هندي مطاعم in Cairo, Egypt

مطاعم

مهراجا & زين زين: أكل هندي أصيل في المعادي
اصدرت في: 25/08/2015

المطبخ الهندي ليه نصيب كبير في مجموعة المطاعم اللي بـ تنتشر في أنحاء القاهرة وفي تزايد مستمر؛ مهراجا - Mahraja في المعادي نقدر نعتبره من أحسن المطاعم الهندي اللي جربناها حتى الآن، من حيث درجة أصالة أطباقه وأسعاره. مهراجا بـ يواجه منافسة مش سهلة بالمرة لأن منطقته فيها أكثر من مكان بـ يقدم مطبخ هندي – أشهرهم مهاراني . وجودنا داخل المطعم في حد ذاته يعتبر تجربة حواسنا كلها تشبعت بها؛ من أول موسيقى بوليوود والحوائط المزينة بأفيال، ده غير رائحة التوابل والأطباق المختلفة اللي بـ يعملوها في المطبخ – واللي موقعه قريب جدًا من صالة الطعام لدرجة أننا دمعنا من قوة رائحة التوابل. لحسن حظنا المطعم كان فاضي، لأن وجود عدد كبير من الزبائن في مكان قائم على مجموعة ترابيزات متصلة بكنبة واحدة مش هـ يكون مريح أبدًا. بعد جولة سريعة بين أسماء الأطباق المختلفة حسينا أننا تايهين ومش عارفين حاجة، ولكن تكفل الجرسون بشرح الأطباق المختلفة واقترح علينا أشهر الأطباق المميزة في مهراجا. افتتاحنا وجبتنا بـ تكا نان (15 جنيه)، وهو عيش النان الهندي بالفراخ والجزر وعليهم جرجير للتزيين؛ مع الطبق كان فيه ثلاث أنواع من الصلصات: الفلفل المخلل، النعناع والمانجو شاتني. النان كان خفيف، شهي ومقرمش. صلصة الفلفل المخلل فكانت مرّة فوق درجة احتمالنا، أما المانجو شانتي فكانت لذيذة وعجبنا مزجها للحلو والحار في نفس الوقت. طلبنا فراخ كورما (40 جنيه)، ران مهراجا (60 جنيه) مع أرز بالخضار (35 جنيه). الطبق الأول عبارة فراخ بالكاري والقرنبيط عليهم مجموعة من التوابل زي القرنفل، حبهان وورق اللورو وفلفل. الطبق كان مليء بالنكهات المختلفة، الفراخ تسويتها ممتازة – بغض النظر عن وجود قطعتين منهم شبه محروقين وفيهم عظم. الأرز بالخضار له نكهة مميزة تفتح النفس، وطعمه ما قلش عن نكهته وخصوصًا بعد ما أضفنا صلصة المسالا –واللي لازم تطلبها مخصوص نظرًا لأن المطعم مش بـ يقدمه تلقائيًا علشان ما يهدرش في الأكل. ران ماهراجا تقدم لنا على شعلة صغيرة، وهو متبل بمجموعة من التوابل المطحونة مع الجنن القديم والكريمة. الطبق كان تجديد لطيف وخصوصًا أن معظم الأطباق الهندية بـ تعتمد على صوص الطماطم والكاري كأساس. للتحلية طلبنا آيس كريم بجوزالهند، وهو بـ يقدم في نصف ثمرة جوزهند عليه سوداني، قرفة وزبيب مع قطع جزر محلاة (20 جنيه)، الحلو كان منعش بالرغم من أن ثمرة جوزالهند زودت حلاوة الطعم فبقى مسكر زيادة عن اللزوم. ولكن الأحلى كمان إننا طلبنا واحد، ومهراجا قدم لنا اثنين كمان كنوع من الترحيب. التجربة ككل كانت رائعة، سواء بالجو العام أو بالأكل؛ وبالرغم من أن مساحة المطعم ضيقة وبغض النظر عن قطعتين الفراخ الشبه محروقين، مهراجا هـ يأخذك في رحلة للهند وأنت لسه موجود في القاهرة بأطباقه الكثيرة والمتنوعة.

...

إنديرا: أكل هندي تحفة ولكن كمياته قليلة في سيتي ستارز
اصدرت في: 07/04/2015

في الفترة الأخيرة سمعنا كثير عن الاستعراضات الهندية ومهرجان الأكل الهندي فى مصر، والحقيقة أن نوع الأكل ده معروف بتوابله الغنية والممتعة ده غير الألوان المبهجة سواء في الأكل أو اللبس. أول ما شفنا مطعم "إنديرا – Indira" اللي أمام سينما سيتي ستارز في الدور الأول دخلناه بدون تردد. استقبلتنا بنوتة جميلة بالزي الهندي الملون، لحد ما استقرينا على مكان، الديكور بتاعه أقل ما يقال عليه أنه جميل وأنيق، ما بين الترابيزات الخشب الفخمة والأواني الفخارية، والتماثيل الخشب للأفيال، والتابلوهات الفريدة. المنيو كان تصميمه ممتع جدًا، ومليان وصفات هندية مختلفة وممتعة، بعد حيرة كبيرة طلبنا كمقبلات Chic Tikka Chat بـ 65 جنيه. وده عبارة عن فراخ متبلة بتوابل هندية وفلفل ألوان وبصل، والحقيقة أن طعمها كان تحفة بس الكمية كانت قليلة، وده طابع عام في كل أطباق المحل، للأسف برغم أن الأسعار غالية والطعم تحفة إلا أن الكمية قليلة جدًا بس هم بـ يشبعوك بطريقة ثانية، والحقيقة أنها طريقة مبتكرة وممتعة تحسسك بالضيافة والكرم (نسبيًا يعنى). قدموا لنا في البداية عصير لاسي مانجو واللي هو عصير مانجو بالزبادي بس ما بـ تحسش بطعم الزبادي خالص وكان حلو جدًا، ومقبلات خفيفة منها ليمون مخلل وبصل صغير ومربى وعيش ناشف، وده من غير ما تطلب ومش بـ تتحاسب عليه، المربى كانت أجمل حاجة، بس الليمون المخلل للي مش بـ يستحمل الأكل الحراق، ننصحك بلاش لأنه كان حار جدًا جدًا. بعد فترة بسيطة جاء لنا الأكل اللي الحقيقة اتخضينا من حجمه الصغير، كانوا عبارة عن سلطانيتن صغيرين كل طلب في واحدة منهم، بس الطعم والجودة عوضت النقص ده بكثير، إحنا كنا طالبين Tikka Masala بـ 105 جنيه، ودي عبارة عن فراخ بخلطة الماسالا المميزة بصوص الطماطم وطلبنا أنها تكون متوسطة بالنسبة للشطشطة، وطلبنا كمان Kashmiri Pulao بـ 68 جنيه، وده أرز بالمكسرات والأناناس وجوز الهند، وده بقى كان نجم اليوم فعلًا، بالذات مع صوص التيكا مسالا اللي من كثر البهارات اللي فيها لون الدجاج كان أحمر من جوه، تقريبًا تبلوها أسبوع علشان تشرب التوابل بالقدر ده، تحس كده إحساس أنك أخذت جرعة بهارات قوية وممتعة وعلى غير العادة خفيفة ومش دسمة، ودي أهم ميزة. بعد ما خلصنا تفاجأنا بطبق فراولة كبير جدًا، ومعاه كريم شانتيه، افتركنا أن ده الحلو، بس طلع أنهم بـ يقدموه عادي بعد الأكل كنوع من أنواع الضيافة، والحقيقة أن الحركة دي كانت في منتهى الذكاء واللياقة، بعد كده طلبنا شاي هندي باللبن والحبهان بـ 28 جنيه، وشاي هندي برضه بس من غير لبن بنفس السعر، لحد ما الحلو يوصل، الشاي من غير لبن كان ممتع أكثر بكثير من اللي باللبن من ناحية النكهة بس للي مش بـ يحبوا قوة طعم الحبهان ننصحكم تشربوا اللي باللبن أخف كثير وممتع وخفيف. أما المفاجأة كانت في طبق حلو اليوم اللي مالوش أي علاقة بالمطبخ الهندي، وده كان عبارة عن 3 أطباق صغيرين منفصلين من Crème brule والـ Pana Cotta والشوكولاتة على شكل ميني جاتوه وكل ده بـ 48 جنيه، صحيح الحجم كان صغير برضه، بس فعلًا النكهة مميزة خاصة أنه مش مطعم متخصص في الحلو ده، الـ Crème brule كان حلو قوي صحيح كان وشه محتاج يتحرق السكر اللي فيه أكثر من كده، بس طعم الكريمة نفسها مع السكر كان تحفة، والـPanacotta كانت لطيفة مع صوص الفراولة، أما الشوكولاتة كانت Dark chocolate كان طعمها تحفة بس للي بـ يحبوا النوع ده من الشوكولاتة. تجربة الأكل في إنديرا فعلًا كانت ممتعة جدًا، من أول ما تدخل لحد ما تخرج، ضيافة وأكل ممتع لولا بس أننا اكتشفنا في الآخر أن المكان بـ يقدم خمور وتضايقنا جدًا من الموضوع ده لأن ما كانش فيه أي علامة تدل على ده في المنيو أونلاين أو على صفحتهم قبل ما نروح. وكنا نتمنى أن المكان يبقى خالي من الكحوليات علشان نعرف نروحه، اتدبسنا من الآخر لأننا مش بـ نروح المطاعم اللي بـ تقدم خمور.

...

مهارانى: أكل هندى على مستوى فى المعادى
اصدرت في: 15/12/2014

المطاعم الهندى الموجودة فى القاهرة تعتبر من أكثر المطابخ عشوائية وعدم ترابط وسط مشهد أكل قاهرى متغير الطباع. صحيح المطبخ الهندى له جمهوره فى العاصمة، لكن تنفيذ الأطباق دائمًا مختلف ما بين الرائع أو السيء جدًا. لما سمعنا عن افتتاح مطعم هندى جديد فى المعادى، بدون تفكير طلعنا عليه فى أول فرصة. خاصية ثانية من خصائص المطاعم الهندى فى مصر أن كلهم بنفس الشكل؛ كراسى وترابيزات خشب غامقة، إضاءة خافتة، صور ولوحات زيتية من الهند على حوائط المكان، و"مهارانى" ملتزم بالشكل ده لأقصى درجة. مكانه على شارع 6 العامر بالمطاعم الجيدة، بـ يحتل فيه مهارانى مساحة بسيطة أغلبها كان فاضى وقت زيارتنا. رحبوا بنا على الباب، وصلونا لأماكننا والمنيوهات كانت أمامنا فى لمح البصر. موسيقى البوب الهندى الخارجة من التليفزيون كانت مزعجة شوية، لكن نرجع ونقول أن موسيقى البوب بأى لغة بـ تسبب دوشة نوعًا ما فى المكان. مسكنا المنيو وبدأنا نشوف مهارانى عامل إيه مع الأكلات الهندى المشهورة؛ استقرينا على فراخ بالزبدة (40 جنيه) وبريانى بالخضروات (30 جنيه). طلبنا كمان من المقبلات Saag Gosht بـ (45 جنيه) وكشميرى بولاو Kashmiri Pullao بـ (40 جنيه)، مع كاراك رولز Karak Rolls بـ (15 جنيه) عيش نان بالزبدة (10 جنيه)، نان بالجبن (15 جنيه) وعصير مانجو لاسّى (15 جنيه). اندهشنا من سرعة تحضير الأكل واللى استغرق حوالى 20 دقيقة. واحدة من المميزات الجميلة فى المطعم تقديمهم المياه فى أكواب من الصلصال المصقول والبريانى بـ يُقدم فيما يشبه مزهرية مصقولة من الصلصال برضه. بعيدًا عن الأفكار الجديدة فى التقديم، الأكل كان مدهش. الكاراك رولز وصلت أول حاجة مع المانجو لاسّى. اللفائف كانت عبارة عن خبز ملفوف محشى فراخ وجبن. لو أكلتهم لوحدهم هـ تشعر أن الطعم جاف وعادى، لكن الموضوع بـ يختلف تمامًا لما تغمّسه فى الصوصات. اللاسّى مشروب هندى من الزبادى، غالبًا بـ يكون مملح، لكن فى مهارانى إضافة المانجو قدرت تضيف طعم منعش. الفراخ بالزبدة كانت من أجمل المرّات اللى جربناها فيها فى حياتنا؛ الفراخ كانت طازجة، نظيفة وطرية، أما الصوص فكان حكاية، وقدر يوصل للتوازن الهائل بين التوابل اللذيذة والدسم. البريانى بالخضروات كان مزيج هائل، ونفس الكلام بالنسبة لخبز النان، اللى وصل ساخن ولذيذ. بعد ما جرّبنا طبق Sagg Gosht –المكون من مكعبات لحم ضانى بالسبانخ والكارى– ما عرفناش نحدد مين الطبق المفضل بالنسبة لنا. اللحم كان مستوى وطرى، أما السبانخ بالكارى فكانت لذيذة وغنىة بالنكهات زى الفراخ بالزبدة. الكاشميرى بولاو –عبارة عن أرز بسمتى مع فواكة مجففة وكاجو – برضه كان إضافة هائلة للأكلة اللذيذة. كمية الطبق الرئيسي كانت أصغر من توقعاتنا، لكن جودة الأكل كانت هائلة وكله تمام. مشكلتنا الوحيدة كانت مع المطعم نفسه، تكرار لنفس الشكل التقليدي.

...

نواب:أجمل أكل هندي مضبوط في الزمالك
اصدرت في: 06/11/2014

طبعًا مطعم نواب غني عن التعريف بأنه من أحسن المطابخ الهندية في مصر، وهذا لا يمنع أننا من وقت للثاني، نزوره نطمن عليه وعلى أدائه إذا كان مستمر في امتيازه وجودته ولا لأ. دخلنا المطعم واللي كان فاضي خالص في البداية مما أعطانا اهتمام خاص، وبعد كده بدأ يتملي، الحقيقة أن المنيو بتاع نواب من أكبر المنيوهات اللي شوفناها برغم أنها ما كانتش مطبوعة طبعة خاصة، مجرد ورق مطبوع عليه الأكلات بالعربي والأنجليزي في File عادي جدًا أبيض، بس مكنونه بقى جبار الحقيقة، لأنه فيه أكلات من جميع أنحاء الهند وكشمير، فـ بقى فيه تنوع جميل في المقبلات وأصناف تتبيلة الدجاج واللحوم والأسماك، مقسمة مبدأيًا، مشويات واللي بـ تتضمن الثلاث أنواع السابقة، ودجاج ولحم ضاني وأسماك، وأكلات نباتية. ده غير أن أسعاره معقولة جدًا ومش مبالغ فيها. المهم أول ما بـ تدخل بـ تلاحظ أن الديكور قديم شوية، هو هندي آه بس من أيام أميتاب باتشان مثلًا قديم جدًا وكلاسيك، هو مريح بس كان نفسنا نشوف ديكورات تنقلنا الثقافة الهندية أكثر. والموسيقى اللي شغلها في الأول تحسها هندي هندي يعني مش بـ تهزر. هـ نبدأ رحلة الأكل الهندي سوى استعدوا لخليط من التوابل غير محددة الملامح بس اللي من أول ما تذوقها تدخل قلبك على طول. بعد حوالي 30 دقيقة من طلبنا، بدأنا رحلتنا بدجاج باكورة (32 جنيه) ودي عبارة عن قطع فراخ صغيرة، متبلة بالبهارات والدقيق ومحمرة في الزيت، ده عادي اللي مش عادي بقى الصوص اللي معاها، واحد لونه أخضر وده معروف أنه حار ومليان توابل والثاني لونه أحمر دم الغزال كده شبه الباربكيو بس طعمه ملوش علاقة بصوص البابركيو خالص، لأنه جامع لك طعم السكر والتوابل الحارة الخفيفة، بس لو قلبك جامد حط الصوص الأخضر على الأحمر وذوق، هـ تحس أنك رحت الهند فعلًا بدون مبالغة. وكاشميري روجان غوش (67 جنيه) كان أول طبق يجذبنا بحلاوته للهند، وده عبارة عن لحمة خروف (ضاني) مطبوخ باللبن والطماطم وتوابل كشمير التقليدية، بصوا يا جماعة هو كان لونه أحمر ومليان توابل ومرشوش عليه من فوق بقدونس للزينة، الغريب أنه كان حار حاجة خفيفة وإن كنا متوقعين إننا نفضل طول الليل نشرب في مياه من الشطة إلا أنه فعلًا كان متوازن، واللحمة كان بـ تدوب في فمك بعذوبة. طلبنا معاه رز برياني خضار(28 جنيه) وكان بالكركم والبهارات والحقيقة أنه كان كبير جدًا يكفي لأكثر من شخص، وطعمه متوازن مع باقي الأكل. جربنا كمان دجاج شاهي كورما (45 جنيه)، واللي كان عبارة عن دجاج باللبن والتوابل والمكسرات والجبنة وكان مسكر بس مش السكر اللي يخليك تضايق، سكر خفيف وطعم مميز، طعم اللبن كان حلو مع توابل خفيفة منعشة. واللي كان نجم اليوم جمبري بلطي مسالا (62 جنيه)، ماكانش فيه الجمبري الكبير فالجرسون أو هو كان شكله أسبه بصاحب المحل لأنه كان فاهم في أنواع التتبيلات والأكلات كويس جاب لنا الحجم الأصغر بس بعدد أكبر، كانت خلطة البهارات بالطماطم مع الشطة مناسبة جدًا مع تتبيلة الجمبري وخليتنا نحس بالانسجام، برغم أنه ما كانش حار قوي زي ما الجرسون قالنا بس كان تمام ومظبوط. إحنا ما اكتفيناش، بس بده كمان جربنا 4 أنواع عيش هندي، زي الباراتا سادة واللي شبه العيش الشامي شوية، وعيش النان بالزبدة واللي كان مخبوز بالزبدة وشبه الفطير، وعيش الشاباتي (4 جنيه) بس ده كان طعمه عادي زي العيش بتاعنا،أما اللي ملوش زي من حلاوته عيش التندوري روتي (4 جنيه) وكان سادة وخفيف وعامل زي الفطيرة الخفيفة الممتعة أنك تغمز بها الصوص. وآخر تجاربنا مع الهند كانت غلاب جامو (16 جنيه)، واللي شبه الزلابية بتاعتنا إلا أنها كانت متقدمة في كاسات مع مياه سخنة وكانت ذائبة فيها وطعمها فوق الرائع مع السخونية والبخار والحلاوة المعتدلة. ودائما بـ نأكد على أنكم تأخدوا حد معاكم بـ تحبوه في الأماكن الجديدة اللي بـ تجربوها.

...

بيجم: مطعم هندى مميز فى المعادى
اصدرت في: 08/10/2014

نحب نقول لكمأننا بـ نحب الأكل الهندى. نكهة رائعة وتعيش بكل حواسك فى تجربة أكل مختلفة."بيجم -Begum" شقيق مطعم نواب، له محل بسيط على شارع 276 فى المعادى. مع إضاءة ضعيفة وديكورات من لوحات ورسومات هندى بالزيت، وأثاث من ترابيزات وكراسى من الخشب الغامق، جهز نفسك لاحتفالية من نوع خاص. المنيو متنوعة لحد كبير وبـ تقدم كل حاجة من الشوربة والمقبلات، لأطباق الفراخ، اللحم والسى فوود. فيها كمان حلويات هندى منها Kulfi، نسخة الآيس كريم الهندية، وGulabJamun وهى نفس فكرة الزلابية، تتكون من كرة من العجينة بلبن بودرة مقلية ومعاهاشربات. تعمقنا أكثر فى المنيو علشان نقارن واحد من أطباقنا المفضلة، وهو الفراخ بالزبدة، ونختار ثانية حاجة جديدة. طلبنا فراخ ماسالا بالزبدة بـ 45جنيه مع طبق تشيكن شاهى كورما بـ 45جنيه. طلبنا كمان طبق أرز بسمتى بـ 16جنيه وأرز بيلا بالخضروات بـ 28جنيه مع خبز النان بالزبدة والثوم بـ 9جنيه، علشان طبعًا نغمسه فى الصوص. الأكل وصل بعد حوالى 20-30 دقيقة، الحق يقال، الفراخ بالزبدة عند بيجم تختلف عن باقى المطاعم، يعنى أقل من ناحيه الثقل وكمية الدسم، لكنها حراقة أكثر شوية، وطبعًا كعادة بيجم، الطعم كان روعة. مكعبات الفراخ كانت كبيرة، طرية وطعمها لذيذ. البيلاو المكون من أرز بسمتى أصفر مع خضروات، جبنة بيضاء وجوز، كان له طعم وقوام مميز، ومع الفراخ كمان، قدر يعمل وجبة هائلة. التشيكن شاهى كان أحلى وأحلى. الفراخ معمولة بالزبادى، والكاجو واللوز، اللى عملوا صوص هائل، وبجد مستحيل تقدر تقاوم طعمه. لما تضيف كمان طعم الأرز البسمتى الأبيض الخفيف، أو روعة النان بالزبدة والثوم، يبقى التشيكن شاهى بكل بساطة قدر يكون هو طبقنا المفضل فى بيجم. بيجم يختلف عن الباقيين، الخدمة سريعة ومتمكنة، الأكل لذيذ والفاتورة على قد الجيب.نقدر نضعه فى قائمة المطاعم المميزة اللى تقدر تأكل فيها لحد ما تقول كفاية.بـ يقدموا كمان أكلات صينى/ هندى فى مطعمهم الشقيق تشاينا تاون فى نفس المكان فى المعادى، وهى عبارة عن أكلات مشهورة فى الهند بسبب المهاجرين الصينيين.

...

مهراجا & زين زين: مكان متواضع وأكل هائل فى المعادى
اصدرت في: 11/08/2014

عدد المطاعم الهندى فى القاهرة مش كبير، والسبب للأسف جايز أن المطبخ ده شهرته فى القاهرة أقل من مطابخ ثانية. المقارنة بين المطاعم اللى بـ تقدم الأكلات الهندى صعب شوية، شوية منهم بـ يكون فى فنادق وشوية فى شوارع جانبية صغيرة، مافيش تصنيف واضح لهم. الأكيد فى الموضوع أن الأكل الهندى لذيذ، وللسبب ده قررنا نطلع على واحد من مطاعمنا المفضلة نشوف أخباره إيه. "مهراجا & زين زين - Maharaja & Zenzen" هو ناتج التعاون بين المطبخ الصينى مع كل الأكلات الآسيوية الثانية، يعنى أكل كورى ماشى، تايلاندى مافيش مشكلة، وطبعًا الأكل الصينى أساسى. كان لنا زيارة سابقة فى المطعم صاحب الألوان المطرقعة بمكانه فى ميدان الجزائر فى المعادى، أما الديكورات فأكيد غريبة، ومش مريحة، لكنك لحظة وصول الأكل، هـ تنسى كل الكلام ده. طلبنا فرايد دامبلنجز (12 جنيه) من بين المقبلات، بيف مع مشروم أسود (50 جنيه) وتشيكن ماكنى (48 جنيه) Chicken Makhani من بين الأطباق الرئيسية، ومعاهم أرز مقلى بالخضروات (21 جنيه). صحيح الدامبلنجز كانت كميتها قليلة، لكنها كانت مقلية بشكل ممتاز مع حشو لذيذ من الفراخ والخضار. البيف مع المشروم الأسود وصل فى صوص محار والبخار طالع من الطبق. البيف كان طرى وعصارى أما المشروم فكان كبير، كميته كبيرة وطعمه روعة. التشيكن ماكنى، أو الفراخ بالزبدة، كان استثنائى. ساخن بشكل رهيب، وقطع الفراخ كانت كبيرة، أما صوص الزبدة ف كان سميك ولذيذ بشكل مش طبيعى، كان بس ناقصنا نطلب عيش نان علشان نغمسه فى الصوص. كمل طعم الطبقين الرائع الأرز بالبيض اللى ختم الأكله اللذيذة المشبعة بشكل ممتاز، وفعلاً كانت تستحق كل جنيه. من الصعب لما تشوف شكل المحل بديكوراته الآسيوية والأرضيات المتسخة شوية تتوقع أن الأكل هـ يكون بالروعة دى. جايز يكون عندك أماكن كثير للخروج أو لمقابلات الشغل أجمد من هنا، لكن لو عمرك ما زرت "مهراجا & زين زين" يبقى فاتك كثير، وننصحك تروح أو حتى تطلبهم بالتليفون.

...

حمادة: أطباق مكرونة فى المعقول فى وسط البلد
اصدرت في: 02/06/2014

مفتاح نجاح أى مطعم فى القاهرة مش دائمًا متعلق بالأكل الجامد والديكورات المبهرة، ساعات الموضوع كله بـ يكون حسب التكلفة، ودى حالتنا النهارده مع "حمادة"، مطعم إيطالي متواضع مكانه فى شارع محمود بسيونى فى وسط البلد. المطعم حجمًا صغير ومقسوم على دورين، النص السفلى هو المطبخ، وفوق منطقة الأكل. ديكور المكان محير شوية؛ فى وجود لوحات مُعلقة على الحائط وكراسى بمخدات مطرزة، المكان بـ يعكس جو شرقى أو تركى، بعيد خالص عن الشكل الإيطالي. صحيح الموضوع محير شوية، المكان على العموم كان مريح ولطيف. طلبنا طبق مكرونة بالبشاميل (6 جنيه) ومكرونة بصلصة الطماطم (6 جنيه) مع طبقين خضار (3 جنيه) وكبدة (3 جنيه). سعر المشروبات المعلبة 3.50 جنيه والمياه المعدنية 3 جنيه. تحضير الأكل تم فى أقل من خمس دقائق. أنك تطلب مكرونة بشاميل أو بالصلصة فى مصر مش محتاجة اختراع أو إبداع، الطريقتين يعتبروا أساسيين فى طبخ المكرونة. طيب، يبقى التقييم الحقيقى مش بـ يعتمد على تقديم فكرة جديدة، خصوصًا مع السعر ده، الموضوع كله بـ يتكلم فى طريقة تنفيذ الأطباق الكلاسيكية المعروفة. رغم أنها أكيد مش طازجة، المكرونة بالبشاميل كانت غنية بالجبنة والكريمة، والاختلاف بين المكرونة، واللحم والبشاميل قدروا يخلقوا كوكتيل لذيذ، ونفس الكلام بالنسبة للمكرونة بصلصة الطماطم الغنية بالنكهة. طريقة التقديم كانت سيئة نوعًا ما، باستخدامهم لأطباق ورقية وعلب فويل، بس نرجع ونقول: أنت دافع كام؟ حماده كمان بـ يقدم وجبة أكبر عبارة عن مكرونة بصلصة الطماطم مع نصف فرخة (22.50 جنيه) أو ربع فرخة (15 جنيه). بعد ما تخلص أكل، تقدر تختار بين مهلبية أو أرز باللبن (2.50 جنيه) للتحلية. صحيح حمادة بعيد كل البعد عن المطاعم الفخمة، لكنه بـ يقدم حلول موفرة لكل الجعانين الخارجين من شغلهم بعد الظهر، وصحيح تقديم الأكل كان ضعيف والديكورات بعيدة كل البعد عن المطبخ الإيطالي، كل دى عوامل مش هـ تهتم بها لو كنت بـ تدور على طبق مكرونة ورق سعره 6 جنيه.

...

تشاينا تاون: المزج بين المطبخ الهندي والصيني في المعادي
اصدرت في: 28/05/2014

مسألة أنك تخبط في مطعم فعلًا يبهرك في القاهرة أصبحت نادرة إلى حد ما، مين ما يحبش يجدد من وقت للثاني؟ وخاصة بتجربة مطابخ وأكلات مش بـ نأكلها في المعتاد؛ زي مثلًا المطبخ الهندي، واللي مافيش مطعم في مصر قدر يقدم أطباق البلد دي بالمهارة والجودة ما عدا "نواب - Nawab" و"بيجم – Begum" اللي موجودين في الزمالك والمعادي اللي شهرتهم واسعة بين محبي الأكلات الهندية في القاهرة، الأخير فتح مطعم شقيق في المعادي متخصص في الأطباق اللي بـ تمزج بين المطبخ الهندي والصيني واسمه "تشاينا تاون – China Town ". في الأصل فكرة المطبخ الهندي/ الصيني بدأت بمجموعة من الصينيين اللي كانوا عايشين في الهند، قرروا أنهم يدمجوا بين تقنيات المطبخ الصيني وتوابله مع الطعم الهندي المميز، وانتشر الهجين ده في جنوب شرق آسيا بمرور الوقت وأصبح مطبخ قائم بذاته، ووصل لنا مؤخرًا في المعادي. المطعم موجود في نفس مبنى مطعم "بيجم"، بالرغم من أن مساحته متواضعة نسبيًا، إلا أن الجو العام فيه دافيء والترحاب اللي بـ يقابلك به القائمين بالخدمة على المكان يفتح نفسك للأكل بجد. بعد عملية استكشاف في المنيو فكرنا أثنائها إيه الجديد اللي ممكن يقدموه، قررنا نختبرهم في الكلاسيكيات المفضلة لنا. طلبنا سبرينج رولز (18 جنيه)، فراخ سويت آند ساور (43 جنيه) وأرز مقلي بالخضروات (20 جنيه). السبرينج رولز كانت أول حاجة وصلت لنا، وبالرغم من أننا بـ نقدر سرعة الخدمة... إلا أننا أكيد مش بـ نقدر أن الأكل يُقدم لنا "متكروت"؛ للأسف السبرينج رولز كانت رطبة وغارقة في الزيت، وبالتالي العجينة فقدت هشاشتها، ولكن الحشوة سواء كانت الخضروات المكرملة أو فراخ كانت رائعة. السويت آند ساور كانت مفاجأة بالنسبة لنا، المرة دي كانت من أجمل المرات اللي أكلنا فيها الطبق ده. الصوص كان غني، وطعم الكاري كان مميز جدًا فيه. بالرغم من أن فيه مطاعم بـ تقدم الفراخ في الطبق ده مقلية ومقرمشة نوعًا ما، إلا أن الفراخ المرة دي كانت مستوية في الصوص... بس خذ بالك لأن الطبق حار. الأرز بالخضروات ما كانش بالجودة المطلوبة، طعمه كان عادي جدًا... بدون أي نكهة مميزة بالرغم من أنه المفروض متشوّح في الزيت مع الخضروات. فانتهى به الحال أنه ما فرقش عن الأرز المطهو على البخار، وما تسألناش عن الحلو... تشاينا تاون مابـ يقدمش أطباق حلو. التجربة في المجمل كانت ظريفة، وخصوصًا أننا جربنا مطبخ جديد مش معتادين عليه. ما فضلش غير أننا نوضح المطعم جديد وبالتالي لازم يأخذ فرصته في أنه يصحح الأخطاء بمرور الزمن.

...

نايل بوخارا: مطعم هندي أصلي في المعادي
اصدرت في: 16/12/2013

مش بسهولة هـ تلاقي مطعم هندي في شوارع القاهرة، لازم تبقى مذاكر المنطقة اللي أنت رايحها كويس وعارف أن فيها فندق أو ساحة طعام فيها مطبخ هندي، علشان كده بـ نكتب باهتمام خاص في كايرو 360 لما نقع في مطعم مش تقليدي زي الهندي أو اليمني أو الإيراني. «النيل بوخارا – Nile Bukhara» مطعم هندي عريق "بقى له أكثر من 20 سنة" موجود في طريق مصر حلوان الزراعي قبل كورنيش المعادي بخطوات قليلة. صحيح الشارع تجاري ومليان محلات، لكن «بوخارا» موجود على الصف الهادئ اللي مش فيه أي حاجة، وله بوابة خشبية عتيقة ولافتة باهتة هـ تميز المكتوب عليها بصعوبة. رغم البرد الشديد في الشارع بره إلا أن بمجرد ما دخلنا من البوابة وقفلنا الباب وراءنا حسينا بدفء غريب وغير مبرر، مافيش تكييف أو دفايات، مافيش تفسير غير حرارة الأكل الهندي نفسه والتوابل اللي بـ تسخن الجسم، صحيح إحنا لسه ما أكلناش! لكن ده اللي جاء في بالنا ساعتها. التأثير النفسي للمكان قوي جدًا، كل حاجة فيه هندية بجد، المفروشات والديكورات والإكسسوارات اللي على الجدران والتماثيل العجيبة، حتى لمسنا بعض مواضع الفقر في المفروشات والأثاثات المتهالكة، علشان يكتمل الطابع الهندي بكل تفاصيله، لكن مش قادرين نخفي انزاعجنا من الموسيقى الرديئة اللي كانت شغالة في المحل، إيقاعات هندية رتيبة وكئيبة وكأن هي دي الموسيقى الهندية، مع أن الموسيقى الهندية غنية ومرحة جدًا، يا ريت يعيدوا النظر في موضوع الموسيقى ده. الهدوء الشديد هو سمة المكان، وضيوف المطعم غالبًا من الأجانب أو ده اللي لاحظناه وقت زيارتنا. هـ نقول لكم شوية من أسماء الأطباق الموجودة هنا: كاشمير سلاد، لامب ڤيندالو، كباب ريشمي، دجاج نوابي، تاندوري، خضار جلفاريزي. لو مش متخصص في الأكل الهندي اعمل زينا واطلب ترشيحات الويتر، أو اطلب أشهر طبق في المطبخ الهندي وهو أي حاجة بتوابل الماسالا، دجاج أو بيف أو لحم ضاني، ولازم تأخذ أرز برياني بالخضار متسوي على البخار، ولو فيه شوربة ما تفوتهاش. للأسف ما كانش فيه شوربة وقت زيارتنا، فطلبنا وجبة كاملة من دجاج التكا ماسالا الشهير (77 جنيه) بـ يبقى فيها قطع الدجاج في صوص الطماطم المشبع بتوابل الماسالا الحارة، أو علشان الدقة الأكل الهندي مش حار بس! هو مليان بهارات وتوابل تخليك تدمع طوال الوقت، لكن مش هـ تحس أنك اتلسعت والنار طالعة من ودانك، الشطة بـ تتسلل لوجدانك لو جاز لنا التعبير، هـ تحس أنك عاوز تكمل ومش قادر تقاوم المذاق، أو هو ده اللي حصل معانا. الشيف الهندي اللي هنا عارف هو بـ يعمل إيه، وبـ يقدر يعطي الانطباع السليم عن المطبخ الهندي. بجانب الدجاج كان أرز برياني، وفيه معجون أشبه بشوربة العدس، لكن العدس الأسمر اللي بجبة، وبطاطس مسلوقة مرشوش عليها شطة بجد بقى مش مجرد توابل، وسلاطة خضراء عادية. كل حاجة كانت حلوة في الوجبة دي ماعدا أن الكميات فيها كانت قليلة شوية بالذات الدجاج. طلبنا طبق رئيسي ثاني من لحم البيف المشوي على الجريل وبـ يُقدم بطريقة الـ Sizzling زي الفاهيتا (74 جنيه) وفيه قطع اللحم الغرقانة في التوابل بـ تتحط على أسياخ مع الفلفل الملون والبصل والبطاطس، طبق عظيم ومناسب جدًا للتعرف أكثر على المطبخ الهندي ومذاقه المتفرد. بجانب الأطباق الرئيسية طلبنا مجموعة من الخضروات المحمرة أو الباكوراس على سبيل المقبلات (23 جنيه) ومنها كرات السبانخ وحلقات البصل وشرائح البطاطس المقلية، وتأكد أن أي حاجة بـ تقرأ اسمها هنا وتبدو مألوفة لك، فهي مختلفة تمامًا لما يتم تقديمها في مطعم هندي، بس هـ تعجبك ده أكيد لأن المطبخ الهندي أصيل وفيه الطابع الشرقي المحبب للعرب والمصريين. وما تنساش تحلي بـ "جالوب جامون" أو الزلابية الهندي زي ما الجرسون ريح دماغه وقال لنا، رغم أنه المفروض يقول لنا هي إيه بالضبط قبل ما نطلبها، جايز ما تعجبناش الفكرة. المهم هي كانت كرات من العجين باللبن مغطاة بمشروب العسل (21 جنيه) وكانت نهاية ظريفة لوجبتنا في «بوخارا». الخدمة محترفة لكن لو باين عليك من أنك مش من الزبائن المعتادين للمكان الجرسون هـ يحسسك بده من اللحظة الأولى، والود بـ يبقى مصطنع ودي حاجة ضايقتنا، ورغم أنه كان واضح أنه مش على طبيعته لكن حسينا أن بـ يتصرف بطريقة "مش هـ تعرف تمسك عليا غلطة" وده أكيد خلانا مش مستريحين في التعامل مع الويتر الوحيد اللي كان في المكان، نتمنى يكون إحنا بـ يتهيأ لنا.

...

لازياتيك: لم الشمل مع أصحابك على أكلة سوشى فى الزمالك
اصدرت في: 10/10/2012

الغريب فى «لازياتيك – L’Asiatique» الموجود على مركب الباشا فى الزمالك أنه ما بـ يقدمش أى إضافة فريدة على ساحة المطبخ الآسيوى، ورغم كده هو عنده قدرة غريبة على جذب الناس. ممكن تحس أن ده كلام مكرر بس هى دى الحقيقة. بصفته واحد من أقدم المطاعم اللى بـ تقدم أكلات أسيوية فى القاهرة، مش بس الأكل اللى بـ يخلى الناس تيجى ثانى على مدار السنين، ده كمان سحر المكان التلقائي اللى بـ يخلى العشاء وسط المجموعة له طعم ثانى.مكانه فى الدور الأرضى من المركب أمام "بيكولو موندو"، لازياتيك مكان لطيف معظم ديكوره من الخشب، وبـ يزينه علامات لونها بنفسجى وأحمر غامقين. الإضاءة باهتة شوية وفيه إحساس بالهدوء والسكينة؛ معظم الترابيزات معدة لاستقبال مجموعة من أربعة أفراد أو أكثر، وكمان ممكن يضبطوا ترابيزات أصغر أو تختار أنك تقعد على البار.علشان إحنا كنا مجموعة أكبر، قعدونا على ترابيزة مبنية مباشرة على الأرض، بحيث تبقى قاعد فى مستوى الأرض. ورغم أن الفكرة هائلة بس أكيد هى مش أكثر طريقة مناسبة للخدمة المصرية –لما الجرسونات بـ ينزلوا علشان يقدموا الطلبات، بـ يبقوا مائلين قوى على مكان قعدتنا– أو للناس اللى ما عندهمش مهارة. بس مافيش كلام أن الابتكار ده ممكن يبقى ممتع.اختيارات السوشى عندهم كثيرة، طبق فيه 12 أو 24 قطعة سعره بين 100: 200 جنيه، ورغم أن السمك طازج والمكونات هائلة، لازياتيك وقع فى غلطة هى التقطيع لقطع كبيرة قوى.طبق الشريمب بونبون shrimp bonbon (52.90 جنيه) مقطع على شكل الطوفى، ومعجنات فيلو filo pastry ملفوفة على الجمبرى، ومربوطة بشريط من الطحالب البحرية وبـ تُقدم مع صوص حلو ولاذع. المعجنات كانت ناشفة، والجمبرى طرى والصوص مضبوط. طبق التونة تيمبورا tuna temura (63.90 جنيه) كان غالبًا هو أبرز حاجة فى الوجبة. قطع من التونة مع سطح خارجى خفيف مقرمش حافظ على طراوتها وبـ يُقدم مع صوص ليمون تحفة.باد تاى سبرينج رولز Pad Thai spring rolls(43.90 جنيه) بـ تيجى بكمية أكبر من المعتاد، ومغطاه بخليط من الصلصة الحلوة. الطبق مليان بالباد تاى، وإحساسك به محتاج وقت بسبب الطعم المسكر. بس مع القرمشة اللطيفة على الرول والحشو اللذيذ، سهل قوى يبقى من أطباقك المفضلة.الشعرية بالبيض مع الخضروات (24.90 جنيه) بـ تيجى بكمية مناسبة للمشاركة مع حد ثانى، ونكهتها مميزة ومتناسقة بحيث لا طعم الشعرية ولا طعم البيض يطغوا على بعض. البيف تيرياكى (72.90 جنيه) بـ يُقدم على شكل شرائح، وكان شبه التونة تيمبورا، كان محروق شوية بس طري، وكمله صوص التيرياكى بطعمه المسكر المميز.فيه كمان أطباق ثانية تستحق التجربة منها زلابية بالجمبرى shrimp dumplings (58.90 جنيه)، مكعبات باذنجان كمقبلات وسلاطة التاتاكى، ودى عبارة عن سلامون ساشيمى وأفوكادو مع صوص صويا خفيف.أخيرًا بس أكيد مش أقلهم، هى الحلويات. أحسن حاجة فى مركب الباشا دلوقت أنك تقدر تطلب من نفس منيو الحلويات بغض النظر عن المطعم. مون بلان Mont Blanc (27.90 جنيه) –عبارة عن قطعتين من المارينج محشية بكريمة مخفوقة وصوص أبو فروة– مش مناسب للى عندهم مشاكل فى القلب. مع طعم الجوز والكريمة مع شوية مضغ بـ يحصل بسبب المارينج، أكيد أملك مش هـ يخيب.تارت التمر (25.90 جنيه) بـ ييجى مع قطع تمر محطوطة على معجنات بيتى، سخنة ولسه طالعة من الفرن، مع بولة أيس كريم فانيليا محطوطة فوقها فعلاً طعمها خرافى. الدارك شوكليت براونى (24.90 جنيه) كانت برضه شهية، مقرمشة شوية من بره لحد ما توصل لقوام الشوكولاتة الناعم. النكهة الغنية التقليدية ماشية مع برودة آيس كريم الفانيليا وطعمها لا يقاوم.المرة الجاية لما يبقى عندك عشاء مع أسرتك، عيد ميلاد أو حتى قعدة شغل، «لازياتيك» دائمًا هـ يفضل اختيار كويس.

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

دليل #كايرو_360 لأسعار حلاوة المولد في القاهرة

مولد النبي. أحلى وأجمل مناسبة بنستناها دايمًا من السنة للسنة. وكلنا بنلاحظ الفرحة والبهجة اللي بتنشرها المناسبة دي في القاهرة. طبعًا أولها فرحة حلاوة المولد اللي بن