آسيوي مطاعم in Cairo, Egypt

مطاعم

موكاي: مطعم سوشي في القاهرة الجديدة محتاج مجهود لمنافسة الأسماء الشهيرة
اصدرت في: 02/03/2015

السوشي شهرته دائمًا بـ تسبقه وسط مطاعم القاهرة، ودلوقت أجدد مطعم ينضم للسباق هو "موكاي سوشي – Mokai Sushi" في كونكورد بلازا مول في القاهرة الجديدة. المنافسة في المنطقة دي على أشدها، في وجود سوشي باي، موري سوشي، مكاني وقريبًا افتتاح فويجو وكلهم قريبين جدًا من بعض. موكاي مش بـ يقدم سوشي بس، المنيو فيها كمان أكلات متنوعة بـ تشمل أكلات سريعة وأطباق رئيسية، وحتى الشيشة موجودة عندهم، مكان المطعم موجود خارج المول وبـ ينقسم لجزئين –لهم مدخلين مختلفين– منفصلين، واحد للسوشي والثاني للأكلات السريعة، مع منطقة خارج المطعم مجهزة بدفايات، شيشة وشاشات LCD. دخلنا السوشي بار واختارنا كنبتين أمام بعض وسط أنغام الموسيقى الياباني التقليدية في الخلفية. الديكورات البرتقالي المبهجة مع الإضاءة الخافتة والنقوش الياباني على الحوائط بـ تضفي على المكان أجواء هادئة وتضبيطة القعدة بـ توفر لك الخصوصية المطلوبة. بعد استكشاف المنيو، طلبنا من قسم المقبلات تمبورا مورياويز Tempura Moriawase‏ بـ (50 جنيه)، وهو عبارة عن تشكيلة نيجيري سوشي (10.50: 12 جنيه)، إيبي أوشي سوشي Ebi Oshi Sushi(34 جنيه/ 3 قطع)، سلامون ساشيمي (35 جنيه/ 4 قطع)، سلامون تيماكي (32 قطعة) وماكي رولز (23: 90 جنيه). أول حاجة وصلت كانت التمبورا مورياويز، عبارة عن طبق فيه سمك مقلي، سبيط وجمبري مع خضروات، الاثنين كان عليهم طبقة مقلية خفيفة ومقرمشة طعمها روعة خصوصًا مع صوص التمبورا، وصحيح كل الأكل كان طازج، لكن كمية الخضروات كانت أكثر بكثير من كمية السي فوود نفسه. بعد شوية، لاحظنا أن السوشي كان جاهز للتقديم؛ الفكرة أن مافيش جرسون ظهر لفترة والطبق فضل مكانه على بار السوشي، وطبعًا السوشي مش من الأكلات اللي ينفع تستنى كثير. أول حاجة جربناها من السوشي كان سينسي ماكي Sensei Maki (74 جنيه/ 6 قطع)، ويعتبر من لفائف موكاي المخصوصة. شكله نفسه كان رائع بإضافة السلامون، الكافيار والسمسم بطريقة جذابة، خصوصًا أن التونة مع الأفوكادو، الجبن الأبيض والسلامون طعمهم كخليط كان هائل. الفيلادلفيا رولز (34 جنيه/ نصف كمية) كانت عبارة عن جبن أبيض، أفوكادو وخيار، وكلهم ملفوفين في سلامون مدخّن وعليه صوص ترياكي؛ كوكتيل بسيط من المكوّنات قدر يقدم رول خفيف ولذيذ. سوشي ثاني بإمضاء موكاي، لكن مش على المستوى. الباراديس رول– تمبورا، جبن أبيض وأفوكادو، وعليهم سلامون مدخّن وصوص يوزو yuzu لذيذ كان ينقصه نكهة اليوزو وفي الآخر طعمه كان قريب جدًا من الفيلادلفيا رول. ثلاث قطع من الإيبي سوشي مكانهم كان في وسط الطبق؛ قطع من السوشي المضغوط عليهم قطع جمبري صغيرة جدًا. من ثاني، اللفائف كان ناقصها أي نوع من أنواع النكهة المميزة، وفي نفس الوقت السلامون ساشيمي كان فيه نفس المشكلة برغم أنه كان طازج، نفتكر أن الساشيمي المتبّل كان هـ يبقى اختيار أحسن كثير. بالنسبة لمخروط السلامون تيماكي فكان جامد زي شكله، مع حشو من كمية مناسبة من السلامون، الخس، الخيار والأفوكادو ومغطى بأرز وطحالب نوري nori اليابانية، فعلاً قدر يقدم طعم مميز وقوام متماسك على عكس توقعاتنا. أما النيجيري سلامون، فالسمك من ثاني كان ينقصه النكهة بالمقارنة مع النيجيري اللي جربناه في مطاعم سوشي ثانية في القاهرة. لو هـ نتكلم عن موكاي، نقدر نقول أنه لطيف كمكان، رغم أنك لما تقارنه مع أسماء أشهر زي موري وفويجو، هـ يكون فيه فوارق طبعًا، معظم اختياراتنا كانت مُرضية، لكن الحاجات الضعيفة كانت معلِّمة معانا أكثر من الحاجات الحلوة.

...

النيل: أكل ماليزي وتايلاندي من اللي قلبك يحبه في مدينة نصر
اصدرت في: 30/12/2014

فيه أماكن ممكن من شكلها تأخذ بعضك وتلف وترجع ثاني، لأنك مش مستعد تضحي بصحتك، لكن في مطعم "النيل –Nile El" برغم أنه مطعم شعبي يفكرك بمحلات الكشري كده لبساطة الترابيزات اللي فيه والمفرش الملون البلاستيك والكراسي الخشب، بس بالنسبة للأكل حاجة كده مزاج وفن وهندسة كما قال القائل اللي مش فاكرين اسمه. فيه غرفتين مبدأيًا: غرفة كبيرة فيها حوالي 6 أو 7 ترابيزات وفيه غرفة على جنب صغيرة فيها حوالي 4 ترابيزات وفيها تكييف اللي "بواحد جنيه" زي ما هم كاتبين على الحائط، بس طبعًا لأننا في الشتاء ما كانش شغال، أول ما بـ تأخذ المنيو بـ تلاحظ بساطته، منيو مطبوع ومغلف بالبلاستيك الجامد ومكتوب بكل لغات آسيا تقريبًا مع اللغة العربية والإنجليزية، وعلى الجنب صور الوجبات وأرقامها، والعجيب بقى أن الأكل بـ ييجي شبه الصورة بالضبط مش هزار. كل الموجودين في المطعم ماليزيين أو آسيويين بشكل عام بما فيهم صاحب المحل وزوجته، اللي بـ يتكلموا عربي مكسر، وطبعًا بـ تلاحظ برضه أن أغلب اللي بـ ييجوا المحل من نفس الجنسية، من طلبة كلية الأزهر، إلا بعض القلة المندسة المصرية اللي بـ يحبوا الأكل الغريب زي حالاتنا، والغريب بقى أننا عرفنا أن المحل ده فاتح من 2009 تقريبًا، بس مش مشهور عند أغلب المصريين. المهم بعد حيرة وسط الوجبات وأسمائهم وسؤال الجرسون على كل مكون، طلبنا إيه بقى، مستعدين وخلوا بالكم من الأسعار، طلبنا سوكي ياكي (19 جنيه الحجم الكبير، الحجم الصغير بـ 13 جنيه)، وكويتاو ماماك (19 جنيه)، وموتيارة بنفس السعر، وأدانج تيبون (20 جنيه)، والجديد بقى عندهم أن أي مشروب بـ 3 جنيه بس، بـ تقولوا كام يا أولاد؟ 3 جنيه، يعني إحنا ممكن نشرب بتاع 7 عصائر علشان نجيب ثمن عصير واحد في أي كافيه، والحقيقة أنه عنده عصائر مختلفة جدًا وخاصة بثقافتهم، فطلبنا شاي تايلاندي وعصير ذرة وعصير باندام. بعد حوالي نصف ساعة الأكل وصل، صحيح الأطباق كانت بسيطة برضه زي أطباق أي منزل مصري بسيط، إلا أن الطعم ما نقولكوش، قنبلة توابل آسيوية ممتعة وممزوجة بسحر الأساطير القديمة. نبدأ بالمقبلات وهي اسمها أدانج تيبون، ودي يا سيدي جمبري متحمر بس بتتبيلة مختلفة لا بالدقيق ولا بالبقسماط، هي خليط عجيب جواه سائل أحمر نعتقد أنه تشيلي صوص لأنه كان حار، وكان معاه صوص كاتشب عادي، صحيح كان نفسنا في صوص مختلف بس طعمها كان حلو. أما بقى الاختراع الكبير قوي خالص جدًا، السوكي ياكي، وده إيه بقى إن شاء الله؟ ده حضرتك نودلز عليها كل الإضافات اللي ممكن تيجي في خيالك: سمك ولحمة ودجاج وبيض وممكن تختار مكون واحد فيهم بس لو عاوز، وبهارات من أعماق أعماق تايلاند بس في شوربة وعليها صوص أحمر حار حكاية، ولكن هـ تقع في مشكلة وأنت بـ تأكل أنك مش هـ تبقى عارف تأكل النودلز والشوربة سوا مرة واحدة، لازم كل واحدة لوحدها إلا لو أنت حريف نودلز بالشوربة ده موضوع ثاني، المهم يعني يا جماعة الطعم ما يتوصفش من حلاوته لازم تجربوها كانت أحلى حاجة أكلناها. طلبنا كمان موتيارا وده أرز بالبسلة والجزر والكاري والتوابل الغنية جدًا، بس فيه مفاجأة بقى أن فوقه بيضة مقلية، أي نعم، والأعجب أن البيضة كانت مستوية جدًا ولذيذة وطعم الأرز يبقى ناقص من غيرها. طلبنا كمان كويتاو ماماك وده نودلز بالدجاج وصوص صويا والحقيقة أن طعمه كان لذيذ جدًا، ممكن تغير الصوص لو مش بـ تحب صوص الصويا، بس لازم تجربه لأنه كان تجربة ممتعة ومنعشة. نيجي بقى للشاي التايلاندي وجمال الشاي التايلاندي، إحنا شربنا أنواع شاي كثير بس عمرنا ما شربنا شاي مسكر كده، كان فيه مزيج حلو في الشاي بطريقة عجيبة كأنهم حاطين أعشاب فاكهة مسكرة جواه، لدرجة أنه مش محتاج سكر، إلا لو أنت من بتوع شاي سكر زيادة. كمان عصير الذرة كان لطيف ومعاه لبن الصويا، أما عصير الباندام كان عبارة عن أعشاب خضراء عندهم بس الحقيقة مالهاش أي طعم كنا حاسين أننا بـ نشرب لبن بحشائش خضراء، ولو أنتم مش بـ تحبوا اللبن ننصحكم بلاها عصير بلبن وخليكم في الشاي، بس ابقوا اشربوه من غير لبن، والجرسون بـ يسألكم عامة. عامة التجربة ممتعة قوي، وهم أشخاص خدومة جدًا بغض النظر عن اختلاف اللغة، وشكل المكان، الأكل هناك قصة عشق لا يفهمها سوى المزاجنجية.

...

زو: مطعم آسيوى مقلب في الزمالك
اصدرت في: 16/10/2014

في الفترة الأخيرة انتشرت المطاعم الآسيوية في القاهرة، وده ناتج عن حب الشعب المصري للتوابل الصينية بالأخص والآسيوية عامة، لكن المشكلة بقى لما المطعم يأخذ الأكل من الصين ويحطه زي ما هو من غير ما يراعي أذواق المصريين، وبرغم أن شكل المطعم من بره مغري جدًا ويطمنك أن مستوى الأكل زيه إلا أننا للأسف تجربتنا مع "زو المطعم الآسيوي – Zo Asian Restaurant" كانت سيئة للغاية. أول ما بـ تدخل بـ تكتشف أن المكان دورين تحت المطبخ وفوق المطعم، المكان كان صغير حوالي خمس ترابيزات، بس أسوأ حاجة أن المكان للمدخنين فقط، يعنى هـ تشم السجائر هـ تشمها، ده لو ما موتش مخنوق من الريحة لو عندك حساسية لأن المكان مقفول. المهم قلنا نطلب، للأسف المنيو الاختيارات فيه كانت محدودة جدًا، فـ قررنا نطلب dim-sum اللي الجرسون قال لنا أنه مش موجود، فـ طلبنا Crispy Bags بـ 18.30 جنيه، واللي كانت عبارة عن عجينة مقرمشة وجواها جزر وبصل وبسلة مع التشلي تاي صوص اللي بـ يبقى حار شوية، والحقيقة أنها كانت مقرمشة وسخنة، لكن أجمل حاجة فيها أن البصل جواها كان كثير، لأن تقريبًا الشيف قرر اليوم ده يتخلص من كل البصل اللي في مطبخه في أطباقنا، وكأنه رفع شعار البصل للجميع وعلى المتضرر عدم الأكل. لحسن حظنا أننا بـ نحب الأكل الآسيوي ومتعودين نأكله في أكثر من مكان، لكن اللي شفناه هناك كان ممكن يخلينا نقاطع الأكل الآسيوي للأبد، ده إحنا جربنا الثلاثة أنواع علشان نعطيهم فرصة، اللحوم والدجاج والمأكولات البحرية وللأسف خرجنا منزعجين وجعانين. مبدأيًا كده، حجم الأطباق كانت خدعة، أول ما الأطباق نزلت لنا فرحنا طبق كبير وجميل، لسه بـ نحط الشوكة اكتشفنا الخدعة البصرية، الطبق يبان أنه غويط (سلطانية كبيرة)، تبدأ تأكل تلاقي أنه مسطح والدائرة اللي تحت دي مجرد شكل بس.. وبالتالى الكمية كانت صغيرة. نبدأ التجربة بـ Beef with bamboo shots بـ 50 جنيه، والحقيقة أن الصوص بتاعها كان حلو إلا أنها للأسف كانت مستوية زيادة عن اللزوم وبـ تمط جدًا. خدنا معاها vegetarian Fried rice بـ 38 جنيه، واللي كان مطبوخ كويس بس تنقصه النكهات تمامًا، لازم تحط صوص اللحمة عليه علشان تعرف تأكله. طلبنا كمان shrimps Bamboo shots بـ 85 جنيه، طعمه كان حلو لكن للأسف برضه كان فيه ملح زيادة عن اللزوم، غير أن كمية الجمبري كانت قليلة جدًا. قلنا مش مشكلة، جئنا نجرب النودلز vegetables chow Mein بـ 38 جنيه، ويا ريتنا ما جربناها، كانت حاجة كده لا لها طعم ولا لون ولا رائحة، نودلز مع بصل وخس وجزر، هو ده الخضار ماشي مش مشكلة يمكن دي طبيعتها، المشكلة بقى أن البصل كان مستولى على نص الطبق، يعني لازم تأكله مع أن مافيش نكهة توابل، الموضوع كان صعب، تحس أن حد بـ يضربك على وشك علشان تخلص الطبق وأنت مش قادر. طلبنا كمان Stir-fried chicken ginger بـ 45 جنيه، والحقيقة أنها كانت حلوة ومتبلة كويس ومستوىة تمام لا زيادة ولا قليل، كمان الـ Chinese beef noodles بـ 40 جنيه، كانت مستوية كويس، فيه فعلًا خضار مش مجرد بصل، لكن بشكل عام كمية البصل كان مبالغ فيها في الأطباق. والخدمة ما كانتش كويسة لأن الجرسون كان ما بين فوق وتحت، حتى ما سألناش عن جودة الأكل إلا قبل ما نطلب الحساب بحاجة بسيطة. آخر حاجة قلنا نختم بها لعلنا نشبع، كانت Fried bananas with ice cream بـ 28 جنيه، واللي الشيف عملها بحجم الموزة كلها بدل ما يقطعها قطع صغيرة والعجينة تبقى رفيعة، هو عمل العكس حط حجم الموزة الكبير مع عجينة رفيعة بدل سميكة، فكانت قليلة للغاية وبرضه مافيهاش نكهة، والآيس كريم هو الحاجة الوحيدة اللي صبرتنا. للأسف تجرتنا هناك ما كانتش سعيدة بالمرة، نتمنى أنهم يصلحوا الأخطاء دي وإلا هـ يفقدوا عدد أكبر من زبائنهم.

...

الركن الآسيوي: أكلات صينية وهندية وسوشي في مصر الجديدة
اصدرت في: 03/06/2014

المطبخ الآسيوي وجد لنفسه مكانة متميزة عند القاهريين اللي بـ يحبوا الخروج والأكلات غير المعتادة، ما بقاش فيه مول كبير أو ساحة طعام مافيهاش مطعم أو اثنين بـ يقدم أكلات من الصين وتايلاند والهند وأحيانًا كوريا كمان، ناهيك عن السوشي اللي بقى منتشر زي محلات الكباب والكفتة، كان طبيعي أننا نبدأ نشوف مطاعم آسيوية بـ تفتح فروع جديدة وبـ تخرج بره نطاق المولات والفوود كورت، وكان آخرها فرع مطعم «الركن الآسيوي – Asian Corner» اللي فتح في ميدان الإسماعيلية في مصر الجديدة. المطعم موجود خلف محل "السلام شوبنج سنتر" الشهير في الميدان، في شارع هادئ مش فيه محلات كثير، علشان كده هـ تلاقي لافتات دعاية إرشادية عن المكان في بداية الشارع من ناحية الميدان. دخلنا المطعم المكون من طابق واحد، مساحته متوسطة وأنيق جدًا، له واجهة زجاجية بـ تطل على الشارع، ومن الداخل ديكوراته مودرن باللون الخشبي الفاتح والإضاءة موزعة بشكل احترافي، والجدران مزينة بصور لبوذا وبعض الرسوم الآسيوية، وفيه قعدات متنوعة؛ ترابيزات وكنبات كبيرة وقعدة بار ظريفة، ومزيكا Chill Out حلوة في الخلفية، يعني الجو العام للمكان ممتاز ومختلف تمامًا طبعًا عن شكل فروع «الركن الآسيوي» الموجودة في سيتي ستارز وغيرها من المولات، والمنيو كمان شكله مختلف ومكوناته مختلفة، يعني الشيء الوحيد اللي بـ يثبت أن ده هو المكان نفسه هو الاسم واللوجو المشهور لـ Asian Corner. المنيو داخل المطعم عبارة عن Chick List تعلم فيها على الأصناف اللي أنت عاوزها وترجعها للويتر، ومقسم لأطباق الدجاج واللحوم والكاليماري والجمبري والسمك، وصفحة ثانية للشوربة والمقبلات والسلاطات وأطباق الخضار والـ Sizzling أو المشويات على الجريل اللي بـ تتحضر أمامك، وفيه قائمة للنودلز والأرز والبط، وأخيرًا الحلويات والمشروبات. السوشي له قائمة منفصلة وتفاصيل كثير وما كانش جزء من تجربتنا في أول زيارة لنا للفرع ده، وقررنا نركز على المطبخ الآسيوي فقط ونشوف التطور اللي طرأ على المكان بعد افتتاح الفرع الكبير الشيك ده. الأكل بدأ ينزل بعد حوالي 15 دقيقة من تحديد طلباتنا، وبدأنا بطبق مقبلات فيه 4 وحدات جمبري بالكنافة (39 جنيه) وهو طبق تايلاندي بالمناسبة، والكنافة بـ تبقى عبارة عن شعيرات مملحة بـ يتم لفها على وحدات الجمبري الكبيرة وبـ تُقلي في الزيت، وبـ تقدم مع صوص الثوم والكسبرة، طبق رائع لو بـ تحب تجرب الحاجات الغريبة، وأحسن افتتاحية لوجبة آسيوية أصيلة. بعدها بدأت تنزل الأطباق الرئيسية وهي الـ Yaki Tori أو الدجاج بصوص الترياكي (44 جنيه) البيف بالبطاطس الحارة (45 جنيه) وجربنا معاها النودلز بالخضار على الطريقة الصينية (20 جنيه) والأرز بالبيض والخضار وحبات الجمبري أو الـ Nasi gorng الأندونيسي الشهير (32 جنيه). البيف بالبطاطس كان قطع اللحم فيه مقطعة شرائح صغيرة مع خلطة الفلفل الأخضر والبصل والكرنب وصوص الصويا وعليه مكعبات بطاطس مسلوقة، حار بدرجة متوسطة. الطعم ممتاز لكن اللحم كان محتاج تسوية زيادة شوية. الدجاج بصوص الترياكي عجبنا جدًا لكن ممكن ما يعجبش أي حد مش بـ يحب الحلو على الحادق، لأن صوص الترياكي هنا معمول بضمير لدرجة أنه يشبه "المفتقة" المصرية الأصيلة، فيه عسل وسمسم وصويا حلوة، لكن هي مكونات صوص الترياكي الياباني برضه. صدور الدجاج فيه مقطعة شرائح كبيرة وتسويتها جيدة والطعم رائع لو كنت من محبي الـ Sweet & Sour أو المطبخ الآسيوي عمومًا، والطبق ده تحديدًا معمول بحرفية عالية جدًا. الـ Nasi goreng اللي معناه حرفيًا "الأرز المقلي" من أحسن الحاجات اللي ممكن تأكلها هنا، الطبق ينفع وجبة لوحده بسبب كمية الجمبري وقطع البيض المقلي والبسلة اللي فيه. النودلز بالخضروات طبق مناسب للنباتيين، فيه كمية معقولة من النودلز المخلوطة بالفلفل الملون والكرنب المسلوق، الملح بـ يبقى قليل في الأكل عمومًا علشان تضبطه حسب الرغبة. فيه أطباق بيف ودجاج بالماسالا الهندي والكاري وفيه تمبورا الجمبري الياباني والبط المحمر مع البان كيك. الحلويات الآسيوية كلها مقلية، موز وأناناس وآيس كريم مقلي وفيه قرع عسلي على الطريقة اليابانية، أسعار الحلو من 17 لـ 25 جنيه، وفيه مشروبات عادية باردة وساخنة بجانب الشاي الأخضر الصيني وشاي الياسمين (8 جنيه). حبينا المكان وحبينا الكميات الكبيرة في الأطباق والخدمة المهذبة، لكن كان نفسنا يعملوا وجبات جاهزة فيها أرز وصنف أو أكثر لحوم زي ما تعودنا نشوفها في فروع الفوود كورت، أكيد ناس كثير هـ تبقى جاية بـ تدور على ده، وهـ يحتاروا لما يلاقوا كل صنف بـ يُقدم لوحده وبسعر أعلى من المعتاد.

...

زينترو: تأمل فى المطعم الآسيوى الجديد فى المعادى
اصدرت في: 13/05/2014

أحسن وصف لمطاعم الأكل الأسيوى المنتشرة فى القاهرة هو التفاوت الرهيب بينهم، ما بين الاختلاف فى الأسعار، والكمية والجودة، صعب تحكم على المطعم بأنه كويس، ولا عظيم ولا تعبان على الآخر. بس كل وقت والثانى، يظهر مطعم جديد فى العاصمة ويرفع الرهان لكل منافسيه. أهلاً بكم فى "زينترو – Zentro" حيث البساطة المعبرة عن أقصى درجات الرقى، أول ما توصل لمكانه فى المعادى، السلم بـ يوصلك لغرفة رمادى كبيرة إضاءتها مناسبة بترابيزات خشب بسيطة، وكراسى مبطنة بلون أزرق فى رمادى، لوحات فنية مضيئة مُعلقة بطول الحائط الأيمن مع عدد قليل من الإكسسوارات باللون الأسود فى المنتصف. الفكرة هى عدم التشتيت، بس من وجهة نظرنا المكان كان مكشوف زيادة شوية. بعد تحيتنا من الجرسونات الودودين، وصلونا لمكاننا وسلمونا المنيوهات. المنيوهات مقسمة إلى المطابخ التايلاندى، واليابانى، والصينى والكورى، وتشمل سوشى، وأرز، وشعرية، ولحم، وطيور وسى فوود، مع أصناف من الشوربة والسلاطات. اختارنا من منيو المشروبات زينترو سبيشال كوكتيل (32 جنيه) علشان نتسلى به لغاية الأكل ما يوصل؛ مزيج لاذع من البرتقال، والكيوى والليمونية كان منعش ولذيذ. بناءً على نصيحة الجرسون، اختارنا تاى أبيتيزر بلاتر (60 جنيه)، مكون من أربعة أسياخ ساتاى لحم وفراخ، واثنين رول تاى شريمب واثنين مونى باج Money Bags. الأسياخ تحديدًا كانت طرية، والمونى باج -عجينة الـ Wonton ملفوفة حول حشو من الخضروات– كانوا محشيين مضبوط وطعمهم لذيذ، يمكن بس رول الجمبرى طعمه كان ضعيفة شوية. نروح على القسم اليابانى، اللى طلبنا منه تشكيلة سوشى، نصف طلب من ديناميت شريمب رولز (36 جنيه) عبارة عن جمبرى وسلامون مع صوص ديناميت، ونصف طلب من ريد فاير دراجون رولز (45 جنيه) عبارة عن جمبرى مقلى بالأفوكادو وجبنة بيضاء (45 جنيه). المكونات كانت طازجة ومظبطة، وعلى العموم كلهم كانوا فوق المتوسط بس مش لدرجة الامتياز. من بين الأطباق الرئيسية، طبق هونى بلوم تشيكن بايتس Honey Plum Chicken Bites سعره 58 جنيه وسيرلوين بيف بالكارى الأخضر (72 جنيه) كانوا حكاية، وطلبنا معاهم فيجيتابل تشو ميين Vegetable Chow Mein سعره 36 جنيه وأرز مقلى بالخضار (36 جنيه). طبق الهونى بلوم تشيكن كان عبارة عن قطع من الفراخ المخلية بالعسل، والبرقوق والسمسم؛ تشكيلة فخيمة من الطعم المسكّر، والهشاشة والمضغ. الموضوع كان مناسب كمان مع التشو ميين. السيرلوين بيف مع الكارى الأخضر بـ يُقدم بخمس درجات من الشطشطة. طلبنا رقم اثنين، قولنا أكيد هـ يبقى متوسط بينهم. خلى بالك من حاجة، صحيح صوص الكارى الأخضر نكهته معقولة، بس بـ يكون فيه قطع كثيرة من الفلفل الأحمر المفروم. اللحم كان طرى ولذيذ بس الكارى الأخضر كان ثقيل شوية. لازم نقول أن طعم البيف مع الأرز بالخضروات، اللى كان فيه مشروم أسود مفروم، كانوا أقل من الفراخ مع الشعرية. الأرز المقلى، اللى يعتبر من أساسيات المطبخ الصينى، كان قليه أقل ومحروق شوية، وده تسبب أنه يفقد سبب اختلافه عن الأرز بالخضروات العادى. صحيح أن الأكل جودته ممتازة، لازم نعترف أن الكميات مش كبيرة للدرجة، فـ اوعى تستغرب لما تلاقى نفسك لسه جعان بعد المقبلات، والسوشى والطبق الرئيسى مع الشعرية أو الأرز.

...

بكين: أكلات على الطريقة الصينية فى سيتي ستارز
اصدرت في: 19/03/2014

لعشاق الاختلاف سواء الأماكن أو الأكلات المختلفة فى القاهرة.. مع تجاربنا الكثير مع مطاعم "بكين–Peking"، لما زورناهم في أكثر من فرع لقيناهم حريصين جدًا على نفس المنيو والجودة فى الأكل ونفس الديكورات..وهكذا، الفرع اللى هـ نكتب عنه فى موضوعنا ده فى سيتى ستارز تحديدًا فى الدور الثالث، المرحلة الثانية، جنب محلات Mother Care. "بكين–Peking" متخصص فى الأكلات الصينية واللبنانية، وبكين كان من الأماكن المختلفة عن غيره من نفس النوع، نقدر نقول أنه مناسب لخروجة مختلفة مع أصحابك، أو حتى لذكرى لطيفة عائلية، أيًا كانت المناسبة هـ تلاقيه مناسب شكلاً وموضوعًا، بمعنى أن المكان ديكوراته هادئة ولطيفة،حتى مكانه فى ركن هادئ برغم دوشة سيتى ستارز وزحامه طوال الأسبوع، كمان طاقم العمل متعاون جدًا، بمجرد وصولنا كان الويتر بـ يساعدنا في اختياراتنا. طاقم العمل زي مابـ يقولوا كده "منقينهم على الفرازة"، كلهم صينيين، لأول وهلة ملامحهم صينية 100% لكن أول مايتكلموا هـ تلاقيهم بـ يتكلموا عربى كويس جدًا، لكن ممكن نقول من كثر تعاملاتهم أصبحوا بـ يتكلموا عربى بــ احتراف. أول ماهـ تدخل وتستقر فى المكان هـ تحس أنك فجأة انعزلت عن العالم وقاعد فى جو مختلف تمامًا،ودي من الأسباب اللى ماينفعش أنك تطلب دليفرى بسببها، بس عرفنا أن الفرع لاغي الدليفرى لأسباب ما، المنيو أسعاره معقولة مش غالية رغم جودة الأكل والخدمة هائلة، وكمان مختلف ومتنوع، أقسامه مابين المقبلات والحلويات والأطباق الرئيسية المكونة من طواجن الأسماك واللحوم والدجاج ولكن بمسمياتهم الصينية، كمان فيه أنواع مكرونات كثير وأرز، المشروبات كانت من أسوأ الأشياء لأنها مقتصرة على البيبسي والميرندا تقريبًا فقط. كانت طلباتنا عبارة عن سلاطة على الطريقة الصينية (10 جنيه) وطاجن خضار وشوربة بكين (16 جنيه) اللي كانت أكتر من هائلة، كانت عبارة عن شرائح دجاج مع المشروم وكانت طوال الوقت على النار أثناء الأكل على فخار جواه شمعة للاحتفاظ بدرجة حرارة ثابتة، والطبق الرئيسى طاجن دجاج على الطريقة الصينية (38 جنيه)، ولكن اللى عرفناه أنه مستوي على نار هادئة جدًا وده كان السبب فى طعامته الزيادة، وأخيرًا طلبنا سلاطة فواكة على طريقتهم (12 جنيه)..المكان فعلاً يستحق التجربة وأسعاره مناسبة وأكلاته هائلة ومختلفة، بالإضافة أن فيه إنترنتWi-Fi. بكين له أكثر من فرع في وسط البلد، والتجمع الخامس، والمهندسين، ومصر الجديدة، ومدينة نصر فى سيتى ستارز. في زيارتنا فوجئنا أنهم عاملين هدية عبارة عن قسيمة بـ 100 جنيه علشان لو حبيت ترجع تأكل عندهم ثاني.

...

ميراى: مطعم أسيوى راقى وفريد من نوعه فى الزمالك
اصدرت في: 04/03/2014

لو بعدت عن الفنادق العالمية الموجودة فى العاصمة، صعب تلاقى مطاعم راقية وسط مجموعة مطاعم القاهرة. اثنين من الأماكن الصعب وجودها دى موجودين جنب بعضهم فى الزمالك، الأخوات سيكويا وليفت بانك. وبعد ما مورى سوشى مشى من سيكويا من كام شهر، وضحت نية أصحاب المكان فى تقديم مطعمهم الأسيوى "ميراى-Mirai". فى مكانه المتوسط بين سيكويا وليفت بانك، ميراي بـيحاول يقدم تجربة أكل أسيوية راقية ما حصلتش. بواجهة كلها من الزجاج وإضاءة خافتة، المطعم بـ يبعث إحساس بالشياكة، وأجواء الرومانسية. الديكورات والاهتمام بكل تفصيلة مهما كانت صغيرة بجد حاجة مبهرة، بحليات من الخشب وإضاءة جذابة بـ تنقل عملائهم لعالم من الروعة والتفرد. ساعة وصولنا، كان الاختيار بين ترابيزات طويلة عالية، علشان نشوف طباخين التبانياكى، أو ترابيزة أكل عادية، أو حجرة مريحة. علشان عدد الحضور المحدود، عرض علينا أننا نجرب أكثر من حاجة؛ فكرة الجلوس فى صف بصراحة كانت غريبة شوية بالنسبة لنا. المنيوهات وصلت سريعًا، بشكلها الفريد القريب من كتاب صغير بـيشرح أطباق المطعم بالتفصيل. صحيح الفكرة نفسها لطيفة، لكن التقليب وسط المنيو المفصلة كان محير شوية، خصوصًا مع تشكيلتهم الكبيرة من المقبلات، والسلاطات، والمأكولات البحرية، والفراخ واللحوم، مع أصناف السوشى والعدد الضخم من المشروبات الكحولية الساخنة والباردة. منيو إضافية للتابانياكى تبدأ من 180جنيه لمجموعة مشوية من قطع اللحم والفراخ. قدموا لنا كنوع من الترحيب كوب صغير من الشاى بالليمون الخفيف وفوطة ساخنة لتنظيف اليدين. بعد سؤالنا الجرسون عن نصائحه، واستبعاد القائمة الطويلة من الأطباق غير الموجودة، طلبنا توم كا كاى Tom Ka Kai اللي سعره 30 جنيه–شوربة فراخ وحليب بجوز الهند– وشوربة ميسو وتكون سبايسى زيادة (30جنيه). الغريب كان وصول اثنين شوربة ميسو، وواحدة توم كا كاى سبايسى زيادة. عمومًا، رفضنا نأكل شوربة ميسو الزائدة، ورغم أنها كانت باردة، طعم الشوربة كان لطيف، ومليان قطع صغيرة من التوفو والأعشاب. طعم شوربة الفراخ للأسف كان طاغى عليه الطعم الحراق بشكل رهيب. المقبلات كانت أفضل كثير؛ الكنافة بالجمبرى (80جنيه) كانت كبيرة من حيث الكمية ومقرمشة بشكل لذيذ، ونفس الكلام بالنسبة للباد تاى سبرينج رولز Pad Thai spring rolls سعرها 45 جنيه وملفوفة بإحكام. المحزن تحديدًا كان عدم توافر فطيرة الفراخ chicken dumplings بـ 40 جنيه والإيدامامEdamame بـ 60 جنيه، واستبدلناهم بـKai and Neau Satay بـ 60 جنيه؛ أسياخ رفيعة من معجنات عادية من الفراخ واللحم، ومعاها صوص فول سودانى لذيذ. بالنسبة للأطباق الرئيسية طلبنا سويت أند ساور تشيكن (70جنيه) مع أرز مسلوق (12جنيه)، ومجموعة من ساشيميى وماكى sashimi and maki بـ 185 جنيه للمشاركة بيننا، عبارة عن 15 قطعة متنوعة من الساشيمى، 3قطع من شيك ماكىshake maki، 4 قطع من لفائف تيمبورا tempura المقرمشة، 3قطع من تيكا ماكى tekkamaki و4 قطع من لفائف كاليفورنيا. طبق السويت أند ساور تشيكن كان مسكر بس رائع، وكمله حلقات الأناناس والكريز، الملحوظةأن فى وجود شوية فراخ زيادة كان الموضوع يبقى تمام. طبق السوشى كان تشكيلة مبهرة، قُدم بطريقة شيك بكل التجهيزات المتوقعة، مع كافيار إكسترا. لاحظنا أن ساشيمي السالمون والتونا كان جودتهم عالية، أما النكهة المفضلة لنا كانت من لفائف الكاليفورنيا والتيمبورا، ويمكن الأخير كان محتاج قرمشة أكثر شوية. الشيك والتيكا ماكى كان حجمهم صغير شوية، لكن برضه طعمهم تحفة. بالنسبة للحلويات، اختيارنا الأول كان الموز المقلى (28جنيه) برضه غير متوفر، فـ قررنا اختيار قطعتين من الكريم برولية الغنى بالكريمة، واحد فيهم كان غير متماسك. رغم أننا طلبنا سبريسو واحد (22جنيه)، اللى نزل كان دوبل، أما الشاى بالنعناع (20جنيه) كان فى أبريق زجاجى، وتحته شمعه للتسخين، قريبة من طبق ساخن. بعيدًا عن النواقص الرهيبة فى المنيو، الأجواء الراقية اللطيفة، والموظفين المنتظرين خدمتك بكل سرور والأكلات الشهية، كلهم يجعلوا من ميراى إضافة مميزة، طبعًا مع موقعه الرائع المجاور للنيل.

...

نوردسي: سمك ألمانيا الشهي فى فرع ثاني فى داندي مول
اصدرت في: 19/09/2013

فى المنطقة الخارجية لداندي مول أشكال وألوان لكثير من المطاعم والكافيهات اللى ممكن تقضي فيها وقت لطيف، من بعيد وأنت سايق بعربيتك هـ تلاقى اللوجوهات واضحة وكبيرة لكذا اسم مشهور، على اليمين وفى وسط كذا فرع لبنوك كثيرة هـ تلاقى المطعم الألمانى المشهور "نوردسي - Nordsee" باللوجو الأحمر المشهور لشكل السمكة. المكان ما كانش فيه غيرنا وقت ما زرناه، أول ما تدخل فيه وحدات عرض زجاجية بعضها فاضي، وفي المنتصف برضه كانت موجودة وفيها عارضين أشكال للسمك اللى بـ يقدموه، كراسي لطيفة بتندات مخططة (زي لبس البحارة) تحسسك بإحساس البحر والمصيف موجودة فى كذا ركن للمكان. "نوردسي" جربناه مرة لما كنا مسافرين ألمانيا –الحمد لله أتيحيت لنا الفرصة- وكان قمة فى الروعة، كمان زرنا قبل كده الفرع بتاعه فى سيتي ستارز، المنيو مش كبيرة قوي لكن تنوعها واضح جدًا وصور الأصناف تشدك أنك تجربها كلها، تقدروا تعرفوا بعضها من صفحتهم على الفيسبوك، هى بـ تنحصر فى أطباق الباستا بالسي فوود، والمشهور على الإطلاق "فيش أند شيبس" وسلاطات وأطباق رئيسية، ومن المعروف أن سلسلة "نوردسي" بـ تفتخر بسمكها اللي جاي من بحر الشمال الأوربي، ودي حاجة تخلينا نتحمس زيادة. اختارنا بالتأكيد Fish & Chips بسعر 30 جنيه كان فيها 3 قطع سمك فيليه صغيرة مع البطاطس المحمرة وDipping أبيض مش عارفين اسمه محطوط جوه بسكويت عامل زي كونو الآيس كريم، وكمان طلبنا 2 نوع باستا: واحدة بالسلامون (47 جنيه) والثانية بالجمبري (55 جنيه)، وكمان من الأطباق الرئيسية طلبنا Grilled Saithe بسعر 65 جنيه. التحضير ما أخذش وقت كثير، ماعدا الطبق الأخير، أخذ وقت فى تحضيره، بـ ينزل لك Compliment من المطعم شرائح أو حلقات عيش بالثوم كان طعمها حلو أوى وغنية بالثوم، الفيش أند شيبس كان طعم السمك أكثر من رائع والبطاطس كمان والصوص اللى معاهم، لكنهم طبعًا مختلفين فى الطعم تمامًا عن المطعم الأصلي فى ألمانيا، حتى فى شكل البطاطس، الاثنين باستا كانوا رائعين وتسوية السلامون والجمبري كانت ممتازة بس العيب الوحيد أنهم مزودين كمية الكاري على الباستا بدرجة كبيرة تخليك تتعب وتتضايق وممكن البعض ما يكملش الطبق رغم أنه مغري وحلو، الطبق الأخير الـ Grilled Saithe بـ ينزل معاه اختيارك من الأرز أو البطاطس الويدجز اختارنا الأخيرة واللى كانت شهية جدًا، السلامون فى الطبق طعمه ما كانش بنفس جودة السمك عندهم، بس طبق لطيف. للأسف المكان مافيهوش تحلية ولا مشروبات هو متخصص بس فى السي فوود، الجرسونات كانوا ودودين والأسعار لطيفة والمكان ديكور ونظافة مافيش كلام، مكان هـ يكون وجهتنا يوم ما نفكر فى سي فوود أسعاره معقولة وخفيف.

...

كوفي بريك: إفطار استثنائي في داون تاون مول التجمع الخامس
اصدرت في: 24/07/2013

الأكلة الحلوة بـ تبقى فرحتها مضاعفة لما تكون غير متوقعة، يعني إحنا عرفنا «كوفي بريك – Coffe Break» بالصدفة من صفحته على الفيسبوك، وفي يوم كنا عاوزين نفطر بره وحبينا نجرب حاجة جديدة فكلمنا المكان اللي واضح من اسمه أنه كافيه أكثر من كونه مطعم، لكن لما لاقيناه عامل منيو إفطار وسحور حبينا نستكشف المكان ونشوف الثقة دي جاية من فراغ ولا إيه؟ المطعم موجود داخل داون تاون مول في بداية شارع التسعين في الجزء اللي اسمه S2 في الدور الأرضي، فيه مساحة خارجية مفتوحة للجلوس وجزء داخلي أكثر هدوءً، وفيه شاشات تليفزيون بره بس، والقعدة حلوة وبسيطة لكن أجواء رمضان اللي مسيطرة على المول كله والزينة والفوانيس المعلقة في كل حتة هـ تخليك تحس أنك في كرنفال في داون تاون مول كله مش داخل مطعم بعينه، والفواصل بين أماكن الجلوس الخارجية قليلة وهـ تحس أنك قاعد بـ تفطر مع الناس كلها اللي هـ تبقى شايفهم من خلال الحواجز الزجاجية حولك، حبينا التجربة وأجواء الإفطار الجماعي ده. بوفيه مفتوح للإفطار بسعر 89 جنيه للفرد غير شامل الضريبة والخدمة، يعني تقريبًا 110 جنيه للفرد. وممكن تطلب من المنيو العادي أطباق رئيسية من اللحوم والدجاج وتستمتع ببوفيه السلاطات، لكن إحنا حبينا البوفيه المفتوح بعد ما عرفنا الأصناف اللي فيه، وكان بـ يتضمن مشروب رمضاني؛ كركديه وتمر هندي وخروب وقمر الدين، وشوربة كريمة أو لسان عصفور، وبوفيه سلاطات ما حصلش فيه كل حاجة تتخيلها من أول سلاطة الطماطم لحد الكول سلو والفتوش وسلاطة الباستا بالتونة وخليط الجبن والمشروم وشرائح الببروني بالخضار، ومقبلات زي القطائف بالجبن والممبار والسبرنج رولز بالدجاج وكبيبة، وأصناف رئيسية هي الفتة بالعيش المحمص واللحم شيش طاووق ودجاج تندوري وكرات اللحم بصوص الكريمة والكفتة المحمرة والمكرونة البنا ومقلوبة البتنجان والأرز. وبعد كدة طبعًا منيو حلويات متنوع فيه فروت سلاد وأم علي وكيك وحلويات شرقية. قبل المغرب بـ 10 دقائق ممكن تقوم تحضر أطباقك بنفسك، والجرسونات الودودين جدًا بـ يساعدوك في نقل الأطباق وهـ يجيبوا لك المشروبات اللي طلعت مش حلوة قوي للأسف لكن أهي حاجة تبل الريق. لكن مع أول معلقة شوربة بدأنا نفوق ونصهلل ونستبشر باللي جاي. شوربة قوامها رائع سواء الكريمة أو اللسان عصفور، والسلاطات كانت أروع حاجة حصلت لنا في التجربة كلها، فريش ومتنوعة ومافيهاش غلطة، وفي رأينا رمضان لما بـ ييجي في الصيف بـ يبقى محتاج سلاطات على الإفطار أكثر من أي أصناف ثانية. السبرنج رولز يُدرَس، مليان حشو وخلطته خطيرة من جوه. الكبيبة كانت مليانة نعناع وكان ظاهر بزيادة فما عجبتناش قوي. المقلوبة مش أي حد بـ يعرف يعملها، شرائح البتنجان المشوي مع الأرز واللحم المفروم، اختراع يستاهل أنك تيجي المكان مخصوص علشانه. فتة سوري وشيش طاووق وفتوش دي وجبة متكاملة في حد ذاتها هـ تلاقيها ضمن البوفيه، وممكن تعمل طبق باستا مع كرات اللحم وتدعي لنا. سلاطة الفواكة فريش طبعًا وواضح أن المكان ده أستاذ في السلاطات، وأم علي كانت أحلى مما توقعنا وملينا طبقنا منها أكثر من مرة، والحلويات الشرقية لذيذة بس كانت أقل من باقي الأصناف. تجربتنا في «كوفي بريك» كانت مفاجأة لأننا استمتعنا بالأكل جدًا رغم أن هدفنا الأساسي من الزيارة هو الاستمتاع بالقعدة الحلوة في داون تاون مول في رمضان، شكرًا للقائمين على المطعم على المفاجأة الجميلة ونتمنى لهم الحفاظ على المستوى ده بعد رمضان ونشوف فروع ثانية للمكان قريب.

...

دونبورى: أكلات يابانية أصلية فى سيتى ستارز
اصدرت في: 13/03/2013

أى واحد فى القاهرة عارف كويس أن بعض أحسن المطاعم بـ تبقى موجودة فى أغرب الأماكن، بمنتهى السعادة نقدر نقول لكم أن دلوقتي فى العاصمة تقدر تلاقى أجمل الأكلات اليابانية الأصلية فى مركز التسوق الخرافى سيتى ستارز مول.أيوه، زى ما قرأت هو سيتى ستارز. مطعم صغير بـ يحتل ركن من الدور الخامس فى المرحلة الأولى من المول، بجانب بلانيت أفريكا وتشيليز، مكون من صفين جنب بعض بكراسى عالية وقعده تشبه بارات أكل السوشى. الاختلاف أنهم مش بـ يقدموا سوشى، بس "دونبوري - Donburi" متخصص فى الأكلة اللى بـ تحمل نفس اسمه "دونبوري" ومعناها "طبق الأرز" باليابانى وهى عبارة عن طبق أرز عليه أنواع مختلفة من اللحوم والخضروات، والكلام ده فهمنا من الورق اللى على الترابيزة.بساطة المكان المدهشة بـ تتبع اللمسة الجمالية اليابانية بشكل مش طبيعى؛ ترابيزات خشب نظيفة وخفيفة، وكراسى عالية من الخشب الخفيف وستائر نورين وهى عبارة عن قماش يابانى تقليدى مُعلق على الحوائط، الحاجة اللى فرحتنا أن الفلسفة المتبعة فى الحفاظ على أصالة الثقافة اليابانية امتدت للأكل كمان.دونبورى هدفه توصيل المذاق اليابانى -زى ما الكتاب اليابانى بـ يقول- وبـ يستمتع به ناس كثير هناك، وأول حاجة بـ يعملوها صح هو استخدام مكونات الأكل المضبوطة.الشاى الأخضر (6 جنيه) كان عبارة عن أوراق شجر طازجة مستوردة من اليابان، أما التوفو فى شوربة ميسو (16 جنيه) كان معمول عندهم بناءً على خبرة صاحب المكان اللى قضى أكثر من 15 سنة فى دراسة فنون الطبخ، وكان فعلاً أطعم توفو نجربه فى مصر. المرقة نفسها كانت مزيج ممتاز بين النكهات المالحة من الميسو والأعشاب البحرية. الستوكيمونو (10 جنيه) –فاتح شهية من الخيار والأعشاب البحرية- كان مبهر، خصوصًا أن طعمه كان طازج بشكل مش طبيعى والنكهة اللاذعة كانت ملائمة لطعم الأعشاب والخيار.بالنسبة للأطباق الرئيسية طلبنا أوياكودون (52 جنيه)- فراخ وأرز دونبورى بالبيض- وتيكادون tekkadon (72 جنيه) –تونا مجففة بأرز الدونبورى- والاثنين كانوا تحفة.الفراخ فى طبق الأوياكودون كانت من قطعية ممتازة: خفيفة، طرية وغنية بالنكهة وماشية تمام مع البيض والبصل. بالنسبة للتيكادون تفاجئنا أنها بـ تتكون من عشر قطع من التونة عليها قشرة سمسم خارجية. القطع كانت روعة، وبـ تتكلم عن نفسها من ناحية الجودة. الأرز المبخر فى التيكادون كان لذيذ زى أرز السوشى وبـ يكمل روعة التونة وبـ يُقدم معاه قطع أفوكادو وبيضة مسلوقة على شكل سمكة، وكمان واسابى wasabi على شكل ورقة شجر وصوص صويا كيكومان. المزيج اللى نتج عن كل اللى فات كان روعة، لدرجة أن وصفنا مش هـ يوفيهم حقهم.من كثر انبهارنا، ورغم أننا كنا شبعنا على الآخر من الحجم الكبير للأطباق الرئيسية قررنا نجرب الحلو كمان. طلبنا زينزاى zenzai بسعر 30 جنيه، عبارة عن كيكة أرز الخميرة المسكر، وطلب من daigakumo بسعر 22 جنيه أو البطاطس بالسكر المحروق بـ تتعمل فى المطبخ الخاص بهم.الزينزاى كانت مسكرة زيادة، بس القوام الجيلاتينى الممتاز لكيكة الأرز كانت كافية أنها ترضينا مهما حصل. البطاطس ما كانتش مقرمشة زى ما كنا بـ نأمل، بس الطعم الحلو للطبق برضه أضاف نهاية جامدة للعشاء.دونبورى بـ يقدم واحدة من أجمل وأروع تجارب الأكل الأسيوى فى كل أنحاء القاهرة. العصفورة قالت لنا أن فيه حاجات جديدة هـ تنزل فى المنيو، منها لحم croquettes اليابانى و‘yakitori’، وبصراحة مش قادرين نستنى زيارتنا ثانى للمكان علشان نستمتع بجمال أكلهم، هو فى أكل يابانى حلو كده؟!

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

دليل #كايرو_360 لأسعار حلاوة المولد في القاهرة

مولد النبي. أحلى وأجمل مناسبة بنستناها دايمًا من السنة للسنة. وكلنا بنلاحظ الفرحة والبهجة اللي بتنشرها المناسبة دي في القاهرة. طبعًا أولها فرحة حلاوة المولد اللي بن