحجم الآيس كريم طاغي عليها فمافيش نسبة وتناسب. كمية الصوص كانت محدودة جدًا وبالتالي أنت بـ تأكل ساندويتش آيس كريم. كان لازم بعد كل ده نهضم بشاي أخضر (18 جنيه)... كان حلو. بالنسبة لنا التجربة كانت خيبة أمل كبيرة، سواء فى جودة الأكل أو الأسعار. ومع كل الكلام الحلو اللي بـ نسمعه عن المكان مش قادرين نقول إذا كان يومهم كان وحش وقت زيارتنا، ولا اختياراتنا وقعت على أسوأ أطباقهم... أيًا كان، أدينا عرفنا شكسبير كان بـ يستوحى مأسوياته منين!

...

كافيتشو: أجواء شاعرية وأكل لطيف فى فرع جاليريا 40 الشيخ زايد
اصدرت في: 15/02/2015

إحنا عارفين "كافيتشو كوفى – Kafficho Coffee" من أول فرع له فى الزمالك، كنا بـ نحب نروحه ونستمتع بقعدته اللى بـ تطل على الشارع ومن المشروبات اللى كان بـ يتميز بها سموزى الكيوي، وبالتالى فرحنا جدًا لما عرفنا أنه فتح فرع جديد فى المول الضخم "جاليريا 40" فى الشيخ زايد. موجود داخل المول وموازى لمطعم أيادينا اللبنانى اللى كتبنا لكم عنه من فترة، وتصادف يوم زيارتنا لكافيتشو أنه يوم الفلانتين، فكانوا عاملين منيو مخصوصة للأطباق، والمنيو الأصلية كانوا موقفينها، ومتاح منها بس المشروبات والتحلية، لو عاوز تعرف المنيو الأصلية ممكن تشوفها من صفحتهم على الفيسبوك، إما منيو الفلانتين فمكونة من 7 أطباق رئيسية وبـ ينزل معاها اختيارك من الشوربة (عدس أو مشروم) أو من السلاطة (خضراء أو سيزر)، كمان كانوا عاملين جو شاعرى جايبين ناس تعزف موسيقى حية: جيتار وساكسفون. اختارنا من منيو الفلانتين طبقين: كافيتشو جمبالايا (80 جنيه) عبارة عن باستا لينجويني بصوص الكريمة عليها قطع فراخ وبيف وسوسيس وفلفل ألوان وبصل، وطلبنا ينزل معاها سلاطة سيزر، والطبق الثانى تشيكن باربكيو بيتزا (66 جنيه) معاها شوربة عدس. أول حاجة نزلت لنا كانت الشوربة، الحق يقال أن دي أخف وأحلى شوربة عدس ذقناها فى حياتنا لحد دلوقت، ما كناش عاوزينها تخلص، قوامها مضبوط وطعمها متوازن وخفيف، سلاطة السيزر لطيفة وفريش بس عادية، بعد شوية جاءت الأطباق الرئيسية، الجرسون شال طبق السلاطة على الرغم أنها لسه فيها وطلبنا منه يرجعها ثاني، المكرونة جاءت لنا "بنّا" مش لينجويني بس مش مشكلة لأن شكلها كان تحفة، قطع البيف كان بعضها مستوى كويس وبعضها لأ على عكس الفراخ اللى كانت طرية جدًا، ميكس المذاقات اللى فى الطبق عامة مع السوسيس كان رائع والكمية كانت وفيرة، البيتزا بقى ننصح أنها تكفى لشخصين لأنها كبيرة، عليها قطع الفراخ بصوص الباربكيو، وكان طعمها لطيف والعجين كانت متوسطة السمك وطازة وخفيفة. بعد الأكل جاءت لنا المنيو العادية علشان نطلب منها مولتن كيك اللى للأسف كانت غير متاحة وقتها فبدلناها بوافل (26.95 جنيه) بـ تختار يتحط صوص نوتيلا أو شوكولاتة وبـ تختار نوع فاكهة واحد يضاف كمان زي الموز والتفاح والفراولة والكيوي، اختارنا الموز وصوص الشوكولاتة لأنه أخف من النوتيلا، ومن المشروبات اختارنا موهيتو أو "موخيتو Mojito" (20.95 جنيه) وده عبارة عن ليمون مع نعناع وسفن أب مع ثلج مجروش، الموخيتو جاء لنا الأول بس الحقيقة ما لحقناش نستمتع به، المشروب كان عبارة عن 5 "شفطات" بالعدد لأن أغلب الكوب كان ثلج، وبالتالى العصير خلص بسرعة واتضايقنا جدًا لأننا حسينا أنهم قدموا لنا مشروب ثلج، الوافل أخذت وقت شوية فى تحضيرها بس كانت لطيفة، بس ذقنا أفضل منها فى أماكن ثانية. زيارتنا لفرع "كافيتشو" الجديد فى الشيخ زايد كانت ممتعة، وأكيد هـ نروح هناك ثاني لأن فيه أماكن جديدة حوله هـ تفتح قريب فى المول العظيم "جاليريا 40".

...

باسكوا وبرام: مطعمين x واحد في ذا ووك بيفرلى هيلز
اصدرت في: 20/07/2014

كايرو 360 بـ تنفرد فى المقال ده أنها أول حد يكتب عن أحد المطاعم اللى هـ تفتح فى المنطقة السكنية الشهيرة "بيفرلي هيلز" فى السادس من أكتوبر، "ذا ووك – The Walk" بقى لهم فترة بـ يعلنوا عنه بكلمة "قريبًا"، مكان تجمع كبير للكافيهات والمطاعم وكمان محلات التسوق، لسه مش لهم صفحة على الفيسبوك، لكن ممكن تـ Google المكان. أى حد بـ يكون له السبق أنه يفتتح مطعمه فى مكان مافيهوش حاجة لسه مش شغالة أو حيوية بـ نحسب له نقطة فى صالحه علشان هو مغامر وشجاع، دائمًا الواحد بـ يختار مكان "عليه رِجل" زي ما بـ يقولوا، وبالتالى المكان ده هـ يبذل مجهود أكبر علشان الناس تعرفه، أول ما سمعنا أن "باسكوا - Pasqua" و"برام - Bram" فتحوا فى بيفرلى هيلز ما ترددناش وفى أقرب فرصة رحنا. المكان يتوه جدًا، خاصة أن الأمن على البوابة لو سألتهم مش هـ يعرفوا يدلوك، ادخل ثالث بوابة واسأل بعدها على المكان، فى اعتقادنا أن برام وباسكوا مطعمين منفصلين عن بعض، لكن لما رحنا اكتشفنا أن الاثنين لهم نفس المدخل وتقدر تطلب من المكانين فى نفس الوقت على نفس الشيك، ونعتقد فيه اتجاه أنهم يكونوا دائمًا متلازمين، لأننا لقينا نفس الشيء فى الفرعين الموجودين فى "الجزيرة بلازا" فى الشيخ زايد (المجاور لأركان مول). أول ما رحنا أعطونا الاثنين منيو وسابونا نختار براحتنا، ويفضل تكلمهم قبل ما توصل علشان تتفادى تأخير تجهيز طلبك، المكان له قعدة داخلية والثانية فى مكان مفتوح وفيه قعدات كثيرة (كنب، كراسي، وفيه كمان كنب خشب كبيرة على شكل مرجيحة)، على وقت المغرب الهواء كان وهمي والقعدة اللى بره تجنن، الشاشات فى كل مكان علشان تقدر تتابع مسلسلك أو برنامجك المفضل، كمان بـ يقدموا شيشة. "باسكوا" مطعم عالمي، و"برام" من اسمه شرقي، حب المغامرة بـ يقول نجرب من الاثنين، اختارنا من "برام" فى المقبلات ورق عنب (23.99 جنيه)، وفى الرئيسي برام أرز معمر باللحم الضاني (59.99 جنيه)، أما من "باسكوا" اختارنا شوربة الفاصوليا بالفراخ (24.99 جنيه)، ومن الرئيسي بيف رول (95.99 جنيه)، عندهم كمان كل المشروبات الرمضانية اختار منها اللى تحبه، أخذنا واحد سوبيا وواحد قمر الدين (15.99 جنيه للواحد). نزل لنا زجاجة مياه صغيرة (6.99 جنيه)، قبل الآذان نزل لنا كمان طبق من التمر، والمشروبات، بعدها بشوية نزلت الشوربة، المشروبات كان طعمها حلو والسكر مضبوط لقمر الدين، لكن السوبيا مسكرة شوية لأنها كمان فيها جوز هند على الوش، الشوربة كانت اختراع الصراحة أول مرة نذوقها، عبارة عن فاصوليا بيضاء وحمراء وقطع فراخ صغيرة مع فلفل ملون، خفيفة جدًا وقوامها مضبوط، والمزيج الرائع بين البقوليات والفراخ كان هائل. ورق العنب نزل على طول مع الشوربة، مزز وطعمه حلو أوى والكمية كمان كانت وفيرة، بـ ينزل معاها سلاطة زبادي ونعتقد الثاني زيت زيتون (مش واثقين)، الأطباق الرئيسية نزلت بعدها بشوية، البيف رول كان حجمه كبير أوى، أول مرة نذوق رول بيف جواه بيف سلامى وروزبيف ومشروم وجبنة موتزاريلا مغطى بصوص البصل وقطع البصل كمان، المزيج كان رائع، بس صوص البصل كان محتاج يخف شوية، السوتيه والبطاطس البيوريه كمان كانوا إضافة جامدة للطبق، برام الأرز المعمر باللحم الضاني كمان كان رائع، اللحم مش فيه دهن ومتسوي كويس ودي كانت أهم حاجتين بالنسبة لنا، طعم الأرز خرافى والكمية كبيرة، الإفطار النهارده كان استثنائي. بعد الراحة والفرجة على التليفزيون والاستمتاع بالجو التحفة والهواء دقت ساعة التحلية، من منيو باسكوا اختارنا حاجة تقليدية هى الأوريو مادنيس (29.99 جنيه) بعد ما أحبطنا لأن الفرايد آيس كريم مش موجود، للأسف كان عادي جدًا وجاء لنا أصلاً سايح شوية، الآيس كريم ما كانش متماسك شكله قعد بره كثير قبل ما ييجي لنا، وبالتالى طعم الآيس كريم وهو مش ساقع وسايح فى صوص شوكولاتة وبوريو غزير ما كانش حلو! التجربة لطيفة، وفكرة أن يكون عندك Option للاختيار بين اثنين منيو بـ ترضي جميع الأذواق، الخدمة احترافية ومش بـ يتأخروا عليك فى أى طلبات، كمان عندهم خدمة توصيل، منتظرين نشوف المكان ده بعد ما يفتح كذا مطعم وتبدأ التنافسية!

...

أطلانتس: مطعم بانطباعات متناقضة فى مول العرب
اصدرت في: 15/05/2014

من قبل ما يفتح وهو عامل إعلانات فى كل ركن من مول العرب، "قريبًا" وحركات، وبعد كده فجأة لقينا افتتاح ضخم وفنانين حضروا وصور التغطيات فى مواقع كثيرة، وألعاب نارية وتغطيات إعلامية وإعلانات بشكل أكبر فى كل مكان حتى على مداخل البوابات فى المول.. وبالتالى فضول الكائن الكايرو360ي لازم يشتغل، وكان لازم نروح نعمل له زيارة مفاجأة بعد كام يوم من الافتتاح الرسمي. المكان ده عمل لنا حالة من الإنطباعات المختلطة والمتناقضة، عجبنا فيه حاجات وفيه حاجات ثانية زعلتنا أو ضايقتنا منه، بس دائمًا إحنا فى كايرو 360 بـ نعطي عذر للأماكن اللى لسه فاتحة علشان نعطيها فرصة تضبط الدنيا وتلحق المنافسة القوية، أما الناس القديمة اللى بقى لها فترة فى المجال بـ نكون قاسيين عليهم ومش بـ نفوت لهم فتفوتة. مبدئيًا من الاسم هـ يوحي لك الاسم "أطلانتس" أنها حاجة مرتبطة بالبحر، بس على عكس توقعاتنا طلع مش مطعم مأكولات بحرية، هو بـ يقدم مأكولات عالمية وفيه كمان شيشة، بس فيه حاجة من روح المحيط وهى الديكور، تصميم مدخل المطعم والقعدة اللى تحت كأنه سفينة، وتفاصيل صغيرة زي دفة القبطان ووحدات الإضاءة وكمان حوض السمك اللى فيه مياه فى الأرضية كملت روح الاسم مع اللون الأزرق فى مخدات الكراسي، فيه شاشات فى مناطق كثيرة علشان تتابع ماتشات الكرة اللى ساعات بـ يعلنوا عنها على صفحتهم على الفيسبوك، وفيه منطقة جلوس ثانية فى الدور العلوي بـ تطل على منطقة النافورة وكل المطاعم الموجودة. طلبنا من الجرسون نقعد فوق ولكنه اعتذر بأدب أن مافيش أماكن وممكن نقعد على الـ High Table تحت لحد ما يفضى مكان فوق، مافيش 5 دقائق نزل ناس من فوق وفكرنا الجرسون رجع قال لنا معلش فيه عيد ميلاد فوق ومحتاجين الكراسي علشان العدد الكثير، اتضايقنا جدًا لأنه كان ممكن يقول لنا كده من الأول، وبعدها رجع جرسون ثاني قال لنا ممكن نطلع دلوقت! أول ما طلعنا اتضايقنا أكثر لما لاقينا ترابيزتين بالكراسي فاضيين، طب كان لازمته إيه الكلام ده؟ بداية غير موفقة. كل ترابيزة عليها منيو iPad موصلة بالإنترنت ومقسمة من أول الإفطار لحد الأطباق الرئيسية والمشروبات والحلويات، عيب المنيو الخطير أنها مرتبطة بقوة الإنترنت، وبالتالى لو هو ضعيف القائمة بـ تفضل تحمل وقت كثير علشان تشوف إيه اللى جواها، وكمان طريقة عرض الأطباق متعبة فى أن لازم تدوس على كل طبق علشان تشوف الشرح بتاعه، مش كلهم موجودين جنب بعض، وبالتالى بـ تقعد وقت كثير عقبال ما تقرر هـ تأخذ إيه، لأن الأقسام كمان كثيرة جدًا، بس إحنا عرفنا من القائمين على المكان أنهم بـ يحولوا المنيو لـ Application علشان ما تبقاش مرتبطة بالإنترنت خالص. بعد حيرة كبيرة طلبنا من الأطباق الرئيسية جريلد تشيكن (68 جنيه) عبارة عن صدور فراخ مشوية معاها صوص أبيض أو ليمون واختارنا الثاني، وبيف فيليه (87 جنيه) عبارة عن قطعة بيف Charboiled مع اختيار صوص المشروم أو الفلفل واختارنا الأول، وعامة كل الأطباق الرئيسية معاها اختيارك من البطاطس المحمرة والأرز والأرز بالسبانخ والخضار السوتيه، ومعاها كمان طلبنا شوربة طماطم (25 جنيه). أول حاجة نزلت الشوربة معاها مكعبات العيش المحمص، كمية الشوربة كانت حلوة مقارنة بأماكن ثانية بـ تعملها ضخمة لدرجت أنها تشبعك، كانت محتاجة تخف شوية بس لأن قوامها كان سميك لكن طعمها حلو وسخنة معقول، الأطباق جاءت بعدها بفترة، بداية للأسف مش سخنة خالص بس تتاكل، الفراخ كان طعمها حلو جدًا والتسوية كمان بس صوص الليمون ما كانش ظاهر خالص كطعم ولا كشكل فى الطبق، ولما سألنا الجرسون قال لنا هـ يجيب لنا الصوص منفصل، غاب لدرجة جابه قبل ما نخلص الطبق وبرضه طعم الليمون ما كانش ظاهر خالص حسينا أنها زبدة سايحة مش صوص زبدة بالليمون، الخضار السوتيه طعمه هايل مع البطاطس المحمرة المقرمشة بس كان نفسنا برضه يكونوا سخنين، أما البيف فكان طري كتسوية وطعمه حلو مع الصوص وكميته معقولة. بعد الأكل طلبنا من المشروبات أطلانتس مارجريتا (28 جنيه) ومن الحلويات وافلز (28 جنيه) بصوص الشوكولاتة مع الفاكهة، مع إضافة بولة آيس كريم (10 جنيه)، فترة بعد ما جاء لنا الوافلز كعجينة كانت لطيفة بس كان عليها صوص شوكولاتة قليل جدًا وفاكهة كانتالوب وتفاح وموز كلهم ما كانش فيه تجانس بينهم وحسينا أن كل حاجة منفصلة عن الثانية وناشفة فى فمنا بسبب نقص صوص الشوكولاتة اللى بـ يطري الدنيا شوية، كمان فى رأينا أن الكنتالوب مش فاكهة تنفع مع وافل بسبب الطعم. المفاجأة الأكبر بقى كانت فى المارجريتا بلونها اللبني الفاتح وطعمها الجميل جدًا اللى مش متناسب مع المفاجأة الأفظع اللى اكتشفناها بعد ما شربنا ¾ منه وهى حشرة عجيبة بـ تسبح فى نهاية الكوب خلتنا قفلنا من كل حاجة ووريناها للجرسون، رد فعل المكان كان محترم وكمية اعتذارات كثيرة تحترم طبعًا، بس زي ما قلنا فى الأول إحنا مشينا من المكان عندنا انطباعات متناقضة عنه، الخدمة كويسة والمعاملة والأكل لكن فيه حاجات صغيرة محتاجة تضبيط، بس نرجع ثاني نقول نعطيهم فرصة ثانية علشان الافتتاح، لأن مش معقول بعد كل المجهود ده والدعايا دي ويطلع مش قد كده.

...

لاﭬين: قهوة وأكل لطيف لاسم معروف فى مول العرب
اصدرت في: 03/09/2012

الكافيه الأشهر على الإطلاق -فى تقديم أنواع مختلفة من القهوة والبن المحمص من كينيا وأثيوبيا والبرازيل والإكوادور- «لاﭬين» واخد موقع متميز فى مول العرب أمام "سبينيز" وبالتالى طول ما أنت ماشي رايح جاي لازم تمر من أمامه، لكن سمعته فى عالم القهوة مش هـ تخليك تمر من أمامه مرور الكرام. «لاﭬين» مشتقة من "ﭬيينا" عاصمة النمسا.. طب ليه النمسا؟ لأن ببساطة قواعد المكان والفكرة نشأت وتم تطويرها هناك مع استخدام الخبرة والتكنولوجيا الألمانية فى صناعة ماكينات القهوة، وأول فرع فى البلاد العربية فتح كان فى الرياض، ولأننا عارفين مستوى القهوة هناك فكرنا نكسر القاعدة ونجرب حاجات مختلفة غير مرتبطة بالمشروبات الساخنة أو الباردة. المكان واخد زاوية (أشبه بالمثلث) وكله مفتوح أمام المارة فى المول، ويمكن دي أكثر حاجة ممكن تضايقك أنك تحس أنك مع الناس اللى ماشية بره، بس ممكن تحل المشكلة دي أنك تقعد فى الكراسي اللى بالداخل مش على الطرف علشان تتفادى أنك تبقى وسط الرجلين الرايحة والجاية. طاقم العمل هناك لطيف بـ يسيبوك تختار المكان اللى أنت حابب تقعد فيه براحتك، وبـ يسألوك عاوز زجاجة مياه معدنية صغيرة (4.95 جنيه) ولا لأ مش زي أماكن ثانية بـ تنزل على طول وبـ تضاف على الشيك فى الآخر، شكرنا الجرسون وما طلبناش المياه. من المنيو اللى مقسمة لمشروبات باردة وساخنة وساندويتشات وباستا وسلاطات وتحلية وقسم خاص للكريب اختارنا فى الأول سلاطة تشيكن سيزر لكن للأسف اعتذروا لنا عن تقديم أى نوع سلاطة لأن ما كانش موجود خس وقتها! زعلنا جدًا لأننا كنا حابين نأكل حاجة خفيفة، طلبنا بدلاً منها ساندويتش إيطاليانو سبيشال (27.99 جنيه) وده عبارة عن قطع فراخ مشوية مقطعة معاها فلفل ألوان وجرجير وأنت بـ تختار نوع العيش سواء توست أو باجيت أو بانيني وبـ ينزل معاه بطاطس شيبسي ومخلل، كمان فكرنا نجرب مكرونة بينا بالتشيكن (39.99 جنيه) مع الصوص الأبيض والجرجير، وبـ يسألك الجرسون لو حابب تضيف عليها مشروم ولا سوسيس بجانب الفراخ واختارنا السوسيس. العيش جاء لنا على شكل مثلثين وفيه قطع الفراخ، التوست كان ناشف شوية (محمص مش طري) والفراخ كمان كان ناقصها صوص أو مايونيز بحيث يطري المكونات شوية، الطعم كان حلو لكن الإضافة دي كانت هـ تخليه أحلى، الشيبسي عادي من أكياس شيبسي المعروفة والمخلل كويس لكن ما كناش حاسينه متناسب مع طبيعة مكان زي "لاﭬين". على عكس الساندويتش كانت المكرونة هائلة، على الرغم أننا مش من هواتها لكن كانت عبقرية، الصوص الأبيض كان ملك الطبق يليه المزج بين قطع الفراخ والسوسيس، الكمية مشبعة جدًا إلا أننا ما كناش عاوزينها تخلص من حلاوتها.. وكنا عاوزين نروح نسأل الشيف عاملها إزاي علشان نعملها فى البيت. بعد الأكل بصينا على قسم الحلويات اللى ما كانتش التنوعات فيه كثيرة فطلبنا طلب تقليدي هو الكراميل تشيز كيك (26.99 جنيه)، صوص الكراميل كان سكره مضبوط، قوام التشيز كان رائع لكن حسينا وإحنا بـ نأكل كأن فيه سكر كان عاوز يدوب أكثر فى المكونات، يعني ما كانتش الكيك مكوناتها ناعمة، لكن طعمها كان حلو. لما قررنا نمشي وإحنا بـ نحاسب الجرسون حصل خطأ فى الشيك ولقيناهم ضايفين زجاجة المياه الصغيرة، وكمان لقينا أن السوسيس اللى أضفناه على المكرونة بـ 7.99 جنيه وإحنا كنا فاكرين أن دي إضافة متاحة لنا من مكونات الطبق، مافيش مشكلة بس المفروض يكتبوا أن أى إضافة قيمتها كذا، مافيش فى المكان ضريبة لكن بـ يضاف خدمة. المكان لطيف وعمرنا ما هـ ننسى طعم المكرونة ولا تقديمها هناك، المرة دى كسرنا القاعدة وما طلبناش قهوة ولا مشروبات، لكن لنا زيارة قريبًا علشان نستمتع بقهوة "لاﭬين" بالتأكيد.

...

سكند كب: كافيه عالمي متميز وفرع لطيف فى مول العرب
اصدرت في: 14/05/2012

أول ما عرفناه كان من خلال الفرع الموجود فى المهندسين، كنا كل ما نحب نخرج نروحه لأنه كان قريب من مكان شغلنا وكمان قعدته حلوة والخدمة والأكل والشرب مافيش عليهم كلام، حتى كنا بـ نشبهه فى بداية افتتاحه أنه أخذ تيمة «كوفى بين & تى ليف – Coffee Bean & Tea Leaf» فى شكل الكافيه وفى مبدأ "Serve yourself" لأنك بـ تقوم تطلب اللى أنت عاوزه وفيه ستاند عالى على الجنب فيه السكر والملاعق.. إلخ علشان تضبط مشروبك براحتك، لكن بعدها غيروا النظام ده وبقى فيه جرسونات بـ تأخذ طلباتنا. رحنا الفرع الأخير لهم فى مول العرب قريب من بوابة 22، المكان مفتوح على ساحة المول ومواجه للمحلات اللى على الناحية الثانية، لما رحنا كان الوقت بدري وأثناء وجودنا عدى علينا Shift ثاني بجرسون مختلف، البنت اللى كانت معانا فى الأول قفلتنا بمعاملتها غير الودودة وحسستنا أنها مش طايقانا، لكن الولد اللى جاء فى الـ Shift الثاني كان مبتسم وودود ومتعاون فى اختيارنا حتى للطلبات وبـ يشرح مكوناتها. الجو كان حر فـ قلنا نخفف درجة حرارة جسمنا شوية بطلب مشروبات باردة، أخذنا إيطاليان صودا بالخوخ (18 جنيه)، وفروت تشيلر بالفراولة (25 جنيه)، الإيطاليان صودا عبارة عن مياه فوارة بـ يضاف لها نكهة أو عصير الخوخ وبـ تكون مركزة فى آخر الكوب فبـ يكون شكلها حلو وعامل تدريج فى الألوان، والأحلى كمان طعمه كان منعش وغير موودنا كثير، والفروت تشيلر بـ يكون عبارة عن ثلج مجروش معاه لبن ونكهة الفراولة، كان عظيم. بعد فترة من الراحة والاستمتاع بالمكان دورنا فى المنيو وكان نفسنا نجرب السلاطات بتاعتهم، لكن للأسف الجرسون قال لنا أن فيه ساندويتشات معينة كمان من اللى فى المنيو موجودة.. صراحة أحبطنا بس مش مشكلة.. اختارنا ساندويتش روست بيف (20 جنيه) وساوباولو تشيكن (21 جنيه) وده عبارة عن قطع فراخ مع الفلفل الألوان، الساندويتشات كانت حلوة جدًا وكل حاجة فريش، نزل معاها بطاطس شيبسي بس الوحش فيها أنها كانت بالشطة والليمون مش بالملح ودى كانت حاجة مزعجة بالنسبة لنا شوية، لأن مش كل الناس بـ تحب النوع ده. المشروبات الساخنة حلوة كمان عند "سكند كاب"، من المشروبات المشهور بها كراميل كوريتو (19 جنيه للحجم الصغير)، وكمان كافيه لاتيه بالبندق (16 جنيه لنفس الحجم)، القوام مضبوط وبـ ييجي لك سخن وغنى بالنكهة، عامة بـ ينزل لك كمان مع الطلبات زجاجة مياه صغيرة (3.50 جنيه). مشينا وإحنا مبسوطين وحابين التجربة. "سكند كاب" كافيه لطيف ممكن تقضى فيه وقت أثناء زيارتك لمول العرب، الاختيارات ما كانتش كثير وقت زيارتنا لكن هـ يفضل الاسم علامة فى ذهننا لما نفكر فى كافيهات كويسة نروحها.

...

باسكوا: كافيه ومطعم قعدته حلوة في مول العرب
اصدرت في: 07/03/2012

في الساحة الخارجية اللي فيها النافورة الراقصة في مول العرب فيه مطاعم وأماكن كثيرة شكلها هـ تفتح لأن فيه أعمال بناء وتجهيزات شغالة بقالها فترة بـ نشوفها في زياراتنا المتكررة على فترات للمكان، لكن ده ما يمنعش أن المكان ده رائع جدًا في فترة الصباح مع الشمس والهواء خاصة أن الجو بدأ يتحسن شوية، وبالليل بـ يبدأ عرض النافورة اللي بـ يعطي للمكان روح ثانية مبهجة. من المطاعم اللي بـ تطل على النافورة غير «زوكيني – Zucchini» و«بول – Paul» مطعم وكافيه «باسكوا - Pasqua»اللي هـ تلاقي له منطقتين: داخلية بابها عند المول قريب من بوابة 20 والمنطقة الخارجية مفتوحة بـ تطل على النافورة الراقصة ودي اللي قعدنا فيها لأن الشمس في اليوم ده كانت مشجعة، أحلى حاجة كمان في القعدة في المكان المفتوح واللي مش موجودة بالمكان الداخلي الكراسي الكبيرة اللي معمولة كمرجيحة بـ تقعد تتمرجح عليها زي اللي موجودة في سلسلة مطاعم «تشيليز – Chili’s». المكان بـ يقدم شيشة وفيه شمسيات لفترة الصباح ودفايات بـ تستخدم لفترة المساء، المنيو شاملة لكن محتاجين يهتموا بها شوية، بـ يضاف 12% خدمة وفيها العناصر الموجودة في أى منيو كافيه أو مطعم. طاقم العمل هناك لطيف ومبتسم ودائمًا متعاون. بدأنا قعدتنا بشوربة طماطم بالكريمة (19.90 جنيه) كانت أكثر من رائعة، أول مرة نذوق شوربة طماطم بالحلاوة دي، إلا أننا اتخضينا أول ما نزلت لنا لأن حجمها ضخم جدًا وما قدرناش نكملها كلها لأن بطننا بدأت تمتلئ. باسكوا بـ يتميز بالباستا والبيتزا، وده اللي أكده لنا الجرسون بنفسه وكلامه طلع في محله، التشيكن ألفريدو (44.90 جنيه) كانت وهمية لكن برضه تفضل مشكلة الكمية الكبيرة اللي ما قدرناش نكملها. أكلنا كمان دجاج مشوي (65 جنيه) وهو عبارة عن قطعتين فراخ زي البانيه لكن مشوية ومعاها خضار سوتيه وبطاطس مهروسة ومرشوش عليها powder توابل كان طعمه حلو قوي، وكمان كوردون بلو لحم (79.90 جنيه) كان كويس لكن كان فيه حاجة غريبة في الطعم مخلياه مزيت شوية. الليل بدأ يدخل علينا والنافورة الراقصة بدأت عروضها، لما الدنيا بـ تبدأ تسقع بـ يعطوا لرواد المكان خاصة في المنطقة الخارجية بطانيات أو شالات –لو عاوزين- لها أشكال حلوة منها التيجر للتدفئة. في المشروبات –وبسبب البرد- طلبنا اسبريسو (12.90 جنيه) علشان نتدفأ، كان جامد جدًا وتمزجنا منه، كمان جربنا كافيه لاتيه بالكراميل (19.90 جنيه) وكان برضه كويس ومضبوط، العيب الوحيد بس للقعدة بالخارج بالليل أنك لازم تشرب مشروباتك بسرعة قبل ما تبرد، كمان كافيه موكا (16.90 جنيه) كان لطيف بس خفيف شوية مش زي ما بـ نحبه، وعندهم كان البيبسي (10 جنيه). "باسكوا" مكان لطيف وقعدته حلوة ودائمًا مشغول بالزبائن اللي نفسهم يأكلوا أكل حلو ويضبطوا مزاجهم بطعم قهوة حلوة.. وإحنا اتبسطنا.

...

بينوس: فرع جديد في مول العرب
اصدرت في: 24/11/2011

في مكان مفتوح واخد زاوية قريب من كافيه «جلوريا جينز كوفيز – Gloria Jean’s Coffees» هـ تلاقي كافيه «بينوس – Beano’s» على الجهة المقابلة له وقريب من بوابة 22 في مول العرب، جذاب جدًا بلونه البرتقالى المميز واللوجو المعروف لكل الناس. كافيه بينوس أشهر من نار على علم، فروعه مغرقة كل شارع وعمل توسعات كبيرة زيه زي كافيه «سيلانترو – Cilantro» اللي كانوا مشهورين في فترة من الفترات وكانوا مسيطرين على الساحة كـ اسمًا وجودة في عالم الكافيهات. بعد مشي كثير جدًا قعدنا في الفرع بتاعه هناك قلنا نجربه، ما طلبناش المرة دي القهوة اللي مشهور بها، المنيو كان تصميمها مختلف وكان فيها حاجات جديدة، طلبت معانا مشروبات باردة فـ قلنا نجرب النوتيلا شيك (25 جنيه)، والتشوكولت فرابيه (24 جنيه) ووصينا الجرسون أنه يخلي الفرابيه قوامه ثقيل والثلج يبقى قطع مضروبة مع الشوكولاتة. الطلب جاء لنا لكن للأسف كان مخيب للظن، ولا أكننا طلبنا طلب معين، الفرابيه جاء لنا كان شكله حلو والكريمة المخفوقة وصوص الشوكولاتة كان هائل لكن "مياه"، عبارة عن شوكولاتة دايبة في مياه مثلجة، طلبنا الجرسون وقلنا له أن ده مش طلبنا، أخذه وبعد شوية جاء لنا ثاني بـ يقول لنا أن فيه جرسون ثاني عاوز يتكلم معانا، جاء لنا الولد اللي بـ يحضر المشروبات وقال لنا أن استحالة المشروب يبقى قوامه ثقيل علشان لما الثلج بـ يتضرب مع الشوكولاتة بـ يقعد كام دقيقة ويسيح وده اللى يقدروا يعملوه ومعلومات ثانية عن طريقة التحضير عندهم، طب أمال اللي بـ يعملوا قوامه ثقيل بـ يعملوه إزاي! الحقيقة الجرسونات هناك قمة في الأدب ومتعاونين جدًا لكن كلامهم كان غير منطقي بالنسبة لنا. بصراحة الموقف ده قفلنا أننا نطلب حاجة ثانية، لكن عامة "بينوس" من الكافيهات الكويسة في البلد وقدرت تثبت نفسها بسرعة، لكن إحنا اللي حظنا وحش. القعدة هناك بـ تنقسم لكنب أو كراسي، ولو معاك اللابتوب ومحتاج كهرباء لازم هـ تقعد جنب العمود لأن المكان هناك مالوش غير حائط واحد فقط لأنه مفتوح وهـ تكون شايف سوبرماركت "سبينيز – Spinney’s" جنبك والناس طالعة داخلة بـ تشتري احتياجات بيتها، ودي حاجة ممكن تضايق ناس قاعدة حاسة أن الناس كلها معاها، الموقع غير استراتيجي شوية.

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

5 حاجات تخليك لازم تحب #القاهرة!

الزحمة والدوشة والمشاوير البعيدة، الدائري وطلعة المحور، كوبري اكتوبر أو 15 مايو، الطوابير اللي مش بتخلص، مدام عنايات اللي عندها الدمغة في الدور التالت في أي مصلحة ح