صيني مطاعم in الزمالك Cairo, Egypt

مطاعم

مستر ووك: أكلات صينية سريعة فى الزمالك
اصدرت في: 17/12/2012

من العقول أن اللى كانوا وراء مطاعم وجبات سريعة مميزة فى الزمالك زى توب دوجز وعلى بابا، دلوقت بـ يقدموا لنا أحدث أماكن الأكل فى شوارع القاهرة. زى ما ممكن تتخيل الموضوع من اسمه، "مستر ووك" مطعم متخصص فى الأكلات الأسيوية بنوع محدد؛ وهو الوجبات المقلية السريعة.مساحة المكان صغيرة جدًا، بس على الرغم من كده فيه جيش من الطباخين اللي وجوههم متحجرة وبـ يشتغلوا بسرعة النينجا. المساحة الباقية تكفى بالعافية ثلاثة أفراد يقفوا على شكل طابور، وباقى الناس أكيد هـ يضطروا أنهم يصطفوا فى الشارع اللى فيه مجموعة بسيطة من الترابيزات والكراسى منظمين بشكل أنيق.عملية اختيار الأكل وطلبه فى الأول هـ تحسها حاجة معقدة، بس أول ما تدخل فى جو التباديل والتوافيق بين الأكلات، الموضوع ده بـ يبقى جزء أساسى من سحر مستر ووك. بعد اختيارك للأكلة الأساسية، تقدر تختار إضافات مش أكثر من أربعة؛ وكمان هناك ما عندهمش مشكلة أنهم يقبلوا أى فكرة مطرقعة.اختيارات اللحوم بـ تشمل اللحم البقرى، والفراخ، والبط المدخن، والجمبرى والتوفو، وتقدر تكمل تصميم أكلتك بحاجات كثير من الكاجو والبندق المطحون لغاية البروكلى، والأناناس والفجل، وبعدها بـ يزودوا له صوص بـ يكون مجانًا، تقدر تختار بين نكهات الصوص المختلفة، بداية من الحلو والحمضى لغاية صوص سيشوان Szechuan.الكلام ده ما يعتبرش توليفة صينية بس. وجبة مكونة من أرز بالياسمين (26 جنيه)، وتوفو (15 جنيه)، وفلفل (3 جنيه) وصوص بطّايا (صوص تايلاندى من الكارى الأخضر)، مخصصة لمحبى الكارى الحراق، رغم أنها كانت ثقيلة وجافة شوية. الفلفل الطازج عالج المشكلة دى إلى حدٍ ما، بس التوفو كان مُقطع لقطع صغيرة وبكده كان بـ يختفى داخل الأرز مع كل تقليبة. نقص الصوص وعملية التقليب المستمرة علشان تعوض المشكلة خلت الأرز فى الآخر كأنه ورق جاف. ودى للأسف كانت حاجة تزعل علشان الأكل كان نكهته تحفة.المشكلة اللى فاتت دى ما حصلتش مع الأودون نودلز (31 جنيه) اللى خلقت أكلة ممتعة مع البيف (8 جنيه)، والبروكلى (3 جنيه)، والبصل المحمر (2 جنيه) وصوص السوهو (صوص السمسم المحمص). إحباطنا حصل نتيجة أن ما كانش فيه كاجو وأن معظم البروكلى كان عبارة عن قطعة واحدة كبيرة، وضيف على كده الكمية الكبيرة من صوص السوهو برائحته النفاذة.نفس الرأى ينطبق على البيف وصوص السوهو مع الشعرية بالبيض (26 جنيه). الشعرية هنا برضه كانت مطهية بامتياز وفكرة إضافة مشروم الشيتاكى (7 جنيه) خلت الأكل له طعم مسكّر.علب تقديم الأكل اللى مجمعة بذكاء متماسكة ومصممة بحيث تمنع أى نوع من التسريب. أما الناس اللى ما تعرفش تتعامل بعيدان الأكل الصينى بـ يقدموا لهم مجموعة من أدوات الأكل علشان ما يحصلش أى بقعة أكل على هدومهم تسبب لهم إحراج.مستر ووك ما يعتبرش بأى حال من الأحوال نقلة فى عالم المطاعم القاهرية؛ الأسعار تعتبر غالية لأن فى الآخر ده يعتبر أكل سريع سعره فى أى مكان ثانى فى العالم أكيد هـ يبقى رخيص على الآخر، بس هم بـ يحاولوا يتغلبوا على ده بشوية أفكار.المكان ده أبعد ما يكون عن المطاعم الصينى عالية الجودة اللى ممكن تلاقيها فى المدينة، بس يمكن مش هو ده اللى كانوا يقصدوه. بـ يميز المكان ثلاث مزايا أساسية مهمة فى أى محل أكلات سريعة: السرعة، والسهولة والإشباع.

...

لازياتيك: لم الشمل مع أصحابك على أكلة سوشى فى الزمالك
اصدرت في: 10/10/2012

الغريب فى «لازياتيك – L’Asiatique» الموجود على مركب الباشا فى الزمالك أنه ما بـ يقدمش أى إضافة فريدة على ساحة المطبخ الآسيوى، ورغم كده هو عنده قدرة غريبة على جذب الناس. ممكن تحس أن ده كلام مكرر بس هى دى الحقيقة. بصفته واحد من أقدم المطاعم اللى بـ تقدم أكلات أسيوية فى القاهرة، مش بس الأكل اللى بـ يخلى الناس تيجى ثانى على مدار السنين، ده كمان سحر المكان التلقائي اللى بـ يخلى العشاء وسط المجموعة له طعم ثانى.مكانه فى الدور الأرضى من المركب أمام "بيكولو موندو"، لازياتيك مكان لطيف معظم ديكوره من الخشب، وبـ يزينه علامات لونها بنفسجى وأحمر غامقين. الإضاءة باهتة شوية وفيه إحساس بالهدوء والسكينة؛ معظم الترابيزات معدة لاستقبال مجموعة من أربعة أفراد أو أكثر، وكمان ممكن يضبطوا ترابيزات أصغر أو تختار أنك تقعد على البار.علشان إحنا كنا مجموعة أكبر، قعدونا على ترابيزة مبنية مباشرة على الأرض، بحيث تبقى قاعد فى مستوى الأرض. ورغم أن الفكرة هائلة بس أكيد هى مش أكثر طريقة مناسبة للخدمة المصرية –لما الجرسونات بـ ينزلوا علشان يقدموا الطلبات، بـ يبقوا مائلين قوى على مكان قعدتنا– أو للناس اللى ما عندهمش مهارة. بس مافيش كلام أن الابتكار ده ممكن يبقى ممتع.اختيارات السوشى عندهم كثيرة، طبق فيه 12 أو 24 قطعة سعره بين 100: 200 جنيه، ورغم أن السمك طازج والمكونات هائلة، لازياتيك وقع فى غلطة هى التقطيع لقطع كبيرة قوى.طبق الشريمب بونبون shrimp bonbon (52.90 جنيه) مقطع على شكل الطوفى، ومعجنات فيلو filo pastry ملفوفة على الجمبرى، ومربوطة بشريط من الطحالب البحرية وبـ تُقدم مع صوص حلو ولاذع. المعجنات كانت ناشفة، والجمبرى طرى والصوص مضبوط. طبق التونة تيمبورا tuna temura (63.90 جنيه) كان غالبًا هو أبرز حاجة فى الوجبة. قطع من التونة مع سطح خارجى خفيف مقرمش حافظ على طراوتها وبـ يُقدم مع صوص ليمون تحفة.باد تاى سبرينج رولز Pad Thai spring rolls(43.90 جنيه) بـ تيجى بكمية أكبر من المعتاد، ومغطاه بخليط من الصلصة الحلوة. الطبق مليان بالباد تاى، وإحساسك به محتاج وقت بسبب الطعم المسكر. بس مع القرمشة اللطيفة على الرول والحشو اللذيذ، سهل قوى يبقى من أطباقك المفضلة.الشعرية بالبيض مع الخضروات (24.90 جنيه) بـ تيجى بكمية مناسبة للمشاركة مع حد ثانى، ونكهتها مميزة ومتناسقة بحيث لا طعم الشعرية ولا طعم البيض يطغوا على بعض. البيف تيرياكى (72.90 جنيه) بـ يُقدم على شكل شرائح، وكان شبه التونة تيمبورا، كان محروق شوية بس طري، وكمله صوص التيرياكى بطعمه المسكر المميز.فيه كمان أطباق ثانية تستحق التجربة منها زلابية بالجمبرى shrimp dumplings (58.90 جنيه)، مكعبات باذنجان كمقبلات وسلاطة التاتاكى، ودى عبارة عن سلامون ساشيمى وأفوكادو مع صوص صويا خفيف.أخيرًا بس أكيد مش أقلهم، هى الحلويات. أحسن حاجة فى مركب الباشا دلوقت أنك تقدر تطلب من نفس منيو الحلويات بغض النظر عن المطعم. مون بلان Mont Blanc (27.90 جنيه) –عبارة عن قطعتين من المارينج محشية بكريمة مخفوقة وصوص أبو فروة– مش مناسب للى عندهم مشاكل فى القلب. مع طعم الجوز والكريمة مع شوية مضغ بـ يحصل بسبب المارينج، أكيد أملك مش هـ يخيب.تارت التمر (25.90 جنيه) بـ ييجى مع قطع تمر محطوطة على معجنات بيتى، سخنة ولسه طالعة من الفرن، مع بولة أيس كريم فانيليا محطوطة فوقها فعلاً طعمها خرافى. الدارك شوكليت براونى (24.90 جنيه) كانت برضه شهية، مقرمشة شوية من بره لحد ما توصل لقوام الشوكولاتة الناعم. النكهة الغنية التقليدية ماشية مع برودة آيس كريم الفانيليا وطعمها لا يقاوم.المرة الجاية لما يبقى عندك عشاء مع أسرتك، عيد ميلاد أو حتى قعدة شغل، «لازياتيك» دائمًا هـ يفضل اختيار كويس.

...

زو: مطعم آسيوي جديد في الزمالك
اصدرت في: 02/11/2011

بعد تجربتنا غير الموفقة في فرع «زو - Zo» في التجمع الخامس، كنا قلقانين من زيارة الفرع الجديد اللي فتح في شارع 26 يوليو في الزمالك، قريب من مطعم «مكاني» الآسيوي في نفس الشارع. شبه «مكاني» كثير؛ دورين والدور الأرضي فيه مطبخ مفتوح ممكن تشوف فيه الشيف وهو بـ يعمل الأكل أمامك، والدور العلوي فيه مكان للقعود وعدد قليل من الترابيزات. الحوائط مدهونة بالألوان الأحمر والبنفسجي وممكن اللي بـ يقرأ يحسه مؤذي للعين لكن الحقيقة أنه كان مبهج وشيك. قطع الديكور محدودة واللمسات الآسيوية مش كثير. المنيو مركز جدًا على البلد اللي جاي منها كل طبق، يعني ممكن تعرف معلومات جديدة بخصوص المطابخ الآسيوية وأكلات كل بلد. اختارنا طبق الساتاي مكس Satay Mix (24 جنيه) كمشهيات مع طبق الجمبري على الطريقة التايلاندية (33.5 جنيه). الساتاي هو المفروض خليط من اللحم والدجاج، لكن اللي جاء لنا كان دجاج وبس، وكان مشوي كويس وحار شوية، والصوص اللي معاه كان لذيذ وسميك وحار برضه ودافئ مش بارد. انبهرنا بطبق المشهيات الخطير، وانبهرنا أكثر بالجمبري المقلي الملفوف بعجين الفيلو وبـ يقدم مع الصوص الحار. يمكن ده كان أبسط أكلة في المنيو لكن ساعات البساطة بـ تبقى هي كل شئ. للطبق الرئيسي بـ نرشح لك طبق اللحم البقري المشوي مع شرائح البصل (52 جنيه). اللحم كان مشوي ومتبل بحرفنة وحامي حبتين، مع الطعم المسكر شوية للبصل عامل طعم خرافي. طبق الجمبري مع أوراق نبات البامبو (85 جنيه) كان أحلى من الطبق الأولاني كمان. كمية الجمبري كانت كبيرة في الطبق، والصوص كان غني وقوامه ممتاز، بـ نرشح الطبق ده كمان بقوة. جربنا طبق النودلز بالخضروات (24 جنيه)، وهو طبق جانبي مخصص للنباتيين. النودلز مخلوطة بالفلفل الملون والكوسة وحبات الذرة والمشروم. وبسعرها ده كانت أرخص نودلز في المنيو، كل الأنواع الثانية من النودلز بأسعار بـ تبدأ من 40 جنيه. وقبل ما نطلب أي حاجة من منيو الحلويات، الجرسون قدم لنا طبق من البطاطس الحلوة المميزة بالمحل. البطاطس بـ تتقدم مع القرفة ولبن جوز الهند، ومن أول قطمة قررنا أننا مش هـ نأكل طبق الحلو ده وأنه ما عجبناش، لأن طعم البطاطس وقوامها كانوا طاغيين على طعم الإضافات الثانية في الطبق الغريب علينا. الخدمة جيدة والعاملين كانوا متعاونين لكن واضح أنهم لسه في مرحلة التدريب. في النهاية «زو» مكان يستحق الزيارة لو كنت في الزمالك ونفسك في أكل آسيوي.

...

مواضيع خاصة

دليل #كايرو_360 لأسعار حلاوة المولد في القاهرة

مولد النبي. أحلى وأجمل مناسبة بنستناها دايمًا من السنة للسنة. وكلنا بنلاحظ الفرحة والبهجة اللي بتنشرها المناسبة دي في القاهرة. طبعًا أولها فرحة حلاوة المولد اللي بن