مأكولات سريعة مطاعم in Cairo, Egypt

مطاعم

منقوشة المهندسين: المطبخ اللبناني اشتكى!
اصدرت في: 08/08/2016

إحنا في مصر بيقولوا أننا عندنا عقدة الخواجة في أي حاجة.. إلا الأكل تقريبًا، نقدر نقول أنه عندنا فيه عقدة من نوع تاني، عقدة الـ "شوام".. أي أكل جاي من ناحية الشام وبلادها بنحترمه ونقدره بزيادة، حتى لو كان في حقيقة الأمر مش قد كده، ويمكن يعني إحنا معذورين برضه لأنه مع بداية الموجة الكبيرة لمحلات المأكولات الشامية في مصر ؛ معظم المحلات اللي جت مع الموجة دي كانت محلات بتقدم فعلًا خدمة مميزة وأكل مستوفي لكل شروط الجودة في الطعم والتحضير والنظافة والكمية.. لكن مع الوقت ده بدأ يقل تدريجيًا، وكل ما يقل يزيد ظهور العقدة، ويزيد حجمها! "منقوشة" فرع المهندسين مطعم بيمثل مطبخ من أهم المطابخ الشامية وأغناها بالأصناف اللذيذة، المطبخ اللبناني.. لكن الحقيقة أنه في زيارتنا الأخيرة ليه شفنا أنه ماعادش قادر على التمثيل المشرف! المكان الهادئ والقعدة المريحة والجو الحلو كانوا بشارة خير لتجربة لطيفة، لحد ما عرفنا بعد شوية أنه حتى الميزة دي مش هتدوم معانا كتير لأنه المكان مسموح فيه بالتدخين من غير شروط ولا تخصيص أماكن علشان الناس اللي بتتأذّي من التدخين تعرف تاخد راحتها.. المهم، فتحنا المنيو اللي كان متقسم لمجموعات مختلفة من المناقيش حسب طبيعة العجينة ونوع الحشو.. حاولنا أننا نختار حاجات من مجموعات مختلفة بحيث أننا نقدر نقيم تقييم سليم، وكان طلبنا من ركن المناقيش بالجبن منقوشة دجاج وجبنة (37 جنيه)، ومن ركن مناقيش اللحمة منقوشة لحمة بعجين (21 جنيه)، وقلنا نسخن بـ "ميني منقوشة" تدينا فكرة عن جودة الأكل وتحضيره، وطلبنا "سفيحا" (5 جنيهات).. الطلب أخد وقت طويل نسبيًا لحد ما نزل، رغم أنه المكان كان شبه فاضي يعني وماكانش فيه زحمة، والمسؤولين عن تقديم الأكل لما كنا بنسألهم عن مكوّناته ماكانوش بيبقوا عارفين، ما علينا يعني.. بالنسبة لمنقوشة الدجاج بالجبنة فكان طعم العجينة هو اللي غالب، ده لأنه قطع الفراخ الموجودة ماكانش محطوط عليها أي طعم أو نكهة، والموتزاريللا كمان كانت دلعة جدًا ومافيهاش طعم ظاهر، والعجينة كانت سميكة نسبيًا فكده خلاص.. بقينا كأننا بناكل عجينة سادة من غير أي إضافة أو حشو.. وبالنسبة لمنقوشة اللحمة فالأمر كان أفضل شوية حتى لو الخلطة ماكانتش مقبولة أوي بس على الأقل كان سُمْك العجينة أقل وطعم الحشو باين، الحشو اللي كان عبارة عن لحم مفروم مع بصل وصلصة طماطم حارة حرارة خفيفة.. لكن برضه خلونا نقول أنه الخلطة طعمها كان طاغي على طعم اللحمة بشكل مزعج شوية، لكن كمجمل يعني الأمر مش بنفس درجة سوء منقوشة الدجاج.. أما بالنسبة للميني منقوشة "سفيحا" فهي كانت منقوشة صغيرة والعجينة بتاعتها كانت مختلفة، أخف شوية من عجينة المناقيش التانية (أشبه بعجينة العيش الفينو بس أنشف شوية وخصوصًا من عند الأطراف وأكثر تماسكًا).. الحشو بتاعها كان مشابه إلى حد كبير في الطعم والمكونات حشو منقوشة اللحمة بالعجين، لكن كان جاف أكتر شوية والصلصة وجودها أقل بكتير.. وختمنا أكلنا بطلب من قائمة الحلو كنا حريصين أنه يكون غير تقليدي شوية، طلبنا "اشطاليا" (8 جنيهات) اللي هي كانت عبارة عن مهلبية خفيفة على سطحها شوية مكسرات ومتغطية بـ Syrup عسل متخفف بمية ورد، وتحتها في طبقة عجينة توست رقيقة.. ويمكن تكون دي الحاجة اللطيفة الوحيدة اللي خففت من حدة كل الحاجات السيئة اللي مرينا بيها في خلال زيارتنا للمكان.. الطعم كان لطيف جدًا برغم التشويش اللي كانت عاملاه ريحة مية الورد اللي ممزوج بيها العسل.. لكن عمومًا الموضوع كان لطيف يعني. الحقيقة أنه احنا كنا حابين الزيارة تخلص بشكل كويس لكن الخدمة السيئة أصرت بأنها تنهي الموضوع بأسوأ مما بدأ.. وفضلنا بعد طلب الحساب مستنيين حد ييجي لكن ده ماحصلش، وبعد ماقمنا ورحنا بنفسنا لقينا المسؤولين عن الخدمة واقفين يهزروا سوا واعتذارهم لينا كان اعتذار ساخر من جملة هزارهم مع بعض وده شيء حسسنا باستهتار شديد من ناحيتهم وقلة ذوق مبالغ فيها في التعامل مع الناس.

...

مصعب المهندسين: أكل تقليدي بتحضير ممتاز
اصدرت في: 31/07/2016

مشكلة مطاعم المأكولات السريعة أنك في الغالب لو قلبت بعينيك في قائمة الأصناف اللي بيقدموها مش هتعرف تلاقي حاجة تاخد عينك، أكل سريع يعني أصناف تقليدية.. إلا فيما ندر يعني، وكان نفسنا نلاقي مطعم أصحابه حريصين أنهم يطلعوا بره دايرة العادي والموجود، ويدخلوا دايرة التميز من بابها الواسع. لكن واضح أن ده هيظل حلم! "مصعب" في المهندسين واحد من مطاعم المأكولات السريعة العديدة اللي موجودة في منقطة المهندسين أو محيطها، وكالعادة واخد سمعة مش بطالة.. وده بيخلي أي حد رايح يجربه يبقى حاطط آمال كبيرة عليه، ويبقى منتظر تجربة ممتعة في كل تفاصيلها، وده ممكن يبقى بيضر المكان أكتر ما بيفيده لو ماكانش قادر أنه يثبت فعلًا لكل الأذواق أنه مكان كويس ويستاهل سمعته. زيارتنا للمكان كانت بعد يوم مجهد شوية، وده كان مخلينا داخلين بشهية مفتوحة وآمال عريضة في تجربة لطيفة.. وأول ما دخلنا المكان أخدتنا ألوانه الطفولية المبهجة اللي كانت مطابقة لألوان ظهر المنيو في إشارة لطيفة من أصحاب المكان إلى أنهم مهتمين بالتفاصيل وقادرين يعملوا طابع تصميمي موحد لكل ما يخص المكان، وإن كنا ماحسيناش أن الألوان دي أنسب حاجة لمطعم مأكولات سريعة، لكن يعني.. بعيدًا عن الألوان القعدة كانت مريحة جدًا والمكان كان رايق نسبيًا وعرفنا أنه دي سمة عامة للمكان، بيكون رايق معظم الوقت وده يخليك ضامن مكان في أي وقت هتروحه.. لكن نصيحة على جنب: ماتركزش مع المزيكا علشان ماتتعبش! أغاني عشوائية جدًا مالهاش علاقة ببعض! فتحنا المنيو وقررنا نشوف ممكن ناكل إيه.. والحقيقة -كعادة مطاعم الأكل السريع زي ما قلنا- لاقينا نفسنا قدام منيو تقليدي جدًا وماحسيناش أنه ممكن نلاقي صنف مميز يخلينا نعيش تجربة جديدة، فقلنا نشوف طبق من الأطباق الغنية بأصناف منوعة علشان يبقى حكمنا على الأكل حكم موضوعي شوية.. وبالفعل طلبنا طبق ميكس مصعب (45 جنيه) وده كان عبارة عن تشكيلة لحوم لطيفة -قطع صدور مشوية وقطع شيش لحم وكفتة- مع الأرز البسمتي، وطلبنا معاه بسمتي سيفود مشوي (40 جنيه) وده كان تشكيلة لحوم بحرية مع البسمتي، وطلبنا جنبهم طبق سلطة كولسلو وسط (6 جنيه). الأكل وصل بعد حوالي تلت ساعة تقريبًا، وخلينا نقول أنه قبل ما نبدأ ندوق.. الطريقة اللي متقدم بيها الأكل عجبتنا جدًا، زي ما يكون الطبق لوحة والشيف بيرسم عليها شكل الأكل وبيحط كل حاجة في مكانها المناسب ليها، شغل هايل.. وده خلانا نستبشر خير ونستنى طعم كويس كمان مش مجرد طريقة تقديم شيك، وده يعني مش هنقول أنه حصل زي ما كنا مستنيين لكن خلينا نتفق على أنه الأكل كان مستوي كويس جدًا، قطع الصدور والشيش والكفتة كل قضمة فيهم كانت على نفس درجة التسوية المضبوطة، وده خلانا مرتاحين أوي وماحسيناش بأي انزعاج من أي حاجة بناكلها أيًا كانت كميتها وأيًا كان نوعها، والطعم كان متوزع على الأكل مضبوط يعني مش هتلاقي حتة فارقة عن التانية في طعمها.. وبالنسبة لطبق البسمتي سيفود تحديدًا فالحاجة المميزة في الموضوع هو الصوص الخفيف اللي كان عايم فيه السيفود واللي خلى الموضوع أخف وأظرف كتير.. يعني نقدر نقول كده في المجمل: أكل تقليدي آه، لكن باحترافية في التحضير، وتقديم ممتاز! وجب كمان أننا نقول أنه الخدمة كان مستواها مرضي جدًا، والناس تعاملهم شيك وراقي لأقصى درجة، وده يخليك تقوم مبسوط حتى لو الأكل ماكانش على المستوى المأمول.. وآخر حاجة ممكن نقولها كنصيحة للقائمين على المطعم: حاولوا –بسرعة- توجدوا في المنيو بتاعكم حاجة مميزة الناس تعرفكم بيها وتجيلكم مخصوص علشانها، لأنه حرام الاحترافية في التحضير تفضل محبوسة جوة قفص التقليدية كده كتير.

...

أبل بييز: سلسلة المطاعم الأمريكية ونجاح أقل من المتوقع في سيتي ستارز
اصدرت في: 15/06/2016

صحيح سلسلة المطاعم الشهيرة أبل بييز حققت نجاح كبير في أمريكا لمدة 35 سنة متواصلة، وإحنا طبعًا في القاهرة بنعشق أي سلسلة مطاعم عالمية، لكن الغريب أن فرع المطعم في سيتي ستارز اللي فتح في 2013 ماقدرش يحقق نجاح طول الفترة دي. المطعم مكانه عند E-Zone والأسانسير الرئيسي للمول، والملاحظ هناك أن الدوشة رهيبة، خصوصًا أن 75% من قعدات أبل بييز آوت دوور. أما بالنسبة للمكان نفسه فمافيش حاجة مميزة وأجواء المولات مسيطرة عليه، يعني عندك مثلًا ترابيزات خشب وكنب جلد منفوخ، مع حوائط باللون الأحمر والأخضر الفاتح ومعلق عليها صور لمساجد وآثار تاريخية مالهاش علاقة بشكل المكان بصراحة. بعد جولة استكشافية في المنيو الكبيرة، طلبنا White Peach Sangria (27 جنيه) مع Red Apple Krusher (20 جنيه). السانجريا كانت عبارة عن عصير خوخ وتفاح وفواكه استوائية مع ليمون صودا، وبعد أول رشفة حسينا أننا طلعنا على جزر هاواي، مافيش أحلى من كده. أما طعمred apple krusher فماكانش مضبوط، ومافيش توازن بين عصير الرمان والتفاح من ناحية وبين الأناناس والصودا من ناحية ثانية، بس عمومًا شكل العصير كان مبهر بقطع الثلج المجروشة. وقعنا في حيرة بين أطباق المقبلات المغرية، لكن في الآخر قررنا نتحدى نفسنا ونطلب الطبق العملاق Appetiser Sampler (83 جنيه). نبدأ مع الكاساديا بالجبنة وكمية الجبنة الكبيرة فيها مع الطماطم والبصل المفرومين اللي عملوا طعم رائع، بس السؤال هو: فين الهالوبينو وقطع البيكون يا جماعة؟ نروح للتورتيلا المقرمشة مع الصلصة اللي بيقدموا معاها صوص سبانخ وخرشوف، بس الحقيقة أن الصوص كان محتاج جبنة كريمي ضروري، وكمية السبانخ كانت كبيرة بزيادة. أما بالنسبة للتشيز برجر سلايدرز، قطعة البرجر كانت عصارية وتتبيلتها حكاية، والعيش كمان كان خفيف. بصراحة لازم نعترف أن التشيكن وينجز خطفت الأضواء من باقي الأكل. الفراخ كانت متحمرة تمام ومقرمشة، وصوص البافالو القوي بطعمه اللاذع ومعاه صوص البلو تشيز عملوا طعم لا يقاوم. منيو أبل بييز كبيرة ومليانة أطباق رئيسية هايلة، من ساندويتشات لستيك لسي فوود لبرجر، لكن أول طبق لفت انتباهنا كان Southwest Fettuccine with Steak (94 جنيه). قررنا كمان نجرّب Santa Fe Chicken (77 جنيه) اللي بيقدموا معاها بطاطس محمرة وقطعة بطاطس مهروسة كبيرة مش على مستوى الحدث. الطبقة المقرمشة على الفراخ كان سميكة وهايلة، لكن الصوص الكريمي اللذيذ خلاها مزيتة شوية، بس المهم أن الفراخ نفسها كانت طرية وطعمها ممتاز وده بفضل حشو الجبنة اللذيذ، وطعمها الصوص الكريمي الغني عمل طعم هايل للأكل. طبعًا إحنا دائمًا حاجزين عند جهازنا الهضمي مكان للحلو، وقررنا نطلب فطيرة تفاح (47 جنيه). الفطيرة بتتقدم على مقلاة ساخنة، والحقيقة أنها بطبقات التفاح بالقرفة اللذيذة والطبقة الخارجية المتغطية بعين جمل ورشة صوص كراميل كانت تحفة. العيب الوحيد في الموضوع إننا شوفنا الآيس كريم أول لما الطبق وصل وهو بيسيح ويقع على المقلاة الساخنة. عمومًا أكل الآيس كريم الفانيليا الباردة مع فطيرة التفاح ساخنة حاجة عظيمة مفيش كلام. مافيش شك أن تجربتنا في أبل بييز لها عيوبها ومميزاتها. الجرسونات هايلين والخدمة سريعة، بعيدًا عن مشكلة الآيس كريم، لكن المشكلة كانت في دوشة المول ومستوى الأطباق الضعيف شوية، ويمكن هو ده سبب عدم شهرة المطعم في القاهرة.

...

جوز داينر: مطعم أمريكي شكله كويس لكن أكله ضعيف في هليوبوليس
اصدرت في: 21/05/2016

صعب على أي واحد يقدر يتابع كل التطورات اللي بتحصل على ساحة الأكل العالمية، بس لاحظنا أن فكرة المطعم الأمريكي التقليدية راجعة وبقوة، النوع ده من المطاعم بيقدم تشكيلة هايلة من الأكلات الأمريكية وسط أجواء لطيفة وديكورات جذابة، والكلام ده ممكن تشوفوه في " جوز داينر - Joe's Diner" في هليوبوليس. سيبك من الحوائط المدهونة بلون أسود كئيب، والإضاءة البنفسجي والسقف بستايل المصانع، المهم أن جوز داينر بيقدم لك كل حاجة تخيلناها تكون موجودة في مطعم أمريكاني، من بلاط الأرضيات الأسود والأبيض على شكل طاولة الشطرنج، لكراسي جميلة باللون الأحمر والأبيض، وطبعًا اليافطات النيون والبوسترات، مافيش شك أن الأجواء هناك مالهاش حل. بدأنا مع طبق مقبلات سلوبي تشيز فرايز (39 جنيه)، أما الأطباق الرئيسية فطلبنا لويزيانا فرايد تشيكن (69 جنيه) وجوز سبيشال برجر (59 جنيه). نتكلم في الأول عن جوز سلوبي تشيز فرايز، بص يا سيدي، البطاطس كانت متحمرة تمام، بس كمية الجبنة والتوابل والشيلي صوص للأسف كانت قليلة، والبيكون محتاج يكون مقرمش شوية. استخدموا كمان البصل الأخضر بدل الثوم، بس الطعم طلع لذيذ في الآخر، عمومًا، البطاطس كانت لذيذة وعملت طبق مقبلات هايل. نروح على الثقيل ونبدأ مع اللويزيانا فرايد تشيكن اللي كان نجم اليوم بدون منازع، قطعتين فراخ مقلية طرية من جوه ومقرمشة من بره، وعليهم صلصة خفيفة من الكريمة والفلفل الأسود. وصل مع الطبق بطاطس مهروسة هايلة وعليها نفس الصلصة، ومعاهم أرز مكسيكي لذيذ، بس كان معجن شوية. كنا متحمسين أكثر إننا نجرب البرجر عند جوز داينر، أصل الداينر مايبقاش داينر من غير برجر خارق للعادة، ولّا إيه؟ السبيشال برجر من جوز كان عبارة عن قطعة برجر عصارية مستوية medium-wellصح الصح زي ما طلبنا وعليها جبن شيدر وبيكون طري وحلقات بصل مقرمشة. الحقيقة أن البرجر كان فيه مشاكل، يعني مثلًا الجبنة ما كانتش سايحة خالص، والعيش ما كانش طازة والإضافات كانت مش منظمة، وكمان مافيش مشروم وصوص باربيكيو زي ما مكتوب في المنيو. البرجر معاه كول سلو بخل التفاح طعمها لطيف، والبطاطس المحمرة كانت غريبة، أصل إزاي تكون باردة وطرية على عكس البطاطس الموجودة في طبق المقبلات! خلصت تجربتنا هناك مع ميلك شيك فانيليا (25 جنيه) وميلك شيك فراولة (25 جنيه) وشوكليت تشيب باي (39 جنيه). الفانيليا كان هايل وكمية السكر فيه مضبوطة، أما الفراولة فكان طعمه زي الآيس كريم الصناعي. الباي كانت عبارة عن كوكي محشية شوكولاتة وعليها آيس كريم وصوص شوكولاتة. طعمها كان غريب شوية وواضح فيها طعم الدقيق وطعم الشوكولاتة نفسها كان عادي، بس الآيس كريم كان تمام. جوز داينر بشكل عام مكان هايل، بس واضح أنهم ركزوا جامد على شكل المطعم وده كان له تأثير على جودة الأكل.

...

مكرونة رضا: الصيت ولا الغنى في وسط البلد
اصدرت في: 13/05/2016

زي ما اتكلمنا قبل كده عن "مكرونة الإنسجام" وقد إيه هو قدر يبدع في المكرونة بالصلصة بدون أي إضافات، سمعنا عن مكان تاني بيعمل مكرونة وكشري بطرُق مختلفة وإضافات كتيرة اسمه "مكرونة رضا" في وسط البلد، وبما أننا بنعشق المكرونة بمُختلف طرُق تقديمها فكان لازم ندي له زيارة. المكان بيقدم مكرونة عادية بالصلصة ومكرونة فرن (بالبشاميل) وكشري سادة أو بأي نوع من أنواع الإضافات الموجودة، وكمان بيقدم سندوتشات بس شهرته الأكبر اكتسبها من المكرونة والكشري. المكان فيه جزء معروض فيه الأكل، المكرونات والإضافات من لحوم وكبدة وغيره، والجزء التاني قعدة واسعة، طلباتنا كانت كالآتي، مكرونة بالصلصة والسجق، كشري بالكبدة البانيه ومكرونة فرن بالكبدة البانية، بعد ما طلبنا على طول نزل لنا ويسكي (مياه سلاطة حراقة) بس المرة دي كانت حراقة جدًا. أول حاجة نزلت كانت المكرونة بالسجق، كان طبق مخيب جدًا للآمال كبداية، الصلصة ما لهاش أي طعم مميز، يمكن الحاجة البسيطة اللي مدية لها طعم شوية أنها متقطع فيها قطع فلفل أخضر صغير جدًا غير كده هي عادية، أما عن السجق فكان غير مُستساغ، اللحمة مش مضبوطة ومش مريحة في الأكل تمامًا. تاني طبق كان الكشري بالكبدة البانيه، الكشري بيتي جدًا، يفتقر لنكهة كشري الشارع اللي من وجهة نظرنا تتفوق على طعم الكشري في البيت بمراحل والسر في الصنعة، طبعًا اتكلمنا عن الصلصة هي واحدة في كل اللي أكلناه، تاني حاجة المفروض ان يبقى فيه توازن في المكونات لكن العجيب والغريب جدًا أن أكتر حاجة كانت طاغية هي الشعرية لدرجة تحسسك أنك بتاكل طبق شعرية، الميزة الوحيدة في الطبق كانت الكبدة البانيه، الكبدة متقطعة شرايح رفيعة، مستوية كويس ومش شاربة زيت، ناجحة جدًا بصراحة. آخر طبق هو المكرونة الفرن بالكبدة البانيه، كان بمثابة النور اللي في آخر النفق، كان طبق كويس، البشاميل كانت حلوة ومضبوطة، نسبتها لنسبة المكرونة متوازنة، وفيها لحمة مفرومة وعليها من فوق صلصة (من غيرها كان الطبق هيبقى أحلى) وعليها شريحتين كبدة بانيه وده كان أحلى طبق فيهم، كل طبق من التلاتة سعره ١٥ جنيه واللي يعتبر مرتفع بالنسبة لنوعية الأكل، والخدمة كانت عادية بالرغم من تأكيد العامل على الطلب اللي طلبناه حوالى ٣ مرات على الرغم من عدم وجود زحام ،ده بالإضافة لطبق مخلل نزِل وإحنا بنخلص آخر طبق من التلاتة، التجرُبة مش سيئة يعني لو معدي من هناك ممكن نجيب مكرونة فرن تاني لكن عمرنا ما هنروح مخصوص.

...

فطيرة: أشهى فطائر ممكن تأكلها في حياتك في التجمع الخامس
اصدرت في: 25/04/2016

كثير بيبقى نفسنا في حاجة خفيفة تصبيرة في الشغل، تسد جوعنا ويكون طعمها حلو، وكنا بنحب نطلب "فطيرة" فرع الزمالك، وطبعًا أول ما عرفنا أنهم فتحوا فرع جديد في التجمع الخامس كنا متحمسين جدًا نروح ونتأكد إذا كان الفرع الجديد بنفس جودة فرع الزمالك والشيخ زايد. المكان معقول مش كبير ومش صغير، فيه حوالي 6 ترابيزات في الـ out door وترابيزتين بس جوه في الـ In door، أول ما مسكنا المنيو أحتارنا ما بين الأصناف اللذيذة واللي بنحبها كلها ما بين اللحوم والدجاج والمأكولات البحرية، وأنواع الفطيرة نفسها عادية ولا بالسمن البلدي، رول ولا وسط ولا كبير. بس بما أننا كنا جربنا أنواع قبل كده زي فطيرة رول الجبنة بالزعتر (26 جنيه)، اللي أنقذتنا قبل كده أكثر من مرة في المكتب، لأنها خفيفة وهشة وجميلة، وطبعًا فطيرة جبن المشكل (43 جنيه حجم وسط) اللي لما بتأكلها سخنة بتسرح مع كل نوع جبنة وتعيش في ملكوتك الخاص. فطلبنا كبداية فطيرة رول smoked salmon بـ 42 جنيه، وفطيرة سجق حجم وسط (42 جنيه) وفطيرة بيتزا chicken barbeque بـ 52 جنيه، وأخيرًا ختمنا بالحلو فطيرة رول تفاح بالقرفة (34 جنيه)، وعصير ليمون نعناع (15 جنيه). بعد حوالي نصف ساعة الأكل كله جيه إلا الحلو طبعًا، وبدأنا بأكثر حاجة كنا متشوقين لها فطيرة الـ Smoked salmon لأن مش أي حد يقدر يضبط التركيبة دي، يعنى لو السالمون مش طازة شكرًا كده باظت، أو لو نوع الجبنة مش ظابط معها. بس الحقيقة إحنا اتفاجئنا وكان نفسنا يكون حجم الرول أكبر من كده لأننا كنا مش عارفين نبطل أكل منه، مع كل قطعة من الرول كنا بنطير للسما السابعة ونرجع تاني الأرض لما بتخلص، فحقيقي ما كناش عاوزين نرجع لكوكب الأرض تاني خاصة أننا من عشاق السالمون. بعد كده جربنا فطيرة بيتزا بالـ chicken barbeque ودي كانت تاني أكثر حاجة عجبتنا، الفطرية كانت خفيفة والدجاج معمول مضبوط جدًا لدرجة أننا اتخضينا من جماله لأن من الصعب أن محل فطير يعرف يضبط تسوية الدجاج فما تكونش ناشفة أو مش مستوية، لكن دي كانت طريقة وJuicy وتأكل صوابعك وراها، طبعًا فطيرة السجق حدث ولا حرج كانت في نفس المستوى المبهر، وبينا وبينكم إحنا مش بنحب السجق أصلًا، بس فعلًا كان طعمه حلو وبيتي والبهارات فيه كانت خفيفة، إحنا ما كناش لا قادرين نروح ولا نكمل اللي طلبناه. فطبعًا لما الحلو جيه، كنا بنبص له وإحنا بنحاول ناخد فترة راحة ونقاومه، بس هو كان شكله مغري جدًا وهو مرشوش عليه سكر بودرة من فوق وسخن، كنا لازم نجربه وهو سخن يا جماعة يعني نسيبه يبرد حتى ما يصحش! والحقيقة أنها كانت خطوة كويسة جدًا لأن التفاح كان سخن مع رشة قرفة خفيفة، كانت قفلة معقولة جدًا. نصيحة أخوية لازم تبقى بتشرب حاجة جنب الأكل الجامد ده، وإحنا كان حظنا حلو جدًا أننا طلبنا ليمون نعناع، فبالرغم أن مش كل الأماكن بتعرف تضبط سكر الليمون بالذات وكمية النعناع، وإحنا بحكم عملنا بقينا أشخاص متطلبة جدًا للأسف لدرجة الإزعاج، إلا أن الليمون بالنعناع بلا مبالغة كان تحفة وسكره مضبوط، كان نفسنا يكون متوفر عندهم عصائر تانية علشان نجربها، بس ماكنتش لسه وصلتلهم للأسف، يمكن بيشوقونا لزيارتنا الجاية. العيب الوحيد أن الجرسون كان جوه في المكان الـ indoor فعقبال ما كان بيشوفنا ويجي كنا بنلعب لعبة الإشارات، يا ترى شافنا وإحنا بننده له ولا لأ، بس غير كده الأكل تحفة وخفيف وطازة، وأكيد مش هتكون زيارتنا الأخيرة.

...

مكاني: سلسلة المطاعم الشهيرة بتقدم السوشي بوريتو في الدقي
اصدرت في: 19/04/2016

فات وقت طويل من أيام لما كنا نستغرب من أكلة السمك النيئ اللي بيقولوا عليها "سوشي"، ودلوقتي القاهرة فيها أعداد رهيبة مدمنة للسوشي. وعلشان حب السوشي بيزيد يوم بعد يوم، كثير من مطاعم القاهرة قررت تضيف السوشي لمنيوهاتها زي كاسبر أند جامبينيز وذا إدواردز على سبيل المثال. في كلام اتسرب من داخل كوكب السوشي الشقيق بيقول أن "مكاني" نزل حاجة جديدة وهي "سوشي بوريتو". فرع مكاني المكون من دورين على شارع ميشيل باخوم في الدقي موجود في نفس عمارة الست حسنية المشهور بأكلاته المصرية، والدور الأول من مكاني بيأخذ طابع القهوة شوية بألوان الأرضية والسقف البرتقالي والأخضر والبنّي مع الكراسي الخشب وبار السوشي اللي بتشعر فيه بالأجواء الياباني الهادئة والصواني الزجاجية على الترابيزات اللي بتسهل من طريقة التعامل مع السوشي. كل الكلام ده مفهوم وعارفينه، خلونا ندخل في المهم لو سمحتم! فكرة السوشي بورتيو ظهرت على يد بيتر ين صاحب سلسلة سوشيريتو اللي كانت بداية ظهورها في سان فرانسيسكو، وعمل وقتها خليط بين المطبخ الآسيوي واللاتيني. سوشيريتو بيقدم ثمانية أنواع من السوشي بوريتو تجمع بين الجواكامولي بالجنزبيل ورقائق الذرة الزرقاء والهالبينو مع مكونات من المطبخ الآسيوي. أما فكرة السوشي بوريتو هنا في مكاني فأبسط كتير، واللي قرروا يحافظوا على النكهة الآسيوية مع تقطيع رول السوشي لنصفين، من غير ما يقفلوا الجوانب وبعدين يلفوها زي البوريتو. الكريسبي شريمب سوشي بوريتو (74 جنيه) كان ملفوف في ورق أعشاب نوري Nori، ومحشي شريمب تمبورا وجبنة بيضاء وأرز وصوص ترياكي، لكن المشكلة أن صوص الترياكي ملهوش وجود وكمية الشريمب تمبورا القليلة حسستنا إننا بنأكل ساندويتش أرز وجبنة بيضاء. لفة البوريتو نفسها كانت سيئة، والتقديم كان في علبة خشب بسيطة، ونقدر نقول أن الموضوع عمومًا كان متواضع. نروح للسبايسي سوشي بوريتو (70 جنيه) اللي شكله كان أحلى من اللي قبله وتنفيذه كمان أحسن. صحيح طعم الزنجبيل المخلل كان قوي جدًا، بس طعم البوريتو عمومًا كان جميل بنكهة المانجو اللي عملت دويتو هايل مع الطعم السبايسي لصوص الفولكانو والواسابي، وكمان ماننساش أن السالمون كان طازة. إحنا طبعًا كنا متحمسين جدًا نجرب السوشي بوريتو من مكاني، لكن للأسف جودة الأكل ماكانتش على المستوى والموضوع مختلف تمامًا عن السوشي بوريتو "الأصلي"، لأنه من الأخر كان رول سوشي كبير مقسوم لنصفين. بس لو بصينا للجانب المشرق وهو السبايسي سالمون بوريتو، جايز الفكرة تنجح مع الناس.

...

تحابيش: يحيا الأكل الحلو الرخيص في العجوزة
اصدرت في: 06/04/2016

عارفين أن بييجي على الواحد أيام في المكتب ما بيبقاش عارف يأكل إيه، الموضوع في أوقات كثير بيبقى داخل فيه إحنا موقعنا إيه من أيام الشهر. وحتى في أول الشهر الواحد بيبقى كثير جدًا مستخسر أنه يفضل كل يوم يدفع فلوس كثير في أكله محترمة تشبعه لآخر اليوم، وخصوصًا أنك ممكن تجيب وجبة تدفع فيها "قد كده" وبرضه ما تطلعش حلوة. لسبب ما ترسخ في ذهننا أن الأكل اللي مدفوع فيه هيبقى أطعم من أكل المطاعم الأرخص، ولكن تجربتنا مع تحابيش – Tahabeesh في العجوزة أثبتت أن لسه في أمل في ديلفري سريع، رخيص وطعمه حلو كمان. من الواضح أن اسم "تحابيش" ده منتشر جدًا بين المطاعم؛ وإحنا بندوّر على الإنترنت لاقينا ثلاثة مطاعم بنفس الاسم غير اللي كاتبين عنه في المقال هنا –واحد منه مصري في الكويت، وواحد في منطقة الحرفيين والأخير في إسكندرية. معرفتنا بالمطعم جاءت بالصدفة البحتة لما لاقينا المنيو في مدخل العمارة اللي ساكنين فيها –بما أننا ساكنين في العجوزة- واختياراته بتتنوع ما بين ساندويتشات الكبدة والسجق والحواوشي بإضافات مختلفة، ده غير مجموعة من ساندويتشات الفراخ وأطباق الأرز، الباستا والبرجر كمان، وأغلى حاجة عندهم بـ 16 جنيه. ممكن تأخذ الأكل Take Away أو تطلبه ديلفري (التوصيل بـ 5 جنيه). عملنا الاختيار الثاني، وطلبنا ساندويتش كبدة إسكندراني بدبس الرمان كبير (10 جنيه)، وطبقة باستا بالسجق (14 جنيه) معهم طلب بطاطس (5 جنيه)، وأخيرًا الحلو الوحيد الموجود في المنيو ساندويتش شوكولانس (7 جنيه). 15 أو 20 دقيقة كان الأوردرعندنا سخن ومعلًب بنظافة في أطباق فوم بيضاء بسيطة، وطبق فويل للباستا. أول حاجة ذقناها كانت ساندويتش الكبدة الإسكندراني: العيش الفينو طري وطازج، الكبدة كثيرة ومقطعة مكعبات وتسويتها ونوعيتها ممتارين. مسألة دبس الرمان مع الكبدة الإسكندراني كانت جديدة علينا، بس نعترف إنها دخلت دماغنا جدًا؛ لذوعة دبس الرمان وحرارة تتبيلة الكبدة كانوا مزيج ممتاز ومضبوط، بس نصيحة خلي جنبك أي حاجة ساقعة تشربها لأن الساندويتش نوعًا ما سبايسي. البطاطس المحمرة ساعدتنا نتخطى حرارة الساندويتش اللي فات. بالرغم من أنها كانت فقدت جزء كبير من قرمشتها نتيجة للتعليب المحكم، إلا أننا كنا ناويين نضيفها على الساندويتش من الأول فما فرقش العيب ده معنا. الباستا حجمها مناسب للأكيل، وأي باستا عندهم ممكن تختار ما بين الصوص الأحمر والأبيض معها أيًا كان نوعها. الباستا كانت حلوة، ولكن مش بعظمة الساندويتش؛ الباستا نفسها كانت محتاجة سنة تسوية زيادة لأنها كانت بتمضغ حبتين، ولكن السجق كان نوعيته ممتازة وتتبيلته وزنت طعم الطبق ككل. توقعنا الشوكولانس أنه يكون فيه مكونات ثانية زي القشطة أول الحلاوة أو أي حاجة لها علاقة بالمكونات الأصلية للسكلانس، ولكن مش عارفين لحسن الحظ ولا لسوءه الساندويتش كان عبارة عيش فينو صغير فيه شوكولاتة سهلة الفرد ودمتم. ما ننكرش أن طعمه كان حلو وكان كفاية علينا جدًا بعد الأكل اللي أكلناه، بس ما زلنا مقتنعين أن اسم الساندويتش يوحي بأن مكوناته مش شوكولاتة بس. ننصحك أنك تجرب تحابيش؛ لأنه في رأينا حقق المعادلة الصعبة بين الطعم والسعر. يدوب بس يستنوا شوية على الباستا سنة وهي هتبقى زي الفل.

...

سيتي كريب: ملك الكريب في مدينة نصر
اصدرت في: 05/04/2016

مش كل حاجة مشهورة لازم تكون كويسة، خلال جولاتنا في مطاعم وكافيهات القاهرة، لاقينا أن ممكن يكون أحسن واحد بتاع سمك (زي ما بـ يقولوا) يطلع مش أحسن حد، نروح لأحسن واحد بيخترع بيتزا وفطائر يطلع برضه فاكس، علشان كده بقينا نقلق من أي مكان مبالغ في شهرته لأن للأسف الإحباط بيكون كبير. ليه تأخذ من وقتك وحياتك 90 دقيقة قاعد في البيت أو على القهوة بتتفرج على ماتش؟ ده اللي فكرنا فيه يوم ماتش الكلاسيكو (برشلونة وريال مدريد) وبالرغم من أننا لاعيبة كورة جامدين جدًا ومشجعين برضه بس كنا زهقانين من جو ماتشات الكورة والحماس والتشجيع، قولنا ننزل نتمشى شوية في مدينة نصر (اللي كانت متربسة زحمة عربيات) بس كانت رايقة جدًا من الناس (لأن كلهم بيتفرجوا على الماتش). رجلنا أخذتنا على شارع مكرم عبيد اللي مليان محلات أكل صحيح مش كثير لكنها متنوعة، إزاي نكون هنا وما نعديش على أكثر واحد مشهور في المنطقة، اللي سمعنا عنه أساطير وأنه ملك الكريب والزحمة عنده طوابير وبتاع، طيب يالا بينا! في شارع متفرع من مكرم عبيد في نهايته هتلاقوا محل سيتي كريب، محل بسيط جدًا عبارة عن حوالي 10 عيون (ماكنة عم الكريب) وترابيزات لعمل الكريب، ووراهم مطبخ فيه المكونات اللي بتُضاف على الكريب، صحيح أن شكل المحل بسيط وممكن ما يكونش شيك وخالي من البهرجة والديكورات الحديثة، إلا أن زي ما شوفنا نظيف جدًا، خصوصًا في أماكن تجهيز الكريب، كل واحد بيشتغل هناك لابس جوانتي وفي منتهى النظافة، فيه صالة للعائلات موجودة جنب محل الـ Take Away، تأثير الماتش الحمد لله كان ظاهر في الإقبال على المحل والحمد لله كان فيه 11 واحد منتظرين الطلبات بتاعتهم قبلنا. بصينا في المنيو الظريفة اللي عبارة عن ورقة واحدة من وجهين، فيها كل أنواع الكريب اللي بيقدمها حلو وحادق وفيها كمان كل فروع سيتي كريب بأرقام التليفونات. فيه تقسيمات ظريفة قوي في المنيو زي (كريب على كيف كيفك) و(الميكس) و(اكسترا) و(كريب الطاقة) وجواها حاجات مليانة اختراعات وانبهارات وهجوم نووي شامل على أصحاب النفوس الضعيفة اللي في دايت أو بيجهزوا علشان فورمة الساحل، طلبنا كريب الوحش سادة (18 جنيه) وده عبارة عن فراخ بانيه وفراخ كرسبي وفراخ كاتيوشة (مشطشطة شوية) وهوت دوج كمان، طلبنا ميكس جبنة (14 جنيه) ده عبارة عن مجموعة من الجبن الموجودة (شيدر – فلامنك – موتزاريلا – رومي) ومن الحلو كريب نوتيلا سادة (11 جنيه). حوالي 10 دقائق وكان حد بينادي على رقم الطلب بتاعنا وأسئلة زي (كاتشب ومايونيز؟ سبايسي ولا عادي؟) وبدأ التجهيز للكريب، المكونات بـ تيجي من جوة من المطبخ في طبق وبعدها بتترص على الكريب ويبدأ التكوين، لازم تكونوا واقفين قريب علشان لو عاوزين تضيفوا حاجة زي شطة زيادة مايونيز كاتشب زيادة. أول كريب خرج كان ميكس الجبن، بقالنا كثير ماكناش أكلنا جبنة من اللي بتشد زي إعلانات البيتزا في التسعينات، عجينة الكريب رائعة مش معجنة ولا ناشفة مظبوطة بالمللي، الجبنة كانت عاملة خلطة كده مافيهاش إلا سعادة وطعم حلو كده في قلب بعضه مع الكاتشب والمايونيز، الكريب حجمه كبير لدرجة أنه يكفي 3 أشخاص، بعدها وصل الوحش وهو وحش فعلًا! والحمد لله أننا ما طلبناش الصاروخ (23 جنيه) ولا حبيشة (27 جنيه) كنا هنتعب جامد، ميكس الفراخ البانيه بأنواعها سواء كانت العادية أو المقرمشة أو المشطشطة مع شوية الموتزاريلا مع البهارات وشوية شطة خفيفة كده يخلوكم مبسوطين ومفيش إحساس بالذنب خالص لو متابعين الدايت أو Plant Based، كل ده بينهار مع أول قطمة. كريب النوتيلا، يمكن من الأماكن القليلة جدًا اللي شوفناها بتحط نوتيلا (حقيقية) في أكلها، بالرغم أن فيه محلات بالاسم كبيرة وبتستخدم أنواع مقلدة من النوتيلا وللأسف ما يعرفوش أن أي واحد هيعرف الفرق وبكل سهولة، الكريب رائع وكمية النوتيلا كثيرة و (بتبظ) من كل حتة ورائعة. خلاص كفاية كده.. كفاية كده، كان نفسنا نأكل ثاني بس خلاص مافيش مكان وكنا محتاجين نتمشى شوية علشان نأخذ هدنة من الحرب اللي بدأناها على معدتنا، سيتي كريب فعلًا من أحسن الأماكن اللي بتعمل كريب في القاهرة ويستحق الشهرة اللي واخدها، بمكونات نظيفة وعجين مضبوط وتسوية مضبوطة وتعامل ظريف من الشباب اللي شغالين هناك. الماتش كان بدأ يخلص وبدأنا نشوف بدايات زحام من اللي كانوا بيقولوا عليها جاية على المحل، بس الحمد لله كنا أكلنا وانبسطنا وخلاص ماشيين.

...

هم يم: برجر وساندويتشات ممتازة في الزمالك
اصدرت في: 25/02/2016

نعتقد أننا افتتحنا مقالات كثيرة بفكرة أن الزمالك بقى فيها كل أنواع المأكولات اللي ممكن نفسك "تهف" عليها؛ ولكن اللي بـ يعجبنا بجد أن موجود من كل مطبخ أو نوع أكل كذا مطعم بأسعار وجودة مختلفة، وكل مكان وله اللي غاويينه، بالرغم من أن في الزمالك مطاعم كثير للمأكولات السريعة والبرجر، إلا أن مؤخرًا وصل على الساحة منافس جديد وقوي اسمه هم يم – Humyum، واللي فتح في شارع أحمد حشمت بالزمالك. الجو العام في هم يم بـ يفكرنا بـ الـ American Diners بالبار الجانبي على الشمال وأمامه كراسي عالية، أما على اليمين مجموعة ترابيزات أمامها دكك خشبية بسيطة (بدون ظهر) مبطنة بالجلد، أما الكاونتر الرئيسي فهو مواجه للمدخل الزجاجي اللي بـ تنزله بسلمتين، معظم الديكور معتمد على تأثير الخشب بدرجات ألوانه المختلفة. المنيو البسيط مكتوب بطول الحائطين، وكل صنف تحته شرح واف للمكونات؛ الجرسون ممكن يساعدك لو عاوز تستفسر عن أي مكونات وهـ يساعدك تختار بمنتهى الذوق واللطف، مجموعة البرجر متنوعة وبـ تغطي كل الأذواق حتى الناس اللي عاوزين ياكلوا برجر بس قلقانين من دهون فيه هـ تلاقوا برجر Healthy Goer قليل الدسم، من قسم البرجر اختارنا The Legacy، بالجبنة مع طماطم وخس وبصل (32 جنيه)، الساندويتشات الثانية فراخ ولحمة -وكمان فيه شاورما (صاج أو عيش كيزر)- واختارنا منها كوردون بلو (39 جنيه)، ممكن كمان تضيف 13 جنيه لو عاوز كومبو وده بالضبط اللي عملناه. الحقيقة أن دي مش أول زيارة لنا هناك، ومن سخونة الأكل عرفنا أنه بـ يتم تحضيره في وقتها وبالتالي كل حاجة فريش وتحمسك أنك تأكلها بنفس، البرجر كان مضبوط من الألف للياء، من أول تسوية اللحمة وجودتها، وبقية المكونات الفريش. الكوردون بلو ما اختلفتش جودته عن جودة البرجر، كل المكونات كانت فريش وقطع الفراخ كانت ممتازة ووفيرة والأهم من كده العيش اللي كان طازج لأقصى درجة. البطاطس المقلية هي كمان كانت مضبوطة، كان نفسنا تبقى Homemade إلا أن تسويتها الممتازة اللي حافظت على لونها الذهبي وقرمشة طبقتها الخارجية كانت كفيلة بأننا نتمنى أنها ما تخلصش، كنا مصممين نعرف أخبار البطاطس الويدجز عندهم إيه واللي موجودة في منيو الأطباق الجانبية (14 جنيه) فطلبنا منها؛ بالرغم من أنها احتاجت شوية ملح وفلفل، إلا أن طعمها كان ممتاز في المجمل. بـ نتبسط لما بـ نلاقي أماكن عارفة تضبط الأكلات اللي بـ تقدمها، وفي رأينا "هم يم" نجح في تقديم نفسه على الساحة بشكل ممتاز، ممكن ناس تشوف أن الأسعار نوعًا ما غالية كونه بـ يقدم أكلات سريعة، إلا أن جودة المكونات والطعم مختلفين كثير عن أماكن ثانية بـ تقدم نفس الأكل.

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

دليل #كايرو_360 لأسعار حلاوة المولد في القاهرة

مولد النبي. أحلى وأجمل مناسبة بنستناها دايمًا من السنة للسنة. وكلنا بنلاحظ الفرحة والبهجة اللي بتنشرها المناسبة دي في القاهرة. طبعًا أولها فرحة حلاوة المولد اللي بن