عالمي مطاعم in وسط البلد Cairo, Egypt

مطاعم

باصورى ريستوران & كافيه: مطعم مفاجآة فى وسط البلد
اصدرت في: 25/06/2014

كل شارع من شوارع القاهرة غالبًا هـ تشوف فيه كافيهات ومطاعم، وأوقات كثير بـ يكونوا غير ملحوظين إلا لأهل المنطقة والمترددين على المكان، مثال على كلامنا "باصورى ريستوران & كافيه - Basury Restaurant & Café"، القريب من ميدان التحرير، المكان المميز والرومانسى نوعًا ما بـ يقدم أجواء هادئة ولطيفة تناسب كونه مطعم، وبساطة وراحة كونه كافية، والحقيقة أنه قدر يجمع بين الاثنين فى مكان لطيف. من خارج المكان، شكله يوحى لك أنه مجرد كافيه عادى، لكن أول ما تدخل، الموضوع بـ يختلف تمامًا. القعدة مكونة من جلد طرى فى صورة كنب مريح وترابيزات خشب لامعة على صفين بالطول قدروا يضفوا إحساس بالراحة على المكان. ديكورات باصورى تشعرك بأنها معرض فنّى؛ الحوائط مزيّنة بصور فوتوغرافية للعالم العربى بـ تعبر عن القصة اللى وراء كل صورة بشكل ما، أرضيات من الخشب اللامع بتصميمات مركّبة بـ تكمل انعكاس الأضواء المعلقة فى السقف على الأرض، أما المنظر الرائع بجد تقدر تشوفه بالليل؛ نقدر نقول أن التصميم بشكل عام كان فعلاً مبهر. باصورى بـ يقدم تشكيلة ضخمة من أنواع القهوة بحيث مستحيل تقدر تختار مجرد صنف واحد: قهوة تركى، أسبريسو، لاتيه، ماهيتو، موكا، أمريكان كوفى، قهوة فرنسية، قهوة مثلجة وكابوتشينو. كوب من الكابوتشينو سعره 12.95 جنيه، موجود منه حجم واحد، والحقيقة أن كوب واحد كان كبير كفاية. المشروبات الغازية والشاى متوفرين، وعلشان الأجواء الساخنة اللى بـ نعيشها اليومين دول، مجموعة من العصائر الفريش جاهزين للترحيب بك، بس الحقيقة أن اللى لفت انتباهنا أكثر كان كوكتيلاتهم المدهشة: تفاح بالتمر، يوسفى بالرمان وكوكتيلنا المفضل مانجو مع فراولة وفانيليا، سعر الكأس الكبير 10.95 جنيه فقط. على الرغم من وجود منيو مشروبات شيّقة، باصورى كمان عنده الكثير من ناحية الأكل. تشكيلة من الشوربة الساخنة، منها شوربة كريمة فراخ (11.95 جنيه)، سلاطات طازجة منها سيزر سلاد كبيرة (22.95 جنيه) مع مجموعة من الساندويتشات، برجر وأنواع متنوعة رائعة من البيتزا بحجم كبير. طلبنا واحدة بيتزا مارجريتا سعرها 19.95 جنيه وواحدة بالخضروات سعرها 22.95 جنيه. باصورى كمان بـ يقدم بيتزا بإمضائه عليها قطعم من اللحم المدخن، وزيتون، وفلفل، وبصل وموتزاريلّا. أخيرًا وليس آخرًا، آخر صفحة فى منيو باصورى المميزة كانت فى الحقيقة أكثر الصفحات إثارة: الآيس كريم. الآيس كريم هنا مش عادى، النكهة مع القوام قدروا يخلقوا مزيج ممتاز، وقدر باصورى يضع بصمته من ثانى اللى بـ تظهر جمال الطبق؛ باصورى Coup عبارة عن خليط من آيس كريم فراولة، وفانيليا ومانجو، عليهم قطع فاكهة لذيذة، مع صوص الكاراميل اللذيذ. الاختراع المبهج سعره 19.95 جنيه، وصحيح كان طعمه تحفه، لكن السعر كان مبالغ فيه شوية. على العموم، باصورى عنده منيو تضم اختيارات رائعة من الوجبات الخفيفة، والأطباق الرئيسية، والمشروبات والحلويات تقدر تستمتع بهم وسط أجواء لطيفة، لكن خلّى بالك من تكلفة الخدمة عند دفع الفاتورة لأنهم دفّعونا كثير.

...

سايجون ريستوران & لاونج: أكلات أسيوية مدهشة فى فيرمونت نايل سيتى
اصدرت في: 05/02/2013

لما تفكر فى كلمة لاونج عبارة عن إيه، فأقرب حاجة تشرح معنى الكلمة هو سايجون ريستوران & لاونج الموجود فى فيرمونت نايل سيتى؛ موسيقى جاز حية، أثاث رقيق وديكورات أنيقة. ¬بعيدًا عن اللاونج الرائع، مطعم سايجون هو المكان اللى بـ تحصل فيه العجايب.من الوهلة الأولى، منطقة الأكل الواسعة شكلها مش مكتمل، المنطقة بـ تنقسم لجزئين مختلفين إلى حد كبير عن بعض فى الشكل. منطقة منهم فيها أرضيات خشب وأثاث بألوان أحمر وأسود، والثانية تشبه بيت من عهود الاستعمار؛ كراسى خوص مع سجاد بيج وبنى، واللونين شكلهم متباين مع الحوائط والأعمدة بلونهم السماوى الباهت.اللى فات ده بس ملاحظة على الماشى لاحظناها فى المطعم الأسيوى الفخم. أول صفحة من المنيو بـ تغرى الأكيلة بتشكيلة من السلطات كل واحدة منهم أجمد من الثانية. سلطة الشعرية مع السمان المشوى (59 جنيه) فعلاً تفوقت على كل الموجود، وبـ تجسد طريقة سايجون فى الطبخ اللى بـ تجمع بين المكونات الأسيوية الكلاسيكية مع لمسات بعيدة كل البعد عن اللمسة الأسيوية. ممكن تفتكر أن قطع السمان المطهية كويس بتتبيلتها المضبوطة وحجم قطع الناجيتس هى اللى هـ تخطف الأضواء، بس اللى فعلاً بـ يميز السلطة هو الدريسينج. فى الحقيقة أنك تسميه دريسينج أصلاُ فيه ظلم، ممكن تقول أنه أقرب لمرقة، وحسينا أن طعمها بعد ما تذوقنا حلاوة نكهة وطعم شرائح الجزر، والكرفس والكزبرة الطازجة الحراقين يشبه طعم شوربة الجازباتشو القريبة جدًا من المطبخ الأسيوى. فعلاً كانت إضافة ممتازة للشعرية، حتى مع الطعم الطاغى لمشروم الشيتاكى.عادة فى كثير من مطابخ القاهرة اللحم البتلو مش بـ يأخذ حقه، بس طبق البتلو المعمول بطريقة الحرق السطحي Pan Searing من سايجون (159 جنيه) بـ يجمع مجموعة منتقاة من النكهات. الطبق معمول بشكل أنيق وبسيط صعب تشوف زيه فى المدينة، وبـ يُقدم مع شرائح من التفاح السوتيه، والجزر وصوص الفلفل، بالإضافة لقطعة مقرمشة ضخمة بزيادة من البطاطس المهروسة. رغم أن الصوص كان ثقيل شوية، بس قطع البهارات الحادة حسمت المعركة لصالح اللحم البتلو. البتلو اللى بـ نتكلم عليه عبارة عن قطعتين حجمهم كبير من الريش ومطبوخ حسب طلبنا بامتياز. الحاجة الوحيدة اللى منعت الطبق ده أنه يبقى أحسن طبق كانت التفاح؛ كل الشرائح ماعدا واحدة منهم كانوا ممررين على الآخر، بس الشريحة دى خلقت خليط خرافى مع اللحوم.منيو سايجون من السى فوود تحسها فى الأول قليلة، بس بالنظر للتنوع بين الأطباق الفردية وأطباق المشاركة، فالمنيو بـ تقدم مجموعة أكلات منتقاة تغطى كل حاجة. طبق السكالوب المقلى (168 جنيه) الشبيه بطبق الفيل تشوبس veal chopsكميته كبيرة، والأهم من كده النكهة الممتازة. السكالوب كان طعمه حلو بإضافة ورق الليمون وفلفل شطشطته معقولة، مع لسعة الطعم الأسيوية اللذيذة الناتجة من النكهة الرقيقة لليمون والفلفل. ولما تقابلك أكلة عظيمة بالشكل ده، حاجة مغرية أنك تقاوم نفسك وما تجربش الحلو، علشان مخاطرة أنها تطلع بمستوى ضعيف صعب تتحملها. الفكرة أن نكهات سايجون المدهشة بـ تمتد لغاية منيو الحلو. طبق حلو اسمه ساجو كوكونت ميلك sago coconut milk بسعر 40 جنيه، حكاية ثانية خالص؛ عبارة عن طبق فيه حبات الساجو عائمة فى حليب جوز الهند خفيف وطعمه لذيذ. على الوجه بـ تسبح قطعة عملاقة مقرمشة من حلوى tuile. قوام مكونات الطبق مالوش حل، خصوصًا حبيبات الساجو –نشا مستخرج من لب الأشجار الأستوائية- الشبيهة بحبيبات التابيوكا. بعيدًا عن كام مشكلة بسيطة مع الجرسون صاحب النوايا الطيبة ونسخة المغنية ليونا لويس من أغنية 'Keep Bleeding' اللى فضلت شغالة طوال وقت الأكل، دى حاجات بسيطة جدًا تأثيرها ضعيف على وجبة رائعة من أولها لآخرها. اللاونج هو المكان اللى بـ يتجمع فيه عدد كبير من الناس، بس اللى بـ يضفى على سايجون روحه المختلفة هو الريستوران.

...

أوك جريل: منيو طعام يُدرَس فى فندق كونراد القاهرة
اصدرت في: 10/12/2012

عادة فندق فيرمونت نايل سيتي المبهج بـ يغطي على جاره المميز فندق كونراد، لكن ده ما ينفيش أن كونراد واحد من أهم الفنادق المميزة في القاهرة. المطعم الأسيوى كامالا الخاص بالفندق أدهشتنا روعته لما روحناه من سنتين، وبكده "أوك جريل" محتاج يعمل أقصى جهد علشان يوصل للمستوى نفسه. المكان تصميمه بسيط، المدخل معتم ومش مذهل، بس فى نفس الوقت واسع ومريح، رغم أن بالليل متأخر الدوشة إللى طالعة من البار إللى جنبهم ستيج وان اقتحمت الجو الهادئ للمكان.بداية الاحتفال اللطيفة كانت عبارة عن قطعة صغيرة رفيعة من السلامون المدخن فوق دريسينج من ورق اليانسون الخفيف. السلامون كان طازج، بس طعم الينسون كان شديد شوية.فاتح شهية ثانى لطيف عبارة عن سلامون أورجانيك مقدد مع سكالوب بالبهارات (120 جنيه). السكالوب وثلاث قطع من السلامون على طريقة الساشيمى قدمت فى طبق كبير مع شرائح كبيرة من الخيار بالكريم فريش crème fraiche مع إضافة بسيطة من مكعبات التفاح، وصوص البرتقال بالشمر، وزيت الريحان مع خل بلسمى.كل حاجة من مكونات الطبق خلقت أجمد خليط بين الفن والأكل ممكن تشوفه فى القاهرة. كل مكون من المكونات اللذيذة دى ساهم فى جوهر الطبق بطريقة مختلفة، وأبرز ما فيهم كان صوص البرتقال بالشمر.قررنا نجرب من المنيو الصغيرة طبق ضانى أوك جريل (235 جنيه). الطبق المتنوع كان عبارة عن قطع من اللحم الضانى مطهية زيادة بس نكهتها ممتازة مقدمة مع قطع من لحم رجل الخروف، عليهم بطاطس مهروسة ومكعبات جبن طعمها مش مميز.رغم أن قطع الضانى كانت طرية ونكهتها ممتازة، بس المشكلة كانت فى قطع الدهون صعبة المضغ. طبقة البطاطس المهروسة شكلها زى شيباردز باى shepherd’s pie، بس كانت عديمة الطعم وبردت بسرعة شديدة. يُقدم مع اللحم مجموعة من الخضروات وشوية جزر مهروس طعمهم بـ يكمل جمال الأكلة.طبق التيندرولين tenderloin dish (295 جنيه) هو أغلى حاجة فى المنيو وطبعًا كان عليه خلاف كبير، الطبق بـ يُقدم مع كمية كبيرة من الفواجرا. الفواجرا مقطعة على شكل سكالوب –زى ما مشروح فى المنيو- ولو عندك استعداد أنك تتخلص من أى إحساس بالذنب من دفع المبلغ ده، يبقى هـ تستمتع بواحد من أشهى الأكلات الموجودة فى القاهرة.طلبنا قطعة اللحم تبقى مش مستوية قوى medium rare، لكن لما وصلت كان جنب منها مستوى زيادة، والثانى أقرب لفوق المتوسط. قدرنا نعدى الغلطة دى بسرعة علشان جودة اللحم نفسها كانت ممتازة وطعمها لا يقاوم وما حدش يقدر يتخيل قد إيه هو جامد حتى من عشاق الستيك الكبار. صوص الكوناك أضاف شكل جمالى للطبق، بس طعمها كان طاغى شوية على طعم التيندورلين.تشكيلة الحلويات كانت محدودة، زى تشيز كيك بالموز والموكا (38 جنيه)، كريم بروليه بقشر الفانيليا (53 جنيه)، وأشد حاجة فيهم جبن الكوموبير الفرنسى (35 جنيه). دائمًا الحلويات اللى مكونة من الجبنة مظلومة فى القاهرة، بس المنيو دى كانت مذهلة بمعنى الكلمة. قطعة جبن كوموبير رفيعة بس عريضة طالعة من الفرن بـ تُقدم مع كومبوت البرقوق، وقطع صغيرة من العيش المقرمش والبيستو. الجبنة الدسمة كانت خرافية، رغم أنها ثقيلة ودسمة ومش أحسن حاجة تنهى بها وجبة من ثلاثة أطباق، خصوصًا لما يكون فيها طعم البرقوق اللاذع.أيًا كان مين المسئول عن عملية الشوى وقت زيارتنا أكيد ده ما كانش أحسن أيامه، ورغم أن اللحم كان مستوي زيادة، لازم نرفع القبعة لـ «أوك جريل» على استخدامه مكونات عالية الجودة وتوظيفه للمنيو المحدودة.

...

نابا جريل: مطعم راقي لكن غالي في نايل سيتي تاورز
اصدرت في: 04/01/2012

في أثناء وجودنا في نايل سيتي تاورز الموجود على كورنيش النيل علشان نروح سينما نشوف فيلم توم كروز "المهمة المستحيلة - Mission Impossible" لقينا عندنا وقت كثير جدًا عقبال ما يبدأ الفيلم، ولأن نداء البطون كان صوته عالي جدًا قررنا نغير اتجاهنا وندور في الفندق المجاور له اللي بـ يحمل نفس الاسم على مكان نأكل فيه. دخلنا الفندق من خلال بوابة بـ تربط المكانين لقينا هناك كام مطعم قليلين من ضمنهم كان مطعم «نابا جريل – Napa Grill» اللي ديكوره بـ يقول أنه واحد من مطاعم الطبقة الراقية في البلد سواء من هيئة الجرسونات أو المكان نفسه واللي عرفنا أنه بـ يقدم أطباق وأكلات أمريكية. أول ما قعدنا في مكان بـ يطل على منظر الكورنيش سألونا إحنا من نزلاء الفندق ولا لأ علشان أكيد حساب الأكل بـ يضاف على شيك الإقامة، لكن مافيش مشكلة أنك تكون مش من النزلاء وتطلب أكل هناك، المكان كبير وله واجهة كبيرة زجاج بـ تطل على النيل وبـ يغلب عليه اللونين البيج والبني، وقت ما رحنا كان بعد الظهر وكان المكان مافيهوش غيرنا على عكس وقت المغرب كان موجود ترابيزتين مشغولين غيرنا! المكان بـ يقدم مشروبات كحولية، وفيه أماكن للمدخنين وغير المدخنين، المنيو عبارة عن ورقة محطوطة في غلاف جلد بني، الجرسون اللي كان معانا كان هادئ ومهذب ومتابع احتياجاتنا وبـ يشرح لك مكونات الأطباق اللي ممكن بعضها يكون غريب عليك وخاصة المقبلات ومكوناتها! في المقبلات طلبنا نابا جرينز (58 جنيه) وكانت غريبة جدًا، عبارة عن مزيج بين الخضروات (خُضرة غريبة ولا خس ولا شيء اعتدنا رؤيته شكله مستورد) والفواكة: رمان وشرائح كمثرى وبرقوق معاها نصفين حبة عنب ملفوفة بجبن حادق بالفستق! المزيج يبدو غريب للوهلة الأولي لكن لما ذقناه كان لطيف، لكن مش من الأطباق المفضلة اللي ممكن تشتاق تطلبها ثاني. بعدها بشوية نزل لنا الأطباق الرئيسية اللي طلبناها: لحوم مشوية مشكلة (175 جنيه) وكان معاها خضار (برضه بعضه مستورد مش خضار مصري) وبطاطس مهروسة، الطبق كان فخم والخضار والبطاطس كانت ممتازة، وكمان جربنا فراخ مشوية بالمسطردة البرتقالى (108 جنيه) المشكلة في الطبق ده ما كانتش في الفراخ لأنها كانت ممتازة، المشكلة أن نزل معاها بصل مشوي بس جنب مكعبات البطاطس، وده كان شيء غريب لأن مافيش حد في الدنيا هـ يأكلها فهي زينة أكثر منها أكل، يعني من الآخر المشكلة في طبيعة محتويات الطبق مع أن الكمية كانت صغيرة خالص أنها تشبعنا وكمان على سعرها. في التحلية طلبنا حاجتين: تشيز كيك بصوص البلوبيري والآيس كريم (42 جنيه)، في المنيو كان مكتوب أن عليها كمان صوص مارشميلو لكن ما لقيناهوش لما جاء لنا، تقديم الطبق كان كويس، لحسة آيس كريم مع قطعة تشيز كيك صغيرة مربعة وثمار البلوبيري بالصوص بتاعها عليها، المشكلة ثاني هنا فى الكمية لأن الطعم كان رائع! ونفس الشيء للـ بانانا فوستر (42 جنيه). ثاني مشكلة في المكان أن الخدمة عالية جدًا (51 جنيه) وكمان الضريبة (47.60 جنيه)! كمان بـ يضاف 1% على الإجمالي لو فيه خدمة غرف، المشروبات عندهم مش مكتوبة في المنيو ومحصورة فقط في المشروبات الغازية يا إما الفريش. لو عاوز تدلع نفسك كل فترة كده وحابب تروح مكان راقي وما تأكلش فيه أكل كثير وطعمه حلو من المطبخ الأمريكي روح "نابا جريل".. لكن دلوقت جاء وقت السينما.

...

نايت & داي: أفطار شبه كامل في سميراميس أنتركونتننتال
اصدرت في: 28/08/2011

من أول ما تدخل المكان وبـ تقعد لحد ما تقرر تمشي وأنت شبعان ومبسوط من كثر الأكل، تجربتك في «داي & نايت» في فندق سميراميس أنتركونتننتال هـ تبقى فريدة ومش هـ تنساها بسهولة. المطعم داخل لوبي الفندق في جاردن سيتي، والخيمة الرمضانية اللي تم تحويلها لبوفيه كبير وقت الأفطار، تقدر تأخذ منه المقبلات اللي أنت عاوزها وأنت بـ تتفرج على الشيف وهو بـ يعمل لك الشيش طاووق الطازج مخصوص علشانك. مع الاختيارات الكثير في البوفيه هـ تلاقي صعوبة في أنك تقرر هـ تأكل إيه، مقبلات باردة كثير على بار طويل قريب من المدخل، وبعد ما جربنا كل أطباق المشهيات دي تقريبًا مافيش حاجة ما عجبتناش. وبعيد عن الحمص العادي واللبنة المملحة شوية عجبنا قوي بعض الاختراعات زي الباذنجان مع قطع الجبنة الموتزاريلا. حاول ما تفوتش الفطير وأطباق الجبنة الموجودين على ترابيزة ثانية قريبة من البوفيه، والشوربات خطيرة وهي ملوخية وكريمة دجاج وشوربة لبنانية بكرات اللحم. العيش بـ يُخبز أمام عينيك وبـ تأكله سخن ولذيذ، ولو أيدك مشغولة ومش عارف تجيب حاجة ناقصاك من البوفيه، الجرسونات هـ يرحبوا جدًا بأنهم يساعدوك ويجيبوا لك اللي أنت عايزه، خاصة عصائر رمضان اللي هـ تلاقي نفسك عايز منها كل شوية، لكن في نفس الوقت نحب نحذر من التمر هندي علشان طعمه كان غريب؛ كأنه عصير برتقال ومش حلو! قمر الدين كان ممتاز، وما كانش فيه فرصة نجرب العرقسوس بس عجبنا شكل "بتاع العرقسوس" ولبسه التقليدي وهو بـ يمر يصب المشروب على الترابيزات للي عاوز. ورغم أن المطعم أعلن عن المطبخ الخاص به على أنه عالمي، إلا أن معظم الأكل كان شرقي جدًا، وفي أحد الأركان فيه مكان لتحضير النودلز والباستا، وبعض أنواع اللحوم غير الشيش طاووق والكباب. وعجبنا جدًا الـ (ستير فراي) الصيني وهو خليط الذرة والسمسم والثوم بقطع البيف والخضروات المتبلة بمهارة. الحلويات في «داي & نايت» خيالية بس كان صعب جدًا نسيب مكان في معدتنا لأي حاجة بعد الأطباق الرئيسية، لكن على قد ما قدرنا جربنا بعض حاجات زي الكاسترد بالفراولة والباترسكوتش Butterscotch والحلويات الشرقية والاثنين كانوا أجمد من بعض. صحيح أفطار شبه مافيهوش غلطة وكل حاجة حلوة، بس ثقيل شوية على الجيب؛ الفرد في البوفيه المفتوح بـ 185 جنيه، والمشروبات الغازية خارج المبلغ ده. جرب مطعم «نايت & داي» في سميراميس بس اتسحر سحور خفيف الليلة اللي قبلها.

...

لا تشيزا: أكل سويسري في منطقة وسط البلد
اصدرت في: 01/06/2011

وسط البلد كمكان مرتبط دائماً في أذهاننا بالزحمة والفوضى في الشوارع، وطبعاً مكان زي ده مش هـ يبقى مناسب للإسترخاء وتقضية وقت فراغ هادي. وماحدش كتير يعرف أن وسط الأجواء الدوشة – الساحرة في نفس الوقت- دي ممكن يكون فيه مكان هادي زي ده. موجود في شارع عدلي في منطقة قطاع البنوك القديم، وهو من نفس عيلة المطعم السويسري «لو شانتييه – Le Chantilly». المنطقة اللي فيها هادية نسبياً ومريحة للأعصاب وبالتبعية المطعم هادي ومساحته الصغيرة سبب في دفء وسحر وبـ تخليه مكان مثالي للقعاد بعد شوية تمشية في شوارع وسط البلد التاريخية. الديكور السويسري الحقيقي واضح في المكان رغم البساطة والمساحة الصغيرة بس هـ تحس بالأصالة. الحوائط باللون الأصفر الكريمي وعاملة تباين حلو مع اللون الخشبي للكراسي المنحوتة بالأيد وعليها زخرفة بشكل قلوب صغيرة على الضهر. إضاءة هادية على الترابيزات اللي بـ تكفي 4 أفراد، والترابيزات مرصوصة قريبة من بعضها ومخلية المكان زحمة شوية. الإختيارات في المنيو مش كتير ومع ذلك فيه حاجات مش سويسرية قوي انما بـ تميل أكتر للمطبخ العالمي. المشهيات أسعارها بـ تبدأ من 12 لحد 60 جنيه الطبق، وبـ تتنوع بين السي فوود والكريب والسلاطات زي السلاطة الخضراء العادية (12 جنيه) وكانت معمولة بشياكة ومعاها زي أبريق صغير فيه الصوص اللي بـ يتحط عليها (Dressing)، كانت لذيذة جداً؛ خضروات فريش وجزر وشرايح بنجر وزيتون وقطع مخلل، الخضار إتقدم بشكل كويس والصوص الإيطالي اللي معمول في البيت كمل الطعم الهايل للسلاطة. الخدمة ممكن ماتكونش على المستوى المطلوب من أول مرة وبـ يبقى فيه شوية تردد من ناحية الويتر لما تناديله، بس ماتقلقش لأن في الآخر بـ ينفذوا الطلب زي ما انت عايز بالظبط. منيو المشروبات مالوش شخصية محددة وفيه قائمة كبيرة من المشروبات. طبعاً ماينفعش يبقى سويسري لو مفيهوش «فوندو» الأكلة السويسرية الأهم ودي عبارة عن معجون جبن وفيه مكعبات عيش وله نكهات مختلفة، بس مفيش منه إختيارات كتير برضه واللي موجود هو فوندو الجبنة التقليدي وسعره تقريباً 130 جنيه. فيه أطباق رئيسية تانية زي الستيك البتلو والسوسيس البتلو. إختارنا طبق أسمه «Beef Medallion» (99 جنيه) وطبق تاني من اللازانيا اللي مكتوب انها بيتي برضه (40 جنيه)، البيف كان غرقان في مرقة غنية ومعاه خضار طازة مستوي بالبخار ومعاه رز بيلاو المعمول بالخضار والبصل. الستيك كان مستوي كويس في أجزاء وأجزاء تانية كانت شبه نية ومكانش له نكهة قوي للأسف. اللازانيا كان فيها بشاميل كتير قوي بس اللحمة والصوص بتاعها قليلين وحسينا أنها محتاجة نكهة أكتر، وماحسناش أنها لازانيا بيتي زي ما بـ يقولوا قد ما حسينا أنها باستا عادية من اللي بـ ناكلها في أي حتة. منيو الحلويات فيه إختيارات كتير من الآيس كريم، وقررنا نطلب البروفيترول العادي (28 جنيه) اللي بـ يكون مقسوم نصين ومحطوط بين بولتين آيس كريم ﭭـانيليا عليهم صوص شيكولاتة. طبق الحلو كان خرافي مع أن البروفيترول كان عايز يفك شوية من التجميد. الإسبريسو الدوبل (22 جنيه) والقهوة الامريكية (12 جنيه) عوضوا الأكل اللي كان مش قد كده وبالذات عشان أسعاره الغالية، عشان كده «لا تشيزا» ثبت في دماغنا على أنه كافيه أكتر من أنه مطعم، مع خدمة الأنترنت اللاسلكي داخل المكان ممكن الموضوع كله يبقى كويس.

...

الين لو نوتر: منظر خيالي للقاهرة من فوق
اصدرت في: 22/05/2011

الأزهر پارك من أجمل الأماكن اللي في القاهرة، المكان زمان كان مقلب للنفايات ودلوقتي بقى كله خُضرة وبقى ملجأ للناس من زحمة ودوشة القاهرة. مليان بحيرات صناعية ونافورات، وفيه 4 مطاعم تقدر تاكل فيهم بعد ما تتمشى فى الجناين. موقع «ألين لو نوتر - Alain Le Notre» اللي فى الأزهر پارك موجود في منطقة رئيسية وفي واحد من أفخم المباني اللي هناك، موقعه كمان بـ يطل على كذا نافورة، ممر، وطبعاً القلعة والقاهرة من حواليها. الديكور الشرقي الفخم والراقي للمبنى عزز فكرة القاهرة الإسلامية وميز المطعم عن غيره من فروعه وعن المطاعم التانية اللي في الپارك. في الجزء المفتوح في المطعم القعدة عربي بشِلَت على الأرض ومصطبة، لكن للأسف راحتها مش بنفس حلاوة شكلها، لانها بـ تبقى مُتعبة بعد شوية لو انت مش متعود عليها، ده غير ان منطقة القعدة العربي التكييف فيها مش شغال بالكفاءة المطلوبة، لكن القعدات في الجزء المغلق مريحة ومكيفة كويس. بإصرار اننا نستمتع بالمنظر الهايل في الجزء المفتوح، قررنا نتحدى التكييف ووجع الضهر وقعدنا برة. طلبنا المنيو وقُلنا نجرب شوربة الموسم (20 جنيه)، وسلطة الفراخ التايلاندي (33 جنيه)، وساندويتش الروست بيف الكلاسيكي (39 جنيه)، وعصير إسمه «پارادايس» (15 جنيه) وشيك اسمه «مارس شيك – Mars Shake» (18 جنيه). الأسعار كانت غالية شوية بس صور الأكل اللي في المنيو كان شكلها حلو قوي فـ قررنا نجربه.شوربة الموسم كانت قليلة جداً كإنها يادوب معلقتين بالظبط في طبق صغير. كانت حلوة وكانت معمولة بالعدس والخضروات، بس برضه الكمية كانت قليلة جداً. الفراخ التايلاندي كانت طريقة تقديمها جميلة ومعاها 4 قطع فراخ صغيرة بصوص الفول السوداني وشوية خضروات طازة زي الجزر، الكرنب، الخس، وكمان مكرونة النودلز الرفيعة وعيش مقرمش. الطبق كله كان حلو بس المكرونة كانت غريبة شوية والسلاطة كان فيها طعم مرارة بسيط.ساندويتش الروست بيف كان معاه بطاطس محمرة، و رغم إنه كان بسيط بزيادة بس كان أحسن حاجة أكلناها هناك. كنا متوقعين إنه يبقى ناشف، بس العيش التوست البني ومعاه الروست بيف اللي متغرق بالجبنة الإمينتال كان طعمه هايل. المشروبات ماكنتش وحشة، الـ «پارادايس» كان فيه ليمون وعصير نعناع وسپرايت وكان طعمه برضه مُر شوية. الـ «مارس شيك» كان متذوق بـ شيكولاتة مارس الصغيرة وكان اللبن فيه أكتر من الشيكولاتة، ودي طِلعت حاجة كويسة في حد ذاتها لإنه لو كان غير كده كان هـ يبقى تقيل قوي. للحلو كُنا عايزين نطلب فوندان الشيكولاتة بس هما كانوا لسّه بـ يجددوا المنيو بتاعهم فـ ماكانش متوفر عندهم. طلبنا بداله بعد كده «فادچ كيك – Fudge Cake» (20 جنيه)، ونزلتلنا شريحة كيك كبيرة جداً ومليانة طبقات الفادچ اللي غرقانة في الشيكولاتة الغامقة وكانت نهاية كويسة للوجبة اللي أكلناها. بس برضه، منظر الأزهر أحسن 100 مرة من الأكل نفسه.

...

مطعم جديد ملهم في وسط البلد بالقاهرة
اصدرت في: 20/04/2011

مطاعم كتيرة من اللي فتحت مؤخراً في القاهرة ناقصها كتير من عناصر الجودة سواء في التصميم أو الديكور أو في المطبخ والمأكولات. بس احنا متحمسين جداً لمطعم «داونتاون 34» أو وسط البلد 34 ومعتقدين أنه هـ يبقى من أهم مطاعم منطقة وسط البلد بعد فترة قليلة، وأسباب إعتقادنا ده كتيرة جداً. موجود في شارع عدلي الساحر، واللي ناس كتير مش بـ تاخد بالها من روعته، وقريب من تقاطعه مع شارع محمد فريد، وممكن ماتشفش باب المطعم بسهولة عشان الديكور بتاعه من برة بسيط ومش ملفت، فدوَّر على واجهة المحل اللي كلها شبابيك إزاز من برة. المطعم اللي متكون من دورين إتأسس أصلاً سنة 1934 بس تم تجديده وإحيائه مرة تانية من قريب وبقى شكله عصري جداً بتصميم عالمي وبطابع محلي عريق؛ مزيج هايل بين الحاجتين. الشبابيك العالية اللي على جانبين المطعم عليها صور من وسط البلد والقاهرة من القرن الـ19، والإضاءة عبارة عن 3 لمبات متعلقة في السقف العالي جداً للمكان وقطع الأثاث نفسها بالألوان البني والأخضر بدرجاته وبـ تدي إحساس بالراحة والرجوع للطبيعة. ممكن تقعد في الدور التاني بس الدنيا دوشة شوية فوق، منظر الشارع أحلى من الدور الأرضي وفيه حيوية أكتر. الديكور مخلَّي المساحة الداخلية واسعة عشان متنسق بشكل سليم وكل ترابيزة ليها خصوصيتها ومساحة فاضية كفاية حواليها. احنا لقينا نفسنا فريسة للكراسي الجلد الكبيرة المريحة في وسط المطعم، بس الترابيزات المعمولة عشان 4 أفراد الموجودة في الأركان وجنب الحوائط تعتبر مثالية للإجتماعات ولعشاء عمل. سواء كنت هـ تاخد الأكل بسرعة وتمشي أو هـ تقضي شوية وقت داخل المطعم، الخدمة جيدة جداً وفي نفس الوقت مافيش الإهتمام الزايد اللي ممكن يضايق، ودي حاجة تحسب للمحل. إنطباعنا الأول عن المنيو كان انه عادي ومع ذلك هو فيه أطباق من كل المطابخ العالمية بالإضافة للأطباق المصرية المميزة. المشهيات فيها المزّات والسلاطات والشوربات بأسعار من 10 لـ30 جنيه، والأطباق الرئيسية فيها طواجن ومشويات ومكرونات ومعجنات وأسعارها من 35 لـ70 جنيه، والعصائر المتلجة ما بين 10 لـ17 جنيه. إبتدينا بالسمبوسك (19 جنيه) والفتوش (12 جنيه)، شوية ليمون على السمبوسك خلّت طعمها تحفة، والفتوش كان ناقص شوية مكونات بس كان فريش وطعمه حلو. الطبق الرئيسي إتقدم لنا بشكل رائع، كان ملوخية بالفراخ (52 جنيه) وفيليه لحمة مشوية (60 جنيه). الملوخية كانت تقيلة ومليانة ثوم بس كان طعمها عظيم بعد ما إتحطت على الرز ومع النص فرخة المقسومة على نصين وكل نص مرشوش عليه فلفل وملفوف في ورق الزبدة. اللحمة كانت طازة و كأن الدبيحة لسه جاية حالاً، كانت بـ تنقط سمنتها وهي قدامنا، طعمها روعة ومتبلة ومشوية كويس جداً. مقدرناش نقاوم «أم علي» بالمكسرات وكان سعرها 25 جنيه، وطلبنا «إيلي إسبرسو» بـ 15 جنيه بس للأسف كان خفيف شوية، والقهوة التركي ماكانتش حلوة قوي برضه بس الويتر شالها من الشيك لما طلبنا الحساب لما حس إنها مش عجبانا. الويترز لسه عايزين شوية تدريب، بس خدمة العملاء بشكل عام تعتبر ممتازة عشان كده إحنا معجبين بـ«وسط البلد 34». المطعم مليان طاقة إيجابية وأصالة وشياكة ومطبخه لذيذ. جرب زيارة المطعم مرة وأكيد هـ تحب قعدته وجوه وهـ ترجعله تاني.

...

تاماراي: ملجأ أرستقراطيي القاهري بتوع الزمان ده
اصدرت في: 05/04/2011

من ساعة ما شرف الساحة بإفتتاحه في أوائل 2009، «تاماراي» عِرف يحُط نفسه في مكانة أعلى من أرقى وأحسن الأماكن اللي بـ تروحها النخبة في مصر. وبعد حوالي سنتين، النهارده أصبح المكان المفضل لكتير من الفنانين ورجال الأعمال المشاهير. «تاماراي» في الدور التالت في البرج الشمالي من أبراج «نايل سيتي – Nile City Towers» (أبراج ساويرس). وبالرغم من إنه في الدور التالت إلا إن منظر النيل الساحرمن فوق يديك إحساس إنه عالي قوي! ده بالإضافة لتراس رائع، فيه مساحة كبيرة للرقص. وبالنسبة لمكان سُمعته إنه المكان اللي تروحة لو عاوز تشوف "عُلية القوم"، مكان كله VIP من العيار التقيل، راحه «عمرو دياب»، «نيكول سابا» و«هيفا وهبي» وغيرهم، إلا إننا عرفنا نقضي فيه وقت إسترخاء لذيذ، زي أي مكان رائع وبعيد عن الأضواء. ودي حاجة تحسب له. وبالرغم من الديكور اللي مايتقلش عليه أقل من وهمي، بالخشب اللي واخد شكل عشوائي فني، والحيطة اللي تحسسك إنها جرانيت خام من معبد فرعوني، المكان قعدته مريحة جداً، هـ تلاقي كنب مريح بمخدات حرير. والتيمة الدهبي في الديكور وإضاءة السبوتات الهادية بـ تدي جو رومانسي وخلاب. ومكان ترابيزات العشاء التقليدية فيه ترابيزات عالية وبار ماهوجني أنيق. أما المنيو اللي عامله الشيف الفرنسي «جيمي هيرتبيز» فهو زي الديكور كلاسيكي على حق فيه لمسة مختلفة مخلياه مميز جداً. المقبلات بـ تبدأ من سلطات خضرا متطعمة بالصنوبر، وشرايح التفاح أو اللحم البقري الصغيرة، وبـ توصل لسبرنج رول الخضار اللي بـ يدوب في الفم. ومن الوجبات الرئيسية الـ«فيليه منيون» اللي كان لذيذ ورقيق ونزل معاه الـ«سوتيه» التمام وبطاطس مهروسة منحوتة بشكل فني جميل. الخدمة في المكان مضيافة وممتازة (مافيش الإهتمام الزايد الخانق). وكالمتوقع من مكان زي ده، الأسعار عالية، وفي الويكإند فيه حد أدنى للطلب 250 جنيه للفرد. ده غير إن الحجز ضروري جداً طبعاً.

...

سايجون بلو: مطعم أنيق وأكلات من فيتنام
اصدرت في: 04/05/2010

العاصمة مليئة بمطاعم راقية بـ تعجبنا على طول وفي نفس الوقت بـ تفلسنا، لكن حتى الضجة اللي معمولة على المطاعم اللي بـ تقدم أكل فرنسي، إيطالي أو ياباني أصبحوا مكررين، لكن فيرمونت نايل سيتي خلط الأمور شوية وعمل تغيير وقدم لنا أكل من المطبخ الفيتنامي. «سايجون بلو – Saigon Bleu» اختيار مختلف داخل الفندق الأنيق. المطبخ بـ يقدم أكل فرنسي/ فيتنامي جديد، والسمعة المعروفة عنه أنه بـ يعمل مأكولات بحرية طازجة وجميلة وبـ يستخدم مكونات مستوردة من فيتنام. الأكل بـ يتحضر بشكل متقن جدًا واللي بـ يحضره خبراء في الطبخ من الفيتنام، وده بـ يخلي الطعم فريد وجميل وكمان الجو حولك راقي وأنيق في القاهرة. لتجربة أكل مبهرة، احجز ترابيزة على منظر النيل الرائع والشلالات الجميلة في لوبي وشباك بـ يطل على المطبخ ومنه ممكن تتفرج على الشيف وهو بـ يحضر الأكل الفيتنامي. مقبلات سبرينج رولز الخضار كانت خفيفة جدًا ومقرمشة وعجينة السبرينج رول نفسها كانت رفيعة، بـ يقدم مع الخضار. ما بين كل أكلة بـ ينزل على الترابيزة خبز صابح ومع زبدة مش مملحة وباتيه البط اللي بـ يقدم مجانًا. واحد من أطباق المقبلات المفضلة لنا عبارة عن ثلاث قطع سكالوب فريش مع الخضار السوتيه الأخضر مع عشب الليمون وشوية من الصوص الحمضي وده أضاف الطعم الأصلي للأكل الفيتنامي. الطبق الرئيسي كان "سي بيس" وجاء مع كمية أرز كثيرة بنكهة الجمبري، والمشروم والخضار، قطعتين الفيليه كان عليهم ألوان حلوة من قطع الجزر، والفلفل، والثوم والخضرة. للأسف كان صوص الماريناد مالح، كان نفسنا أن الشيف يقلل شوية النكهة اللي في الأكل، السمك نفسه كان رائع وخفيف وبـ يُقشر بسهولة وكان عليه جنزبيل. أما الحلويات كانت ناجحة جدًا في سايجون بلو، كان فيه سوربت، وكاستر، وفلامبي عشب الليمون وتارت وإحنا بـ نقترح عليكم أنكم تجربوا الكريم بروليه بالفاكهة، الفاكهة بـ تضيف طعم حلو وغني وكانت خفيفة جدًا وبـ ينزل معها سوربت الليمون. الحاجات اللي فيها شوكولاتة في منيو الحلويات أربعة أنواع: شوكولات موس بـ توضع في كوب، وطبقات الشوكولاتة والبرتقال، وقطعة من كيك الشوكولاتة الرائع الخفيف، وسوربت الشوكولاتة. الحلويات هي أكثر الحاجات المتقنة هناك وخاصة مع حبات الراسبري، وصوص الشوكولاتة وقطع الشوكولاتة المبشورة. أسعار المطعم غالية، وبـ تقدم لائحة من أنواع النبيذ المستورد. من غير أي كحوليات توقع أنك تدفع 900 جنيه لشخصين. أمسية في سايجون بلو حلوة وهي تجربة جميلة لو عاوز تجرب أكل جديد ومختلف.

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

5 حاجات تخليك لازم تحب #القاهرة!

الزحمة والدوشة والمشاوير البعيدة، الدائري وطلعة المحور، كوبري اكتوبر أو 15 مايو، الطوابير اللي مش بتخلص، مدام عنايات اللي عندها الدمغة في الدور التالت في أي مصلحة ح